حواشي على بعض كتب أصول الفقه
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 16 من 16
1اعجابات
  • 1 Post By أبو البراء محمد علاوة

الموضوع: حواشي على بعض كتب أصول الفقه

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    المشاركات
    87

    افتراضي حواشي على بعض كتب أصول الفقه

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على محمد وعلى آله أجمعين،،،

    عندي فكرة جيدة للمهتمين بهذا العلم، وهي كالآتي:
    سنختار كتاب من كتب أصول الفقة المختصرة، ثم نقسِّم الكتاب إلى عدد من الملازم كل ملزمة لا تقل عن عشرين صفحة مثلا، ويقوم كل مشترك بالتهميش على الملزمة حسب منهجه، (فواحد مثلا يختصر، الثاني يشرح، وغير ذلك، ...) كل حسب طاقته ووقته وعلمه، والذي ينتهي ينشر مجهوده هنا، ثم نأخذ مثلا أسبوع أو أقل في التعليق على هذه المجهودات.
    وهكذا حتى ننتهي من الكتاب ومدارسته والتناقش فيه، فإن آفة العلم النسيان، وهذه الطريقة سيكون بإذن الله لها وقع في النفس لأن تدارس العلم والبحث عن العلوم تثبت المعلومات جيدا بخلاف السماع ثم الحفظ.
    وبعد الأنتهاء من الكتاب ننتقل إلى كتاب آخر، ونأخذ في التهميش عليه...

    الذي يوافق على هذه الفكرة، يشارك معنا بقوله أوافق على هذه الفكرة، وأوافق على الشروط، وأقترح أن نبدأ بكتاب كذا،،،
    والذي يوافق على الفكرة ويريد تغيير الشروط وتعديلها، يشارك معنا، ويقترح كتابا،،،
    والذي تعجبه الفكرة ولكنه لا يملك الوقت فنسعد به في أي وقت، وننتظر منه الدعاء لنا ونشر هذا الموضوع بين المهتمين بعلم أصول الفقة، لعل الله أن يقيض لنا عالما يقود هذه المركبة.

    بارك الله فيكم ونفع بكم،،،

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    المشاركات
    87

    افتراضي

    الأعضاء الكرام الذين ليس عندهم رغبة للاشتراك لأي سبب كان:

    هل تستطيعون مساعدتنا في اختيار كتاب مناسب للمبتدئين ويكون بصيغة وورد.

    بارك الله فيكم ونفع بكم،،،

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,970

    افتراضي

    الواضح في أصول الفقه للمبتدئين
    لمحمد بن سليمان الأشقر
    http://waqfeya.com/book.php?bid=11108
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    المشاركات
    87

    افتراضي

    بارك الله فيك،
    سأحاول أن أحمل هذا الكتاب بصيغة وورد،

    وآمل من الأخوة الذين لا يتسع وقتهم للمشاركة أن يتابعوننا ويدعموننا ولو بالدعاء، وأحب الأعمال أدومها وإن قل.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    المشاركات
    87

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

    هنا عدد من كتب أصول الفقه بصيغة وورد
    http://www.islamspirit.com/islamspirit_ency_013.php
    وهنا كذلك،
    http://waqfeya.com/category.php?cid=16

    آمل من مشايخنا الكبار الاختيار لنا من أين نبدأ،

    وبارك الله فيكم،،،

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    المشاركات
    87

    افتراضي

    وهنا كتب في مكتبة صيد الفوائد

    http://saaid.net/book/list.php?cat=103

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    المشاركات
    87

    افتراضي

    http://www.shamela.ws
    تم إعداد هذا الملف آليا بواسطة المكتبة الشاملة


    الكتاب: الرسالة
    المؤلف: الشافعي أبو عبد الله محمد بن إدريس بن العباس بن عثمان بن شافع بن عبد المطلب بن عبد مناف المطلبي القرشي المكي (المتوفى: 204هـ)
    المحقق: أحمد شاكر
    الناشر: مكتبه الحلبي، مصر
    الطبعة: الأولى، 1358هـ/1940م
    [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]

    الرسالة
    للإمام المطلبي محمد بن ادريس الشافعي 150 - 204
    عن أصل بخط الربيع بن سلمان كتبه في حياة الشافعي

    ((لما نظرت الرسالة للشافعي أذهلتني، لانني رأيت رجل عاقل فصيح ناصح، فإني لأكثر الدعاء له.))
    عبد الرحمن بن مهدي

    بتحقيق وشرح أحمد محمد شاكر

    هذا السفر القيم يضم بين دفتيه:
    1 - المقدمة
    2 - السماعات
    3 - اللوحات المصورة
    4 - كتاب الرسالة مشروحا محققا:
    الجزء الاول ص 005 - 203
    الجزء الثاني 204 - 387
    الجزء الثالث 389 - 601
    5 - الاستدراك 603 - 608
    6 - جريدة المراجع 609 - 610

    7 - مفاتيح الكتاب:
    1 - فهرس الايات 612 - 620
    2 - فهرس الابواب 621 - 623
    3 - فهرس الاعلام 624 - 646
    4 - فهرس الاماكن 647 - 648
    5 - فهرس الاشياء 649 - 654
    6 - فهرس المفردات 655 - 658
    7 - فهرس الفوائد اللغوية 659 - 662
    8 - الفهرس العلمي 663 - 670

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين.
    وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما.
    هذا الكتاب (الرسالة) للشافعي.
    وكفى الشافعي مدحا أنه الشافعي.
    وكفى (الرسالة) تقريظا أنها تأليف الشافعي.
    وكفاني فخرا أن أنشر بين الناس علم الشافعي.
    [مع إعلامهم نهيه عن تقليده وتقليد غيره] (1) .
    ولو جاز لعالم أن يقلد عالما كان أولى الناس عندي أن يقلد -: الشافعي.
    فإني أعتقد - غير غال ولا مسرف - أن هذا الرجل لم يظهر مثله في علماء الاسلام، في فقه الكتاب والسنة، ونفوذ النظر فيهما ودقة الاستنباط.
    مع قوة العارضة، ونور البصيرة، والايداع في إقامة الحجة وإفحام مناظره.




    __________
    (1) اقتباس من كلام المزني في أول مختصره بحاشية الام (ج 1 ص 2) .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    المشاركات
    87

    افتراضي

    فصيح اللسان، ناصع البيان، في الذروة العليا من البلاغة.
    تأدب بأدب البادية، وأخذ العلوم والمعارف عن أهل الحضر، حتى سما عن كل عالم قبله وبعده.
    نبغ في الحجاز، وكان الى علمائه مرجع الرواية والسنة، وكانوا أساطين العلم في فقه القران،
    ولم يكن الكثير منهم أهل لسن وجدل، وكادوا يعجزون عن مناظرة أهل الرأي، فجاء هذا الشاب يناظر وينافح، ويعرف كيف يقوم بحجته، وكيف يلزم أهل الرأي وجوب اتباع السنة، وكيف يثبت لهم الحجة في خبر الواحد، وكيف
    يفصل للناس طرق فهم الكتاب على ما عرف من بيان العرب وفصاحتهم، وكيف يدلهم على الناسخ والمنسوخ من الكتاب والسنة، وعلى الجمع بين ما ظاهره التعارض فيهما أو في أحدهما.
    حتى سماه أهل مكة " ناصر الحديث ".
    وتواترت أخباره إلى علماء الاسلام في عصره، فكانوا يفدون إلى مكة للحج، يناظرونه ويأخذون عنه في حياة شيوخه، حتى إن أحمد بن حنبل جلس معه مرة، فجاء أحد إخوانه يعتب عليه أن ترك مجلس ابن عيينة - شيخ الشافعي -.
    ويجلس إلى هذا الاعرابي! فقال له أحمد: " اسكت، إنك إن فاتك حديث بعلو وجدته بنزول، وإن فاتك عقل هذا أخاف أن لا تجده، ما رأيت أحدا أفقه في كتاب الله من هذا الفتى ".
    وحتى يقول داود بن علي الظاهري الامام في كتاب مناقب الشافعي: " قال لي إسحق بن راهويه: ذهبت أنا وأحمد بن حنبل الى الشافعي بمكة فسألته عن أشياء، فوجدته فصيحا حسن الادب، فلما فارقناه أعلمني جماعة من أهل الفهم بالقرآن أنه كان أعلم الناس في زمانه بمعاني القرآن، وأنه قد أوتي فيه فهما، فلو كنت عرفته للزمته.
    قال داود: ورأيته يتأسف على ما فاته منه ".
    وحتى يقول أحمد بن حنبل: " لولا الشافعي ما عرفنا فقه الحديث ".
    ويقول أيضا: " كانت أقضيتنا في أيدي أصحاب أبي حنيفة ما تنزع، حتى رأينا الشافعي، فكان أفقه الناس في كتاب الله، وفي سنة رسول الله ".
    ثم يدخل العراق، دار الخلافة وعاصمة الدولة (1) ،



    __________
    (1) دخل الشافعي بغداد ثلاث مرات، الاولى وهو شاب سنة 184 أو قبلها في خلافة هرونالرشيد، والثانية في سنة 195 ومكث سنتين، والثالثة سنة 198 فأقام بها أشهرا، ثم خرج إلى مصر.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    المشاركات
    87

    افتراضي

    فيأخذ عن أهل الرأي علمهم ورأيهم، وينظر فيه، ويجادلهم ويحاجهم، ويزداد بذلك بصرا بالفقه ونصرا للسنة،حتى يقول أبو الوليد المكي الفقيه موسى بن أبي الجارود: " كنا نتحدث نحن وأصحابنا من أهل مكة أن الشافعي أخذ كتب ابن جريح (1) عن أربعة أنفس: عن مسلم بن خالد، وسعيد بن سالم، وهذان فقيهان، وعن عبد المجيد بن عبد العزيز بن أبي رواد،وكان أعلمهم بابن جريح، وعن عبد الله بن الحرث المخزومي، وكان من الاثبات، وانتهت رياسة الفقه بالمدينة إلى مالك بن أنس، رحل إليه ولازمه وأخذ عنه، وانتهت رياسة الفقه بالعراق إلى أبي حنيفة، فأخذ عن صاحبه محمد بن الحسن جملا ليس فيها شئ إلاوقد سمعه عليه، فاجتمع له علم أهل الرأي وعلم أهل الحديث، فتصرف في ذلك، حتى أصل الاصول، وقعد القواعد، وأذعن له الموافق والمخالف، واشتهر أمره، وعلا ذكره، وارتفع قدره، حتى صار منه ما صار ".
    ثم دخل مصر في سنة 199 فأقام بها إلى أن مات، يعلم الناس السنة وفقه السنة والكتاب، ويناظر مخالفيه ويحاجهم، وأكثرهم من أتباع شيخه مالك بن أنس، وكانوا متعصبين لمذهبه، فبهرهم الشافعي بعلمه وهديه وعقله، رأوا رجلا لم تر الاعين مثله، فلزموا مجلسه، يفيدون منه علم الكتاب وعلم الحديث، ويأخذون عنه اللغة والانساب والشعر، ويفيدهم في بعض وقته في الطب، ثم يتلعمون منه أدب الجدل والمناظرة، ويؤلف الكتب بخطه، فيقرؤن عليه ما ينسخونه منها، أو يملي عليهم بعضها إملاء، فرجع أكثرهم عما كانوا يتعصبون له، وتعلموا منه الاجتهاد ونبذ التقليد، فملأ الشافعي طباق الأرض علما.
    ومات ودفن بمصر، وقبره معروف مشهور إلى الان.
    وعاش 54 سنة،





    __________
    (1) انتهت رياسة الفقه بمكة إلى ابن جريج.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    المشاركات
    87

    افتراضي

    حاشية رقم (1) لاحظ هنا أن الشافعي رحمه الله تمكن من علوم الآلة تمكنا قويا فكان عليما بلسان العرب فصيحا، وعنده من علم غريب القرآن، وتتلمذ على يد الإمام مالك الذي انتهى عنده علم فقهاء الصحابة في المدينة، واستوعبد مذهب الإمام أبي حنيفة، فحري بمن تمكن من هذه العلوم وقد آتاه الله ملكه وفطنة أن يبدع ويؤلف وينشأ علم أصول الفقه. رحمه الله رحمة واسعة. فهو مقعد علم الفقه بلا منازع...

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    المشاركات
    87

    افتراضي

    ولد سنة 150بغزة، ومات ليلة الجمعة ودفن يوم الجمعة بعد العصر آخر يوم من رجب سنة 204 (1)(الجمعة 29 رجب سنة 204 يوافق 19 يناير سنة 820 ميلادية، 23 طوبة سنة 536 قبطية) .
    وليس الشافعي ممن يترجم له في أوراق أو كراريس، وقد ألف العلماء الائمة في سيرتهكتبا كثيرة وافية، وجد بعضها وفقد أكثرها.
    ولعلنا نوفق إلى أن نجمع ما تفرق من أخباره في الكتب والدواوين، في سيرة خاصة به،إن شاء الله.
    وقد يفهم بعض الناس من كلامي عن الشافعي أني أقول عن تقليد أو عصبية، لما نشأ عليهأكثر أهل العلم من قرون كثيرة، من تفرقهم شيعا وأحزابا علمية، مبنية على العصبيةالمذهبية ، مما أضر بالمسلمين وأخرهم عن سائر الامم، وكان السبب الاكبر في زوال حكمالاسلام عن بلاد المسلمين، حتى صاروا يحكمون بقوانين تخالف دين الاسلام، خنعوا لهاواستكانوا، في حين كان كثير من علمائهم يأبون الحكم بغير المذهب الذي يتعصبون لهويتعصب له الحكام في البلاد.
    ومعاذ الله أن أرضى لنفسي خلة أنكرها على الناس، بل أبحث وأجد، وأتبع الدليلالصحيح حيثما وجد.
    وقد نشأت في طلب العلم وتفقهت على مذهب أبي حنيفة، ونلت شهادة العالمية من الازهرالشريف حنفيا، ووليت القضاء منذ عشرين سنة أحكم كما يحكم إخواني بما أذن لنا فيالحكم به من مذهب الحنفية.
    ولكني بجوار هذا بدأت دراسة السنة النبوية أثناء طلب العلم، من نحو ثلاثين سنة،فسمت كثيرا وقرأت كثيرا، ودرست أخبار العلماء والأئمة، ونظرت في أقوالهم وأدلتهم، لم أتعصب لواحد منهم، ولم أحدعن سنن الحق فيما بدا لي، فان أخطأت فكما يخطئ الرجل، وإن أصبت فكما يصيب الرجال.
    أحترم رأيي ورأي غيري، وأحترم ما أعتقده حقا قبل كل شئ وفوق كل شئ.
    فعن هذا قلت ما قلت واعتقدت ما أعتقد في الشافعي، رحمه الله ورضى عنه.



    __________
    (1) ذكر المرحوم مختار باشا في التوفيقات الالهامية أن الشافعي مات في 4 شعبان،وهو خطأ.

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    المشاركات
    87

    افتراضي

    حاشية (2) يذكر في فضل الشافعي أنه مجدد الإسلام الثاني، ويظن بعض أهل العلم أن مجدد الإسلام يكون أفضل أهل عصره وهذا ليس عليه دليل، وإنما مجدد العصر يظهر سبقه على رأس المائة، ويزعن له ولفضله خصومه قبل أنصاره، يحيي الله به شيئا كاد أن يندثر، ولذلك فالذي يظهر أنه هو مجدد الإسلام، وليس ذلك لأنه أفضل من الإمام مالك أو الإمام أحمد، لكن رئاسته وفضله ظهرت على رأس المائة الثانية، وأنه قد أذعن لفضله ولسبقه في فن أصول الفقه القاصي والداني.

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    المشاركات
    87

    افتراضي

    كتاب الرسالة
    ألف الشافعي كتبا كثيرة، بعضها كتبه بنفسه وقرأه على الناس أو قرؤه عليه، وبعضها أملاه إملاء، وإحصاء هذه الكتب عسير، وقد فقد كثير منها.
    فألف في مكة، وألف في بغداد، وألف في مصر.
    والذي في أيدي العلماء من كتبه الان ما ألفه في مصر، وهو كتاب (الام) الذي جمع فيه الربيع بعض كتب الشافعي، وسماه بهذا الاسم، بعد أن سمع منه هذه الكتب، وما فاته سماعه بين ذلك، وما وجده بخط الشافعي ولم يسمعه بينه أيضا، كما يعلم ذلك أهل العلم ممن يقرؤن كتاب (الام) .
    و (كتاب اختلاف الحديث) وقد طبع بمطبعة بولاق بحاشية الجزء السابع من الام.
    و (كتاب الرسالة) .
    وهما مما روى الربيع عن الشافعي منفصلين، ولم يدخلهما في كتاب (الام) .
    ولمناسبة الكلام عن كتب الشافعي وكتاب الام خاصة، يجدر بنا أن نقول كلمة فيما أثاره صديقنا الاديب الكبير الدكتور زكي مبارك حول كتاب (الام) منذ بضعة أعوام، فقد تعرض للجدل في هذا الكتاب، عن غير بينة ولا دراسة منه لكتب المتقدمين وطرق تأليفهم، ثم طرق رواية المتأخرين عنهم لما سمعوه، فأشبهت عليه بعض الكلمات في (الام) فظنها دليلا على أن الشافعي لم يؤلف هذه الكتب.
    واستند إلى كلمة رواها أبو طالب المكي في أخذه الربيع بعد موته فادعاه لنفسه.
    ثم جادل الدكتور زكي مبارك في هذا جدالا شديدا، وألف فيه كتابا صغيرا، أحسن ما فيه أنه مكتوب بقلم كاتب بليغ، والحجج على نقض كتابه متوافرة في كتب الشافعي نفسها.
    ولو صدقت هذه الرواية لارتفعت الثقة بكل كتب العلماء، بل لارتفعت الثقة بهؤلاء العلماء أنفسهم، وقد رووا لنا العلم والسنة، بأسانيدهم الصحيحة الموثوق بها، بعد أن نقد علماء الحديث سير الرواة وتراجمهم، ونفوا رواية كل من حامت حول صدقه أو عدله شبهة، والربيع المرادي من ثقات الرواة عند المحدثين، وهذه الرواية فيها تهمة له بالتلبيس والكذب، وهو أرفع قدرا وأوثق أمانة من أن نظن به أنه يختلس كتابا ألفه البويطي ثم ينسبه لنفسه، ثم يكذب على الشافعي في كل ما يروى أنه من تأليف الشافعي، بل لو صح عنه بعض هذا كان من أكذب الوضاعين وأجرئهم على الفرية! ! وحاش لله أن يكون الربيع الا ثقة أمينا.
    وقد رد مثل هذه الرواية أبو الحسين الرازي الحافظ محمد بن عبد الله بن جعفر المتوفى سنة 347، وهو والد الحافظ تمام الرازي، فقال: " هذا لا يقبل، بل
    البويطي كان يقول: الربيع أثبت في الشافعي مني، وقد سمع أبو زرعة الرازي كتب الشافعي كلها من الربيع قبل موت البويطي بأربع سنين ".
    انظر التهذيب للحافظ ابن حجر (3: 246) .
    وقد يظن بعض القارئين أني أقسو في الرد على الدكتور، ومعاذ الله أن أقصد إلى ذلك، وهو الاخ الصادق الود، ولكن ماذا أصنع؟ وهو يرمي أوثق رواة كتب الشافعي - الربيع المرادي - بالكذب على الشافعي، ثم ينتصر لرأيه، ويسرف في ذلك، ويخونه قلمه، حتى ينقل عن الام نقلا غير صحيح، ينتهي به إلى أن يرمي الشافعي نفسه بالكذب! ! فيزعم في كتابه أن عبارة " أخبرنا " لا تدل على السماع في الرواية، وأن الاخبار معناه أحيانا النقل والرأي، ثم ينقل عن الام أن الشافعي قال في (ج 1 ص 117) " أخبرنا هشيم " ويقول:
    " إن الشافعي لم يلق هشيما، فقد توفي هشيم ببغداد سنة 183 والشافعي إنما دخل إلى بغداد سنة 195 ".
    وأصل هذا الاستدراك للسراج البلقيني، وهو مذكور بحاشية الام، ولكن تعليقا، وذلك أن يروي الرجل عمن لم يلقه من الشيوخ شيئا فيذكر اسمه فقط على تقدير " قال "، أو يقول صريحا " قال فلان ".
    وليس بهذا بأس، بل هو أمر معروف مشهور، ولا مطعن على الراوي به.
    ولذلك بين البلقيني الامر، فان لكلامه بقية حذفها الدكتور، وهي: " فلسكونه لم يسمع منه يقول بالتعليق: هشيم، يعني: قال هشيم ".
    ولكن الدكتور زكي مبارك فاته معنى هذا عند علماء المصطلح، فحذفه.
    ثم زاد فيما نقل عن الشافعي كلمة " أخبرنا " ليؤيد بها رأيه الذي اندفع في الاحتجاج له.
    * فائدة: أخطأ السراج البلقيني في هذا الموضع، في إيهامه أن الشافعي لم يدخل بغداد إلا سنة 195 لانه ثبت أنه دخلها سنة 184 وسمع من محمد بن الحسن كثيرا من العلم.
    كما أخطأ أيضا في حاشية أخرى كتبها بعد هذا الموضع (الام 1: 118) عند قول الشافعي " أخبرنا ابن مهدي " قال: " هكذا وقع في نسخة الام أن الشافعي يقول: أخبرنا ابن مهدي، والشافعي لم يجتمع بابن مهدي ".
    ووجه الخطأ أن الشافعي وابن مهدي تعاصرا، وكلاهما دخل بغداد، والغالب أن ابن المهدي كان يدخل الحجاز، والمعروف البديهي عند علماء الحديث أن الراوي العدل إذا قال " حدثنا " أو " أخبرنا " كان الحديث متصلا، وأنه إذا قال " عن فلان " لمن ثبت لقاؤه إياه ولو مرة واحدة حمل على الاتصال أيضا، لا يخالف أحد منهم في ذلك.
    (انظر الرسالة رقم 1032) وإنما اختلفوا فيمن يقول " عن فلان " لشخص عاصره ولم يثبت أنه لقيه ولو مرة، فالبخاري لا يحمله على الاتصال، ومسلم وأكثر أهل العلم يجعلونه متصلا أيضا، وهو الراجح الصحيح.
    ولا يخالف أحد من العلماء في أن الرواي الذي يقول " حدثنا " أو " أخبرنا " لما لم يسمع فانما هو كذاب وضاع، فالشافعي الصادق الامين إذا قال " أخبرنا ابن مهدي " فقد أخبره، لا يجوز فيه غير هذا.
    و (كتاب الرسالة) ألفه الشافعي مرتين.
    ولذلك يعده العلماء في فهرس مؤلفاته كتابين: الرسالة القديمة، والرسالة الجديدة.
    أما الرسالة القديمة فالراجح
    عندي أنه ألفها في مكة، إذ كتب إليه عبد الرحمن بن مهدي (1) " وهو شاب أن يضع له كتابا فيه معاني القران.
    ويجمع قبول الاخبار فيه، وحجة الاجماع وبيان الناسخ والمنسوخ من القران والسنة.
    فوضع له كتاب الرسالة " (2) وقال علي بن المديني: " قلت لمحمد بن أدريس الشافعي أجب عبد الرحمن بن مهدي عن كتابه، فقد كتب إليك يسألك، وهو متشوق إلى جوابك.
    قال: فأجابه الشافعي، وهو كتاب الرسالة التي كتبت عنه بالعراق، وإنما هي رسالته إلى عبد الرحمن بن مهدي " (3) .
    وأرسل الكتاب إلى ابن مهدي مع الحرث بن سريج النقال الخوارزمي ثم البغدادي، وبسبب ذلك سمي " النقال " (4) .
    والظاهر عندي أن عبد الرحمن بن مهدي كان إذ ذلك في بغداد، دخلها سنة 180، ولكن الفخر الرازي يقول في كتاب مناقب الشافعي (ص 57) : " اعلم أن الشافعي رضى الله عنه صنف كتاب الرسالة ببغداد، ولما رجع إلى مصر أعاد تصنيف كتاب الرسالة، وفي كل واحد منهما علم كثير ".
    وأياما كان فقد ذهبت الرسالة القديمة، وليس في أيدي الناس الان إلا الرسالة الجديدة، وهي هذا الكتاب.
    وقد تبين لنا من استقراء كتب الشافعي الموجودة التي ألف بمصر أنه ألف هذه الكتب من حفظه، ولم تكن كتبه كلها معه.
    انظر إليه يقول في كتاب الرسالة (رقم 1184) .
    " وغاب عني بعض كتبي، وتحققت بما يعرفه أهل العلم مما حفظت، فاختصرت خوف طول الكتاب، فأتيت
    ببعض ما فيه الكفاية، دون تقصي العلم في كل أمره ".
    ويقول في كتاب اختلاف الحديث (ص 252) : " وقد حدثني الثقة أن الحسن كان يدخل بينه وبين عبادة حطان الرقاشي، ولا أدري أدخله عبد الوهاب بينهما فزال من كتابي حين حولته من الاصل أم لا؟ والاصل يوم كتبت هذا الكتاب غائب عني ".
    والظاهر عندي أيضا أنه أعاد تأليف كتاب الرسالة بعد تأليف أكثر كتبه التي في (الام) ، لانه يشير كثيرا في الرسالة إلى مواضع مما كتب هناك، فيقول مثلا (رقم 1173) : " وقد فسرت هذا الحديث قبل هذا الموضع ".
    وهذه إشارة إلى ما في الام (6: 77) .
    والراحج أنه أملى (كتاب الرسالة) على الربيع إملاء، كما يدل على ذلك قوله في (337) : " فخفف فقال: علم أن سيكون منكم مرضى.
    قرأ إلى: فاقرؤا ما تيسر منه ".
    فالذي يقول " قرأ " هو الربيع، يسمع الاملاء ويكتب، فإذا بلغ إلى آية من القران كتب بعضها ثم يقول " الاية " أو " إلى كذا "، فيذكر ما سمع الانتهاء إليه منها، ولكن هنا صرح بأن الشافعي قرأ إلى قوله " فاقرؤا ما تيسر منه ".
    والشافعي لم يسم " الرسالة " بهذا الاسم، إنما يسميها (الكتاب) أو يقول " كتابي " أو " كتابنا ".
    وانظر الرسالة (رقم 96، 418، 420، 573، 625، 709، 953) وكذلك يقول في كتاب (جماع العلم) مشيرا إلى الرسالة " وفيما وصفنا ههنا وفي (الكتاب) قبل هذا ".
    (الام 7: 253) .




    __________
    (1) عبد الرحمن بن مهدي الحافظ الامام العلم، قال الشافعي: لا أعرف له نظيرا في الدنيا.
    ولد سنة 135 ومات في جمادي الاخرة سنة 198.
    (2) رواه الخطيب باسناده في تاريخ بغداد (2: 64 - 65) وسيأتي في السماعات برقم (52) ورواه أيضا البيهقي باسناده، نقله عنه ياقوت في معجم الادباء (6: 388 - 389) .
    (3) رواه الحافظ ابن عبد البر باسناده في الانتقاء (ص 72 - 73) .
    (4) الانتقاء (ص 72) والانساب (ورقة 576) وطبقات الشافعية (1: 249) .

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    المشاركات
    87

    افتراضي

    ويظهر أنها سميت " الرسالة " في عصره، بسبب إرساله إياها لعبد الرحمن بن مهدي (1) .
    وهذا كتاب (الرسالة) أول كتاب ألف في (أصول الفقه) بل هو أول كتاب ألف في (أصول الحديث) أيضا.
    قال الفخر الرازي في مناقب الشافعي (ص 57) : " كانوا قبل الامام الشافعي يتكلمون في مسائل أصول الفقه، ويستدلون ويعترضون، ولكن ما كان لهم قانون كلي مرجوع إليه في معرفة دلائل الشريعة، وفي كيفية معرضاتها وترجيحاتها، فاستنبط الشافعي علم أصول الفقه، ووضع للخلق قانونا كليا يرجع إليه في معرفة مراتب أدلة الشرع.
    فثبت أن نسبة الشافعي إلى علم الشرع كنسبة أرسطا طاليس إلى علم العقل ".
    وقال بدر الدين الزركشي في كتاب البحر المحيط في الاصول (مخطوط) : " الشافعي أول من صنف في أصول الفقه، صنف فيه كتاب الرسالة، وكتاب أحكام القران، واختلاف الحديث، وإبطال الاستحسان، وكتاب جماع العلم، وكتاب القياس ".
    وأقول: إن أبواب الكتاب ومسائله، التي عرض الشافعي فيها للكلام على حديث الواحد والحجة فيه، وإلى شروط صحة الحديث وعدالة الرواة، ورد الخبر المرسل والمنقطع، إلى غير ذلك مما يعرف من الفهرس العلمي في آخر الكتاب -: هذه المسائل عندي أدق وأغلى ما كتب العلماء في أصول الحديث، بل إن المتفقه في علوم الحديث يفهم أن ما كتب بعده إنما هو فروع منه، وعالة عليه، وأنه جمع ذلك وصنفه على غير مثال سبق، لله أبوه.
    و (كتاب الرسالة) بل كتب الشافعي أجمع، كتب أدب ولغة وثقافة، قبل أن تكون كتب فقه وأصول، ذلك أن الشافعي لم تهجنه عجمة، ولم تدخل على لسانه لكنة، ولم تحفظ عليه لحنة أو سقطة.
    قال عبد الملك بن هشام النحوي صاحب السيرة: " طالت مجالستنا للشافعي فما سمعت منه لحنة قط، ولا كلمة غيرها أحسن منها ".
    وقال أيضا: " جالست الشافعي زمانا، فما
    سمعته تكلم بكلمة إلا إذا أعتبرها المعتبر لا يجد كلمة في العربية أحسن منها ".
    وقال أيضا: " الشافعي كلامه لغة يحتج بها ".
    وقال الزعفراني: " كان قوم من أهل العربية يختلفون إلى مجلس الشافعي معنا، ويجلسون ناحية، فقلت لرجل من رؤسائهم: إنكم لا تتعاطون العلم فلم تختلفون معنا؟ قالوا: نسمع لغة الشافعي ".
    وقال الاصمعي: " صححت أشعار هذيل على فتى من قريش، يقال له محمد بن إدريس الشافعي ".
    وقال ثعلب: " العجب أن بعض الناس يأخذون اللغة عن الشافعي، وهو من بيت اللغة! والشافعي يجب أن يؤخذ منه اللغة، لا أن يؤخذ عليه اللغة ".
    يعني يجب أن يحتجوا بألفاظه نفسها، لا بما نقله فقط.





    __________
    (1) وقد غلبت عليها هذه التسمية، ثم غلبت كلمة " رسالة " في عرف المتأخرين على كل كتاب صغير الحجم، مما كان يسميه المتقدمون " جزءا ".
    فهذا العرف الاخير غير جيد، لان " الرسالة " من " الارسال ".

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    المشاركات
    87

    افتراضي

    وكفى بشهادة الجاحظ في أدبه وبيانه (1) ، يقول: " نظرت في كتب هؤلاء النبغة (2) الذين نبغوا في العلم، فلم أر أحسن تأليفا من المطلبي، كأن لسانه ينظم الدر ".
    فكتبه كلها مثل رائعة من الادب العربي النقي، في الذروة العليا من البلاغة، يكتب على سجيته، ويملي بفطرته، لا يتكلف ولا يتصنع، أفصح نثر تقرؤه بعد القران والحديث، لا يساميه قائل، ولا يدانيه كاتب.
    وإني أرى أن هذا الكتاب (كتاب الرسالة) ينبغي أن يكون من الكتب المقرؤة في كليات الازهر وكليات الجامعة، وأن تختار منه فقرات لطلاب الدراسة الثانوية في المعاهد والمدارس، ليفيدوا من ذلك علما بصحة النظر وقوة الحجة، وبيانا لا يرون مثله في كتب العلماء وآثار الادباء.
    وقد عني أئمة العلماء السابقين بشرح هذا الكتاب، كما ظهر لنا من
    تراجم بعضهم ومن كتاب (كشف الظنون) ، والذين عرفت أنهم شرحوه خمسة نفر: 1 - أبو بكر الصديق محمد بن عبد الله، كان يقال: إنه أعلم خلق الله بالاصول بعد الشافعي، تفقه على ابن سريج، مات سنة 330 ذكر شرحه في كشف الظنون وطبقات الشافعية (2: 169 - 170) والزركشي في خطبة البحر.
    2 - أبو الوليد النيسابوري الامام الكبير حسان بن محمد بن أحمد بن هرون القرشي الاموي، تلميذ ابن سريج، وشيخ الحاكم أبي عبد الله، وصاحب المستخرج على صحيح مسلم، ولد بعد سنة 270 ومات ليلة الجمعة 5 ربيع الاول سنة 349 (الطبقات 2: 191 - 192) ولم يذكر شرحه، وذكره الزركشي وكشف الظنون.
    3 - القفال الكبير الشاشي، محمد بن علي بن إسماعيل، ولد سنة 291 ومات في آخر سنة 365 ذكره الزركشي وكشف الظنون والطبقات (2: 176 - 178) .
    4 - أبو بكر الجوزقي النيسابوري الامام الحافظ محمد بن عبد الله الشيباني، تلميذ الاصم وأبي نعيم، وشيخ الحاكم أبي عبد الله، وصاحب المسند على صحيح مسلم، مات في شوال سنة 388 وله 82 سنة (الطبقات 2: 169) ولم يذكر شرحه، وذكره كشف الظنون.
    5 - أبو محمد الجويني الامام، عبد الله بن يوسف، والد إمام الحرمين، مات سنة 438 (الطبقات 3: 208 - 219) ولم يذكر الشرح، وذكره الزركشي وكشف الظنون.
    ولعل غيرهم شرحه ولم يصل خبره إلي.
    ولكن هذه الشروح التي عرفنا أخبارها لم أسمع عن وجود شرح منها في أية مكتبة من مكاتب العالم في هذا العصر.






    __________
    (1) الجاحظ صنو الشافعي، ولد في أول سنة 150 التي ولد فيها الشافعي، وعمر نحوا من ضعفي عمره، مات في المحرم سنة 255
    (2) " نبغة القوم " بفتح النون والباء: وسطهم.

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    المشاركات
    87

    افتراضي

    حاشية (3) على كتاب الرسالة للإمام الشافعي
    من الشروح المسموعة الحديثة
    شرح الشيخ ياسر برهامي
    شرح الشيخ محمد حسن عبد الغفار
    شرح الشيخ أحمد عبد الرحمن النقيب

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •