فصاحة الاعرابي
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: فصاحة الاعرابي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2016
    المشاركات
    44

    افتراضي فصاحة الاعرابي

    فصاحة الاعرابي :<br>
    روى الطبراني في الأوسط عن أنس ان رسول الله صلى الله عليه وسلم مر باعرابي وهو يدعو في صلاته وهو يقول :يا من لا تراه العيون ولا تخالطه الظنون ولا يصفه الواصفون ولا تغيره الحوادث ولا يخشى الدوائر يعلم مثاقيل الجبال ومكاييل البحار وعدد قطر الأمطار وعدد ورق الأشجار وعدد ما أظلم عليه الليل وأشرق عليه النهار ولا تواري منه سماء سماء ولا أرض أرضا ولا بحر ما في قعره ولا جبل ما في وعره اجعل خير عمري آخره وخير عملي خواتمه وخير أيامي يوم ألقاك فيه<br>
    فوكل رسول الله صلى الله عليه وسلم بالاعرابي رجلا فقال : اذا صلى فاتني به فلما أتاه وقد كان أهدي لرسول الله صلى الله عليه وسلم ذهب من بعض المعادن<br>
    فلما أتاه الأعرابي وهب له الذهب وقال ممن انت يا أعرابي قال من بني عامر بن ذذ يا رسول الله قال هل تدري لم وهبت لك الذهب ؟ قال للرحم بيننا وبينك يا رسول الله قال : ان للرحم حقا* ولكن وهبت لك الذهب بحسن ثناءك على الله

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,221

    افتراضي

    نفع الله بك ، وجزاك خيرا .
    قال العلامة الألباني في السلسلة الضعيفة :
    4613 / م - ( إن للرحم حقاً ، ولكن وهبت لك الذهب ؛ لحسن ثنائك على الله عز وجل ) .
    ضعيف
    أخرجه الطبراني في "المعجم الأوسط" (2/ 306/ 2/ 9602 - بترقيمي) قال : حدثنا يعقوب بن إسحاق بن الزبير : حدثنا عبد الله بن محمد أبو عبد الرحمن الأذرمي : حدثنا هشيم عن حميد عن أنس :
    أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مر بأعرابي وهو يدعو في صلاته ؛ وهو يقول :
    يا من لا تراه العيون ، ولا تخالطه الظنون ، ولا يصفه الواصفون ، ولا تغيره الحوادث ، ولا يخشى الدوائر ! بعلم مثاقيل الجبال ، ومكاييل البحار ، وعدد قطر الأمطار ، وعدد ورق الأشجار ، وعدد ما أظلم عليه الليل وأشرق عليه النهار ، لا تواري منه سماء سماء ، ولا أرض أرضاً ، ولا بحر ما في قعره ، ولا جبل ما في وعره ! اجعل خير عمري آخره ، وخير عملي خواتمه ، وخير أيامي يوم ألقاك فيه .
    فوكل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بالأعرابي رجلاً فقال : "إذا صلى فأتني به" .
    فلما صلى أتاه ، وقد كان أهدي لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - ذهب من بعض المعادن ، فلما أتاه الأعرابي وهب له الذهب ، وقال : "ممن أنت يا أعرابي ؟!" .
    قال : من بني عامر بن صعصعة يا رسول الله ! قال : "أتدري لم وهبت لك الذهب ؟" . قال : للرحم بيننا وبينك يا رسول الله ! فقال ... فذكر الحديث .
    وقال :"لم يروه عن حميد إلا هشيم ، تفرد به الأذرمي" .
    قلت : وهو ثقة ، ومن فوقه كذلك ، بل هما من رجال الشيخين . لكن هشيم مدلس ، وقد عنعنه .
    فهذه علة الحديث .
    ودون ذلك علة أخرى ، وهي شيخ الطبراني يعقوب بن إسحاق بن الزبير ، وهو الحلبي ؛ كما صرح بذلك في أول ترجمته - أعني : الطبراني - في الحديث الأول من عشرة أحاديث ساقها له ؛ هذا عاشرها ، وثامنها - وهو في فضل (قل هو الله أحد) - ؛ أخرجه في "الصغير" أيضاً (234 - هندية) . وقال الهيثمي في تخريجه (7/ 146) :
    "رواه الطبراني في "الصغير" و "الأوسط" عن شيخه يعقوب بن إسحاق بن الزبير الحلبي ؛ ولم أعرفه ، وبقية رجاله ثقات" .
    وأما في حديث الترجمة ؛ فلم يتعرض للحلبي بذكر ، بل سكت عنه ، فقال (10/ 158) : "رواه الطبراني في "الأوسط" ، ورجاله رجال "الصحيح" ؛ غير عبد الله بن محمد أبي عبد الرحمن الأذرمي ، وهو ثقة" !
    فأوهم بسكوته عن الشيخ الحلبي أنه ثقة ، فاغتر به الشيخ الغماري المغربي ، فجود إسناده في رسالته "إتقان الصنعة في معنى البدعة" (ص 27) ، وقلده ظله السقاف ، بل وصرح بأنه صحيح في كتابه الذي أسماه : "صحيح صفة صلاة النبي - صلى الله عليه وسلم - .." (ص 236) ! وكل ذلك ناشىء من التقليد الأعمى واتباع الهوى ، نسأل الله السلامة !
    والشيخ الحلبي المذكور ؛ يبدو أنه من شيوخ الطبراني المغمورين غير المشهورين ، فلم يذكر له الطبراني إلا عشرة أحاديث كما تقدم ، وكأنه لذلك لم يذكره الحافظ المزي في الرواة عن شيخه الأذرمي في ترجمة هذا من "تهذيب الكمال" ، ولا وجدت له ذكراً في شيء من كتب الرجال ! والله أعلم .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •