هل هذا الحديث حسن , قل: اللهم لك الحمد كله .
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 17 من 17
8اعجابات
  • 2 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 1 Post By صالح محمود
  • 2 Post By صالح محمود
  • 1 Post By وطني الجميل
  • 1 Post By أحمد القلي
  • 1 Post By أبو عمر غازي

الموضوع: هل هذا الحديث حسن , قل: اللهم لك الحمد كله .

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    370

    افتراضي هل هذا الحديث حسن , قل: اللهم لك الحمد كله .

    هل هذا الحديث حسن كما قال الشيخ الألباني رحمه الله ؟
    و الحديث هو : عن مصعب بن سعد عن أبيه:أن أعرابيا قال للنبي - صلى الله عليه وسلم -: علمني دعاء لعل الله أن ينفعني به؟ قال:
    "قل: اللهم لك الحمد كله، وإليك يرجع الأمر كله". رواه البيهقي في شعب الإيمان .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    370

    افتراضي

    هل من مجيب؟!

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,408

    افتراضي

    نعم هو حديث حسن، قال البيهقي: (4087)، أخبرنا أبو عبد الله الحافظ، أخبرنا أبو علي الحافظ، حدثنا محمد بن الحسين بن مكرم بالبصرة، حدثنا سليمان بن عبيد الله الغيلاني، حدثنا سلم بن قتيبة، حدثنا شعبة، عن أبي بلج، عن مصعب بن سعد، عن أبيه به ...

    هو إسناد لا بأس به، سليمان بن عبد الله الغيلاني وسلم بن قتيبة كلاهما صدوق، وأبو بَلْجُ هو يحيى بن سليم أو ابن أبي سليم أو ابن أبي الأسود، صدوق ربما أخطأ، والله أعلم.
    وطني الجميل و أبو مالك المديني الأعضاء الذين شكروا.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    370

    افتراضي

    جزاك الله خيرا أخي الكريم و نفعنا بك .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,408

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صالح محمود مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا أخي الكريم و نفعنا بك .
    وجزاك ونفع بك
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    370

    افتراضي

    بعد البحث مرة أخرى عن الحديث وجدته في علل الدارقطني و قد أعل الرواية المرفوعة حيث جاء فيها :
    (وسئل عن حديث مصعب بن سعد، عن أبيه، قيل يا رسول الله، علمني شيئا لعل الله ينفعني به، قال: قل: اللهم لك الحمد كله، ولك الشكر كله، وإليك يرجع الأمر كله.
    فقال: يرويه شعبة، عن أبي بلج، واختلف عنه؛
    فرواه أبو قتيبة، عن شعبة، عن أبي بلج، عن مصعب بن سعد، عن أبيه، عن النبي صلى الله عليه وسلم.
    ورواه معاذ بن معاذ، وغندر، وأبو داود، وغيرهم، عن شعبة موقوفا على سعد.
    وهو الصواب.) . انتهى كلام الدارقطني .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    370

    افتراضي

    ولكن هل يمكن اعتبار رواية الرفع زيادة ثقة من أبي قتيبة؟

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,221

    افتراضي

    أبو قتيبة - سلم بن قتيبة - صدوق كما قاله الحافظ ، ووثقه بعض أهل العلم ، وقال أبو حاتم : ليس به بأس ، كثير الوهم ، يكتب حديثه .
    فعلى هذا حديثه مقبول إلا أنه لا يحتمل المخالفة لمن هو أوثق منه وأكثر عددا كحديثنا هذا ، والله أعلم.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    370

    افتراضي

    ولكني أرى أن الراجح في أمر أبي قتيبة أنه ثقة فقد وثقه أبو داود و أبو زرعة و الحاكم والدارقطني و ذكره ابن حبان في الثقات واحتج به البخاري , و أما أبو حاتم فهو متشدد كما تعلم , و كذلك قال فيه يحيى بن معين : ليس به بأس , و بالتالي فجمهور الأئمة على توثيقه , والله أعلم .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,075

    افتراضي

    ضعفه ايضا يحيى بن سعيد القطان ونقل ذلك العقيلي
    وقال أبو جعفر العقيلي : حدثنا محمد بن أحمد المطرز ، قال : حدثنا أبو حفص عمرو بن علي ، قال : حدثنا سلم بن قتيبة ، قال : حدثنا شعبة ، عن أبي عمران الجوني ، عن أنس بن مالك ، أن النبي - صلى الله عليه وسلم - صلى في نعليه . قال أبو حفص : فقلت لأبي قتيبة : إنما هذا حديث أبي مسلمة . فقال : حدثناه شعبة ، عن أبي عمران ، وعن أبي مسلمة . قال أبو حفص : فأتيت يحيى بن سعيد القطان فقلت له : تحفظ عن شعبة ، عن أبي عمران ، عن أنس أن النبي - صلى الله عليه وسلم - صلى في نعليه ؟ قال : حدثناه شعبة ، عن أبي مسلمة ، عن أنس . قلت : حدثنا عن شعبة ، عن أبي عمران وأبي مسلمة ، عن أنس . قال : من يقول هذا ؟ قلت : أبو قتيبة . قال : ليس أبو قتيبة من الحمال التي تحمل المحامل !
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,365

    افتراضي


    وحديثه هذا معلول , فقد خالف فيه أربعة من الأثباث من أصحاب شعبة على رأسهم معاذ
    في التهذيب
    ( قال : ثقتان . قلت : فمعاذ أثبت فى شعبة أو
    غندر ؟ قال : ثقة و ثقة
    .
    و قال إبراهيم بن محمد بن عرفة النحوى نفطويه : كان من الأثبات فى الحديث .
    و قال النسائى : ثقة ، ثبت .



    سمعت يحيى بن سعيد يقول : ما بالبصرة و لا بالكوفة و لا بالحجاز أثبت من معاذ بن معاذ ، و ما أبالى إذا تابعنى من خالفنى . ))انتهى

    فهذا اذا خالف كان مقدما , فكيف اذا وافقه قرينه غندر و, كذا أبو داود مقدم في شعبة , كما قال ابن معين
    وتابع الثلاثة على وقفه روح بن عبادة البصري , رواه أبو الفضل الزهري
    وروح ثقة من رجال الشيخين
    فهذا يبين غلط أبي بلج في رفعه
    ولذلك لم يذكر له أصحاب التراجم أي رواية عن مصعب في الكتب الستة و لا في خارجها الا ما ورد في هذه الرواية عند البيهقي تفرد بها
    وروي هذا الدعاء في المسند و رواه ابن أبي شيبة وعبد الرزاق عن حذيفة باسناد لم يسم تابعيه
    وثبث أيضا من كلام ربيع بن خيثم
    وروي شطره الأول أيضا باسناد صحيح
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة وطني الجميل

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    المشاركات
    231

    افتراضي

    أخي الباحث النبه أحمد القلي حفظه لله وزاده الله علماً وفهماً وجزاك الله خيراً، ولكن سوف أذكر لك ما وقفت عليه حتى استفيد استفسار وتوضيح حول قولكم :"ولذلك لم يذكر له أصحاب التراجم أي رواية عن مصعب في الكتب الستة ولا في خارجها إلا ما ورد في هذه الرواية عند البيهقي تفرد بها". فأنت محق في قولك:"لم يذكر له أصحاب التراجم أي رواية عن مصعب في الكتب الستة"، ولكن استشكل علي قولكم:"ولا في خارجها إلا ما ورد في هذه الرواية عند البيهقي تفرد بها". هل تعني أن أبا بلجاً ليس له عن مصعب إلا هذه الرواية التي عند البيهقي بهذا الإطلاق، أم لهذا الحديث بعينه؟! أقول ذلك لوجد غيرها عنه، فهل هذه العبارة تظل كما هي أم تحتاج إلى تعديل،فيقال:ولا في خاجها إلا في روايات يسيرة أو قليلة مثلاً، فإذا كنت ترى ما ذكرته لك له وجه فالحمد لله، وإذا لم تر ذلك وعندك حجة فسوف أتقبلها مع الرفق بي. وإليك بعض هذه الروايات: ما أخرجه البزار في "البحر الزخار" (3/ 368) رقم (1169) قال: حدثنا محمد بن موسى القطان، قال: نا معلى بن عبد الرحمن، قال: نا شعبة، عن أبي بلج، عن مصعب بن سعد، عن أبيه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «سدوا عني كل خوخة في المسجد إلا خوخة علي"، وهذا الحديث قد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم: من وجوه ولا نعلم يروى عن سعد، إلا من هذا الطريق وأظن معلى أخطأ فيه لأن شعبة، وأبا عوانة، يرويانه عن أبي بلج، عن عمرو بن ميمون، عن ابن عباس وهو الصواب".
    ما أخرجه الحاكم في "المستدرك" (3/ 571) قال:"حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب، ثنا إبراهيم بن مرزوق، ثنا سعيد بن عامر، ثنا شعبة، عن أبي بلج، عن مصعب بن سعد، عن سعد، «أن رجلا نال من علي رضي الله عنه، فدعا عليه سعد بن مالك فجاءته ناقة أو جمل فقتله، فأعتق سعد نسمة، وحلف أن لا يدعو على أحد". وأخرجه ابن أبي الدنيا في "مجابو الدعوة" (36):حدثنا سريج بن يونس، حدثنا هشيم، عن أبي بلج، عن مصعب بن سعد، أن رجلاً نال من علي، فنهاه سعد، فلم ينته فقال سعد: "أدعو عليك، فلم ينته فدعا عليه سعد فما برح حتى جاء بعير ناد أو ناقة نادة، فخبطته حتى مات". (وفيه عنعنة هشيم). هذا ما أردت السؤال عنه. والله الموفق.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أحمد القلي

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,408

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد القلي مشاهدة المشاركة

    وحديثه هذا معلول , فقد خالف فيه أربعة من الأثباث من أصحاب شعبة على رأسهم معاذ
    نعم أحسنت، فهذا يقوي الوقف كما قال الدارقطني.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,408

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد القلي مشاهدة المشاركة

    فهذا يبين غلط أبي بلج في رفعه
    ولماذا ألصقت التهمة بأبي بلج، والأولى بها سلم بن قتيبة، فهو الذي رفع الحديث، والجماعة عن شعبة أوقفوه ؟؟؟
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,365

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    ولماذا ألصقت التهمة بأبي بلج، والأولى بها سلم بن قتيبة، فهو الذي رفع الحديث، والجماعة عن شعبة أقفوه ؟؟؟
    نعم بارك الله فيك ,هو وهم , و هو المتهم بالمخالفة , في حديث شعبة

    هل تعني أن أبا بلجاً ليس له عن مصعب إلا هذه الرواية التي عند البيهقي بهذا الإطلاق، أم لهذا الحديث بعينه؟! أقول ذلك لوجد غيرها عنه، فهل هذه العبارة تظل كما هي أم تحتاج إلى تعديل،فيقال:ولا في خاجها إلا في روايات يسيرة أو قليلة مثلاً
    بارك الله فيك وأيدك بتوفيقه وشملك بحفظه
    نعم قصدت الاطلاق , وذلك بناء على استقصاء الحافظ الكبير المزي وأيضا استقراء الحافظ العسقلاني
    فالمزي لا يكتفي عادة بالرواة الذين روى عنهم في الكتب الستة ولكن يذكر أيضا شيوخه خارجها
    ثم يستدرك عليه ابن حجر ويضيف الشيوخ الذين أهملهم
    أما ما تفضلت به من روايات , فهذا بيانها
    ما أخرجه البزار في "البحر الزخار" (3/ 368) رقم (1169) قال: حدثنا محمد بن موسى القطان، قال: نا معلى بن عبد الرحمن، قال: نا شعبة، عن أبي بلج، عن مصعب بن سعد، عن أبيه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «سدوا عني كل خوخة في المسجد إلا خوخة علي"، وهذا الحديث قد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم: من وجوه ولا نعلم يروى عن سعد، إلا من هذا الطريق وأظن معلى أخطأ فيه لأن شعبة، وأبا عوانة، يرويانه عن أبي بلج، عن عمرو بن ميمون، عن ابن عباس وهو الصواب".
    فقد بين أن معلى هذا قد أخطأ فيه , وأن الصواب أنه من رواية شعبة وأبي عوانة عن أبي بلح عن عمرو بن ميمون عن ابن عباس
    أي لم يروه أبوبلح عن مصعب بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه , وهذا هو المقصود
    بل والأكثر من ذلك فان معلى بن عبد الرحمن كذاب متهم بالوضع , وهو رافضي قد وضع أكثر من سبيعين حديثا في فضل علي رضي الله عنه , وهذا منها
    وفي الصحيح أن الخوخة كانت لأبي بكر الصديق اختص بها فأراد الرافضة أن يقابلوا هذا الفضل بمثله لعلي رضي الله عنه

    والرواية الثانية

    ما أخرجه الحاكم في "المستدرك" (3/ 571) قال:"حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب، ثنا إبراهيم بن مرزوق، ثنا سعيد بن عامر، ثنا شعبة، عن أبي بلج، عن مصعب بن سعد، عن سعد، «أن رجلا نال من علي رضي الله عنه، فدعا عليه سعد بن مالك فجاءته ناقة أو جمل فقتله، فأعتق سعد نسمة، وحلف أن لا يدعو على أحد"
    هذه الرواية موقوفة على سعد , فهي مثل الرواية التي وردت في هذا الموضوع والتي رواها البيهقي مرفوعة , والصحيح أنها موقوفة على سعد رضي الله عنه
    وبارك الله فيك وزادك علما وحلما

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    المشاركات
    231

    افتراضي

    قولكم "نعم قصدت الاطلاق , وذلك بناء على استقصاء الحافظ الكبير المزي وأيضا استقراء الحافظ العسقلاني
    فالمزي لا يكتفي عادة بالرواة الذين روى عنهم في الكتب الستة ولكن يذكر أيضا شيوخه خارجها
    ثم يستدرك عليه ابن حجر ويضيف الشيوخ الذين أهملهم". لكم ذلك، ولكن الحافظ الدارقطني في "
    المؤتلف والمختلف" (1/ 219) عده من الرواة عنه فقال:"أبو بلج بن أبي سليم ، عن عمرو بن ميمون ومصعب بن سعد ومحمد بن حاطب، روى عنه: شعبة وحاتم بن أبي صغيرة وأبو عوانة وهشيم". ومن بعده الحافظ ابن ماكولا في "الإكمال" (1/ 351) بقوله:"وأبو بلج يحيى بن أبي سليم عن عمرو بن ميمون ومصعب بن سعد ومحمد بن حاطب، روى عنه شعبة وحاتم بن أبي صغيرة وغيرهم". فهل صنيع كل من الحافظين الدارقطني وابن ماكولا فيه نظر، أم الأمر واسع، وأن صنيع كل من الحافظين المزي وابن حجر، لأنه يروي عن مصعب الموقوف. أم عندك الجديد، الغائب عني. والله الموفق.

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,365

    افتراضي

    فهل صنيع كل من الحافظين الدارقطني وابن ماكولا فيه نظر، أم الأمر واسع، وأن صنيع كل من الحافظين المزي وابن حجر، لأنه يروي عن مصعب الموقوف. أم عندك الجديد، الغائب عني.
    يحتمل أن الامام الدارقطني قصد جمع كل الرواة الذين روى عنهم , سواء كان المسموع مرفوعا أو موقوفا
    لكن المزي يقتصر على الروايات المرفوعة ,
    لذلك لم يذكره في شيوخه الذين روى عنهم في الكتب الستة ولا خارجها

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •