تخريج كتاب المنتقى من كتاب الرهبان لابن أبي الدنيا
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 24

الموضوع: تخريج كتاب المنتقى من كتاب الرهبان لابن أبي الدنيا

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,132

    افتراضي تخريج كتاب المنتقى من كتاب الرهبان لابن أبي الدنيا

    بسم الله نبدأ: في البداية أنسخ الحديث من النسخة المصورة بتحقيق صلاح الدين المنجد، وأذكر من أخرجه وشرطي ذكر كل من أخرجه بإسناده إلا إذا لم أجد فأستقصي من ذكره وإلا أكتفي من أورده وقد لا أجد أي مصدر فأنبه لعل الأخوة يستدركون علي ما يفوتني قبل أن أقوم بوضعه نسخة للشاملة.
    1- عَنْ وَهْبِ بْنِ مُنَبِّهٍ، قَالَ: "مَرَّ رَجُلٌ بِرَاهِبٍ في بني إسرائيل، فَقَالَ: يَا رَاهِبُ، كَيْفَ ذِكْرُك لِلْمَوْتِ، قَالَ: مَا أَرْفَعُ قَدَمًا، وَلاَ أَضَعُ أُخْرَى حتى أرى أَنِّي مَيِّتٌ، قَالَ: كَيْفَ نَشَاطِكَ للعبادة، قَالَ: مَا أَرَى أَحَدًا يسمع بِذِكْرِ الْجَنَّةِ وَالنَّارِ تَأتِي عَلَيهِ سَاعَةً لاَ يُصَلِّي فيها، فَقَالَ له الرَّجُلُ: إِنِّي لأُصَلِّي فَأَبْكِي حَتَّى يَنْبُتَ الْبَقْلُ حولي مِنْ دُمُوعِي، فَقَالَ له الرَّاهِبُ: إنَّك إنْ تَضْحَكْ وَأَنْتَ مُعْتَرِفٌ بِخَطِيئَتِكَ خَيْرٌ مِنْ أَنْ تَبْكِيَ وَأَنْتَ مُدْلٍ بِعَمَلِكَ، إِنَّ صَلاَةَ الْمُدْلِ لاَ تَجاوز رأسه، قلت يا راهب: أَوْصِنِي، فَقَالَ الرَّاهِبُ: أزهد فِي الدُّنْيَا، وَلاَ تُنَازِعُهَا أَهْلَهَا، وَكُنْ كمثل النَّحْلَةِ لا تأكل إلا طَيِّبًا، ولا تضع إلا طَيِّبًا، وَإِنْ وَقَعَتْ عَلَى شَيْءٍ لَم تَكْسِرْهُ، وَانْصَحْ لِلَّهِ نُصْح الْكَلْبِ لأَهْلَهُ فإنهم يُجِيعُونهُ وَيَطردونه وهو يأبَى إِلاَّ أن يحيط بهم".
    ________________
    -المصنف لابن أبي شيبة ط إشبيليا (37900): حَدَّثنا أَبُو أُسَامَةَ، عَنْ سُفْيَانَ, قَالَ: حَدَّثنا رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ الصَّنْعَاءِ، عَنْ وَهْبِ بْنِ مُنَبِّهٍ فذكر نحوه.
    -الزهد لأحمد (502):حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ، حَدَّثَنِي أبِي، حَدَّثَنَا مِسْكِينُ بْنُ بُكَيْرٍ، أَنْبَأَنَا سُفْيَانُ، عَنْ رَجُلٍ مِنْ أَهْلِ صَنْعَاءَ، عَنْ وَهْبِ بْنِ مُنَبِّهٍ فذكر نحوه.
    -الزهد لهناد (459):حَدَّثَنَا قَبِيصَةُ , عَنْ سُفْيَانَ , عَنْ رَجُلٍ , مِنْ أَهْلِ صَنْعَاءَ , عَنِ ابْنِ مُنَبِّهٍ قَالَ. فذكر نحوه.
    -المجالسة وجواهر العلم للدينوري (2012):حَدَّثَنَا أَحْمَدُ، نَا جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدُ، نَا قُبَيْصَةَ، عَنْ سُفْيَانَ الثَّوْرِيُّ، نَا رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ صَنْعَاءَ، عَنْ وَهْبِ بْنِ مُنَبِّهٍ؛ قَالَ: فذكر نحوه.
    -حلية الأولياء للأصبهاني (4\ 27):حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ الْآجُرِيُّ، ثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ مُحَمَّدٍ الْعَطَشِيُّ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْخَبِيرِ، ثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ أَبِي بَكْرٍ الْمُقَدَّمِيُّ ، ثنا جَعْفَرُ بْنُ سُلَيْمَانَ، ثنا عُمَرُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الصَّنْعَانِيُّ ، قَالَ: سَمِعْتُ وَهْبَ بْنَ مُنَبِّهٍ، يَقُولُ: فذكر نحوه.
    -حلية الأولياء للأصبهاني (4\ 27):ثنا أَبُو هَمَّامٍ، ثنا قَبِيصَةُ، ثنا سُفْيَانُ، عَنْ رَجُلٍ، مِنْ أَهْلِ صَنْعَاءَ عَنْ وَهْبٍ، قالَ: فذكر نحوه.
    -حلية الأولياء للأصبهاني (7\ 55):حَدَّثَنَا أَبُو مُحَمَّدٍ، ثنا أَبُو الْفَوَارِسِ، ثنا يَحْيَى، ثنا الْفِرْيَابِيُّ ، عَنْ سُفْيَانَ، قَالَ: فذكر نحوه.
    -حلية الأولياء للأصبهاني (4\ 43): حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ الْآجُرِّيُّ، ثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ مُحَمَّدٍ الْعَطَشِيُّ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْجُنَيْدِ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ بَشِيرِ بْنِ مَرْوَانَ الْكَاتِبُ، ثنا ابْنُ الْمُبَارَكِ، عَنِ الْمُبَارَكِ، عَنْ أَشْرَسَ، عَنْ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ، وَكَانَ فَاضِلًا، عَنْ وَهْبٍ، قَالَ: فذكر نحوه
    -التساعيات لابن العطار (10\ 104):[10] أخبرنا أبو حامد ابن أبي الحسن بن محمود بن أحمد المحمودي في شهر رمضان سنة ثمان وستين وستمائة، وأبو الفرج عبد الرحمن بن أبي العباس بن عبد الملك المقدسي في سنة تسع وستين وستمائة، قالا: أخبرنا القاضي أبو القاسم عبد الصمد بن محمد الأنصاري، أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة بن الخضر السلمي إجازةً إن لم يكن سماعاً، أخبرنا الحافظ أبو محمد عبد العزيز بن أحمد بن محمد الكتاني التميمي، أخبرنا أبو القاسم تمام بن محمد بن عبد الله الرازي، أخبرنا أبو علي الحسن بن حبيب، حدثنا إبراهيم بن أبي سفيان، حدثنا الفريابي، حدثنا سفيان الثوري قال: فذكر نحوه.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,132

    افتراضي

    2 - عن سفيان بن عيينة قال: "نَظَروا إِلَى رَاهِبٍ وهو يَخْرُجُ من نَحْوَ الْجَبَلِ، فَقَالُوا لَهُ: أَيْنَ تُرِيدُ؟ قَالَ: أَطْلُبُ الْعَيْشَ. قَالُوا لَهُ: خَلَّفْتَ الْعَيْشَ وَرَاءَكَ في المدينة. قَالَ: وَمَا تَعُدُّونَ الْعَيْشَ فِيكُمْ؟ قَالُوا: الطَّعَامَ وَاللِّبَاسَ وَالشَّهَوَاتِ. قَالَ: لَيْسَ هُوَ عِنْدَنَا هَكَذَا؛ ِإنَّمَا الْعَيْشُ عِنْدَنَا أَنْ تَدْعُوَ أَطْوَارَكَ إِلَى طَاعَةِ اللهِ فيحييك".
    _______________
    -المجالسة وجواهر العلم للدينوري (855): حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ دَازِيلَ الْهَمَذَانِيُّ ، نَا الْحُمَيْدِيُّ؛ قَالَ: سَمِعْتُ ابْنَ عُيَيْنَةَ يَقُولُ: فذكر نحوه.
    -المجالسة وجواهر العلم للدينوري (2014): حَدَّثَنَا أَحْمَدُ، نَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ نَصْرٍ، نَا الْحُمَيْدِيُّ؛ قَالَ: سَمِعْتُ سُفْيَانَ بْنَ عُيَيْنَةَ يَقُولُ: فذكر نحوه.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,132

    افتراضي

    3 - عن عبد الرحمن بن حفص الجمحي: "أَنَّ قَوْمًا أَرَادُوا سَفَرًا، فَحَادُوا عَنْ الجادة، فَانْتَهَوْا إلَى رَاهِبٍ منفرد في ناحية من الناس، فنادوه فأشرف عليهم من حبيسته ذلك (كذا) فَقَالُوا: إنا قَدْ أضللنا عن الجواد فَكَيْفَ الطَّرِيقُ؟ قال: فَقَالَ: من هُنَا الطريق وَأَوْمَى لهم إلَى السَّمَاءِ فعلم القوم الذي أراد، فقال بعضهم لبعض سلوه، قالوا: إنا سائلوك فمجيبنا أنت؟ قال: سلوا ولا تكثروا فإن النهار لن يرجع، وإن العمر لن يعود، والطالب حثيث في طلبه ذو اجتهاد، تَزَوَّدُوا عَلَى قَدْرِ سَفَرِكُمْ، فإن خير الزاد ما بلغ البغية، ثم أرشدهم إلى المحجة، وأدخل رأسه في حبيسته".
    ____________________
    -مجالس أبي بكر الذكواني (53): حدثنا أبو محمد الحسن بن إسحاق بن إبراهيم بن زيد، ثنا أبو علي الحسن بن علي الشعراني بطبرية السام، ثنا محمد بن يزيد الأسلمي، ثنا عبيد الله بن محمد بن عائشة، ثنا عبد الرحمن بن حفص القرشي. فذكر نحوه وزاد.
    -المجالسة وجواهر العلم للدينوري (735): حَدَّثَنَا أَحْمَدُ، نَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي الدُّنْيَا، نَا مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ، قَالَ: فذكر نحوه وزاد.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,132

    افتراضي

    4 - أبو عبد الله المغازلي الزاهد قال: " مَرَّ رَجُلٌ بِرَاهِبٍ، فَنَادَاهُ فَأَشْرَفَ عَلَيْهِ، فَقَالَ: يا أَيُّهَا الرَّاهِبُ، مَتَى يخْلُو الْقُلُبُ والبدن مِنْ حُبِّ الدُّنْيَا؟ قَالَ: فَصَرَخَ الرَّاهِبُ صَرْخَةً انْحَطَّ مَغْشِيًّا عَلَيْهِ فِي صَوْمَعَتِهِ، فَلَمْ يَزَلِ الرَّجُلُ يُرَاقبه حَتَّى أَحَسَّ بِإِفَاقَتِهِ، فَنَادَاهُ: أَنَا مُنْذُ الْيَوْمِ مُنْتَظِرُكَ أَيُّهَا الرَّاهِبُ، فَأَشْرَفَ عَلَيْهِ فَقَالَ: يَا هَذَا! مَا الذي تُرِيدُ مِنِّي؟ وَاللَّهِ لَا يَخْلُو الْقَلْبُ والبدن مِنْ حُبِّ الدُّنْيَا وَالْعَيْنُ تَنْظُرُ إِلَى أَهْلِهَا، وَالْأُذُنُ تَسْمَعُ إِلَى كَلَامِهِمْ، هُوَ وَاللَّهِ مَا أَقُولُ لَكَ حَتَّى يَأْوِيَ مُرِيدُ اللَّهِ إِلَى أَكْنافِ الْجِبَالِ وَبُطُونِ الأودية والْغِيرَانِ، يَظَلُّ مَعَ الْوحُوشِ يرد مواردها، وَيَأْكُلُ مِنْ أَجَنَّةِ الشَّجَرِ فِي أَظِلَّتِهَا، لَا يَرَى فِي ذَلِكَ أَنَّ النِّعْمَةَ أَتَمُّ عَلَى أَحَدٍ مِنْهَا عَلَيْهِ ".
    _____________________
    -اعتلال القلوب للخرائطي (40) حَدَّثَنَا ابْنُ الْجُنَيْدِ، حَدَّثَنَا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الْمُغَازِلِيُّ قَالَ: فذكر نحوه.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,132

    افتراضي

    5 - عن وهب بن منبه قال: "أتى إبليس راهبا في صومعته فِي زمن المسيح عَلَيْهِ السلام، فأراه إبليس فلم يقدر عَلَيْهِ، ... ، فأتاه متشبها بالمسيح، فناداه: أيها الراهب! أشرف حتى أكلمك، قَالَ: انطلق لشأنك فلست أقدر على رد مَا مضى من عمري، قَالَ: فأشرف علي فأنا المسيح، قَالَ: إن كنت المسيح فما بي إليك من حاجة. أليس قد أمرتنا بالعبادة ووعدتنا القيامة؟ انطلق لشأنك فلا حاجة لي بك، فانطلق عنه اللعين وتركه ".
    ________________
    -تلبيس إبليس لابن الجوزي (289): َخْبَرَنَا مُحَمَّد بْن أبي القاسم، نا أحمد بْن أَحْمَدَ، نا أَبُو نعيم، نا أَبُو بَكْر الآجري، ثنا عَبْد اللَّهِ بْن مُحَمَّد العطيني، ثنا إِبْرَاهِيم بْن الجنيد، ثنى مُحَمَّد بْن الْحُسَيْن، ثنا بِشْر بْن مُحَمَّد بْن أبان ثنى الْحَسَن بْن عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مسلم القرشي، عَنْ وهب بْن منبه رَضِيَ اللَّهُ عنه، قَالَ: فذكر نحوه.
    -حلية الأولياء للأصبهاني (4\ 44): حَدَّثَنَا أَبِي، ثنا إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ سَهْلٍ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَبْدِ الْكَرِيمِ، حَدَّثَنِي عَبْدُ الصَّمَدِ، أَنَّهُ سَمِعَ وَهْبَ بْنَ مُنَبِّهٍ، يَقُولُ: فذكر بعضه وزاد.
    -مساوئ الأخلاق للخرائطي (372): حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْجُنَيْدِ، ثنا أَبُو ظُفُرٍ، ثنا جَعْفَرُ بْنُ سُلَيْمَانَ الضُّبَعِيُّ، عَنْ عَبْدِ الصَّمَدِ بْنِ مَعْقِلِ بْنِ مُنَبِّهٍ، عَنْ عَمِّهِ وَهْبِ بْنِ مُنَبِّهٍ قَالَ: " فذكر بعضه وزاد طويلا.
    -المنتظم في تاريخ الملوك والأمم لابن الجوزي (2\ 170):حَدَّثَنَا المبارك بْن علي الصيرفي من لفظه قَالَ: أَخْبَرَنَا عَبْد اللَّه بْن أحمد بْن عمر السمرقندي قَالَ: أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ عبد الواحد قَالَ: حَدَّثَنَا جدي أَبُو بكر مُحَمَّد بْن جعفر السامري قَالَ: أَخْبَرَنَا إِبْرَاهِيم بْن الجنيد قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو طفر قَالَ: حَدَّثَنَا سليمان الضبعي، عَنْ عبد الصمد بْن معقل بْن منبه، عَنْ عمه وهب بْن منبه قَالَ: فذكر بعضه وزاد طويلا.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,132

    افتراضي

    6 - عن سفيان قال: "قيل لراهب من الرهبان: تخليت من الدنيا وتركتها فمم ذلك؟ قال: خوفا والله الآخرة أن يتخلى مني ويتركني".
    _______
    لم أجد له مصدرا.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,132

    افتراضي

    7 - عن حسان بن عطية قال: "يستحب أن يؤمن على دعاء الراهب. قال: يستجاب لهم فينا، ولا يستجاب لهم في أنفسهم".
    ________________
    -المصنف لابن أبي شيبة ط إشبيليا (31823): حَدَّثنا عِيسَى بْنُ يُونُسَ، عَنِ الأَوْزَاعِيِّ، عَنْ حَسَّانَ بْنِ عَطِيَّةَ، قَالَ: فذكر نحوه.
    -مسند إسحاق بن راهويه (1686):أَخْبَرَنَا عِيسَى بْنُ يُونُسَ، نا الْأَوْزَاعِيُّ ، عَنْ حَسَّانِ بْنِ عَطِيَّةَ، قَالَ: فذكر نحوه.
    -المجالسة وجواهر العلم للدينوري (1006): حَدَّثَنَا الْحَارِثُ بْنُ أَبِي أُسَامَةَ، نَا رَوْحُ بْنُ عُبَادَةَ، عَنْ رَجُلٍ، عَنْ حَسَّانِ بْنِ عَطِيَّةٍ؛ قَالَ: فذكر نحوه.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,132

    افتراضي

    8 - عن أبي بكر بن مسافر السلمي قال:
    "رأى عمر بن عبد العزيز راهبا بدير سمعان، فجرى بينهما كلمات، فقال عمر في آخر كلماته: يا راهب! لو دخلت في الإسلام. قال: يا أمير المؤمنين! دينك جديد وأنت منه على نضارة، وأصحابك به مستبشرون. وديني قد خلق وتغير أهله، وإن تعش يا أمير المؤمنين حتى يخلق دينك فسترى من تغير .... تنكره لا ما تعرفه".
    _________________
    -لم أجد له مصدرا.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,132

    افتراضي

    9 - حدث ابن السماك قال: "سألت بعض رهبان الأكيراح فقلت: خبرني لم سمي الاجتماع في المصيبة مأتما؟ قال: فبكى، ثم قال: إنما سمي مأتما لأن المجتمع عليه من أجله لم يتم. ثم قال: تدري من أول من سماه مأتما؟ قلت: من؟ قال: كان في زمن داود عليه السلام رجل يعمل الخوص، وإن بني إسرائيل سألوه أن يعمل لهم من الخوص شيئا يكتهم من الشمس إذا قاموا إلى الصلاة في بيت المقدس. قال: فأخذ هو وبنوه عمله، وكانت بنو إسرائيل تروح وتغتدى عليه يسألونه عن ذلك فيقول: ما تم بعد، ويقول لو قد تم دفعته إليكم. قال: فبينا هو كذلك إذ نزل به الموت فمات. قال: فجاءت بنو إسرائيل وهو يظنون أنه قد فرغ منه فوجدوه ميتا ووجدوه لم يتم. فقالوا: ما تم ما تم، واجتمعوا يبكون عليه ويقولون: ما تم ما تم. قال فهو أول ما سمي الاجتماع بالمصيبة مأتما".
    ______________
    -لم أجد من أخرجه مسندا.
    -الحوادث والبدع لابن وضاح (176):قال ابن السماك: " سألت بعض رهبان الأكواخ: لم سمي الاجتماع في المصيبة مأتما؟ قال: فبكى، ثم قال: لأن المجتمع عليه ومن أجله لم يتم ".

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,132

    افتراضي

    10 - عن الفضيل بن شعبة قال: "ما لقيني حسان الراهب قط إلا قال لي: انظر، لا تطفئ المصباح من بيتك فيدخل عليك اللصوص فيخرجونك. يقول: نور بيتك بذكر الله".
    _________________
    -لم أجد من ذكره عن الفضيل بن شعبة.
    -المجالسة وجواهر العلم للدينوري (856):حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ الْكِنْدِيُّ؛ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ: سَمِعْتُ الْمُفَضَّلَ بْنَ سَعِيدٍ يَقُولُ: لقيني حسان الراهب، فقال: فذكره.
    -تاريخ دمشق لان عساكر (جـ 55\ 226 - 228):أَخْبَرَنَا أَبُو مُحَمَّد عَبْد الكريم بْن حمزة، ثنا عَبْد العزيز بْن أَحْمَد، أنبأنا تمام بْن مُحَمَّد، ثنا مُحَمَّد بْن سليمان بْن يوسف بْن سليمان، ثنا مُحَمَّد بْن الفيض الغساني، قَالَ: وحَدَّثَنَا ابن المبارك، حَدَّثَنِي علي بْن مُحَمَّد، عَن يزيد الحميري، قَالَ: ما لقيني حسان الراهب قط إلا قَالَ لي: يَا زيد، ثم ذكر نحوه.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,132

    افتراضي

    11 - عن مالك بن دينار قال: "قال راهب من الرهبان: يا مالك بن دينار! إِنِ اسْتَطَعْتَ أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَكَ وَبَيْنَ النَّاسِ سُورًا مِنْ حَدِيدٍ، فَافْعَلْ، وَانْظُرْ كُلَّ جَلِيسٍ وَصَاحِبٍ لا ..... في دِينِكَ شيْئا، ... عنك صحبته ".
    _______________
    -المجالسة وجواهر العلم للدينوري (1548): حَدَّثَنَا أَحْمَدُ، نَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي الدُّنْيَا، نا أبي، عَنْ جَعْفَرِ بْنِ سُلَيْمَانَ، عَنْ مَالِكِ بْنِ دِينَارٍ، قَالَ: " قَالَ لِي رَاهِبٌ: يَا مَالِكُ، إِنِ اسْتَطَعْتَ أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَكَ وَبَيْنَ النَّاسِ سُورًا مِنْ حَدِيدٍ، فَافْعَلْ، وَانْظُرْ كُلَّ جَلِيسٍ وَصَاحِبٍ لا تَسْتَفِيدَ مِنْهُ فِي دِينِكَ خَيْرًا، فَانْبِذْ صُحْبَتَهُ عَنْكَ "
    -التمهيد لابن عبد البر (17/ 445): وَقَالَ مَالِكُ بْنُ دِينَارٍ قَالَ لِي رَاهِبٌ مِنَ الرُّهْبَانِ يَا مَالِكُ: فذكر نحوه.

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,132

    افتراضي

    12 - عن عارم قال:" قال لي بعض الرهبان: نح على أيام الدنيا على قلة المتعاونين على النياحة".
    ___________________
    - لم أجد له مصدرا.

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,132

    افتراضي

    13 - عن سعيد بن عمرو المخزومي قال: "نزل خالد بن الوليد الحيرة، فأرسل إلى عمرو بن قيس العبادي، وكان من المعمرين. فأتاه فسأله: من أين نزلت؟ قال: من صلب والدي. قال فمن أين خرجت. قال: من بطن أمي. وعن هذا سألتك؟ ألا تخبرني عن هذه الحصون لم بنيتموها؟ قال بنيناها خوفا من الجاهل حتى .... الحليم. قال فحدثني بأعجب شيء رأيته. قال أعجب ما رأيته منذ رأيته أني رأيت المرأة من أهل الحيرة تخرج بزادها في زبيلها إلى الشام فلا تحتاج إلى زاد حتى تبلغ الشام من الدثور والعمران. قال: أتى عليك. قال: ثلاث مئة وأربعون سنة".
    ____________________
    -لم أجد له مصدرا.

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,132

    افتراضي

    14 - عن علي بن الأشهب قال: "قال قيصر لعدي بن حاتم: أخبرني عن أصحاب هذا الرجل. ليوث بالنهار ورهبان بالليل، لا يدخلون البيوت إلا بإذن ولا يأكلون الطعام إلا بثمن. قال أخلوا لهم الأرض والحقوا ببطون الأودية والشعاب".
    _______________
    -لم أجد له مصدرا.

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,132

    افتراضي

    15 - عن أبي بكر بن عياش: "أن عمر بن عبد العزيز رحمه الله مر براهب في طريق الشام، فناداه، فأشرف عليه، فإذا شيخ كبير قد سقط حاجباه على عينيه، فرفعهما بيده ثم قال: أنت يا عمر ملك الأرض فكيف بك إذا دعاك ملك السماء فعرض حكمك على حكمه، أي رجل أنت حينئد يا عمر؟ قال: فبكى بكاء شديدا ثم قال: أوصني أيها الراهب. قال اوصيك بحفظ نفسك عن سبل الهلكات. قال: زدني. قال: ولا تدعن لنفسك على نفسك حجة، هو الله .... يعلم سرك ويعلم .... ماتكيبون. انطلق عني يا عمر".
    _______________________
    -لم أجد له مصدرا.

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,132

    افتراضي

    16 - أبو بكر بن عياش قال: "بينا راهب مشرف من صومعته إذ هو بسبع إفترس غلاما. فلما نظر الغلام إلى الراهب قد أشرف ناداه الغلام: أيها الراهب! ادع إلهك الذي ترهبت له أن يصرف عني كيد هذا السبع فقد ترى ما يصنع بي. قال: فرفع الراهب رأسه إلى السماء ثم أدخل يديه تحت لحيتيه وبكى حتى بلها، والسبع جاثم على الغلام لم يحدث شيئا. ثم ناداه بالعبرانية أو قال بالسريانية: أنت تعلم يا إله الأولين والآخرين أنه إنما استغاث بك، ولكنه جعلني وسيلة فيما بينك وبينه فأغثه يا مغيث المستغيثين وخلصه من كل عدو مبين. قال: فوثب السبع عنه ينفض ذنبه. ثم ولى ولم يضره شيئا".
    _______________
    -لم أجد له مصدرا.

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,132

    افتراضي

    17 - عن عبد ربه العابد قال:"سألت بعض الرهبان عن لبس السواد قال: منتهى الحرقة. ألا ترى إلى أهل المصيبة إذا مات لهم ميت كيف يسودون ويغيرون؟ قال: وسألت آخر عنه فقال: يا هذا؟ عن لباس أهل النار السواد، فاحب العاملون لله أن يشعروا قلوبهم بذلك كلما نظروا إلى ذلك اللباس عليهم".
    ________________
    - لم أجد له مصدرا.

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,132

    افتراضي

    18 - حدث إبراهيم بن زيد السلولي، وكان من البكائين عند الذكر، قال: "سألت راهبا رأيته في كنيسة بالرها قلت: ما بالكم تبدؤن قراءة الإنجيل بالسكينة والرفق ثم لا تلبسون أن ترتفع أصواتكم وتصيحون صياحا شديدا؟ قال: فقال لي: لقد تفقدت من ذلك أمر ما يتفقده إلا العالمون بالله وبآياته. أما علمت، رحمك الله، أن الإستغاثة لا تكون إلا بالضجيج والصراخ. فعلمت الذي أراد".
    _____________________
    -لم أجد له مصدرا.

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,132

    افتراضي

    19 - عيسى بن مالك الخولاني، قال:"رأيت على باب بيت المقدس راهبا راكبا فقلت: أيها الراهب! أوصني. فقال: يا أخي! إنما أوصيك إن استطعت أن تكون بمنزلة رجل قد قد احتوشته السباع والهوام فهو خائف حذر يخاف أن يغفل فيفترسه السباع أو يسهو فتنهسه الهوام، فهو مذعور القلب وجل. ليله ليل مخافة إذا أمن فيه المغترون، ونهاره نهار حزن إذا فرح فيه الباطلون. ثم ولى وتركني. قلت: لو زدتني شيئا عسى أن تنفعني به. قال الظمآن يجزيه من الماء أيسره".
    ______________________
    -لم أجد له أصلا مسندا.
    -إحياء علوم الدين للغزالي (4/ 189): عن عيسى بن مالك الخولاني، قال: فذكر نحوه.

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,132

    افتراضي

    20 - عن عطاء الذماري قال: "إن رجلا من بني إسرائيل ترهب واعتزل في صومعته، فعبد الله فيها سبعين عاما حتى أقعد من رجليه. فقيل له: سل حاجتك. قال: حاجتي أن ترد علي أركاني فأعبد الله عليهما إلى حين أجلي. قال: فردت عليه رجلاه فبكى حتى عمي. فقيل له: سل حاجتك. قال: المغفرة قليل: سل غيرها فقد أعطيتها. فقال: أسأل أن يغاث الناس، وكان عام جدب، فأغيثوا".
    ______________
    -لم أجد من ذكره من قول عطاء.
    -البر والصلة لابن الجوزي (ص: 223): [380]: قال أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي الدُّنْيَا: وَحَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ، قَالَ: حَدَّثَنِي إِبْرَاهِيمُ بْنُ بَشَّارٍ، عَنْ سُفْيَانَ، عَنْ مِسْعَرٍ " أَنَّ عَابِدًا كَانَ يَتَعَبَّدُ فِي جَبَلٍ يُؤْتَى كُلَّ يَوْمٍ بِقُوتِهِ قُرْصَيْنِ، كَانَ يَأْتِيهِ بِهِ طَيْرٌ أَبْيَضٌ، فَأَتَاهُ ذَاتَ يَوْمٍ بِقُوتِهِ، فَجَاءَهُ سَائِلٌ، فَأَعْطَاهُ أَحَدَ الْقُرْصَيْنِ، ثُمَّ أَتَاهُ سَائِلٌ آخَرُ فَكَسَرَ الْقُرْصَ الثَّانِي نِصْفَيْنِ، فَأَعْطَاهُ النِّصْفَ، وَأَبْقَى لِنَفْسِهِ النِّصْفَ، ثُمَّ قَالَ: وَاللَّهِ مَا هَذَا النِّصْفُ بِالَّذِي يُغْنِي عَنِّي شَيْئًا، وَلأَنْ يَشْبَعَ وَاحِدٌ خَيْرٌ مِنْ أَنْ يَجُوعَ اثْنَانِ، فَسَلَّمَ الْقُرْصَ لِلسَّائِلِ، وَبَاتَ طَاوِيًا، فَأَتَى فِي مَنَامِهِ، فَقِيلَ لَهُ: سَلْ، قَالَ: أَسْأَلُ الْمَغْفِرَةَ.
    فَقِيلَ لَهُ: إِنَّ هَذَا شَيْءٌ قَدْ أُعْطِيتُهُ، فَسَلْ، قَالَ: أَسْأَلُ أَنْ يُغَاثَ النَّاسُ، وَكَانَ عَامَ جَدْبٍ، فَأُغِيثُوا "
    -المجالسة وجواهر العلم للدينوري (3/ 47): [650]: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ، نَا عَبْدُ اللهِ بْنُ مُسْلِمٍ، نَا مُحَمَّدُ بْنُ عُبَيْدٍ، ذَكَرَهُ عَنْ رَجُلٍ، عَنِ الْمَسْعُودِيِّ ، عَنْ عَوْنِ بْنِ عَبْدِ اللهِ؛ قَالَ: ظَلَّ رَجُلٌ صَائِمًا فِي عَامٍ سَنَةٍ، فَابْتُلِيَ بِسَائِلٍ عِنْدَ فِطْرِهِ، وَقَدْ أوتيَ بِقُرْصَيْنَ لَهُ؛ فَأَلْقَى إِلَيْهِ أَحَدَهُمَا ثُمَّ قَالَ: مَا هَذَا بِمُشْبِعِهِ وَلَا هَذَا بِمُشْبِعِي، وَلَأَنْ يَشْبَعَ وَاحِدٌ خَيْرٌ مِنْ أَنْ يَجُوعَ اثْنَانِ. فَأَلْقَى إِلَيْهِ الْآخَرَ، فَلَمَّا أَنْ آوَى إِلَى فِرَاشِهِ؛ أَتَاهُ آتٍ فِي مَنَامِهِ، فَقَالَ: سَلْ مَا شِئْتَ. فَقَالَ: الْمَغْفِرَةَ. فَقَالَ: قَدْ فَعَلَ اللهُ بِكَ ذَلِكَ؛ فَسَلْ غَيْرَ هَذَا. فَقَالَ: اسأل أَنْ يُغَاثَ النَّاسُ.

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •