سؤال عن شروط عقد الذمة
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 7 من 7
1اعجابات
  • 1 Post By مريم ياسين

الموضوع: سؤال عن شروط عقد الذمة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    256

    افتراضي سؤال عن شروط عقد الذمة

    يقول الماوردي رحمه الله فى كتابه الأحكام السلطانية :
    ويشترط عليهم في عقد الجزية شرطان : مستحق ومستحب
    أما المستحق فستة شروط أحدها أن لا يذكروا كتاب الله تعالى بطعن فيه ولا تحريف له
    والثاني أن لا يذكروا رسول الله صلى الله عليه وسلم بتكذيب له ولا ازدراء .

    والثالث : أن لا يذكروا دين الإسلام بذم له ولا قدح فيه
    والرابع أن لا يصيبوا مسلمة بزنا ولا باسم نكاح
    والخامس أن لا يفتنوا مسلما عن دينه ولا يتعرضوا لماله ولا دينه
    والسادس أن لا يعينوا أهل الحرب ولا يودوا أ
    غنياءهم .
    فهذه الستة حقوق ملتزمة فتلزمهم بغير شرط ، وإنما تشترط إشعارا لهم وتأكيدا لتغليظ العهد عليهم ويكون ارتكابها بعد الشرط نقضا لعهدهم .
    **********
    وأما المستحب فستة أشياء :
    أحدها تغيير هيئاتهم بلبس الغيار وشد الزنار
    والثاني : أن لا يعلوا على المسلمين في الأبنية ويكونوا إن لم ينقصوا مساوين لهم
    والثالث أن لا يسمعوهم أصوات نواقيسهم ولا تلاوة كتبهم ولا قولهم في
    عزير والمسيح
    والرابع أن لا يجاهروهم بشرب خمورهم ولا بإظهار صلبانهم وخنازيرهم
    والخامس أن يخفوا دفن موتاهم ولا يجاهروا بندب عليهم ولا نياحة
    والسادس أن يمنعوا من ركوب الخيل عناقا وهجانا ولا يمنعوا من ركوب البغال والحمير
    وهذه الستة المستحبة لا تلزم بعقد الذمة حتى تشترط فتصير بالشرط ملتزمة ولا يكون ارتكابها بعد الشرط نقضا لعهدهم ،
    ولكن يؤخذن بها إجبارا ويؤدبون عليها زجرا ، ولا يؤدبون إن لم يشترط ذلك عليهم ..
    ويثبت الإمام ما استقر من عقد الصلح معهم في دواوين الأمصار ليؤخذوا به إذا تركوه ; فإن لكل قوم صلحا ربما خالف ما سواه .
    **************
    السؤال :
    إن قبل المشركون فى عقد الصلح الشروط الستة الملزمة .. وأبوا إلتزام الشروط الستة المستحبة .. هل يجب عقد الذمة لهم والكف عنهم ؟!
    أم يجوز قتالهم حتى يرتضوا جميع الشروط المستحقة والمستحبة ؟!
    وشكراً لمن يجيب .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    4,621

    افتراضي

    بعدسقوط الخلافة الإسلامية الراشِدة كنِظام حُكم عام للدول الإسلاميَّة يرى كثير من اهل العلم أنَّ عقد الذِّمة بين المسلمين وغيرهم قد لا يكون قائمًا بالأصل؛ وذلك لانتفاء وجود الحُكم الإسلامي والخلافة والإمام القائِم بذلك، ثم لأنَّ التشريعات المدنية الحديثة وإنْ كانت تتمسَّح ظاهرًا بالإسلام إلا أنَّ جُلَّها أصبح علمانيًّا وغربيًّا لا يمتُّ إلى القوانين الإسلامية وشريعتها بصِلة، وقد أسقطتِ الجزية عن أهل الذِّمَّة، كما سقطتِ الشريعة نفسها كنظام عام للحُكم الإسلامي في البلاد الإسلاميَّة في جُلِّ أحكامها في الدولة المدنية المعاصِرة.

    كما تمرُّد بعض طوائف مِن النصارى على أحكام أهل الذِّمَّة ورفضها، والتعرُّض في بعض الأحيان لإيذاء المسلمين بصور شتَّى، وأحوال مختلفة، وهذا واقِعٌ ومشاهَد، وقد قال ابنُ قدامة الحنبلي - رحمه الله -: \"ولا يجوز عقدُ الذمة المؤبَّدة إلا بشرطين: أحدهما: أن يلتزموا إعطاءَ الجزية في كلِّ حول، والثاني: التزام أحكام الإسلام، وهو قَبول ما يُحكَم به عليهم من أداء حقٍّ أو ترْك محرَّم؛ لقول الله - تعالى -: ﴿ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ ﴾ [التوبة ]--------------وقد جاءَ في الشروط العمرية:
    \"وألاَّ نضرب ناقوسًا إلا ضربًا خفيفًا في جوفِ كنائسنا، ولا نظهر عليها صليبًا، ولا نرفع أصواتَنا في الصلاة ولا القراءة في الصلاة فيما يحضرُه المسلمون، وألاَّ نُخرج باعوثًا أو شعانين، ولا نُحدِث في مدينتنا كنيسةً ولا فيما حولها ديرًا ولا قلاية ولا صومعةَ راهب، ولا نجدد ما خرب من كنائسنا... إلخ\"[6].

    وقال الإمامُ الشوكانيُّ - رحمه الله - في \"السيل الجرار\":
    \"أقول: ثُبوت الذِّمَّة لهم مشروطٌ بتسليم الجزية، والتزام ما ألزمهم به المسلمون مِن الشروط، فإذا لم يحصُلِ الوفاءُ بما شرط عليهم عادوا إلى ما كانوا عليه من إباحةِ الدماء والأموال، وهذا معلومٌ ليس فيه خلاف، وفي آخر العهد العمري: فإنْ خالفوا شيئًا مما شَرَطوه فلا ذِمَّة لهم، وقد حلَّ للمسلمين منهم ما يحل مِن أهل العِناد والشِّقاق\"[7]؛ انتهى-----------------------------------------------وقد سُئِل الشيخ بن عثيمين - رحمه الله -: في مسألة أهل الذمة بدعوى عدم وجودِ وليِّ الأمر العام أو الخِلافة؟
    فأجاب بقوله: \"أنا أُوافق على أنه ليس عندنا أهل ذِمَّة؛ لأنَّ أهل الذمة هم الذين يخضعون لأحكامِ الإسلام، ويُؤدُّون الجزية، وهذا مفقودٌ منذ زمن طويل، لكن لدينا معاهَدون، ومستأمنون، ومعاهدون معاهدة عامَّة، ومعاهدة خاصَّة، [ منقول]

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    256

    افتراضي

    أخي يرحمك الله لم تجب على سؤالي.. معلوم أن الشروط الملزمة.. يجب عليهم الالتزام بها والا قوتلوا.. حديثي عن الشروط الغير ملزمة والتي صرح الماوردي باستحبابها...
    أما العهدة العمرية ففي سندها مقال وفي ثبوتها ضعف وعلى فرض صحتها ففي نصوصها ما يدل على أن الذميين هم الذين اشترطوها على أنفسهم أي إنهم ارتضوها ابتداءا ففي كل الأحوال العهدة العمرية خارج نطاق ما أسأل عنه.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    4,621

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مريم ياسين مشاهدة المشاركة
    . حديثي عن الشروط الغير ملزمة والتي صرح الماوردي باستحبابها...
    .
    الاجابة موجودة فيما نُقِلَ سابقا عن الماوردى بقوله-هذه الستة المستحبة لا تلزم بعقد الذمة حتى تشترط فتصير بالشرط ملتزمة ولا يكون ارتكابها بعد الشرط نقضا لعهدهم ،
    ولكن يؤخذن بها إجبارا ويؤدبون عليها زجرا ، ولا يؤدبون إن لم يشترط ذلك عليهم

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    4,621

    افتراضي

    وانا الآن اسأل سؤال كما سألتم من الذى سيعقد مع هؤلاء عقد الذمة-وهل اليهود والنصارى سيقبلوا بعقد الذمة وبهذه الشروط الموجوده فى كتب احكام اهل الذمة وأضف الى ذلك- بُعْد المسلمين عن دينهم وضعفهم وتفرقهم فكيف سيلزموا اليهود والنصارى بعقد الذمة وشروطها وهم بهذا الضعف والهوان- لابد اولا ان يرجع المسلمين الى ما كان عليه النبى صلى الله عليه واصحابه و يستعيدوا قوتهم وُيحَكِّموا شريعة الاسلام - قبل ان يطالبوا اليهود والنصارى بالخضوع الى احكام الاسلام-- ويقيموا دولة الاسلام التى ستعقد مع هولاء عقد الذمة وتفرض عليهم الجزية وللأسف الشديد فان ضعف المسلمين وعدم تطبيقهم لاحكام الاسلام جعل كثير من النصارى يتمردون بل ويرفضون كلمة اهل الذمة وهذا منتشر وظاهر جدا على وسائل الاعلام وفى قنواتهم الخاصة بل ما هو اشد من ذلك ان بعض من يدعى الاسلام يرفض مصطلح اهل الذمة واحكامه وشروطه -
    بدعوى أن فيها ظلما وإجحافا، ولا يدري صاحب هذه الدعوى أنه بذلك يتهم قرونا من المسلمين على رأسها السلف الأول بأنهم ظلموا أهل الذمة بهذه الشروط
    - بل ايضا كثير من طلبة العلم الان يشكك فى شروط اهل الذمه التى تلقتها الامة بالقبول وعليها العمل عند أئمة المسلمين و لا يخلوا كتاب من كتب الفقه والتراث الاسلامى منها بحجج أوهى من بيت العنكبوت وهذا هو بداية الانبطاح واتباع سنن اليهود والنصارى عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:
    (( لَتَتْبَعُنَّ سَنَنَ مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ شِبْرًا شِبْرًا وَذِرَاعًا بِذِرَاعٍ حَتَّى لَوْ دَخَلُوا جُحْرَ ضَبٍّ تَبِعْتُمُوهُمْ قُلْنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى قَالَ فَمَنْ ))
    بل هم الان من يفرضون على المسلمين الجزية والضرائب والحصار والخراب والدمار وان كانوا يسمونها بغير اسمها فانا لله وانا اليه راجعون على الهوان الذى وصل اليه المسلمين--قال صلى الله عليه وسلم-يوشك أن تداعى عليكم الأمم من كل أفق كما تداعى الأكلة على قصعتها قال قلنا يا رسول الله أمن قلة بنا يومئذ قال أنتم يومئذ كثير ولكن تكونون غثاء كغثاء السيل ينتزع المهابة من قلوب عدوكم ويجعل في قلوبكم الوهن قال قلنا وما الوهن قال حب الحياة وكراهية الموت -اسناده حسن-( يوشك الأمم ) : أي يقرب فرق الكفر وأمم الضلالة ( أن تداعى عليكم ) أي تتداعى بأن يدعو بعضهم بعضا لمقاتلتكم وكسر شوكتكم وسلب ما ملكتموه من الديار والأموال-----------------------------------------يا أمة الإسلام قومي و انهضي

    عودي إلى القرآن كي تتوحدي .

    ***

    إنّي رأيت الشر أقبل جمعه

    و الله يعلم ما يفاجئ في غدي

    ***

    قومي فإن الكافرين تأهبوا

    و تجمعوا تحت الظلام الأسود

    ***

    قومي ندك حصونهم في لحظة

    و نهيل حلم مكابر مترصد

    ***

    حل الظلام بأرضنا متجبرا

    و أطل من خلف السحابة مولدي

    ***

    قومي لننصر ديننا و تراثنا

    يا أمتي قومي بغير تردد

    ***

    إني أخاف عليك ظلما مقبلا

    فجموع من خانوك زادت فاشهدي

    ***

    نصبوا شراك غليلهم في قوة

    يرجون موتك فانهضي لا ترقدي

    ***

    في كل أرض يزرعون مكائدا

    قد خططوا سوءا خفيّا فاهتدي

    ***

    و الله لو ملكوا الزمام لدمروا

    ولأحرقوا أغصان عزك فارشدي

    ***

    يا أمتي قومي نبدد جمعهم

    إن لم تفيقي أمتي تتبددي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    256

    افتراضي

    جزاك الله خيراً
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    4,621

    افتراضي

    وجزاكِ خيرا وأسأل الله لى ولكم ان ينفعنا بما علمنا

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •