تخصيص ثياب لقيام الليل؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 5 من 5
3اعجابات
  • 1 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By أم علي طويلبة علم

الموضوع: تخصيص ثياب لقيام الليل؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,039

    افتراضي تخصيص ثياب لقيام الليل؟

    هل يجوز للمرأة أن تخصص إسدال لقيام الليل غير إسدال الصلوات المفروضة هل هذا بدعة، التخصيص لحب هذه النافلة، وتعظيمها وليس إسرافًا؟

    ما قولكم يا جماعة الخير في هذا السؤال؟
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    المعروف أن هديه صلى الله عليه وسلم في العيدين أنه كان يتجمل فيهما بأحسن الثياب.
    أما في قيام الليل فلم يرد عنه تخصيصه لها بشيء من الثياب، لكن إذا كان العبد يحب هذه الصلاة فقد يشرع له ذلك، وفي حديث الرجل الذي يقرأ سورة الإخلاص في كل ركعة، حبه إياها أدخله الجنة، فقد يحب العبد قربة معينة وأصلها مشروع بل مرغوب فيها، كصلاة الليل.

    فلا أرى بذلك بأسًا، والعلم عند الله.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,039

    افتراضي

    وما القول في هذا الجواب:
    الأولى تركه: لأن ذلك خلاف هدي النبي صلى الله عليه وسلم وهدي نساء المؤمنين فلم يثبت الأمر بتخصيص ثوب للصلاة، ولا جاء النقل عن نساء رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا عن نساء الصحابة رضوان الله عن الجميع.
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    القول بأن الأولى بتركه، لا ينافي القول بأنه لا بأس به.
    وقد أشرت إلى المعنى المذكور بقولي:
    أما في قيام الليل فلم يرد عنه تخصيصه لها بشيء من الثياب،
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,134

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    وفي حديث الرجل الذي يقرأ سورة الإخلاص في كل ركعة، حبه إياها أدخله الجنة، فقد يحب العبد قربة معينة وأصلها مشروع بل مرغوب فيها، كصلاة الليل.
    هل الصحابي رضي الله عنه خصص سورة الإخلاص في صلاة دون أخرى؟

    وما علاقة حب قيام الليل بتخصيص الإسدال؟
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •