رفقا بالقوارير
عيد فطر مبارك
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 3 من 3
3اعجابات
  • 1 Post By أم علي طويلبة علم
  • 2 Post By أم علي طويلبة علم

الموضوع: رفقا بالقوارير

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2016
    المشاركات
    70

    Post رفقا بالقوارير



    الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد، وعلى آله وصحابته أجمعين. أما بعد:
    أحدثكم اليوم عن نوع من الغلو قليلا ما ينتقد وهو الغلو في التعامل مع المرأة و الذي لامسته في كثير من الشباب حديثي الالتزام لا سيّما العزّاب منهم تجدهم يتعاملون معها بحزازية مفرطة و هم ينتقدونها باستمرار بل و لأتفه الاسباب فلربما اذا ما مرت اخت محتشمة فضلا عن متبرجة مرة قريبا منه و لو افتراضيا كمن تمر بمنشوره فتضع اعجابا ...تراه ينقبض ثم يهتز و ينتفض كمن صعقه الكهرباء ثمّ ينقلب متاففا أف أف يا سبحان الله...فمابالك لو كتبت تعليقا لثارت ثائرته فأشبعها سبا و لعنا و خصّها بمنشور يشهّر بها فيه فتراه يزايد مزايدة صانعي الأفلام يصورفيها نفسه البطل الهمام فارس الأحلام الذي تلاحقه نساء العالم ليظفرن بالزواج منه و في الحقيقة هو قد تجاوز حده و أخذته نشوة العزّ بالاثم حيث حوّل الموضوع و من ثمّة اختزله في ملاحقة أنثى له من أجل زواج ...وممّا يزيده عزا بهذا الاثم تفاعل مرضى القلوب سفهاء الأحلام من حوله الذين استخف عقولهم فأعانوه انّهم في غمرتهم يعمهون فلايدرون أنّ أمهاتهم و جداتهم و أخواتهم و عمّاتهم و خالاتهم...قبل الكل يظلمون والله انّ هذا غلو ما بعده غلو .
    هل هكذا يصنع بوصيّة النبيّ صلى الله عليه و سلّم؟! أم هكذا عاملهن النبيّ صلى الله عليه و سلّم؟!...
    لا أجد لكل هذه الاسئلة إجابة غير أنّ هذا الشاب باعتباره عيّنة قبل التزامه كان شديد القرب منهنّ و ربمّا الى حدّ الانغماس فيهن و لا أكون مبالغا أذا ما قلت منذ مرحلة رياض الأطفال الى مرحلة ما بعد الجامعة و حين توبته من هذا الاختلاط المذموم وجد نفسه مستقطبا من خطاب دعويّ ساذج و سطحي لتيّار مغال في ظاهريته يظنّ من خلالها أنّ التأسيس لمعاملة المرأة محرما له كانت أو أجنبيّة عنه يكون منطلقها تكريس دونيتها بالتركيز و الدندنة حولها بعبارات محددّة مجتزئة و مخرجة من سياقها لا تمت لمكانة المرأة في الاسلام بصلة من ذلك : عورة خطيئة, فتنة, ناقصات عقل و دين...و لم يكلفوا أنفسهم و لو بحثها على مضض و كلّ هذا كفيل بأن ينشأ و يكوّن عند هؤلاء الشباب خلفية مخالفة لما جاء به محمد صلى الله عليه و سلم ومن كل جوانبها تجعلهم يزدرون بها النساء قاطبة ابتداءا من أمهاتهم اللاتي أنجبنهم...وصولا للأجنبيّات المتبرجات من باب أولى وهذا في نظري أرضية خصبة لانبات العنف ضد المراة و الله المستعان.


    ملاحظة : من الموافقات العجيبة أنّي منذ مدّة والموضوع يشغلني لكنّي اتردد في الكتابة فيه و أسوّف ذلك الى أن وفقني الله ليلة 8 مارس 2017 لكتابته و قبل ان انتهي منه و انا اقلب صفحات النات وجدت انّ ذلك يصادف الاحتفال باليوم العالمي للمراة فربّما كان الوقت أدعى لاثارة مثل هذه المواضيع و مباحثتها بالرغم من أنّي لست ممن يحبذ هذه المناسبات لأنّ المرأة لابدّ ان نحتفي بها جميعا سائر أيّام السنة لكن لابأس أن تغتنم مثل هذه الفرص لتعريف الناس بقضاياها و الله تعالى أعلم.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,277

    افتراضي

    بل والبعض من طلاب العلم في الأحكام الشرعية الاجتهادية الخاصة بالمرأة فهم يميلون إلى الرأي المتشدد ويتعصبون له، واذكر كان أحدهم عندما ذكروا له أن من كبار العلماء أخذوا بأيسر الأقوال، فقال: لم ينتبهوا أن هذا القول استدلاله خاطئ!!
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ابن أبي القاسم القيرواني
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,277

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن أبي القاسم القيرواني مشاهدة المشاركة

    ...وجد نفسه مستقطبا من خطاب دعويّ ساذج و سطحي لتيّار مغال في ظاهريته يظنّ من خلالها أنّ التأسيس لمعاملة المرأة محرما له كانت أو أجنبيّة عنه يكون منطلقها تكريس دونيتها بالتركيز و الدندنة حولها بعبارات محددّة مجتزئة و مخرجة من سياقها لا تمت لمكانة المرأة في الاسلام بصلة من ذلك : عورة خطيئة, فتنة, ناقصات عقل و دين...و لم يكلفوا أنفسهم و لو بحثها على مضض و كلّ هذا كفيل بأن ينشأ و يكوّن عند هؤلاء الشباب خلفية مخالفة لما جاء به محمد صلى الله عليه و سلم ومن كل جوانبها تجعلهم يزدرون بها النساء قاطبة ابتداءا من أمهاتهم اللاتي أنجبنهم...وصولا للأجنبيّات المتبرجات من باب أولى وهذا في نظري أرضية خصبة لانبات العنف ضد المراة و الله المستعان.

    ولكن هذا لا يكون في تعاملهم مع المرأة فقط بل مع الضعيف والخادم والصغير، بسبب سوء الخلق الذي يحتاج إلى أن يهذب نفسه ويحسن خلقه.

    نعم، النساء فتنة لقوله عليه الصلاة والسلام: (ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء)، ولكن هذا لا يعني أن يسيء معاملة المرأة بل عليه مراقبة الله تعالى ومعرفة أسمائه وصفاته وأن يغض بصره وكذلك الحذر من الاسترسال مع الخواطر ومدافعتها والابتعاد عن أماكن الفتن.

    والنساء ناقصات عقل ودين ومنه تعلمنا أن هذا النقص ليست مؤاخذة عليه المرأة لأنه حاصل بشرع الله تبارك وتعالى، قال الشيخ ابن باز رحمه الله: "
    ولكن هذا النقص ليست مؤاخذة عليه، وإنما هو نقص حاصل بشرع الله عز وجل، هو الذي شرعه عز وجل رفقا بها وتيسيرا عليها لأنها إذا صامت مع وجود الحيض والنفاس يضرها ذلك، فمن رحمة الله شرع لها ترك الصيام وقت الحيض والنفاس والقضاء بعد ذلك. وأما الصلاة فإنها حال الحيض قد وجد منها ما يمنع الطهارة، فمن رحمة الله جل وعلا أن شرع لها ترك الصلاة، وهكذا في النفاس،".

    وقال عليه الصلاة والسلام:( المرأة عورة فإذا خرجت استشرفها الشيطان) فالمرأة لا تخرج من بيتها إلا لحاجة مع لبس الحجاب الشرعي لأنه أبعد عن الافتتان بها ولأنها إذا خرجت طمع فيها الشيطان. والله أعلم
    .

    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •