فتن الشبهات و الشهوات
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: فتن الشبهات و الشهوات

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2016
    المشاركات
    70

    Post فتن الشبهات و الشهوات



    عند شرحه لباب الزكاة من رسالة القيرواني و اثر كلامه عن الأوقاص استدل شيخنا الفقيه المالكي الدكتور مختارالجبالي-حفظه الله- بحديث عن التابعي طاوس فأخبرنا بأنه عالم جليل من كبار تلاميذ ابن عباس رضي الله عنه ثمّ استحضر لنا عنه قصة فقال :

    << كان طاوس جالسا وعنده ابنه فجاء رجل من المبتدعة فتكلم في شيء فقال طاوس : " يا بني ضع أصبعيك في أذنيك حتى لا تسمع من قوله شيئا فإن هذا القلب ضعيف ".>>


    قال شيخنا معلّقا : << جيشان اثنان يغزوان القلب هما جيش الشبهات و جيش الشهوات و الشبهة أشد من الشهوة فالشهوة يمكن للواحد أن ينتصر عليها بشيء من الثبات و الاستعانة بالدعاء أما الشبهة فمشكلة كبيرة تشكك الانسان في الثوابت و العقيدة فالشبهات هي أخطر من الشهوات و الشبهة تدفعها بالعلم النافع و دراسة كتب أهل العلم حتى تجري الأدلة و البراهين على قوّة الخجة فيما يعتقده و الاستعانة بالله في كل ذلك و طلب الهداية و لا كلام ثمّ الشهوة كذلك يلزمها صبر و مجاهدة نفس و الاستعانة بالله كذلك نفس الشيء و ان شاء الله يتجاوزها باذن الله .>>




  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2016
    المشاركات
    70

    Post آفة العلم النسيان

    عن أبي جعفر محمد بن علي قال: «لكل شيء آفة، وآفة العلم النسيان» حلية الأولياء (3/183)

    قلت : و دواءها -أي هذه الآفة- تعهد علمك بدوام المذاكرة


    في 29 ديسمبر 2015

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2016
    المشاركات
    70

    افتراضي بين النظري و التطبيقي (بين العلم و العمل)



    قال العلامة عبدالكريم الخضير -حفظه الله- :
    ممن لم يحج كابن حزم -رحمه الله-
    ذكر ذلك ابن القيم عنه في زاد المعاد،
    ولعل سبب أوهامه في بعض مسائل الحج يرجع إلى هذا، كونه لم يحج، ولو حج لتغيرت بعض آرائه
    وذكر عن بعضهم أنه صنف في المناسك، فلما حج أحرق كتابه، وصنف كتاباً آخر، وكما جاء في الخبر: "ليس الخبر كالعيان، ليس الخبر كالمعاينة"
    المصدر : رحلات أهل العلم في الحج
    قلت : سبحان الله و الحمد لله كنت أظن نفسي وحدها يقع لها الوهم بمسائل المناسك و الخلط بالمشاعر المقدسة أسأل الله أن يرزقنا حجة مبرورة.

    في 24 ديسمبر 2015

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2016
    المشاركات
    70

    افتراضي حول الموت و كراهية الحياة

    اقول لك يا من كرهت الحياة فصيّرت الموت مطلبا و شرعنت الانتحار استشهادا :

    " الموت لا يطلب بحال لذاته و لا ابتداءا لكنه اذا ما وقع وجب أن نرتضيه قدرا و قضاءا "

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2016
    المشاركات
    70

    افتراضي من صور الجهل المركب



    قلت : و من صور الجهل المركب الذي نعانيه في زماننا و مكاننا هذا استيراد فتاوى المنع معلبة و خاصة ما كتب على غلافها الخارجي "بدعة" و تنزيلها قوالبا جافة في واقع مغاير تماما...ولا أرى في هذا غير تنطع و غلو...فللّه در شيخنا مختار الجبالي -حفظه الله- لطالما كررها على مسامعنا حين يسأل و يستفتى في شيء يقول : نحن منهجنا و الحمد لله " التبشير في الدعوة و التيسير في الفتوى" و لكن هيهات أن يفهمها من يظنّ انّ المنع ورع و المشدد هو المسدد...
    و قد صدق سفيان الثوري -رحمه الله- حين قال : (إنما العلم عندنا الرخصة من ثقة ، وأما التشديد فيحسنه كل أحد).

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2016
    المشاركات
    70

    افتراضي غربة طالب علم

    و من أشد أنواع الغربة على طالب العلم فى هذا الزمان عيشه بين انّاس لا يهتمون لامر العلم فلا من يحفزه و لا من يشد أزره ...

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2016
    المشاركات
    70

    افتراضي شعارنا : " قرآن و سنّة بفهم علماء الأمّة "



    شعارنا : " قرآن و سنّة بفهم علماء الأمّة "
    لأننا في فهمنا للاسلام نحتج بقوّة و سلامة الأفهام لا بمجرّد الأزمنة و الكلام فكما أنّه في كل قديم تقديم علم السلف يكون في كل جديد تبجيل جيل الخلف.

    الصور المرفقة الصور المرفقة

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2016
    المشاركات
    70

    Post وفي بضع أحدكم صدقة



    عن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه أن ناسا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قالوا له : يا رسول الله ، ذهب أهل الدثور بالأجور ، يصلون كما نصلي ، ويصومون كما نصوم ، ويتصدقون بفضول أموالهم . قال : ( أوليس قد جعل الله لكم ما تصدّقون ؟ إن لكم بكل تسبيحة صدقة ، وكل تكبيرة صدقة ، وكل تحميدة صدقة ، وكل تهليلة صدقة ، وأمر بالمعروف صدقة ، ونهي عن منكر صدقة ، وفي بضع أحدكم صدقة ) ، قالوا : يا رسول الله ، أيأتي أحدنا شهوته ويكون له فيها أجر ؟ ، قال : ( أرأيتم لو وضعها في حرام ، أكان عليه وزر ؟ فكذلك إذا وضعها في حلال كان له أجر ) رواه مسلم .
    تاملت هذا الحديث فقلت : و اليوم لما غلت المهور ذهب أهل الدثور بحسنة الدنيا مع الاجور و لم يعد في بضع أحدنا صدقة...الاّ أن ييسر الله لنا الامور.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •