تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: دعاء واجب لأخت لنا في المجلس !

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,785

    افتراضي دعاء واجب لأخت لنا في المجلس !

    من الواجب علينا - عرفانا بالجميل - أن ندعو لها بالشفاء والعافية؛ إذ أعطت الكثير من وقتها وجهدها لمجلسها العلمي لنفع المسلمين.
    أختنا / أم هانيء.
    شفاها الله وعافاها .
    ولأن الموضوع في مجلس النساء http://majles.alukah.net/t160408/#post860674
    ولا نستطيع أن نشارك فيه حسب قوانين المجلس .

    ندعو الله تعالى أن يشفيها شفاء لا يغادر سقما ، وأن تكون في أتم صحة وعافية وجميع مرضى المسلمين .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    1,412

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    من الواجب علينا - عرفانا بالجميل - أن ندعو لها بالشفاء والعافية؛ إذ أعطت الكثير من وقتها وجهدها لمجلسها العلمي لنفع المسلمين.
    أختنا / أم هانيء.
    شفاها الله وعافاها .
    ولأن الموضوع في مجلس النساء http://majles.alukah.net/t160408/#post860674
    ولا نستطيع أن نشارك فيه حسب قوانين المجلس .

    ندعو الله تعالى أن يشفيها شفاء لا يغادر سقما ، وأن تكون في أتم صحة وعافية وجميع مرض المسلمين .
    آمين ...

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    305

    افتراضي

    آمين آمين آمين
    جزاكم الله خيرا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    16,429

    افتراضي

    نسأل الله لها الأجر والمثوبة والمغفرة والشفاء والعافية.
    ولقد تصفحت كلمات الأخوات فشعرت بقيمة الحب في الله: قال الإمام أحمد:
    (إن لنا إخوانًا لا نراهم إلا في كل سنة مرة، نحن أوثق بمودتهم ممن نراهم كل يوم).

    فإن الحب من أسمى وأرقى العواطف الإنسانية، فإذا توجهت هذه العاطفة النبيلة لله تعالى، وكانت هي محور العلاقات بين المسلمين، ذللت كثيرًا من الصعاب، وأثمرت كثيرًا من الثمار الطيبة في حياة الأمة، ولقد جاءت أدلة عديدة تؤكد هذا المعنى الكريم، وتبين المكانة الرفيعة لمن أنعم الله به عليه، منها:
    عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
    «إن من عبًاد الله لأناسًا ما هم بأنبياء ولا شهداء، يغبطهم الأنبياء والشهداء يوم القيامة بمكانهم من الله تعالى». قالوا: يا رسول اللهِ، تخبرنا من هم، قال:«هم قوم تحابوا بروح الله على غير أرحام بينهم، ولا أموال يتعاطونها، فوالله إن وجوههم لنور، وإنهم على نور، لا يخافون إذا خاف الناس، ولا يحزنون إذا حزن الناس». وقرأ هذه الآية: {أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّـهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ} [يونس:62]. (رواه أبو داود؛ برقم: [3527]).

    وقال عليه الصلاة والسلام:
    «إنَّ اللَّهَ يقولُ يومَ القيامةِ: أينَ المُتحابُّونَ بجلالي؟ اليومَ أظلُّهم في ظلِّي، يومَ لا ظلَّ إلَّا ظلِّي» (رواه مسلم؛ برقم: [2566]).

    وفي حديث السبعة الذين يظلهم الله في ظله ذكر منهم:
    «ورجلان تحابّا في اللهِ ، اجتمعا عليه وتفرَّقا عليه» (أخرجه البخاري؛ برقم: [660]، ومسلم؛ برقم: [1031]).

    والأخوة في الله لا تنقطع بنهاية هذه الدنيا، بل هي مستمرة في الآخرة، يقول تعالى:
    {الْأَخِلَّاءُ يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ} [الزخرف:67]. إن التحابب في الله والأخوة في دينه من أفضل القربات، ولها شروط بها يلتحق المتصاحبون بالمتحابين في الله.
    وفيها حقوق بمراعاتها تصفو الأخوة عن شوائب الكدر ونزغات الشيطان. فبالقيام بحقوقها يُتقرَّب إلى الله زلفى، وبالمحافظة عليها تنال الدرجات العلا.

    وتكتمل المحبة بين المؤمنين في صورة عجيبة ومحبة صادقة عندما يكونان متباعدين، وكل منهما يدعو للآخر بظهر الغيب في الحياة وبعد الممات، قال صلى الله عليه وسلم: «دعوةُ المسلمِ لأخيه بظهرِ الغيبِ مُستجابةٌ. عند رأسِه ملَكٌ مُوكَّلٌ، كلما دعا لأخيه بخيرٍ قال الملَكُ الموكلُ به: آمين. ولكَ بمِثل» (رواه مسلم؛ برقم: [2733]).
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,785

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حكمة مشاهدة المشاركة
    آمين آمين آمين
    جزاكم الله خيرا
    وجزاكم مثله أختنا الفاضلة .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2016
    المشاركات
    582

    افتراضي

    أسألُ اللهَ العظيمَ ربَّ العرشِ العظيمِ أنْ يشفيَها
    أسألُ اللهَ العظيمَ ربَّ العرشِ العظيمِ أنْ يشفيَها
    أسألُ اللهَ العظيمَ ربَّ العرشِ العظيمِ أنْ يشفيَها
    أسألُ اللهَ العظيمَ ربَّ العرشِ العظيمِ أنْ يشفيَها
    أسألُ اللهَ العظيمَ ربَّ العرشِ العظيمِ أنْ يشفيَها
    أسألُ اللهَ العظيمَ ربَّ العرشِ العظيمِ أنْ يشفيَها
    أسألُ اللهَ العظيمَ ربَّ العرشِ العظيمِ أنْ يشفيَها
    ألفُ لا بأسَ عليها طهوراً إنْ شاءَ اللهُ
    أجرٌ وعافيةٌ.
    الأخوّةُ في اللهِ مقامُها عظيمٌ عندَ اللهِ؛فشكّرَ اللهُ للإخوةِ المشرفينَ بدعائِهمْ ونبلِ أخلاقِهمْ.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    3,205

    افتراضي

    اللهم اشفها وارحمها واغفر لها

  8. #8

    افتراضي

    أسألُ اللهَ العظيمَ ربَّ العرشِ العظيمِ أنْ يشفيَها شفاء لا يغادر سقما .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,785

    افتراضي

    آمين آمين ، بارك الله فيكم جميعا .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,565

    افتراضي

    منقول عن أم أبي التراب:

    "أبشركم أختنا ومعلمتنا الحبيبة أم هانئ بدأت تعاود نشاطها ومجالسها الماتعة قدر الإمكان ربنا يعفو عنها ويعافيها ويقويها ولا يقدر عليها حرمان . ودروسها بتنزل على قنواتها على التلجرام وعلى مجموعة الواتس . اللهم بارك."
    اللهم اغفر لأبي وارحمه وعافه واعف عنه اللهم اجعل ولدي عمر ذخرا لوالديه واجعله في كفالة إبراهيم عليه السلام

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,785

    افتراضي

    نسأل الله لها الشفاء التام.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •