بنت الشيخ الألباني "الجميلة" كانت سببًا للمبادرة لدراسة هذا الحديث!!
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 6 من 6
5اعجابات
  • 2 Post By أبو مالك المديني
  • 2 Post By أم علي طويلبة علم
  • 1 Post By حسن المطروشى الاثرى

الموضوع: بنت الشيخ الألباني "الجميلة" كانت سببًا للمبادرة لدراسة هذا الحديث!!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,221

    افتراضي بنت الشيخ الألباني "الجميلة" كانت سببًا للمبادرة لدراسة هذا الحديث!!

    216 - " بل أنت حسانة المزنية " .

    قال الألباني في "السلسلة الصحيحة" 1 / 376 :

    أخرجه ابن الأعرابي في " معجمه " ( ق 75 / 2 ) وعنه القضاعي في " مسند الشهاب " ( ق 82 / 1 ) والحاكم في " المستدرك " ( 1 / 15 - 16 ) من طريق صالح بن رستم عن ابن أبي مليكة عن عائشة قالت: " جاءت عجوز إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، وهو عندي ، فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم : من أنت؟ قالت: أنا جثامة المزنية ، فقال : بل أنت حسانة المزنية، كيف أنتم ؟ كيف حالكم ، كيف كنتم بعدنا ؟ قالت : بخير بأبي أنت وأمي يا رسول الله . فلما خرجت ، قلت : يا رسول الله ، تقبل على هذه العجوز هذا الإقبال ؟ فقال : " إنها كانت تأتينا زمن خديجة ، وإن حسن العهد من الإيمان " .
    وقال الحاكم: " حديث صحيح على شرط الشيخين ، فقد اتفقا على الاحتجاج برواته في أحاديث كثيرة وليس له علة " .
    كذا قال ! ووافقه الذهبي ! وصالح بن رستم وهو أبو عامر الخزاز البصري لم يخرج له البخاري في " صحيحه " إلا تعليقا ، وأخرج له في " الأدب المفرد " أيضا ثم هو مختلف فيه ، فقال الذهبي نفسه في " الضعفاء ": " وثقه أبو داود ، وقال ابن معين : ضعيف الحديث . وقال أحمد : صالح الحديث ".

    وهذا هو الذي اعتمده في " الميزان " فقال:
    " وأبو عامر الخزاز حديثه لعله يبلغ خمسين حديثا ، وهو كما قال أحمد : صالح الحديث " .

    قلت : فهو حسن الحديث إن شاء الله تعالى ، فقد قال ابن عدى:
    " وهو عندي لا بأس به ، و لم أر له حديثا منكرا جدا " .
    وأما الحافظ فقال في " التقريب " : " صدوق ، كثير الخطأ " .
    وهذا ميل منه إلى تضعيفه . والله أعلم .

    ولكنه على كل حال ، فالحديث صحيح ،
    لأنه لم يتفرد به ، كما يدل عليه كلام
    الحافظ في " الفتح " ( 10 / 365 ) فإنه قال بعد أن ذكره من هذا الوجه من رواية
    الحاكم و البيهقي في " الشعب " : " وأخرجه البيهقي أيضا من طريق مسلم بن جنادة عن حفص بن غياث عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة مثله ، بمعنى القصة ، وقال : " غريب " .
    ومن طريق أبي سلمة عن عائشة نحوه ، وإسناده ضعيف " .
    قلت : وطريق أبي سلمة ، أخرجها أبو عبد الرحمن السلمي في " آداب الصحبة "
    ( 24 ) عن محمد بن ثمال الصنعاني حدثنا عبد المؤمن بن يحيى بن أبي كثير عن
    أبي سلمة به .
    ومحمد بن ثمال وشيخه عبد المؤمن لم أجد لهما ترجمة .

    وقد وجدت له طريقا أخرى مختصرا ، أخرجه القاسم السرقسطي في " غريب الحديث "

    ( 2 / 20 / 1 ) عن الحميدي قال : حدثنا سفيان قال : حدثنا عبد الواحد ابن أيمن وغيره عن ابن أبي نجيح عن عائشة: " أن امرأة أتت النبي صلى الله عليه وسلم ، فقرب إليه لحم ، فجعل يناولها ، قالت عائشة : فقلت : يا رسول الله لا تغمر يدك ! فقال صلى الله عليه وسلم :
    ( يا عائشة إن هذه كانت تأتينا أيام خديجة ، وإن حسن العهد من الإيمان )، فلما ذكر خديجة قلت : قد أبدلك الله من كبيرة السن حديثة السن ، فشدقني ، وقال : ما علي - أو نحو هذا - إن كان الله رزقها مني الولد ، ولم يرزقكيه، فقلت : والذى بعثك بالحق لا أذكرها إلا بخير أبدا.
    قال الحميدي : ثم قال سفيان : عبد الواحد وغيره يزيد أحدهما على الآخر في
    الحديث " .
    قلت: وهذا إسناد رجاله كلهم ثقات رجال الشيخين لكنه منقطع بين ابن أبي نجيح - واسمه عبد الله - وعائشة ، فإنه لم يسمع منها كما قال أبو حاتم، خلافا لابن المديني ، ووقع التصريح بسماعه منها في " صحيح البخاري " فالله أعلم .

    وقصة غيرة عائشة من خديجة رضي الله عنهما ثابتة في " صحيح البخاري "
    "و مسلم" والترمذي ( 2 / 363 ) وأحمد ( 6 / 118 ، 150 ، 154 ) من طرق عنها.

    هذا و لقد كان الباعث على تحرير القول في هذا الحديث خاصة أن الله تبارك
    وتعالى رزقني بعد ظهر الثلاثاء في عشرين ربيع الآخر سنة 1385 طفلة جميلة ،
    فلما عزمت على أن أختار لها اسما من أسماء الصحابيات الكريمات ، وقع بصري على
    هذا الاسم " حسانة فمال إليه قلبي ، لتحقيق الاقتداء به ( صلى الله عليه وسلم ) في تسميته " جثامة " به ، ولكن لم أبادر إلى ذلك حتى درست إسناد الحديث.
    على نحو ما سبق ، وتحققت من صحته .
    والحمد لله على توفيقه ، وأسأله تعالى أن
    يجعلها من المؤمنات الصالحات ، والعابدات العالمات ، السعيدات فى الدنيا والآخرة .

    فقه الأحاديث
    --------------
    قال الطبري :
    " لا ينبغي التسمية باسم قبيح المعنى ولا باسم يقتضي التزكية له ، ولا باسم
    معناه السب ، ولو كانت الأسماء إنما هي أعلام للأشخاص لا يقصد بها حقيقة الصفة
    لكن وجه الكراهة أن يسمع سامع بالاسم فيظن أنه صفة للمسمى، فلذلك كان ( صلى الله عليه وسلم ) يحول الاسم إلى ما إذا دعي به صاحبه كان صدقا . قال : وقد
    غير رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) عدة أسماء " .
    ذكره في " الفتح " ( 10 / 476 ) .
    قلت : وعلى ذلك فلا يجوز التسمية بعز الدين ومحي الدين وناصر الدين ، ونحو
    ذلك .
    ومن أقبح الأسماء التي راجت فى هذا العصر و يجب المبادرة إلى تغييرها لقبح معانيها هذه الأسماء التي أخذ الآباء يطلقونها على بناتهم مثل ( وصال ) و ( سهام ) و ( نهاد) و ( غادة ) و ( فتنة ) ونحو ذلك . والله المستعان .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,925

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة

    هذا و لقد كان الباعث على تحرير القول في هذا الحديث خاصة أن الله تبارك
    وتعالى رزقني بعد ظهر الثلاثاء في عشرين ربيع الآخر سنة 1385 طفلة جميلة ،
    فلما عزمت على أن أختار لها اسما من أسماء الصحابيات الكريمات ، وقع بصري على
    هذا الاسم " حسانة فمال إليه قلبي ، لتحقيق الاقتداء به ( صلى الله عليه وسلم ) في تسميته " جثامة " به ، ولكن لم أبادر إلى ذلك حتى درست إسناد الحديث.
    على نحو ما سبق ، وتحققت من صحته .
    رحم الله الشيخ الألباني وغفر له، هؤلاء هم علماء أهل السنة والجماعة يتبعون سنة النبي صلى الله عليه وسلم، وجزاكم الله خيرا.


    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    7,856

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,221

    افتراضي

    وجزاكم مثله.
    ورحم الله العلامة الألباني رحمة واسعة وألحقنا به في الصالحين.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    المشاركات
    70

    افتراضي

    نقل نافع, جزاك الله خيرا

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,221

    افتراضي

    وجزاك مثله أخانا الكريم.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •