ما أفضل الكتب التي ألفت في بابها؟ للمشاركة - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 33 من 33
26اعجابات

الموضوع: ما أفضل الكتب التي ألفت في بابها؟ للمشاركة

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    157

    افتراضي رد: ما أفضل الكتب التي ألفت في بابها؟ للمشاركة

    ومما يدخل في هذا الباب: تلك الكتب التي لم تصنف على غير مثالٍ سابقٍ، وكذلك أوائل الكتب في بابها، فإن هذا دالٌ على تميز صاحب الكتاب.،،

    ومنها:

    1 - اختراع الخُراع للصفدي.

    قال الشيخ علي الطنطاوي: وإذا رجعتم إلى مجلة «الرسالة»، إلى العدد الذي صدر يوم الإثنين 23 رجب 1354هـ (أي من أربع وخمسين سنة) وجدتم مقالة لي فيها وصف لكتاب عجيب ليس له في تراثنا الفكري مثيل، لا لأنه حوى من حقائق العلم أو من طرائف الفن ما لم يَحْوِه كتاب غيره، بل لأنه جاء فيه بشيء جديد من هذا الذي سمّيته «الترف العقلي»؛ فقد تعمد أن لا يأتي فيه إلا بما هو خطأ محرَّف عن أصله، معدول به عن جادة الصواب مُمال به عن سبيل الحق، فلا بيتَ يُنسَب إلى صاحبه، ولا كتابَ يُعْزى إلى مؤلفه، ولا مسألةَ تورَد على وجهها، ولا بلدةَ توضع في موضعها ... وقد أورد ذلك كله بحذق ومهارة وفرط لباقة، حتى إنك لتتلوه فتحسّ -لحلاوة ما تقرأ- أنك تقرأ حقاً وصدقاً، وما فيه من الحق والصدق شيء!،،
    ولا يقدر على الخطأ الذي لا صواب فيه إلا من يقدر على الصواب الذي لا خطأ معه؛ يحتاج كلاهما إلى علم بمواقع الخطأ ووجوه الصواب. ثم إنه حلاّه بالنكات اللغوية والمسائل النحوية والطرائف الأدبية والآراء الفلسفية، وزيّنه بالحِكَم الباهرة والأمثال السائرة، واستشهد على كل مسألة من مسائله بأقوال العرب، ولكن ذلك كله محرَّف عن الصواب.،،
    هذا الكتاب اسمه «اختراع الخُراع» (والخُراع في اللغة داء يصيب الدابة في ظهرها فتبرك فلا تستطيع القيام)، ومؤلفه هو صلاح الدين خليل بن أيبك الصفدي، أحد أئمة القلم والأدب في عصره، ومؤلف الكتاب الكبير «الوافي بالوفيات»، الذي يُعَد من أجمع كتب التراجم.،،
    أول هذا الكتاب: بسم الله الرحمن الرحيم، قال أبو خُرافة الهدّ القشيري سامحه الله تعالى: حضرت في بعض أوطان أوطاري وأوطار أبكاري مع جماعة ... فابتدر أحد ظرفائهم فأنشدنا بيتين هما:،،
    لو كنت بَكْتوت امرأة جارية الفَضْل ... وكان أكل الشعير في البرد مَلْبَسكو،،
    لا بدّ من الطلوع إلى بئرك في ... الليل وظلام النهار متضحٍ اً (1)،،
    قال: فأخذ الجماعة في العجب مما اتفق فيهما من اضطراب النظم، واختلال القافية، وعدم الإعراب، ومخالفة أوضاع اللغة، وتناقض المعنى وفساده، والتخبيط في التاريخ.،،ثم مضى في الشرح فقال: قال الشارح عفا الله عنه: نبدأ أولاً بما في البيتين من اللغة، وثانياً بما فيهما من الإعراب، وثالثاً بما فيهما من التاريخ وتقدير المعنى، ورابعاً بما فيهما من البديع، وخامساً في الكلام على ما يتعلق بعَروضهما، وسادساً بما يتعلق بعلم القافية.،،
    القول في اللغة:،،
    قوله «بَكْتوت»: هو اسم علم مركب من اللغة العربية والتركية، بَكْ بالعربي وتوت بالتركي، ومعناهما أمير توت. ومن قال إن معنى ذلك بالعربية أمير النيروز فلا يتأتى له ذلك، إلا إن كان النيروز في شهر توت، على ما ذكره السخاوي في «سمع الكيان».،،
    قوله «امرأة»: المرأة مشتقة من المِرآة، وهي التي يرى الإنسان فيها وجهه إذا كانت في جيبه.،،
    قوله «جارية»: فيها قولان، منهم من قال: هي السّاقية لأنها تجري من أسفل إلى فوق، ومنهم من قال هي في مقابلة المملوك.،،
    قوله «الفضل»: هو كل شيء ناقص، ومنه سُمّي عبد الرحيم كاتب مروان بالفاضل لأنه كان قصيراً. وفي أمثال بُزُرْجمِهْر: «لأمرٍ ما جدع قصيرٌ أنفَه».،،
    قوله «كان»: معلوم أنها للاستقبال، وسيأتي الكلام عليها في الإعراب.،،
    قوله «الشعير»: معروف أنه من فواكه الآدميين، ولا يوجد إلا في جزرات الهند بالمغرب في الليل دون النهار صيفاً.
    قوله «في الليل»: الليل معروف، وهو من الزوال إلى أذان العصر في العُرف، وفي اللغة من طلوع الشمس إلى غروبها ... إلخ.،،
    القول في الإعراب:،،
    «لو»: حرف يجرّ الاسم ويكسر الخبر على ما ذكر الرمّاني في «شرح طبيعي الشفا» والكسائي في «رموز الكنوز». هذا مذهب الكوفيين، والصحيح أنها من الأفعال الناقصة التي لا عمل لها، وإنما قلنا إنها فعل ناقص لأنها كانت في الأصل «لوى»، فنقصت حرفاً، وإنما قلنا إنها لا عمل لها لأنها متى نقصت ضعفت عن العمل، هذا الذي ذهب إليه إقليدس وأرشميدس في مخارج الحروف وبرهنّاه مستشهدين على ذلك بقول الشمّاخ في رائيّته ... إلخ.،،
    «أكل»: فعل مضارع، لأن في أوله أحد الزوائد الخمسة وهو الهمزة، إنما قلنا بزيادتها لأنه لا يصحّ تجريدها، تقول: كل شيء.،،
    «الشعير»: الألف واللام أصلية، وهي نكرة إن قلنا بأنها أداة التعريف، ومعرفة إذا قلنا بأصليّتها، ذكر ذلك المبرَّد في كتاب ديسقوريدوس في باب النعت، وهو ها هنا مرفوع على الحال.،،
    إلى أن قال: «في»: اسم، لأنه يَحسن دخول حرف الجر عليه، تقول: انتقل من الشمس إلى فيء الظل. ودخول الألف واللام، تقول: هذه الدراهم مبلغ ألفي درهم. والإضافة، تقول: أعجبني حسن فيك. والتنوين أيضاً، تقول: هذا المال فيءٌ للمسلمين ... وعلى الجملة فما للنحاة في الأسماء كلمة تدخلها علامات الاسم كلها إلاّ «في»، وهي ممنوعة من الصرف لأنه اجتمع فيها من العلل أكثر مما اجتمع في أذربيجان ... إلخ.،،
    * * *،،
    والقطعة الموجودة من الكتاب كلها على هذا النمط، فيها طرافة وفيها غرابة وفيها مهارة، أكتفي بما نقلته عنها ورويته منها لأنه شيء لا يهمّ إلا الخاصة من القراء، وأعتذر إلى غيرهم من إيرادها والتطويل فيها، وأرجو أن يهتمّ أحد الطلاب الذين يُعِدّون لشهادة العالمية (الدكتوراة) بهذا الكتاب ويفتشوا عنه ويستقرئوا هذا النوع من الأدب، فهو موضوع جيد لرسالة مبتكَرة.،،

    وجاء في هامش الكتاب لحفيد الشيخ الطنطاوي: لعل الله كشف للصفدي طرفاً من مستقبل الأدب، فجعله يقرأ ما يُنشَر في أيامنا من الكلام على أنه شعر، والذي لا يختلف عن هذين البيتين اللذين أوردهما! هذا الشعر الذي تعب أخونا الأستاذ الفاضل أكرم زعيتر في وضع الأسماء له. وكثرة الأسماء ليست دائماً دليلاً على شرف المسمَّى، فالقط له أكثر من خمسين اسماً، ثم لم يكن إلا قطاً، ما صار نمراً ولا أسداً، ثم قال: فكيف لو قرؤوا شعر الحداثة الذي تنشره الصحف على أنه هو الشعر لا ما رواه الرواة وأودعوه الكتب وملؤوا به الدواوين؟ ، ثم قال: حين نشر الشيخ رحمه الله هذه المقالة في صحيفة «الشرق الأوسط» سنة 1987 اقتصر منها على هذا الجزء اليسير، وفي الأصل الذي نشره في مجلة «الرسالة» سنة 1935 تطويل وزيادة، وفيها أيضاً تعليقات وضّح فيها موطن الخطأ في كل لفظة وردّها إلى الصواب ليفهم القارئ وجه الطرفة فيها. وقد أورد طرفاً من ذلك في هذه المقالة، لكنني جرّدتها منه هنا لأنها ستأتي كاملة مع تعليقاته عليها في موضع آخر من هذا الكتاب بإذن الله، فلم أجد حاجة إلى التكرار (مجاهد).

    انظر: فصول في الثقافة والأدب للشيخ علي الطنطاوي، من ص 113، إلى ص 118.

    2 - أصول البزدوي.

    قال علاء الدين البخاري الحنفي: ثُمَّ إنَّ كِتَابَ أُصُولِ الْفِقْهِ الْمَنْسُوبَ إلَى الشَّيْخِ الْإِمَامِ الْمُعَظَّمِ، وَالْحَبْرِ الْهُمَامِ الْمُكَرَّمِ، الْعَالِمِ الْعَامِلِ الرَّبَّانِيِّ، مُؤَيِّدِ الْمَذْهَبِ النُّعْمَانِيِّ ، قُدْوَةِ الْمُحَقِّقِينَ أُسْوَةِ الْمُدَقِّقِينَ صَاحِبِ الْمَقَامَاتِ الْعَلِيَّةِ وَالْكَرَامَاتِ السَّنِيَّةِ مَفْخَرِ الْأَنَامِ فَخْرِ الْإِسْلَامِ أَبِي الْحَسَنِ عَلِيِّ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ الْحُسَيْنِ الْبَزْدَوِيِّ تَغَمَّدَهُ اللَّهُ بِالرَّحْمَةِ وَالرِّضْوَانِ، وَأَسْكَنَهُ أَعْلَى مَنَازِلِ الْجِنَانِ، امْتَازَ مِنْ بَيْنِ الْكُتُبِ الْمُصَنَّفَةِ فِي هَذَا الْفَنِّ شَرَفًا وَسُمُوًّا، وَحَلَّ مَحَلَّهُ مَقَامَ الثُّرَيَّا مَجْدًا وَعُلُوًّا، ضَمَّنَ فِيهِ أُصُولَ الشَّرْعِ وَأَحْكَامَهُ، وَأَدْرَجَ فِيهِ مَا بِهِ نِظَامُ الْفِقْهِ وَقِوَامُهُ، وَهُوَ كِتَابٌ عَجِيبُ الصَّنْعَةِ رَائِعُ التَّرْتِيبِ، صَحِيحُ الْأُسْلُوبِ مَلِيحُ التَّرْكِيبِ، لَيْسَ فِي جَوْدَةِ تَرْكِيبِهِ وَحُسْنِ تَرْتِيبِهِ مِرْيَةٌ، وَلَيْسَ وَرَاءَ عَبَّادَانَ قَرْيَةٌ، لَكِنَّهُ صَعْبُ الْمَرَامِ، أَبِي الزِّمَامِ، لَا سَبِيلَ إلَى الْوُصُولِ إلَى مَعْرِفَةِ لُطْفِهِ وَغَرَائِبِهِ، وَلَا طَرِيقَ إلَى الْإِحَاطَةِ بِطُرَفِهِ وَعَجَائِبِهِ، إلَّا لِمَنْ أَقْبَلَ بِكُلِّيَّتِهِ عَلَى تَحْقِيقِهِ وَتَحْصِيلِهِ، وَشَدَّ حَيَازِيمَهُ لِلْإِحَاطَةِ لِجُمْلَتِهِ وَتَفْصِيلِهِ، بَعْدَ أَنْ رُزِقَ فِي اقْتِبَاسِ الْعِلْمِ ذِهْنًا جَلِيًّا، وَذَرْعًا مَنْ هُوَ أَجَسُّ أَضَالِيلِ الْمُنَى خَلِيًّا، وَقَدْ تَبَحَّرَ مَعَ ذَلِكَ فِي الْأَحْكَامِ وَالْفُرُوعِ، وَأَحَاطَ بِمَا جَاءَ فِيهَا مِنْ الْمَنْقُولِ وَالْمَسْمُوعِ.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ماجد مسفر العتيبي

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    157

    افتراضي رد: ما أفضل الكتب التي ألفت في بابها؟ للمشاركة

    3 - المقصور والممدود والمهموز لإسماعيل بن القاسم.

    قال التلمساني: "في اللغة الكتاب " البارع " الذي ألفه إسماعيل بن القاسم، يحتوي على لغة العرب، وكتابه في " المقصور والممدود والمهموز " لم يؤلف مثله في بابه".

    انظر: نفح الطيب من غصن الأندلس الرطيب، وذكر وزيرها لسان الدين بن الخطيب، ج 3، ص 171.

    4 - تفسير ابن جرير الطبري.

    قال السيوطي: وهو أجل التفاسير،،،
    لم يؤلف مثله كما ذكره العلماء قاطبة، منهم النووي في تهذيبه وذلك لأنه جمع فيه بين الرواية والدراية ولم يشاركه في ذلك أحد لا قبله ولا بعده.

    انظر: طبقات المفسرين للسيوطي، ص 96.

    5 - تهذيب الآثار لابن جرير الطبري.

    قال الخطيب البغدادي: لم أر سواه في معناه إلا أنه لم يتمه.

    تاريخ بغداد، ج 2، ص 548، ترجمة 539.

    6 - الفروق للحكيم الترمذي.

    قال الزركلي: يفرّق فيه بين المداراة والمداهنة، والمحاجّة والمجادلة، والمناظرة والمغالبة، والانتصار والانتقام إلخ، وهو فريد في بابه.

    الأعلام، ج 6، ص 272.

    قلت: وهو كتاب مخطوط.

    7 - المحرر في النظر لأبي علي الطبري.

    قال الزركلي: وهو أول كتاب صنف في الخلاف المجرد

    الأعلام، ج 2، ص 210.

    8 - أسباب الحديث لكوتاه.

    قال الزركلي: له كتاب (أسباب الحديث) على مثال (أسباب النزول) لم يُسبق إليه.

    الأعلام، ج 6، ص 185.

    9 - التاريخ الكبير للبخاري.

    قال الذهبي: وكتاب محمد بْن إِسْمَاعِيل فِي " التاريخ " كتابٌ لم يُسْبَق إِلَيْهِ. ومن ألف بعده شيئا من التاريخ أو الأسماء والكنى لم يستغن عنه، فمنهم من نَسَبَه إلى نفسه مثل أَبِي زُرْعَة، وأبي حاتم، ومُسلْمِ. ومنهُمُ من حكاه عَنْهُ. فالله يرحمه، فإنّه الّذي أصّل الأصُول.

    تاريخ الإسلام، ج 6، ص 154.

    10 - إظهار تبديل اليهود والنصارى للتوراة والإنجيل وبيان تناقض ما بأيديهم مما لا يحتمل التأويل لابن حزم.

    قال الذهبي: كتاب " إظهار تبديل اليهود والنَّصارى للتوراة والْإِنجيل وبيان تناقض ما بأيديهم مما لا يحتمل التّأويل "، وهو كتاب لم يُسبق إليه في الحُسن.

    تاريخ الإسلام، ج 10، ص 75.

    11 - الْمُبْدع لابن مفلح:

    وَهُوَ عبارَة عَن شرح الْمقنع فِي أَربع مجلدات، قال ابن عبد الهادي الصالحي: عُمْدَة فِي مَذْهَب الْحَنَابِلَة أَجَاد فِيهِ مُؤَلفه وَهُوَ شرح حافل ممزوج مَعَ الْمَتْن حذا فِيهِ حَذْو الْمحلى الشافعى فِي شرح الْمِنْهَاج الفرعي وَفِيه من الْفَوَائِد والنقول مَا لَا يُوجد فِي غَيره.

    معجم الكتب، ص 115، رقم 207.

    12 - قنية المنية.

    وهو كتاب مأخوذ من كتاب منية الفقهاء في الفقه الحنفي، لفخر الدين العراقي الحنفي، وقد عمد بعض تلامذته إلى كتابه هذا فأخذ منه وسماه (قنية المنية) وقال حاجي خليفة: وذكر أنها: بحر محيط، فإنه جمع فيه ما لا يوجد في غيره، فاستقصى لبابها.،،

    كشف الظنون، ج 2، ص 1886.

    13 - أصول الفقه لشمس الدين ابن مفلح.

    قال ابن مفلح الحفيد: وَهُوَ كتاب جليل حذا فِيهِ حَذْو ابْن الْحَاجِب فِي مُخْتَصره وَلَكِن فِيهِ من النقول والفوائد مَا لَا يُوجد فِي غَيره وَلَيْسَ للحنابلة أحسن مِنْهُ.

    المقصد الأرشد، ج 2، ص 520.

    14 - الفتوحات الأزهرية لابن مهنة.

    وهو كتاب في الخطب المنبرية، قال أبو القاسم سعد الله: وقد افتخر ابن مهنة بكتابه في الخطب المنبرية واعتبره فريدا من نوعه واعتبر نفسه موضع حسد بسببه. وقد سبقت الإشارة إلى كونه يرى عمله قد احتوى على ما لا يوجد في غيره، ثم أضاف (وبالجملة فهو ديوان يعجز عنه أهل العصر، خصوصا أهل هذا المصر) وهو يقصد هنا علماء الجزائر الذين عجزوا في نظره عن الإتيان بمثله.

    تاريخ الجزائر الثقافي، ج 8، ص 121.

    15 - أدب النساء لعبد الملك بن حبيب الأندلسي.

    قال أحمد بن عبد العزيز السليمان الحمدان: والكتاب مفيد في كونه مادة غزيرة لمن أراد أن يبحث في قضايا المرأة، ويعرف الأحاديث والآثار المتعلقة بها، وفي الكتاب من الآثار والأقوال ما لا يوجد في غيره من الكتب المتداولة.

    دليل مكتبة المرأة المسلمة، ج 1، ص 185.

    16 - حسن التنبه لما ورد في التشبه لنجم الدين الغزي:

    قال المحقق: هذا الكتاب وحيدُ بابِه، لم يسبق له مثيلٌ في الكتب المتقدمة، جمعه المؤلف من بطون الكتب، بعدَ استقراءٍ وسبرٍ طويلين امتدا أربعين سنة تقريباً، وهو يزيد فيه وينقِّح ويحرِّر، فجاء كتاباً ضخماً في مجمله، قاربت لوحاتُه الخطيةُ الألفين، مستوعباً كلَّ ما له صلةٌ بموضوعاته، وكان المؤلف - رحمه الله - ينبه إلى ذلك؛ خشيةَ الظنِّ به أنه يستطرد في تأليفه، أو يحشد الكلام دونَ طائل.

    مقدمة التحقيق، ص 49.

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    3,068

    افتراضي رد: ما أفضل الكتب التي ألفت في بابها؟ للمشاركة

    كتاب: (الوضع في الحديث) للشيخ عمر بن حسن فلاته
    يقع في ثلاث مجلدات وأصل الكتاب رسالة نيل درجة العالمية (الدكتوراه)
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن يوسف حسن
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً
    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    157

    افتراضي رد: ما أفضل الكتب التي ألفت في بابها؟ للمشاركة

    لإبراهيم بن أبي بكر الأنصاري التلمساني أرجوزة في علم الفرائض، تدعى بالتلمسانية، قال فيها ابن فرحون: لم يصنف في فنها مثلها.

    الديباج المذهب في معرفة أعيان علماء المذهب، ج 1، ص 275.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ماجد مسفر العتيبي

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    3,068

    افتراضي رد: ما أفضل الكتب التي ألفت في بابها؟ للمشاركة

    كتاب (ابن رشد والرشدية) للمستشرق الفرنسي إرنست رينان وهي رسالة دكتوراه للمؤلف نشرت عام 1852م
    أي قبل 170 سنة من اليوم وقد اطلع المؤلف على ما استطاع عليه من مؤلفات ابن رشد المترجمة باللغة اللاتينية والعبرية
    وذكر سيرة ابن رشد و اصول مدرسته في الفلسفة ثم اثرها في اوربا وخاصة ايطاليا وفي النهاية مآلها.

    قال عميد المترجمين العرب عادل زعيتر رحمه الله في مقدمته لترجمته لهذا الكتاب:
    فلا تكاد تجد مستشرقاً أو عربياً يبحث في فلسفة أبن رشد من غير أن يقتبس معارف كثيرة من كتاب رينان هذا عاداً إياه أهم المصادر في موضوعه
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن يوسف حسن
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً
    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    157

    افتراضي رد: ما أفضل الكتب التي ألفت في بابها؟ للمشاركة

    قال صديق حسن خان في كلامه عن علم الصيدلة: ومن الكتب الجديدة فيه: كتاب عمدة المطببين المعروف بالأقراباذين للشيخ منصور أحمد أفندي ترجمه من الفرنساوية وأفرغه في القوالب العربية وطبع بمصر القاهرة في سنة 1283 للهجرية في عهد إسماعيل باشا مصر قال فيه: علم الصيدلية أي: علم الأقراباذين علم يبحث فيه عن جمع وانتخاب الجواهر الدوائية وتحضيرها ومزجها وتهيئتها للاستعمال الطبي بقطع النظر عن الظواهر الكيماوية التي قد تظهر مدة هذه العمليات انتهى،،
    وقد وقفت على هذا الكتاب ووجدته أنفس الكتب المؤلفة في هذا الباب ولله الحمد حمدا كثيراً.،،

    أبجد العلوم، ص 430.

    وقال صديق حسن خان أيضًا في علم الكحالة (وهو علم علاج أمراض العيون) : ومن الكتب الجديدة التأليف فيه كتاب ضياء النيرين في مداواة العينين طبع بمصر ووقفت عليه فوجدته أنفس الكتب في علاج أمراض العين وهو للشيخ العالم الماهر أحمد بن حسن الرشيدي ألفه باسم محمد علي باشا مصر.،،

    أبجد العلوم، ص 479.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ماجد مسفر العتيبي

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    157

    افتراضي رد: ما أفضل الكتب التي ألفت في بابها؟ للمشاركة

    قال حاجي خليفة عن كتاب فصول بقراط: وهي: سبع مقالات، ضمنها: تعريف جمل الطب، وقوانينه، وهي تحتوي: على جملة ما أودعه في سائر كتبه، (كتقدمة المعرفة) ، و (كتاب الأهوية) ، و (كتاب الأمراض الحادة) ، و (كتاب الأمراض الوافدة) المعنون: بأبيديميا، و (كتاب أوجاع النساء)، وهي: أفضل الكتب الطبية، لاشتمالها على: قوانين علمية، وعملية، وكان جالينوس: شرحها، وقال: عرض بقراط بهذا الكتاب جميع أصول الطب، وذكر نكتا متفرقة في باقي كتبه، ثم إن الشيخ، أبا القاسم: عبد الرحمن بن علي، المعروف: بابن أبي صادق، الملقب: بسقراط الثاني، بالغ في تحسين تلخيصه لهذا الشرح، مضيفا إلى ما لخصه: فوائد، حتى صار شرحه أنفع الشروح، وهو الموسوم: (بأوفر الشروح) أوله: (بعد حمد الله بجميع محامده ... الخ) قال: كل من الأطباء رأوا أن يدونوا لمن بعدهم جملا وجوامع من أصوله، إلا أن كتاب (الفصول) أفضلها كلها، لأنه من أوجز الكتب في الطب، وهو أحد الكتب التي لا بد لمن يريد الإلمام بهذه الصناعة، أن يحفظها. انتهى.

    كشف الظنون، ج 2، ص 1268.

    وقال حاجي خليفة أيضًا عن كتاب مفردات القرآن لابن السمين الحلبي البغدادي: هو: أحسن الكتب المؤلفة في هذا الشأن.

    كشف الظنون، ج 2، ص 1207.

    قال أحمد بن عبد العزيز السليمان الحمدان عن كتاب عودة الحجاب للشيخ المقدم: والكتاب من أفضل الكتب في موضوعه وأخطرها، ويسد ثغرة مهمة في مكتبة المرأة المسلمة، وهي: تاريخ الدعوة إلى السفور في عالمنا الإسلامي.،،
    وهو صالح لأن يقرأ من قبل جميع طبقات المثقفات، وأن يلقى مضمونه على عموم النساء؛ لأن المعلومات التي فيها مهمة لكل امرأة في عصرنا الحاضر، وذلك أن المعركة بينهن وبين أعدائهن - في هذا الباب - ما تزال قائمة.

    دليل مكتبة المرأة المسلمة، ج 3، ص 143.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ماجد مسفر العتيبي

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    3,068

    افتراضي رد: ما أفضل الكتب التي ألفت في بابها؟ للمشاركة

    ترجمة ابو هريرة رضي الله عنه تعالى في كتاب تاريخ دمشق للحافظ ابن عساكر رحمه الله
    وهي مطبوعة في مجلد متوسط الحجم في 140 صفحة من غير المقدمة والفهارس !!
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن يوسف حسن
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً
    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    3,068

    افتراضي رد: ما أفضل الكتب التي ألفت في بابها؟ للمشاركة

    كتاب (عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين) للامام ابن القيم رحمة الله تعالى
    ليس له مثيل في بابه بل ولا حتى يدانيه في المرتبه والفوائد

    قال عنه مؤلفه رحمه الله:
    فكذلك وضعَ هذا الكتاب للتعريف بشدة الحاجة والضرورة إليهما - يعني الصبر والشكر- وبيان توقف سعادة الدينا والآخرة عليهما فجاء كتابا جامعا حاويا نافعا فيه من الفوائد ما هو حقيق على أن يعض عليه بالنواجذ وتثنى عليه الخناصر ممتعا لقاريه صريحا للناظر فيه مسليا للحزين منهضا للمقصرين محرضا للمشمرين مشتملا على نكات حسان من تفسير القرآن وعلى أحاديث نبوية معزوة إلى مظانها وآثار سلفية منسوبة إلى قائلها ومسائل فقهية حسان مقرة بالدليل ودقائق سلوكية على سواء السبيل لا تخفى معرفة ذلك عى من فكر وأحضر ذهنه فان فيه ذكر أقسام الصبر ووجوه الشكر وأنواعه وفصل النزاع في التفضيل بين الغنى الشاكر والفقير الصابر وذكر حقيقة الدنيا وما مثلها الله ورسوله والسلف الصالح به والكلام على سبر هذه الأمثال ومطابقتها لحقيقة الحال وذكر ما يذم من الدنيا ويحمد وما يقرب منها إلى الله ويبعد وكيف يشقى بها من يشقى ويسعد بها من يسعد وغير ذلك من الفوائد التى لا تكاد تظفر بها في كتاب سواه وذلك محض منة من الله على عبده وعطية من بعض عطاياه فهو كتاب يصلح للملوك والأمراء والأغنياء والفقراء والصوفية والفقهاء ينهض بالقاعد إلى المسير ويؤنس السائر في الطريق وينبه السالك على المقصود ومع هذا فهو جهد المقل وقدرة المفلس حذر فيه من الداء وان كان من أهله ووصف فيه الدواء وان لم يصبر على تناوله لظلمه وجهله وهو يرجوا أكرم الأكرمين وأرحم الراحمين أن يغفر له غيه لنفسه.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن يوسف حسن
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً
    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    157

    افتراضي رد: ما أفضل الكتب التي ألفت في بابها؟ للمشاركة

    كتاب طبقات الزيدية، = نسمات الأسحار في طبقات رواة كتب الفقه والأخبار للشُّهَاري، قال الشوكاني: السَّيِّد ابراهيم بن الْقَاسِم بن المؤيد بِاللَّه، مُحَمَّد بن الإمام الْقَاسِم بن مُحَمَّد، الْعَلامَة، الْحَافِظ، المؤرخ، مُصَنف "طَبَقَات الزيدية" وَهُوَ كتاب لم يؤلَّف مثله في بَابه، جعله ثَلَاثَة أَقسَام، الْقسم الأول: في من روى عَن أَئِمَّة الْآل من الصَّحَابَة، وَالْقسم الثانى: فِيمَن بعدهمْ الى رَأس خَمْسمِائَة، وَالْقسم الثَّالِث: في أهل الْخَمْسمِائَةِ وَمن بعدهمْ إلى أَيَّامه، وَذكر جمَاعَة من أَعْيَان الْقرن الثاني عشر، وَمَات فِيهِ، وَلم أَقف لَهُ على تَرْجَمَة، وَقد ذكر في الْكتاب الْمَذْكُور مشايخه وما سمعه مِنْهُم، وكل طبقَة من الطَّبَقَات الثَّلَاث الْمَذْكُورَة جعلهَا على حُرُوف المعجم.

    البدر الطالع، ج 1، ص 22 و 23، ترجمة 13.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ماجد مسفر العتيبي

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    3,068

    افتراضي رد: ما أفضل الكتب التي ألفت في بابها؟ للمشاركة

    الإعلام بمن في تاريخ الهند من الأعلام المسمى بـ (نزهة الخواطر وبهجة المسامع والنواظر)
    للشيخ العلامة عبد الحي الندوي والد الشيخ والداعية الكبير ابو الحسن الندوي رحمهما الله

    قال الشيخ على الطنطاوي عن هذا الكتاب: كتاب (نزهة الخواطر) الذي جمع فيه من سير أعلام الهند ومن نشأ فيها
    ما لم يجمعه كتاب غيره فهو يغني في هذا الباب عن كل كتاب ولا يغني عنه كتاب [الذكريات 8/104]
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً
    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    3,068

    افتراضي رد: ما أفضل الكتب التي ألفت في بابها؟ للمشاركة



    كتاب البحر المتلاطم الأمواج المذهب لما في سنة القبض من العناد واللجاج
    للشيخ عبد الحي الكتاني رحمه الله وهو من أجمع وأكبر ألف في بابه حول
    قضية القبض في الصلاة عند المالكية والكتاب اثنى عليه الشيخ نظام يعقوبي
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً
    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    3,068

    افتراضي رد: ما أفضل الكتب التي ألفت في بابها؟ للمشاركة

    أعمال القلوب: حقيقتها وأحكامها عند اهل السنة والجماعة وعند مخالفيهم
    للشيخ الدكتور سهل بن رفاع الروقي

    قال عنه الشيخ عقيل الشمري: وهو أوسع ما في الموضوع - يقصد أعمال القلوب- فيما وقفت عليه وأكثره تأصيلاً فجزاه الله خيراً... أهـ
    قلت والكتاب رسالة جامعية وللاسف لم تأخذ حقها من الطباعة التي تليق بها
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً
    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •