حادثة وقعت للشيخ عبدالرحمن بن فارس رحمه الله ١٣٥٩هـ
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 6 من 6
3اعجابات
  • 3 Post By أبو مالك المديني

الموضوع: حادثة وقعت للشيخ عبدالرحمن بن فارس رحمه الله ١٣٥٩هـ

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي حادثة وقعت للشيخ عبدالرحمن بن فارس رحمه الله ١٣٥٩هـ

    حادثة وقعت للشيخ عبدالرحمن بن فارس رحمه الله ١٣٥٩هجري

    قال الشيخ حمود التويجري - رحمه الله تعالى - : ( ومِن القصص ما أخبرنا به الشيخ "عبد الرحمن بن فارس بن عبدالعزيز الفارس" وهو من سكان مدينة الرياض ، قال : جاء سيل عظيم في وادي حنيفة في سنة "1359هـ" - تسع وخمسين وثلاثمائة وألف من الهجرة - ، فجرف الناحية التي تلي قبور الصحابة الذين قتلوا يوم اليمامة في سنة "11هـ" - إحدى عشرة من الهجرة - ، فحصلت فُرجة في أحد القبور مما يلي الوادي ، وبدا جسد الميت الذي كان في ذلك القبر .


    قال الشيخ "عبد الرحمن" : فبلغني ذلك وأنا في ناحية "الجبيلة" ، فجئت مسرعًا ، فإذا موضع القبر مرتفع في جانب الوادي لا يُوصل إليه إلا بِسلَّم .


    قال : فجئتُ بأخشابٍ وأسندتها إلى موضع القبر وصعدت عليها فرأيت الميت في قبره لم يتغير منه شيء وكأنه نائم ، وقد كُفِّن في شملة بيضاء ورُبِطت الشملة عليه بخوص النخل ، وقد بدا وجهه وعيناه وأسنانه ورِجلاه وخرجت عقيصة مِن عقائص رأسه طولها نحو ذراع ، فتدلَّت خارج القبر .


    قال : فرفعتها وأدخلتها في الكفن ووضعت يدي على صفحة وجهه وكأنما وضعتها على رجل نائم .


    قال : ووجهه أبيض يميل إلى السُّمرة ، وما بدا من شعر لحيته فهو أشمط ، وعيناه مفتوحتان قليلاً ، وقد بقي الخوص الذي ربطت به الشملة على لونه أخضر إلا أنه يابس .


    قال : ولمَّا علم به أهل "الجبيلة" ومَن حولهم جعلوا يأتون إليه وينظرون إليه .


    فذهب إمام أهل "الجبيلة" ورئيس هيئة الأمر بالمعروف عندهم إلى
    الشيخ "محمد بن إبراهيم آل الشيخ" فأخبراه بذلك ، فأمرهما أن يأخذا معهما رجالاً ونعشاً يحملون الميت عليه ، وأمرهم أن يحفروا له في الليل قبراً في وسط القبور ويدفنوه ويُعموا موضع قبره لئلاَّ يفتتن به الناس ، ففعلوا ) انتهى .


    ثم قال الشيخ حمود : ( لا شك أن هذا الميت مِن الشهداء الذين قتلوا في المعركة التي كانت بين الصحابة وبين أصحاب مسيلمة الكذاب ، فيُحتمل أنه مِن الصحابة – رضي الله عنهم – لأنه قد اشتُهِر عند الناس أنَّ القبورَ التي في ذلك الموضع قبور الصحابة ، ويُحتمل أنه من الذين كانوا يقاتلون مع الصحابة وليس منهم ، والاحتمال الأول أقرب ، والله أعلم .


    وقد كان بين معركة اليمامة وبين ظهور هذا الميت ألف وثلاثمائة وثمان وأربعون سنة ، ومع هذه المدة الطويلة فقد بقي الشهيد على حاله لم يتغير منه شيء ولم يتغير كفنه ولا الخوص الذي رُبِط به الكفن ، وفي هذا عبرة لأولي الألباب والعقول السليمة ) انتهى .

    https://justpaste.it/qtvq

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    كرامة من الكرامات.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,030

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    فذهب إمام أهل "الجبيلة" ورئيس هيئة الأمر بالمعروف عندهم إلى
    الشيخ "محمد بن إبراهيم آل الشيخ" فأخبراه بذلك ، فأمرهما أن يأخذا معهما رجالاً ونعشاً يحملون الميت عليه ، وأمرهم أن يحفروا له في الليل قبراً في وسط القبور ويدفنوه ويُعموا موضع قبره لئلاَّ يفتتن به الناس، ففعلوا ) انتهى .
    يريد الشيطان أن يضل بني آدم، رحمهم الله وجزاهم خيرا كان فعلهم للحفاظ على عقيدة التوحيد.
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    نعم ، ما فعله شيخ شيخنا العلامة محمد بن إبراهيم آل الشيخ يدل على فقهه وعلمه وعقيدته الرصينة رحمه الله.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    1,424

    افتراضي

    رحم الله الشيخ محمد بن إبراهيم والشيخ التويجري والشيخ ابن فارس.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    آمين، شكر الله لكم مروركم الكريم.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •