أقنعني بحجيــة السنـة يـا طالب العــلم.
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 20 من 20

الموضوع: أقنعني بحجيــة السنـة يـا طالب العــلم.

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,259

    افتراضي أقنعني بحجيــة السنـة يـا طالب العــلم.

    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على خير رسله.
    لقد خضت غمار الجدال والمناظرة مع منكري حجية السنة أو منكري السنة على مدى سنتين ، إلى يومي الحاضر ، وقد حصل لي من ذلك خير كثير في البحث والجرد واستحصال البراهين واستخراج الأدلة و تفحص الأراء ، بله تعظيم مكانة السنة التي لو ذهبت لاندرست معالم الإسلام (ومن وجهة نظر الخصم كلامي الأخير هذا هراء لأن الإسلام كله في القرآن بما لا مزيد عليه) ، ومن خلال قراءة وجرد الكتب المصنفة في هذا الشأن (1) ، يجد طالب العلم بغيته كثيرا في الرد على هؤلاء ، ولكن حجج هؤلاء تتنوع مع الوقت و تأخذ صوراً جديدة. وقصدي من هذه المشاركة حث نفسي وطالب العلم على التفكر والإبداع والانتاجية غير المكررة أو الاعتماد على الكتب جل الوقت وإهمال التأمل الشخصي في القضية المطروحة ، ولذلك آمل من الجميع التمعن في المسألة و طرح ما يراه من أدلة عقلية او فوائد نقلية جديدة في تقرير أهمية السنة وحجيتها. ولكن بشرط يهمني : لا للتكرار ، لا للنقل من الكتب ، لكن لا بأس بالنسبة للنقل من النصوص من قرآن أو سنة أو أثر صحيح ، المهم ألا تكون حججاً أو عبارات ذكرها مصطفى السباعي أو الأعظمي أو خالد الدريس أو غيرهم من الفضلاء المنافحين عن السنة ، لتكن الحجة فكرتك أنت وعبارتك أنت وإبداعك أنت فأنت أهل لذلك إن شاء الله ، فقط تأمل القضية من جميع جوانبها ، تخيل ، افترض ، دلل ، فند ، حلل ، والله أسأل أن يوفق الجميع لتقديم الجديد المفيد.
    =============================
    (1) قائمة بالمصنفات المؤلفة بهذا الصدد: http://majles.alukah.net/showthread.php?t=2785

  2. #2
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: أقنعني بحجيــة السنـة يـا طالب العــلم.

    بماذا أجاب هؤلاء عن النصوص القرآنية الصريحة في اتباع السنة؟

    وهل يقولون : (لا نتبع السنة نفسها؟) أي إذا سمعنا النبي صلى الله عليه وسلم بنفسه فلا نطيعه؟ أو يقولون: (لا نثق في المنقول عنه؟)
    إن كانت الأولى فهذا تناقض؛ لأنهم إذا قبلوا منه القرآن فقد صدقوه، فكيف يكذبونه في كلامه بعد ذلك؟
    وإن كانت الثانية انتقل النقاش في حجية النقل لا في حجية السنة.
    فإذا انتقل النقاش إلى حجية النقل قيل لهم: أثبتوا لنا حجية أي منقول في العالم، ونحن نأتيكم بنظيره من السنة، بل القرآن نفسه المنقول بالتواتر، له نظائر من السنة منقولة بالتواتر، فقبول هذا دون ذاك تناقض محض.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,259

    افتراضي رد: أقنعني بحجيــة السنـة يـا طالب العــلم.

    جزاك الله خيرا. في الحقيقة حجة قوية التي ذكرت ، ولم يسبق لي أن قرأت مثلها فيما اطلعت عليه ، ولكني كنت قد حمت حول حماها بالتأمل. ولكن لو قال قائل: ليس كلامي حول ثبوت النقل تحديداً وإنما هو عن كون السنة وحياً ، هل يكون وحياً ما يرويه بعض الرواة بالمعنى ؟ هل يكون وحياً ما يُختلف في تصحيحه وتضعيفه ؟ وهم يريدون بذلك تقرير التلازم بين الوحي وحفظه.

  4. #4
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: أقنعني بحجيــة السنـة يـا طالب العــلم.

    أحسن الله إليك شيخنا الفاضل

    هذا الكلام منهم رجوع إلى ما سبق تقريره، فنقول: هل قائل هذا الكلام يشكك في حجية السنة نفسها، أي أنه لو كان أمام النبي صلى الله عليه وسلم وسمعه يتكلم فهل سيقول له: اذكر لي القرآن فقط، ولا تحدثني من رأسك !!
    أو قائل هذا الكلام يشكك في النقل فقط، وأننا لا نثق في نسبته إلى الرسول ؟!
    إن كانت الأولى فهي تناقض واضح كما ذكرنا، وإن كانت الثانية فسيكون نقاشنا الآن في مسألة أخرى، وهي ( هل يمكن إثبات أي منقول في العالم )؟! إن قالوا: لا يمكن إثبات أي نقل في الوجود، فهذا تكفي حكايته عن بيان إبطاله.
    وإن قالوا: بل يمكن إثبات النقل، فنقول لهم حينئذ: أي طريقة تذكرونها يمكن أن يثبت بها النقل، فإننا نأتيكم بمثلها عن النبي صلى الله عليه وسلم، وحينئذ يلزمكم القبول، وإلا كان تناقضا منكم.
    فإن قالوا: هذا لا يشمل كل السنة، وإنما يكون في أشياء قليلة وهي التي يمكن أن تثبت بالتواتر من السنة.
    فحينئذ نقول لهم: انتقل بنا النقاش الآن من حجية السنة نفسها إلى مسألة تنقية السنة، والتفرقة بين الثابت وغير الثابت، وهذا باب آخر من النقاش.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    248

    افتراضي رد: أقنعني بحجيــة السنـة يـا طالب العــلم.

    الحمد لله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله الشهري مشاهدة المشاركة
    هل يكون وحياً ما يرويه بعض الرواة بالمعنى ؟ هل يكون وحياً ما يُختلف في تصحيحه وتضعيفه ؟ وهم يريدون بذلك تقرير التلازم بين الوحي وحفظه.
    أخي الفاضل :
    اما الوحي فمحفوظ ، لا شك في ذلك ، وآية الحفظ محكمة إنا نحن نزلنا الذكر و إنا له لحافظون
    وانظر بارك الله فيك الى النكتة في اسم الفاعل [ حافظون ] الذي يفيد الدوام و الثبوت ، فوعد الحفظ للوحي قائم دائم ثابت مادامت السموات و الارض الى أن يسرى على كتاب الله.

    ثانيا : لا يضير هذه الآية المحكمة أن يروي بعض اهل العلم الحديث بالمعنى أو أن يختلف الناس في التصحيح و التضعيف ، فالحق محفوظ علمه من علمه وجهله من جهله ، فانت لا شك تعلم ان كثيرا من بلاد الاسلام البعيدة ، قد لا تسمع فيها بالحديث و قد لا تجد في قرية حافظا للقرآن ،
    فهل يقال : ضاعت السنة الصحيحة او ضاع القرآن ! لا يقال هذا .

    وعليه ، فهذه الآية المحكمة تثبت يقينا ان كلام الله محفوظ بحروفه ومعانيه ،وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم محفوظة كذلك ، وليس جهل الجاهلين للوحيين أو اختلاف الناس دليلا على عدم الحفظ ، فإنه لا تزال طائفة من أمة النبي صلى الله عليه وسلم ظاهرين على الحق .

    وهناك مثال أبعد من ذلك ، ألا وهو القراءات الثلاث المكملة للعشر ، فانت لاشك علمت ان
    من اهل العلم من لم يعتبرها ، فهل ذلك يؤثر في قرآنيتها ؟ اللهم لا .

    فلو ضاعت السنة لضاعت معاني القرآن ، ولو ضاعت معانيه إذن ضاع القرآن ، فلا معنى حينئذ لكون النبي صلى الله عليه وسلم بعث للناس كافة .

    و الله أعلم.
    ( صل من قطعك

    وأحسن إلى من أساء إليك

    وقل الحقّ ولو على نفسك )

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    867

    افتراضي رد: أقنعني بحجيــة السنـة يـا طالب العــلم.

    بارك الله فيكم شيخنا عبدالله اشتقنا لتأملاتكم و حجة الشيخ العوضي من الحجج الباهرة الثقيلة الوزن لأن فيها التنقل بين محورين و القفز بينهما و التحكم بهما بذكاء لمحاصرة الخصم محور العقل أي عقلنة المرجعية الى النبي صلى عليه و سلم و محور تاريخية النقل وواقعيته بمقارنة شدة النقل و خفته بأمثلة و اقعية فان خنس في هذا المحور أجبرته على التقدم بضربه بالمحور الآخر و هكذا حتى يقر او يصمت أو ينكر البديهي و يتناقض فيفتضح و كذلك تنفع مسايفته بهذه الطريقة بالتنقل بين أكثر من محور في محاجتهم بالحجة الالزامية التي نقلت عن الصحابة رضي الله عنهم في انكار شرائع الاسلام الظاهرة و التي انكارها كفر واضح لدى الناس جميعا فيه من الله برهان...و هذا ما فهمت من قصدكم ان يحسن طلبة العلم من تقنيات طرحهم للحجج الثقيلة العيار الموجودة في الكتب و الآثار القديمة لا عدم فعالية هذه الحجج لأن الملاحظ ان لا جديد في حجج الجانب الآخر انما هو كما قلتم ابتعاث لها بوسائل و تقنيات تشفير جديدة يلزم منها اعادة تطوير لوسائل الطرح لفكها و كسرها

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    439

    افتراضي رد: أقنعني بحجيــة السنـة يـا طالب العــلم.

    سلام عليكم،
    فإني أحمد إليكم الله الذي لا إله إلا هو،
    أما بعد،

    فلنلق نظرة على قول الله تعالى في سورة النحل (44)
    أنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نُزَّلَ إليهم ولعلهم يتفكرون)

    ففرَّقَ الله تعالى بين الذي أنزل وبين الذي نُزَّل مما يدل على أنهما اثنان،
    والذي نُزَّل هو القرآن الكريم، (انظر على سبيل المثال الآية 106 من سورة الإسراء)
    فيبقى أن الذي أنزل - وهو الذكر - هو السنة، قال تعالى في سورة النجم، 3 و 4
    (وما ينطق عن الهوى (3) إن هو إلا وحي يوحى (4))

    فأما الحفظ فقد تكفل الله تعالى به في سورة الحجر 9

    وكيف يصنع هؤلاء بالآية 59 من سورة النساء ؟
    يأمرنا الله تعالى صراحة بطاعة الرسول صلى الله عليه وسلم، وقد ورد مثل هذا في آيات أخرى كثيرة ...

    على كل، لقد تبين لي ضلال هؤلاء، وقد وقع في يدي بحث للشيخ موسى شاهين لاشين، وجدته أكثر من رائع في هذا الشأن، ولعله يطبع قريبا إن شاء الله،
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    553

    افتراضي رد: أقنعني بحجيــة السنـة يـا طالب العــلم.

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله صلى الله عليه وسلم .. وبعد
    فكلما فتح موضوع للنقاش وجاء الحديث على تفسير لآيات القرآن -انبرى الكثير من الإخوة للتذكير بانه لا ينبغي أن يقال في القرآن الا بما ثبت عن السلف رضوان الله عليهم لأنهم أقرب إلى زمن الوحي وأعلم بمواطن نزوله وأفهم لمعانيه لقوة لغتهم ، ولبعدهم عن البدع والأهواء الخ ... وينكرون أشد النكير على من قال قولاً في الكتاب لا أقول خالف فيه السلف بل مجرد أنه لم يؤثر عن السلف......
    فهلا أتحفنا أحد إخواننا بأن ينقل لنا عن القرون الثلاثة المفضلة من قال ان قوله تعالى " إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون " يشمل فيما يشمل السنة المروية عن النبي صلى الله عليه وسلم ؟؟؟!!!
    قال ابن جرير :
    يقول تعالى ذكره:( إِنَّا نَحْنُ نزلْنَا الذِّكْرَ ) وهو القرآن( وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ ) قال: وإنا للقرآن لحافظون من أن يزاد فيه باطل مَّا ليس منه، أو ينقص منه ما هو منه من أحكامه وحدوده وفرائضه ، والهاء في قوله:(لَهُ) من ذكر الذكر.
    وبنحو الذي قلنا في ذلك ، قال أهل التأويل.
    قال ابن كثير : قرر تعالى أنه هو الذي أنزل الذكر، وهو القرآن، وهو الحافظ له من التغيير والتبديل.
    قال الشوكاني : نحن نزلنا ذلك الذكر الذي أنكروه ونسبوك بسببه إلى الجنون - يقصد قوله تعالى وقالو يأيها الذي نزل عليه الذكر إنك لمجنون - { وَإِنَّا لَهُ لحافظون } عن كل ما لا يليق به من تصحيف وتحريف وزيادة ونقص ونحو ذلك .
    قال الشنقيطي : بين تعالى في هذه الآية الكريمة أنه هو الذي نزل القرآن العظيم وأنه حافظ له من أن يزاد فيه أة ينقص أو يتغير منه شيء أو يبدل ، وبين هذا المعنى في مواضع أخر كقوله : { إن الذين كفروا بالذكر لما جاءهم وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ لاَّ يَأْتِيهِ الباطل مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلاَ مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ } [ فصلت : 41-42 ] وقوله : { لاَ تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ } [ القيامة : 16-17 ] إلى قوله : { ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ } [ القيامة : 19 ] وهذا هو الصحيح في معنى هذه الآية أن الضمير في قوله : { وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ } راجع إلى الذكر الذي هو القرآن .وقيل الضمير راجع إلى النَّبي صلى الله عليه وسلم كقوله : { والله يَعْصِمُكَ مِنَ الناس } [ المائدة : 67 ] والأول هو الحق كما يتبادر من ظاهر السياق .
    وآخرون اعترفوا بذنوبهم خلطوا عملاً صالحاً وآخر سيئاً عسى الله أن يتوب عليهم إن الله غفور رحيم

  9. #9
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: أقنعني بحجيــة السنـة يـا طالب العــلم.

    أرجو التزام الإخوة بموضوع النقاش وعدم الخروج عنه حتى لا تحذف المشاركات الخارجة .
    النقاش هنا مع قوم ينكرون السنة ، فلا يصح في مناقشتهم أن يؤتى لهم بأقوال العلماء ، ولا يصح في مناقشتهم أن يستدل عليهم بما لا يقولون به ، فينبغي للإخوة معرفة مراتب النقاش ، فإن النقاش مع النصراني يختلف عن النقاش مع المسلم، والنقاش مع الرافضي يختلف عن النقاش مع السني ، وهكذا .
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    439

    افتراضي رد: أقنعني بحجيــة السنـة يـا طالب العــلم.

    سلام عليكم،
    فإني أحمد إليكم الله الذي لا إله إلا هو،
    أما بعد،

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شريف شلبي مشاهدة المشاركة
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله صلى الله عليه وسلم .. وبعد
    فكلما فتح موضوع للنقاش وجاء الحديث على تفسير لآيات القرآن -انبرى الكثير من الإخوة للتذكير بانه لا ينبغي أن يقال في القرآن الا بما ثبت عن السلف رضوان الله عليهم لأنهم أقرب إلى زمن الوحي وأعلم بمواطن نزوله وأفهم لمعانيه لقوة لغتهم ، ولبعدهم عن البدع والأهواء الخ ... وينكرون أشد النكير على من قال قولاً في الكتاب لا أقول خالف فيه السلف بل مجرد أنه لم يؤثر عن السلف......
    فهلا أتحفنا أحد إخواننا بأن ينقل لنا عن القرون الثلاثة المفضلة من قال ان قوله تعالى " إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون " يشمل فيما يشمل السنة المروية عن النبي صلى الله عليه وسلم ؟؟؟!!!
    .
    أخي : هل قرأت الآية 44 من سورة النحل ؟

    لقد استدل الأئمة بهذه الآية أن السنة تفسر القرآن :
    راجع على سبيل المثال:
    كتاب السنة لأبي عبد الله محمد بن نصر المروزي (باب ذكر السنة على كم تتصرف) (ص 262، ط دار غراس، بتحقيق سليم الهلالي) وراجع أيضا ص676

    وقد أطال أبو عبد الله محمد بن نصر المروزي في الرد على طائفة من منكري السنة

    والله تعالى أعلم
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    248

    افتراضي رد: أقنعني بحجيــة السنـة يـا طالب العــلم.

    الحمد لله

    جزى الله الاخوة الافاضل ، بارك الله في علمهم :

    يقال لمنكر السنة :

    نحن متنازعان في حجية السنة ، لا شك في أن النزاع بيننا قائم ، و الله تعالى يقول : فإن تنازعتم في شيء فردوه الى الله و الرسول إن كنتم تومنون بالله و اليوم الآخر ذلك خير واحسن تأويلا

    وفي الآية نكتتان :
    الأولى : يقال لهم : أين إنكاركم حجية أفعال النبي صلى الله عليه وسلم و أقواله و تقريراته في القرآن ؟ فإن الله أمر برد النزاع اليه و الى رسوله .

    والنكتة الثانية : أن الله تبارك وتعالى أمر بالرد اليه و الى رسوله صلى الله عليه وسلم ، وما ذاك الا لأنه آتاه الله النبوء و الحكم معها ، فلو لم تكن افعاله صلى الله عليه وسلم واقواله وتقريراته حجة لما قرن اسمه باسمه في هذه الآية الكريمة.
    ( صل من قطعك

    وأحسن إلى من أساء إليك

    وقل الحقّ ولو على نفسك )

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    في خير بلاد
    المشاركات
    111

    افتراضي رد: أقنعني بحجيــة السنـة يـا طالب العــلم.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    أرجو التزام الإخوة بموضوع النقاش وعدم الخروج عنه حتى لا تحذف المشاركات الخارجة .
    النقاش هنا مع قوم ينكرون السنة ، فلا يصح في مناقشتهم أن يؤتى لهم بأقوال العلماء ، ولا يصح في مناقشتهم أن يستدل عليهم بما لا يقولون به ، فينبغي للإخوة معرفة مراتب النقاش ، فإن النقاش مع النصراني يختلف عن النقاش مع المسلم، والنقاش مع الرافضي يختلف عن النقاش مع السني ، وهكذا .
    فعلا .. هذا ما نوده .. حتى يكون الموضوع محددا لا تشعب فيه ..! وجميل ما ذكره الأخ الكريم ( أبو مالك ) في المشاركة الثانية ..

    سأذكر قصة قد تكون قريبة مما ذكره ( أبو مالك ) مرة جلس بجواري مسؤول في أحد المستشفيات .. فأخذ يسأل عن عدم بناء الكنائس في السعودية ولماذا يقتل المرتد إذا كان لا إكراه في الدين , ولماذا الصلاة واجبة فالإنسان حر !

    المهم في جلسة أخرى قال أريد أن أحدثك .. ثم بدأ يتكلم ..حتى وصل إلى السنة وهي ما أريد الحديث عنه لمناسبته الموضوع وإلا هو فقد تحدث في أشياء كثيرة .. حتى في القرآن .. !

    قال لي وسأكتبها بالعامية حكاية لقوله : ( الآن أنت مصدق إن فيه سنة ! كيف تضمن أن كلام الرسول اللي تقوله قاله الرسول ! وأن القرآن التي تقرأه ما تغير ..) إلى آخر كلامه .

    فقلت له : أنا لا أتحدث معك بآية ولا حديث .. لأنك لا تؤمن بهما أو على الأقل لا تسلم بهما وبسلامتهما ..!

    لكن سأتناقش أنا وإياك بأدلة عقلية لا يمكن جحدها إلا إن كان العقل سقيما في نظرك أنت !

    قال: تفضل !

    قلت : خرجت يوما من بيتك فأتاك محمد وقال لك .. إن خالدا توفي .. في حادث سيارة !

    ثم فتحت هاتفك فإذا برسائل من محمد ويوسف وناصر وعبدالله وعلي وزيد كلهم يخبرونك بأن خالدا توفي في حادث سيارة !

    ذهبت إلى المسجد لتصلي على خالد وفي الطريق قابلت أحمد وهو صديق لك ولخالد .. فقال لك إلى أين ومالي أراك حزين ؟!

    فماذا ستقول له ؟!

    قال : ( بقوله إن خالد توفي بحادث سيارة وسيصلون عليه هنا ! )

    فقلت له : لو قال لك أحمد : يا أخي هذا ليس بصحيح بل خالد حي ورأيته اليوم في العمل !
    ماذا ستقول له ؟!

    قال : ( بكذبه طبعا , لأن الخبر وصلني من أكثر من رجل وكلهم عندي ثقات ! وماراح يتمنون لصديقهم الموت ! )

    قلت : طيب ؛ السنة والأحاديث وصلتنا بسلسلة متصلة .. فلان عن فلان عن فلان .. إلى الرسول صلى الله عليه وسلم .. وكل رجل منهم .. نعرف اسمه ومولده ووفاته وحياته .. وما مدى حفظه ونحو ذلك .. أكثر من معرفتك أنت بخالد أو ناصر أو يوسف أو .. أو .. أو ..

    فأيش رأيك نقبل الرواية أو لا ؟!

    فسكت ولم يحر جوابا !

    أما قول أخي عبدالله :
    (ومن وجهة نظر الخصم كلامي الأخير هذا هراء لأن الإسلام كله في القرآن بما لا مزيد عليه)

    نقول : جميل إذا سلمنا بسلامة القرآن , فالقرآن أتى ببيان طاعة الرسول صلى الله عليه وسلم وبيان أن علامة محبة الله وشرطها اتباع النبي صلى الله عليه وسلم

    وما دام أن القرآن علّق على الاتباع فهذا يعني بحجيته ! لأن لا يمكن أن يكون اتباع من دون قبول ولا يمكن قبول من دون احتجاج ؛ ثم إنه معلوم بالضرورة أن في القرآن محكم ومتشابه ولا أحد من الخلق أعلم بكتاب الله من رسوله صلى الله عليه وسلم , كيف وقد أمر برد الأمر إليه ! والرسول صلى الله عليه وسلم فسر بعض آيات القرآن والتي بني عليها الأحكام .. فإن قبل تفسيره فلمَ لا تقبل أحاديثه ؟! أو هو تحكم بلا دليل !

    كما أن رد السنة هو رد لكثير من أحكام القرآن ! وهذا لا يمكن القول به ..

    """ محبرة الداعي """
    ** متوقف عن الكتابة من 30 / 8 / 1429هـ
    ريشة تقاوم أعاصير !
    http://me7barh.maktoobblog.com

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    248

    افتراضي رد: أقنعني بحجيــة السنـة يـا طالب العــلم.

    الحمد لله

    عذرا للاخوة الافاضل فقد أردت الاضافة الى مشاركتي قبل ، لكن فاتني الوقت المسموح به

    فوضعتها هاهنا .

    ويقال لهؤلاء المنكرين ايضا : أرأيتم قوله تعالى في سورة النجم :

    ما ضل صاحبكم وما غوى وما ينطق عن الهوى

    فقد نفى القرآن عن النبي صلى الله عليه وسلم الضلال ،وليس بعد الحق الا الضلال :

    فماذا بعد الحق الا الضلال فإن لم يكن ثمة الا حق أو ضلال ، وقد انتفى عنه الضلال

    صلى الله عليه وسلم ، فلم يبق الا الحق ، أفترون الحق -الذي هو يفعله -حجة أم لاترونه ؟!

    وفي نفس الآية نفى الله عنه النطق بالهوى : وما ينطق عن الهوى

    والهوى نقيض الحق في القرآن كما في قوله تعالى :

    فاحكم بين الناس بالحق و لا تتبع الهوى

    فإذا انتفى عنه صلى الله عليه وسلم النطق بالهوى ، فليس ينطق -إذن - الا بالحق الذي هو نقيض

    الهوى ، وقد عُلم بالبديهة والعقل أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يتكلم ، وينطق في المجالس

    ويخاطب اصحابه و ينصحهم ويامرهم و ينهاهم ، فإذا ثبت أنه كان يفعل ، و ثبت انه لا ينطق الا

    بالحق ، فيقال لهم : أفترون اتباع الحق الذي يقوله حجة أم لا ؟

    ونفى عنه الله جل وعلا الغواية ، بقوله وما غوى ،و الغواية نقيض الرشاد و الرشد ،

    فإن أبيتم اتباع سبيل الرشد في حجية افعاله صلى الله عليه و سلم وهو النبي الرشيد المرشد ، فإن

    الله ذم أقواما من المتكبرين في الارض بغير الحق وقال عنهم :

    سأصرف عن آياتي الذين يتكبرون في الارض بغير الحق ....الى ان قال عنهم سبحانه : وان

    يروا سبيل الرشد لا يتخذوه سبيلا ، وان يروا سبيل الغي يتخذوه سبيلا

    فإذا تيقنا اتصاف النبي صلى الله عليه وسلم بالرشد ثم تركتم حجية ذلك الرشد ، فلأنتم ممن اذا

    راوا سببيل الغي يتخذونه سبيلا وما ذلك الا بإنكاركم حجية افعال من انتفى عنه الغي.

    والله اعلم
    .
    ( صل من قطعك

    وأحسن إلى من أساء إليك

    وقل الحقّ ولو على نفسك )

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,259

    افتراضي رد: أقنعني بحجيــة السنـة يـا طالب العــلم.

    جزاكم الله خيرا. لقد تأخرت بسبب صعوبة تقنية في الدخول للمنتدى ، وسوف أتأملها كلها ، فيها بعض الجديد وفيها المكرر مما يطرحه المنافحون عن السنة. أسأل الله أن يوفق كل من ساهم.

    سأعود لاحقاً - إن شاء الله - بما عندي مما عرفته من حجج هؤلاء المنكرين أو مما افترضه استباقاً لهم.

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,259

    افتراضي رد: أقنعني بحجيــة السنـة يـا طالب العــلم.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محبرة الداعي مشاهدة المشاركة
    أما قول أخي عبدالله :
    (ومن وجهة نظر الخصم كلامي الأخير هذا هراء لأن الإسلام كله في القرآن بما لا مزيد عليه)

    نقول : جميل إذا سلمنا بسلامة القرآن , فالقرآن أتى ببيان طاعة الرسول صلى الله عليه وسلم وبيان أن علامة محبة الله وشرطها اتباع النبي صلى الله عليه وسلم

    وما دام أن القرآن علّق على الاتباع فهذا يعني بحجيته ! لأن لا يمكن أن يكون اتباع من دون قبول ولا يمكن قبول من دون احتجاج ؛ ثم إنه معلوم بالضرورة أن في القرآن محكم ومتشابه ولا أحد من الخلق أعلم بكتاب الله من رسوله صلى الله عليه وسلم , كيف وقد أمر برد الأمر إليه ! والرسول صلى الله عليه وسلم فسر بعض آيات القرآن والتي بني عليها الأحكام .. فإن قبل تفسيره فلمَ لا تقبل أحاديثه ؟! أو هو تحكم بلا دليل !
    كما أن رد السنة هو رد لكثير من أحكام القرآن ! وهذا لا يمكن القول به ..
    جميل ، بار ك الله فيكم ، ولكن قائلهم يقول: الأمر باتباع الرسول هو في الأخذ بالقرآن وما فيه من أحكام ، ويقول قائلهم : الصلاة والصوم في القرآن وسائر العبادات يمكن بيانها بالقرآن نفسه حيث قرر أمر الشورى فتجتمع الأمة بالشورى وتجمع على كيفية الصلاة وكيفية الصوم....فإذا أجمعت لزم الإجماع الأمة كلها...الخ. [وهذه حجج حقيقية سمعتها من خصمي الذي ناظرته ، وأنا أضعها لتناقشوها باجتهادكم ].

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الدولة
    libya
    المشاركات
    11

    افتراضي رد: أقنعني بحجيــة السنـة يـا طالب العــلم.

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    يا أخوان أنا تحاوت مع شخص وبعد ما قلت له على الأدلة على إتباع الرسول صلى الله عليه وسلم من كتاب الله عز وجل قال لي هذه الأيات ليست لنا بل لأصحاب النبي صلى الله عليه وسلم
    فكيف يكون الرد عليه ؟
    وبارك الله فيكم

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,259

    افتراضي رد: أقنعني بحجيــة السنـة يـا طالب العــلم.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرقة الناجية مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    يا أخوان أنا تحاوت مع شخص وبعد ما قلت له على الأدلة على إتباع الرسول صلى الله عليه وسلم من كتاب الله عز وجل قال لي هذه الأيات ليست لنا بل لأصحاب النبي صلى الله عليه وسلم
    فكيف يكون الرد عليه ؟
    وبارك الله فيكم
    عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
    يكون الرّد بإلزامه ما يترتب على دعواه ، وهو أن كل أمر مُوجّه بضمير المخاطَب يصلح ألاّ يصلح لمن جاء بعد الصحابة ، كقوله تعالى وقوموا لله قانتين ، فهذا على ما التزموه يصلح أن يكون للصحابة فقط ، وقوله تعالى وأقيموا الصلاة كذلك ، فهذا فيه فساد الدنيا والآخرة ، والحجة التي ستلجمهم هي : ماذا سيفعلون بالآيات التي قرن الله فيها طاعته بطاعة رسوله كقوله تعالى وأطيعوا الله والرسول لعلّكم ترحمون فهل سيقولون الأولى للصحابة ولمن بعدهم والثانية للصحابة فقط ؟ فإن قالوه فقد أثبتوا على أنفسهم عنواناً لن يرتضوه لأنفسهم أمام العالمين وهو: التفريق بالتحكّم والاعتباط.
    لا أقول هذا أقصى ما يقتصر عليه في إفحامهم ، بل هناك طرق وطرق يمكن أن يقترحها الإخوان.

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    88

    افتراضي رد: أقنعني بحجيــة السنـة يـا طالب العــلم.

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    أقول وباختصار :
    يردّ عليهم بقوله سبحانه وتعالى: "وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ مِنْ بَعْدِ مَا أَهْلَكْنَا الْقُرُونَ الْأُولَى بَصَائِرَ لِلنَّاسِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ - وَمَا كُنْتَ بِجَانِبِ الْغَرْبِيِّ إِذْ قَضَيْنَا إِلَى مُوسَى الْأَمْرَ وَمَا كُنْتَ مِنَ الشَّاهِدِينَ"
    وذلك في نقطتين :
    الاولى: قيام الحجة على فرعون وقومه ولم ينزل الكتاب على موسى عليه السلام بعدُ، فكان في ذلك دليل على أن ما يقوله الرسل في دعوتهم حجة على الخلق وليس ذلك بمقتصر على الكتب المنزلة، اذ لو كان الامر كذلك، لما أهلك اللهُ فرعونَ وقومهِ قبل انزال الكتاب....!
    الثانية: إخبار النبي -صلى الله عليه وسلم- لقومه بأمور غيبية حصلت في ازمنة سبقت، ما كان يعلمها ولا قومه، ولم يكن صلوات ربي وسلامه عليه من الشاهدين على تلكم الوقائع، وفي هذا دليل عقلي قوي جداً، يُرد به أولا على أهل الشرك والالحاد، وكذلكم الامر يرد به على منكري حجية السنة، اذ ان النبي كان يخبر قومه بمثل هذه الوقائع وكان يأتي القرآن مصدق لما أخبر به - صلى الله عليه وسلم-، وفي هذا إلزام لهم بقبول أقواله صلى الله عليه وسلم، اذ ان ما قاله وحي يوحى اليه وليس ذلك بمقتصر على ما أنزل في القرآن.
    هذا - والله أعلم.

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    867

    افتراضي رد: أقنعني بحجيــة السنـة يـا طالب العــلم.

    جميل ، بار ك الله فيكم ، ولكن قائلهم يقول: الأمر باتباع الرسول هو في الأخذ بالقرآن وما فيه من أحكام ، ويقول قائلهم : الصلاة والصوم في القرآن وسائر العبادات يمكن بيانها بالقرآن نفسه حيث قرر أمر الشورى فتجتمع الأمة بالشورى وتجمع على كيفية الصلاة وكيفية الصوم....فإذا أجمعت لزم الإجماع الأمة كلها...الخ. [وهذه حجج حقيقية سمعتها من خصمي الذي ناظرته ، وأنا أضعها لتناقشوها باجتهادكم ]
    هي لعبة ذكاء قد يفيد فيها رابط ابي مالك في الابداع في اساليب السفسطة... و المقصود ان هنا مصادرة على المطلوب...فيرد عليهم ها انتم اتبتثم دليلا آخر مستقلا غير القرآن ..كيف علمتم ان الاجماع حجة اذن؟؟؟؟ نعم دلالة الاجماع على كيفية الصلاة وعددها هي دلالة قطعية بالكامل و لكن الدلالة على اعتبار الاجماع دليلا ليست كلها دلالة قطعية.. فأرونا ما حجتكم في اتباث حجية الاجماع.....؟ فدلالة القرآن على اعتبار الاجماع ليست بأكثر قوة من دلالته على وجوب اتباع الرسول و دل على اعتبار الاجماع جملة كما دل على اتباع السنة جملة بل دلالته على السنة اوضح و اقوى ولهذا كان منكرو الاجماع جملة اكثر بكثير من منكري السنة جملة...فان قالوا ان في ما نقل عن الرسول فيه ما هو ظني النقل و القرآن لا يقبل الظن ..قيل لهم و كذلك في الاجماع فيه ما هو ظني النقل فارفضوه ايضا ...و عودوا على اصلكم بالنقض و بالتالي ارفضوا ما انبنى عليه من كيفيات العبادات...
    من أجمل ما قرأت في الحب:
    "وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن قبض نفس عبدي المؤمن، يكره الموت وأكره مساءته"

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    289

    Lightbulb رد: أقنعني بحجيــة السنـة يـا طالب العــلم.

    ( من أدلّة حجيّة السنة النبويّة )

    * قولك أيها المخالف وتناقضاتك بتكرارك مقولة تزن السماوات والأرضين وهي ( أشهد أن لا إله إلاّ الله وأشهد أنَّ محمداً رسول الله ) .
    فنقول : إن أنكرت شهادة إرسال الرسول -صلى الله عليه وسلّم- كفرتَ إجماعاً .
    فإن قلتَ : أُنكر أنّ ما جاء به محمد حجة وتشريع لا إرساله .
    قلنا : ناقضتّ قولك , فإثباتك شهادة إرسال محمّد تلزمك الإيمان بما جاء به, وإلاّ ما معنى إرساله وما جاء به ؟ .
    فإن قلتَ : أينَ الدليل على أنّ ما جاء به محمدٌ أنا ملزمٌ به, ومحجوج عليه عند الله -سبحانه- ؟
    قلنا : سؤال سهل, وما يدلّ إلا على خفّة العقل ! اقرأ الآيات الآتية :
    * قال تعالى {وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا} وهذا النص القرآني معارض لهذا الإفك الموضوع، والباطل لا بد له أن ينقض نفسه بنفسه.
    * ثبت عنه صلى الله عليه وسلم إنه قال: (ألا وإني أوتيت القرآن ومثله معه) ولا تأتني بحديث اختلقه الزنادقة, ووضعوه على الرسول، وهو "ما أتاكم عني فاعرضوه على الكتاب الله فإن وافقه فأنا قلته وإلا فلم أقله" ! .
    * قَالُ تَعَالَى : قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ الْآيَةَ . قال الشنقيطي في الأضواء : صَرَّحَ تَعَالَى فِي هَذِهِ الْآيَةِ الْكَرِيمَةِ : أَنَّ اتِّبَاعَ نَبِيِّهِ مُوجِبٌ لِمَحَبَّتِهِ جَلَّ وَعَلَا ذَلِكَ الْمُتَّبِعِ ، وَذَلِكَ يَدُلُّ عَلَى أَنَّ طَاعَةَ رَسُولِهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - هِيَ عَيْنُ طَاعَتِهِ تَعَالَى . ... قال الشاعر : لَوْ كَانَ حُبُّكَ صَادِقًا لَأَطَعْتَهُ ... إِنَّ الْمُحِبَّ لِمَنْ يُحِبُّ مُطِيعُ . ..اه .
    * وانظر إلى آيات الأمر بطاعة الرسول ما يزيد على 12 عشر موضعاً في القرآن . وانظر الآيات الآمرة باتّباع هديه وتشريعه وأمره ما يزيد على 20 موضعاً في القرآن . فكيف إذا أطلعتك على أحاديث السنّة الآمرة باتباعه الدالة على حجيّته !! .



الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •