(موسوعة رمح السنة): تخريج حديث: "ألظوا بيا ذا الجلال والإكرام".
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 5 من 5
1اعجابات
  • 1 Post By أحمد السكندرى

الموضوع: (موسوعة رمح السنة): تخريج حديث: "ألظوا بيا ذا الجلال والإكرام".

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الاسكندرية - مصر
    المشاركات
    1,050

    افتراضي (موسوعة رمح السنة): تخريج حديث: "ألظوا بيا ذا الجلال والإكرام".

    أولا: المتن:
    · "ألظوا بيا ذا الجلال والإكرام".
    · "ألظوا بذي الجلال والإكرام".
    · "إذا دعوتم فألظوا بذي الجلال والإكرام".

    ثانيا: تخريج الحديث ودراسته:
    يروى من حديث ربيعة بن عامر، وأنس بن مالك، وأبي هريرة وعبد الله بن عمر رضي الله عنهم جميعا:
    حديث ربيعة بن عامر:
    أخرجه أحمد بن حنبل في "مسنده" (17870)، وفي "العلل ومعرفة الرجال" (5821 – رواية ابنه عبد الله) – ومن طريقه ابن عساكر في "تاريخه" (18/67) – ، والبخاري في "التاريخ الكبير" (3/280)، وابن أبي خيثمة في "تاريخه" (2/1/226)، والنسائي في "السنن الكبرى" (7669) و(11499)، والروياني في "مسنده" (1478) – ومن طريقه ابن عساكر في "تاريخه" (18/67) – ، والطبراني في "المعجم الكبير" (5/64)، وفي "الدعاء" (92)، وابن منده في "التوحيد" (354)، وفي "معرفة الصحابة" (ص 600) – ومن طريقه ابن عساكر في "تاريخه" (18/66) – ، والحاكم في "المستدرك" (1836)، وأبو نعيم الأصبهاني في "معرفة الصحابة" (2760) و(2761)، والقضاعي في "مسنده" (693)، والبيهقي في "الدعوات الكبير" (227)، والخطيب البغدادي في "المتفق والمفترق" (1704).
    كلهم من طريق عبد الله بن المبارك، عن يحيى بن حسان، عن ربيعة بن عامر مرفوعًا.

    قال ابن منده: "هذا حديث غريب، لم نكتبه إلا من هذا الوجه"، وقال أيضا: "يحيى بن حسان فلسطيني ثقة مشهور، وروي من حديث الأعمش، عن يزيد الرقاشي، عن أنس نحوه، وهذا من رسم النسائي".
    وقال الحاكم: "هذا حديث صحيح الإسناد، ولم يخرجاه".
    وقال ابن طاهر: "إسناده لا بأس به"[1].
    قلت: هذا إسناد صحيح، ولا يضر تفرد يحيى بن حسان به عن ربيعة بن عامر، إذ كلاهما من أهل فلسطين، ويحيى بن حسان ثقة، وربيعة بن عامر ليس له إلا هذا الحديث، وقد أثبت البخاري والخطيب سماع يحيى بن حسان من ربيعة[2].

    حديث أنس بن مالك:
    وقد رواه عن أنس كل من:
    1- يزيد الرقاشي:
    أخرجه ابن أبي شيبة في "المصنف" (31328) – ومن طريقه الطبراني في "الدعاء" (93) – ، والترمذي في "جامعه" (3524)، وابن عدي في "الكامل" (10/321)، وتمام الرازي في "فوائده" (567)، والثعلبي في "تفسيره" (9/183).
    كلهم من طريق يزيد الرقاشي، عن أنس به.
    # عزاه الزيلعي في "تخريج الكشاف" (3/395) لمسند إسحاق بن راهويه وابن أبي شيبة.

    قال الترمذي: "هذا حديث غريب، وقد روي هذا الحديث عن أنس من غير هذا الوجه".
    قلت: وهذا إسناد ضعيف، لأجل يزيد الرقاشي، وهو.

    2- حميد الطويل:
    ويرويه عنه حماد بن سلمة، واختلف عليه، فرواه عنه كل من:
    · مؤمل بن إسماعيل: أخرجه الترمذي في "جامعه" (3525)، والبزار في "مسنده" (6625)، وأبو يعلى الموصلي في "مسنده" (3833) – ومن طريقه الضياء المقدسي في "الأحاديث المختارة" (2065) – ، والطبراني في "الدعاء" (94).

    كلهم من طريق المؤمل بن إسماعيل، عن حماد بن سلمة، عن حميد الطويل، عن أنس به.

    قال الترمذي: "هذا حديث غريب وليس بمحفوظ. وإنما يروى هذا عن حماد بن سلمة، عن حميد، عن الحسن البصري، عن النبي صلى الله عليه وسلم، وهذا أصح. ومؤمل غلط فيه، فقال: عن حميد، عن أنس، ولا يتابع فيه".
    قال البزار: "وهذا الحديث لا نعلم رواه عن حميد، عن أنس إلا من هذا الوجه".

    · روح بن عبادة: أخرجه ابن مردويه في "تفسيره" كما في "تخريج أحاديث الكشاف" (3/396) للزيلعي، والمظفر بن الحسن بن السبط في "الفوائد المنتقاة العوالي" (رقم 122 - مخطوط[3])، والضياء المقدسي في "الأحاديث المختارة" (2064).
    من طريق روح بن عبادة، ثنا حماد بن سلمة، عن ثابت وحميد، عن أنس بن مالك، عن النبي صلى الله عليه وسلم: ... فذكره.

    قال ابن طاهر المقدسي: "وقد تابع المؤمل فيه روح بن عبادة، وروح حافظ ثقة".
    وقال ابن حجر: "ورواه ابن مردويه من رواية روح بن عبادة، عن حماد، عن حميد، عن أنس موصولا أيضا، وهذه متابعة قوية لمؤمل"[4].
    وقال الألباني: "وروح بن عبادة ثقة فاضل احتج به الستة، فلا أدري وجه تخطئته، بدون حجة بينة، مع إمكان القول بصحة ما رواه هو، وما رواه غيره من الثقات، بمعنى أن حماد بن سلمة كان له عدة أسانيد عن أنس، فرواه روح عنه عن ثابت وحميد، وتابعه المؤمل - وإن كان فيه ضعف - عنه عن حميد. ورواه أبو سلمة، قال: حدثنا حماد عن ثابت وحميد وصالح المعلم عن الحسن عن النبي صلى الله عليه وسلم كما في "العلل"، ولا مانع من مثل هذا الجمع، فإن له أمثلة كثيرة في الرواة، ومنهم حماد بن سلمة بالخصوص لسعة حفظه، والله أعلم"[5].

    قلت: وليس كما قالوا، لأن أبو حاتم الرازي والدارقطني نصا على أن الصواب عن حماد بن سلمة، هو روايته عن الحسن مرسلا، مع اطلاعهما على رواية روح بن عبادة، فدل ذلك على أن روايته غير محفوظة، ولا تتقوى بمتابعة المؤمل بن إسماعيل!

    · أبو سلمة التبوذكي: أخرجه ابن أبي حاتم في "العلل" (2069): حدثنا أبي؛ قال: حدثنا أبو سلمة؛ قال: حدثنا حماد، عن ثابت وحميد وصالح المعلم، عن الحسن، عن النبي صلى الله عليه وسلم.

    قلت: وممن رواه أيضا عن الحسن البصري مرسلا: عوف الإعرابي، ذكره أبو عبيد القاسم بن سلام في "غريب الحديث" (1/420)، فقال: "يروى هذا الحديث عن عوف، عن الحسن، يرفعه".

    · حجاج بن المنهال: ذكره الدارقطني في "العلل" (2365) متابعًا لأبي سلمة التبوذكي.

    قال ابن أبي حاتم: "سألت أبي عن حديث رواه مؤمل بن إسماعيل، عن حماد بن سلمة، عن حميد، عن أنس. ورواه روح بن عبادة، عن حماد، عن ثابت وحميد، عن أنس، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: "ألظوا بذي الجلال والإكرام"؟
    قال أبي: هذا خطأ؛ حماد بن زيد يرويه عن أبان بن أبي عياش، عن أنس.
    حدثنا أبو سلمة؛ قال: حدثنا حماد، عن ثابت وحميد وصالح المعلم، عن الحسن، عن النبي صلى الله عليه وسلم. وهذا الصحيح، وأخطأ المؤمل"[6].

    وقال البرقاني: "وسئل – أي الدارقطني – عن حديث ثابت، وحميد، عن أنس، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ألظوا بيا ذا الجلال والإكرام.
    فَقَالَ: يَرْوِيهِ حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ، وَاخْتُلِفَ عَنْهُ؛
    فرواه روح بن عبادة، عن حماد، عن ثابت، وحميد، عن أنس.
    وخالفه أبو سلمة التبوذكي، وحجاج بن منهال، فروياه عن حماد، عن ثابت، وحميد في آخرين عن الحسن البصري مُرْسَلًا، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وهو الصحيح عن حماد، وهذا الحديث إنما يعرف عن أنس، من رواية يزيد الرقاشي، حدث به عنه الأعمش، وغيره"[7].

    3- أبان بن أبي عياش:
    يرويه حماد بن زيد، عَنْ أَبَانِ بْنِ أَبِي عيَّاش، عَنْ أَنَسٍ مرفوعا. ذكره أبو حاتم الرازي، كما في "العلل" (2003) و(2069) لابنه.

    4- أبو إسحاق السبيعي:
    أخرجه عبد الغني المقدسي في "الترغيب في الدعاء والحث عليه" (64): أخبرنا محمد، أنبأ ابن أيوب، أنبأ ابن بشران أبو القاسم، ثنا ابن قانع، ثنا محمد بن حميد بن نصر السمسار، ثنا محمد بن بكار، ثنا يحيى بن تغلب، ثنا أبو إسحاق، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله: "ألظوا بيا ذا الجلال والإكرام".

    قلت: وهذا إسناد منكر، لأجل السمسار ويحيى بن تغلب، مجهولان.

    حديث أبي هريرة:
    أخرجه الحاكم في "المستدرك" (1837): أخبرنا أبو نصر أحمد بن سهل الفقيه، ثنا خلف بن سليمان النسفي، ثنا محمد بن المتوكل العسقلاني، ثنا رشدين بن سعد، ثنا موسى بن حبيب، عن سهيل بن أبي صالح، عن أبيه، عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ألظوا بيا ذا الجلال والإكرام".
    قلت: وهذا إسناد منكر، فيه:
    1- موسى بن حبيب: لم أجد له ترجمة.
    2- رشدين بن سعد: وهو ضعيف.
    3- محمد بن المتوكل العسقلاني: صدوق، كثير الغلط والأوهام.

    حديث عبد الله بن عمر:
    أخرجه ابن مردويه في "تفسيره" كما في "تخريج أحاديث الكشاف" (3/396) للزيلعي، من حديث المعافى بن عمران، ثنا ابن عياش، ثنا عمر بن محمد بن زيد بن عبد الله بن عمر بن الخطاب، عن أبيه، عن عبد الله بن عمر، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: "ألظوا بياذا الجلال والإكرام".

    قال ابن حجر: "إسناده ضعيف".
    قلت: وإسناده ضعيف، لأجل رواية ابن عياش عن غير أهل بلده، عمر بن محمد بن زيد مدني، أضف إلى ذلك، أننا لم نتيقن من وثاقة (ضبط وعدالة) الرواة بين ابن مردويه والمعافى بن عمران.

    فائدة لغوية:
    قال أبو عبيد القاسم بن سلام: "قوله: (ألظوا) يعني: ألزموا ذلك، والإلظاظ: اللزوم للشيء، والمثابرة عليه. يقال: ألظظت به ألظ إلظاظ، وفلان مُلظ بفلان: إذا كان ملازمه لا يفارقه، فهذا بالظاء، وبالألف في أوله"[8].

    ثالثا: الحكم النهائي:

    الحديث صحيح من حديث ربيعة بن عامر رضي الله عنه.

    كتبه
    أبو عبد الله الإسكندراني
    أحمد بن عبد المنعم
    (موسوعة رمح السنة)
    https://sunnapike.wordpress.com/


    الهوامش:
    [1]
    "تخريج أحاديث الكشاف" (3/396) للزيلعي، وهو من كلامه على أحاديث مسند الشهاب القضاعي، وهو كتاب مفقود، وفي كتاب الزيلعي جملة صالحة من أحكامه على الأحاديث والرواة، سواء من هذا الكتاب أو من كتابه الآخر: "تذكرة الموضوعات".

    [2] "التاريخ الكبير" (8/269)، و"المتفق والمفترق" (3/2046).

    [3] مخطوط في برنامج جوامع الكلم، وهو مصورة في جامعة الإمام رقم 329 ف عن النسخة المحمودية، ولم أطلع عليه.

    [4] "الكافي الشاف في تخريج الكشاف" (ص 162).

    [5] "الصحيحة" (1536).

    [6] "العلل" (2003) و(2069).

    [7] "علل الدارقطني" (2365).

    [8] "غريب الحديث" (1/420).

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    8,193

    افتراضي

    وفقكم الله شيخنا الفاضل

    ودار في ذهني

    انه يصححه الشيخ الألباني رحمه الله

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الاسكندرية - مصر
    المشاركات
    1,050

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن المطروشى الاثرى مشاهدة المشاركة
    وفقكم الله شيخنا الفاضل

    ودار في ذهني

    انه يصححه الشيخ الألباني رحمه الله
    آمين وإياكم
    بالمناسبة فأنا لست شيخا، إنما طالب علم حديث فقط!

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الاسكندرية - مصر
    المشاركات
    1,050

    افتراضي رد: (موسوعة رمح السنة): تخريج حديث: "ألظوا بيا ذا الجلال والإكرام".

    للرفع
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الاسكندرية - مصر
    المشاركات
    1,050

    افتراضي رد: (موسوعة رمح السنة): تخريج حديث: "ألظوا بيا ذا الجلال والإكرام".

    للرفع

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •