من عيون الشعر. - الصفحة 6
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 6 من 46 الأولىالأولى 12345678910111213141516 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 101 إلى 120 من 903
2اعجابات

الموضوع: من عيون الشعر.

  1. #101
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    مسافر في بحار اليقين ... حتى يأتيني اليقين ؟!
    المشاركات
    1,257

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    على الرأس و العينين ....
    و معه بسمة الشفتين ...

  2. #102
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    متى هذا الوعد؟ (ابتسامة)
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  3. #103
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,407

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    ~ قصيدة ولا في الخيال ~
    للشاعر / ثامر إسماعيل محمد حميدي
    وفاز بها بالمركز الأول في مسابقة طيبة القابضة في مدح الحبيب صلى الله عليه وسلم

    أقامها النادي الأدبي بالمدينة النبوية بمناسبة مرور عشرين عاما على تأسيس شركة طيبة القابضة ، وقد شارك في هذه المسابقة قرابة 240 شاعر من الوطن العربي
    ***

    طيبة الطيبة


    فِيْ وَصْفِ حُسْنِكِ كَمْ جَادَتْ عِبَارَاتِيْ


    وَكَمْ تَوَسَّطْتِ أَشْعَارِيْ وَلَوْحَاتِي

    وَكَمْ بِآَثَارِكِ الغَرَّاءِ مِنْ شَجَنٍ


    في النفس حرَّك أفراحي وآهاتي

    سافرتُ فِيْ أَبْحُرِ الأَنْوَارِ مُتَّخِذَاً


    شِعْرِيْ وَحُبِّيْ وَأَشْوَاقِيْ شِرَاعَاتِ

    وَرُحْتُ فِيْ لُجَّةِ الأَمْوَاجِ أَعْبُرُهَا


    لِكَيْ أُقَدِّمَ مَدْحِيْ باعْتِذَارَاتِي ْ

    وَلَسْتُ أُوْفِيْكِ مَهْمَا قُلْتُ مَنْزِلَةً

    فَذَا مَقَامُكِ فِيْ أَعْلَى المَقَامَاتِ

    يَا بَلْسَمَ الرُّوْحِ كَمْ بِالرُّوْحِ مِنْ عِلَلٍ


    دَاوَيْتِهَا لاَ تُدَاوَى بالعِلاَجَاتِ

    رَسَمْتُ حُبَّكِ لَوْحَاتٍ مُزَيَّنَةً


    فَفِيْ رُبَاكِ بَسَاتِيْنِي وَجَنَّاتِي

    فَحَدِّثِيْ يَا بُحُوْرَ الشِّعْرِ عَنْ قِصَصِيْ


    فِيْ هَذِهِ الأَرْضِ وارْوِيْ عَنْ حِكَايَاتِيْ

    غَنَّيْتُ ( طَيْبَةَ ) لَحْنَاً خَالِدَاً عَطِرَاً


    بِذِكْرِ ( طَهَ ) جَزِيْلاً بالكراماتِ

    وَقُلْتُ ( طَيْبَةَ ) طَابَتْ فِي النُّفُوْسِ لَهَا


    نَبْضُ الفُؤَادِ يُغَنَّى فِيْ مَسَرَّاتِ

    وَزُرْتُ ( طَيْبَةَ ) وَالأَشْوَاقُ تَغْلِبُنِيْ


    فَلَسْتُ أَدْرِي أَشَوْقِي زَارَ أَمْ ذَاتِيْ ؟

    يَا مَأْرِزَ الدِّيْنِ والإِيْمَانِ قَدْ عَبَرَتْ


    لَكِ القُلُوْبُ وَعَادَتْ بالسَّعَادَاتِ

    إِلَيْكِ هَاجَرَ رَكْبُ الخَيْرِ فَانْطَلَقَتْ


    مِنْكِ الجَحَافِلُ تَمْحُو لِلْخُرَافَاتِ

    سَكَنْتِ فِي القَلْبِ ، لَكِنِّيْ سَكَنْتُ هُنَا

    فِيْ حِضْنِكِ الغَضِّ قَدْ حَقَّقْتُ غَايَاتِيْ

    فَأَنْتِ عَاصِمَةُ الإِسْلاَمِ ، مُنْطَلَقٌ


    لِدَعْوَةِ الْحَقِّ فِيْ كُلِّ اتِّجَاهَاتِ

    وَأَنْتِ سَيَّدَةُ الدُّنْيَا وَبَهْجَتُهَا


    وَمَهْبِطُ الوَحْيِّ ، مِشْكَاةُ الهِدَايَاتِ

    حُبِّي لِأَرْضِكِ يَجْرِيْ فِيْ دَمِيْ شَغَفَاً


    حَتَّى لَقَدْ ذَابَ فِيْ نَبْضِيْ وَدَقَّاتِيْ

    إِنَّ المَدِيْنَةَ والدُّنْيَا تُضِيْءُ بِهَا


    كَالشَّمْسِ قَدْ نَوَّرَتْ وَجْهَ السَّمَاوَاتِ

    بَلْ أَشْرَقَ النُّوْرُ مِنْهَا فَهِيَ مُشْرِقَةٌ


    بِكُلِّ حُسْنٍ تَبَدَّى بالفُيُوْضَاتِ

    لَوْ لَمْ تَكُنْ خَيْرَ أَرْضٍ مَا أَقَامَ بِهَا


    خَيْرُ البَرِيَّةِ فِيْ حُبٍ وَمرْضَاةِ

    مَدِيْنَةُ العِلْمِ والإِيْمَانِ قَدْ شَهِدَتْ


    بِفَنِّهَا الفّذِّ بُلْدَانُ الحَضَارَاتِ

    وَتَرْجَمَتْ بِالْمَعَالِيْ كُلَّ مَلْحَمَةٍ


    عَصْمَاءَ حَتَّى غَدَتْ أَرْضَ البُطُولاتِ

    وَتَوَّجَتْ ذَاكَ بِالمُخْتَارِ يَسْكُنَهَا


    فِيْ أَرْضِهَا نَزَلَتْ خَيْرُ الرِّسَالاَتِ

    وَجَاءَ أَحْبَابُهَا يَبْغُوْنَ رَوْضَتَهَا


    وَهُمْ يَحُوْمُوْنَ فِيْهَا كَالفَرَاشَاتِ

    وَيَرْشُفُوْنَ رَحِيْقَ المِسْكِ مِنْ عَبَقٍ


    أَنْفَاسُ ( طَهَ ) بِهَا أَزْكَى العُطوُْرَاتِ

    عَلَى ثَرَاهَا مَشَى المُخْتَارُ وَاجْتَمَعَتْ


    بِعَصْرِهِ خَيْرُ أَصْحَابٍ جَمَاعَاتِ

    وَفِيْ ثَرَاهَا حَوَتْ خَيْرَ الخَلائِقِ مَنْ


    بِحِفْظِهِ حَفَظََتْ خَيْرَ الأَمَانَاتِ

    لِمَسْجِدِ المُصْطَفَى رُوْحِيْ تُسَابِقُنِيْ


    نَجْنِيْ رَحِيْقَ الهُدَى مِنْ رَوْضِ حَلْقَاتِ

    أُحُدٌ أَقَامَ بِهَا حُبَّاً وَمَعْرِفَةً


    لِقَدْرِهَا مَسْتَقِيْمَاً فِيْ دِفَاعَاتِ

    أَحَبَّ سَاكِنَهَا وَأَحَبَّ أُمَّتَهُ


    وَكَانَ سَدَّاً مَنِيْعَاً فِي العِدَاءَاتِ

    هَذَا رَسُوْلُ الهُدَى يَرْقَى لِذِرْوَتِهِ


    فَاهْتَزَّ وَهْوَ سَعِيْدٌ فِي مَسَرَّاتِ

    قُبَاءُ يَا مَسْجِدَ التَّقْوَى لَقَدْ رَسَخَتْ


    جُذُوْرُ فَضْلِكَ فِيْ قُدْسِ الطَّهَارَاتِ

    أُسِّسْتَ فَوْقَ رُبَى الرِّضْوَانِ مُكْتَمِلاً


    بِالطُّهْرِ مُسْتَقْبِلاً خَيْرَ الرِّجَالاَتِ

    فِيْكَ الصَّلاَةُ عَلَى أَجْرٍ مُضَاْعَفَةٌ


    كَعُمْرَةٍ وَثَوَابٍ فِيْ زِيَادَاتِ

    ذَاْكَ العَقِيْقُ عَلَى أَرْضٍ مُبَارَكَةٍ


    تَنَزَّلَ الخَيْرُ فِيْهَا حَوْلَ رَوْضَاتِ

    فَكَمْ حَكَى البَدْرُ فِيْ أَمْوَاجِهِ قِصَصَاً


    وَكَمْ شَدَا الشِّعْرُ أَلْحَانَاً جَمِيْلاَتِ

    هَذَا البَقِيْعُ قَصُوْرٌ لَيْسَ مِقْبَرَةً


    وَبُقْعَةٌ أُخِذَتْ مِنْ رَوْضِ جَنَّاتِ

    فِيْهِ الصَّحَابَةُ فِيْهِ الطُّهْرُ مُجْتَمِعٌ


    لآَلِ بَيْتِ النَّبِيْ خَيْرِ القَرَابَاتِ

    هَذِي المَدِيْنَةُ فِيْهَا الحُسْنُ مكْتَمِلٌ


    وَرَوْضَةٌ جَمَعَتْ أَزْهَارَ وَاحَاتِ

    طَابَتْ مَرَابِعُهَا عِنْدِيْ وَمَسْكَنُهَا


    وَطَابَ فِيْ ظِلِّهَا عُمْرِيْ وَأَوْقَاتِيْ

    بِهَا تَرَعْرَعْتُ مُرْتَادَاً مَسَاجِدَهَا


    وَنَاشِئَاً بَيْنَ أَحْوَاشٍ وَسَاحَاتِ

    غَنَّى النَّخِيْلُ بِهَا شِعْرِيْ وَرَدَّدَهُ


    وَأَنْشَدَ الوَرْدُ والنِّعْنَاعُ أَبْيَاتِيْ

    وَكَمْ أَفَاضَتْ عَلَى زُوَّارِهَا حُلَلاً


    مِنَ الهُدَى والتُّقَى عِنْدَ المَزَاراتِ

    كَمْ تَابَ فِيْهَا إِلَى الرحْمَنِ مُلْتَجِئٌ


    وَكَمْ نَفَتْ مِنْ خَبِيْثٍ أَوْ خَبِيْثَاتِ

    مَا بَيْنَ عَيْرٍ وَثَوْرٍ أَرْضُهَا حَرَمٌ


    وَالله وَاهِبُهَا أَعْلَى المَكَانَاتِ

    تَارِيْخُهَا عَامِرٌ وَاللهُ جَاعِلُهَا


    مَنَارَ حَقٍّ عَلى كُلِّ المَنَارَاتِ

    آَنَسْتُ عِنْدَ رَسُوْلٍ اللهِ مَا خَشَعَتْ


    نَفْسِيْ بِهِ فِيْ نُفُوْسٍ مُطْمَئِنَّاتِ

    بِهِ اقْتَدَيْنَا وَسِرْنَا وِفْقَ مَنْهَجِهِ


    مُسْتَرْشِدِيْن َ بِهِ دَرْبَ الهِدَايَاتِ

    أَتَى المَدِيْنَةَ فازْدَادَتْ بِهِ شَرَفَاً


    وَفَاقَتِ الأَرْضَ فِيْ كُلِّ المَجَالاَتِ

    تَبَارَكَ الرِّزْقُ فِيْهَا بَعْدَ دَعْوَتِهِ


    وَضُوْعِفَ الأَجْرُ فِيْ كُلِّ العِبَادَاتِ

    فَذَاكَ مَسْجِدُهُ مِشْكَاةُ دَعْوَتِهِ


    وَمُنْتَهَى كُلِّ نُوْرٍ أَوْ إِضَاءَاتِ

    مَدَحْتُ شِعْرِيْ بِخَيْرِ الخَلَقِ أَمْدَحُهُ


    وَبِالمَدِيْنَة ِ زَخْرَفْتُ الكِتَابَاتِ

    وَقُلْتُ يَاْ سَيِّدِيْ مَهْمَا مَدَحْتُكَ لاَ


    أُوْفِيْكَ قَدْرَاً وَمَهْمَا صُغْتُ كِلْمَاتِي

    لَكِنْ مَدِيْحِيْ لَكُمْ بُرْهَانُ حُبِّكُمُوا


    لَعَلَّهُ نَافِعِيْ فِيْ يَوْمِ زَلاَّتِي

    أَتَيْتَ بِالرَّحْمَةِ الكُبْرَى وَكُنْتَ بِهَا


    تَهْدِيْ إِلَى الحَقِّ مَرْفُوْعَ الِّلوَاءَاتِ

    صَدَعْتَ بالحَقِّ مَأْمُوْرَاً بِهِ وَلَقَدْ


    آَتَاكَ رَبُّكَ مِنْ فُضْلَى العلاَمَاتِ

    آَتَاْكَ سَبْعَاً مَثَانِيْ فَهِيَ صَادِقَةٌ


    بالحَقِّ نَاطِقَةٌ عِنْدَ التِّلاَوَاتِ

    نُصِرْتَ بِالرُّعْبِ فَالإِسْلاَمُ مُنْتَصِرٌ


    عَلَى يَدَيْكَ بِتَارِيْخِ الفًتُوْحَاتِ

    عَلَّمْتَنَا الخَيْرَ والإِحْسَانَ تَأْمُرُنَا


    بالعَدْلِ وَالبِرِّ مَعْ أَعْمَالِ خَيْرَاتِ

    تَرَكْتَ فِيْنَا كِتَابَ اللهِ يَحْفَظُنَا


    وَسُنَّةً حَمَلَتْ هَدْيَ النُّبُوَّاتِ

    أُوْتِيْتَ أَفْضَلَ مَا قَدْ نَالَهُ بَشَرٌ


    شَرَائِعَاً جَمَعَت ْكُلَّ السَّمَاحَاتِ

    وَأَنْتَ أَوْفَرُ مَنْ تُرْجَى شَفَاعَتُهُ


    مِنْ سَائِرِ الخَلْقِ مَضْمُوْنُ الإِجَابَاتِ

    مِنْكَ المَدِيْنَةُ قَدْ صَارتْ مُنَوَّرَةً


    فَأَنْتَ فِيْهَا سِرَاجٌ مُشْرِقُ الذَّاتِ

    دَعَوْتُ رَبِّيْ وَقَلْبِيْ خَاشِعٌ وَلِهٌ


    بِأَنْ يُجِيْبَ دُعَائِي وَابْتِهَالاَتِ يْ

    بِأَنْ أَعِيْشَ بِهَا مُسْتَصْحِبَاً أَدَبِيْ


    مُسْتَلْهِمَاً خَيْرَ أَخْلاَقٍ وَعَادَاتِ

    وَأَنْ أَمُوْتَ بِهَا فِيْ سَجْدَةٍ كُتِبَتْ


    فِيْ مَسْجِدِ المُصْطَفَى فِيْ خَيْرِ سَاعَاتِيْ

    يَارَبِّ فَاجْعَلْ بِهَا قَبْريْ وَمَنْزِلَتيْ


    وَاغْفِرْ بِحُبِّيْ لَهَا ذَنْبِيْ وَزَلاَّتِيْ

    حَتَّى أَنَالَ بِحُبِّ المُصْطَفَى فَرَجاً


    وَأَنْ أَنَالَ بِهِ خَيْرَ الشَّفَاعَاتِ

    يَا رَبِّ صَلِّ عَلَى خَيْرِ البَرِّيَةِ مَا


    قَدْ عَسْعَسَ الَّليِلُ فِيْ بَدْرٍ وَنَجْمَاتِ

    وَمَا تَنَفَّسَ صُبْحٌ مُشْرِقٌ عَبِقٌ



    وَمَا تَلاَ مُؤْمِنٌ ذِكْرَاً وَآَيَاتِ
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  4. #104
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    من أعذب وأحن ما قرأت في الرثاء، لمالك بن نويرة:
    لعمري وما دهري بتأبين هالكٍ ولا جَزِعٍ مما أصابَ فأَوجعا
    لقد كفّنَ المنهالُ تحت ردائهِ فتىً غيرَ مِبطانِ العشياتِ أروعا
    وكنا كندماني جذيمةَ حقبةً من الدهر حتى قيل لن يتصدعا
    فلما تَفَرّقنا كأني ومالكاً لطول اجتماعِ لم نَبت ليلة معا
    فان تكن الايامُ فَرَّقنَ بيننا فقد بان محموداً أخي حين ودَعا
    فتىً كان أحيا من فتاةٍ حييةٍ واشجعَ من ليثٍ اذا ما تَمتَعا
    سقى الله أرضاً حلِّها قبرُ مالكٍ ذهابَ الغوادي المدجناتِ فأمرَعا
    وآثَرَ سيلَ الواديين بديمةٍ تُرشِحُ وسمياً من النَبتِ خِروعا
    فمجتمعَ الاسدامِ من حول شارعٍ فروّى جبال القريتينِ فَضَلفَعا
    فواللهِ ما أُسقي البلادَ لحبِّها ولكنني أسقي الحبيبَ المودَّعا
    تحيتُهُ مني وان كان نائياً وأمسى تراباً فوقَهُ الارضُ بلقعا
    تقول ابنةُ العمريِّ ما لكَ بعد ما أراكَ حديثاً ناعمَ البالِ أفرَعا
    فقلتُ لها طولُ الاسى اذ سألتني ولوعةُ حزنٍ تتركُ الوجهَ اسفعا
    وفقدُ بني أمٍّ تَداعَوا فلم أكن خِلافَهُمُ أن استكين وأضرَعا
    ولكنني أمضي على ذاك مُقدماً اذا بعضُ من يلقى الحروب تكعكعا
    ولستُ اذا ما الدهرُ أحدثَ نكبةً ورزءًا بزوّار القرائبِ أخضعا
    قعيدكِ الاّ تُسمعيني ملامَةً ولا تَنكثي قَرحَ الفؤادِ فييجعا
    فَقَصرَكِ انّي قد شهدتُ فلم أجد بكفيّ عنهم للمنية مَدفعا
    فلا فَرِحاً إن كنتُ يوماً بغبطة ولا جَزِعاً مما أصاب فأوجعا
    فلو أن ما ألقى يصيب مُتالعاً أو الركن من سلمى اذا لتضعضعا
    يذكرَن ذا البثّ الحزينَ ببثِّه اذا حَنّت الاولى سَجعنَ لها معا
    اذا شارف منهنّ قامت فرجَعت حنينا فابكى شجوها البَركَ أجمعا
    بأوجدَ مني يوم قامَ بمالكٍ منادٍ بصير بالفراق فأسمعا
    فلا تَفرحَن يوماً بنفسك انني ارى الموتَ وقّاعاً على من تَشَجّعا
    لعلَّكَ يوماً ان تُلِمَّ مُلّمَةٌ عليك من اللآئي يدعنك أجدَعا
    نعيتَ امرءً لو كان لحمُك عندَه لآواه مجموعاً له أو مُمَزَّعا
    فلا يُهنيء الواشين مقتلُ مالكٍ فقد آبَ شانيه إياباً فوَدّعا
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  5. #105
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خلوصي مشاهدة المشاركة
    على الرأس و العينين ....
    و معه بسمة الشفتين ...
    إنْ قلتُ: يا "عرقوب" أطمعتني؟ قال: فلُمْ نفسَك يا أشعبُ
    (ابتسامة)
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  6. #106
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    مسافر في بحار اليقين ... حتى يأتيني اليقين ؟!
    المشاركات
    1,257

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    إنْ قلتُ: يا "عرقوب" أطمعتني؟ قال: فلُمْ نفسَك يا أشعبُ

    (ابتسامة)
    مواعيدُ خُلُّوصٍ أخا ذي الألوكةِ ــ مواعيدُ صدقٍ يا حفيد الأئمّةِ

    ابتسم فهذه قصيدة الحور العين ...
    و هي أصلاً ضمن ثلاث قصائد هي نواة لديوان صغير أسميته :

    ميزان الإرادة
    و
    ديوان الغيب و الشهادة

    ......
    تفضلوا مع الاعتذار أن ترد في هذا الباب " من عيون الشعر "... و لكن هكذا جرت المقادير ... و الاعتذار شافع ... و التفاؤل عند العرب باب يجوّز إطلاق لفظ الغلام على الصبي الصغير و هو لمّا يبلغ حدّ الغِلمة ..!!


    * * *



    واستوى قلبي على جودِيِّها

    " أنا من أهوى ومن أهوى أنا " ***** قَصِّر اللوم فقد زاغ البَصَرْ

    وطغى الحُسنُ فأودى بالحجَا ***** سدرةَ العشق فأوفي بالوَطَرْ

    قد سَبَتْ قلبي وشلَّت مقلتي ***** تلكم الحوراء من سحر الحَوَر

    خَلَبت لبّي فلا أدري إذا ***** نهشته أين مني المستقرّ

    فأديمي القذف سهماً قاتلاً ***** لذّتي في سهمِ قتلٍ مِنْ نَظَرْ

    وأديمي سَلَّ سيفٍ قاطعٍ ***** من لَحَاظ قال لي أين المَفَرّ

    فقتيل العشق يحيا ميِّتاً ***** لا يوارى ..هكذا خطَّ القَدَرْ

    فتنت سمعي بصوت واله ***** فإذا كليَّ سمع في نظرْ

    " يا حبيباً قد تهيَّأتُ ***** ادنُ مني طالما قلبي انتظرْ "

    فار من صَلْيِ الهوى في قلبها ***** لذع قلبي فاستهام واستعر ْ

    قد صفا الياقوت منها واكتسى ***** خالص المرجان ثوبا من حورْ

    لو أطلَّت ملأت دنياكمو ***** عبق الجنّة يا ويح البشر

    ألهبت ثغري بمرأى ثغرها ***** كيف بالثغر إذا مسَّ القمر

    وهنا الرّمان يحكي شوقه ***** بنهود لو تلوّى لانتثـر

    قال " أدركني بحضن عاشق ***** وعناق والتياع و سَكَرْ "

    لاعبيني ..عانقيني ..قبّلي ***** حرِّقيني للّقاء المنتظر

    برَّحت بيَّ تباريح الجََوَى ***** لو تبدت لفؤاد لانفطر

    فاسكبي فيَّ خمور الغنجة ***** ألهبي فـيَّ جواذيب السفر

    كم أخاف الناي عنك جَزِعا ***** باكيا في لهفة، حَرَّ الفِكَر:

    " هل أُرَى في ذات يوم عندكِ ***** أو تُرَي عندي وقد طاب السمر " 1

    فأداوي جرح قلبي بالهوى ****** فيزيد الخوفَ حُبٌّ قدْ أَسَرْ

    فعشِ الخوفَ رجاءً ضارعاً ***** فرجاء الحِبِّ يدني مَن هَجَرْ

    .............................. ..

    كمل العشق فلا حَوْلَ له 2 ***** عن مُقامٍ من دنا منه انبهر

    لا أمَلُّ أو تَمَلُّ لَـذَّةً ***** هكذا الحب فلا نام القمر

    فار تنّور الهوى في أضلعي ***** والتقت نيران أمرٍ قد قُدِرْ

    واستوى قلبي على جوديِّها ***** لكن الطوفان باقٍ يستعر
    ..............................
    1-كان مقتضى " حر الفِكَر " أن يكون الاحتمال الثاني هو أم أنني سأفتقدك ..

    ولكن ثقل الأمر ورعبه قلب رجاءً فكرر المعنى الاول بصيغة أخرى .

    2- اكتمل العشق هنا ( في الجنة حقيقة وفي جنة الحب مجازا وتورية ) فلا

    تحول له بالتغيير أو النقصان أو الفقد !!

    .............................

  7. #107
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    جزاك الله خيرًا يا خلُّوص الألوكة (ابتسامة)..
    وجمعنا جميعًا في جنان ونهر، حتى نتذاكر مثل هذا السمر، وتعاود إنشاد هذا الغزل، بين يدي ذاك المنتظر (ابتسامة)، في جنَّة عدنٍ عند مليك مقتدر. آمين.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  8. #108
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    مسافر في بحار اليقين ... حتى يأتيني اليقين ؟!
    المشاركات
    1,257

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرًا يا خلُّوص الألوكة (ابتسامة)..
    وجمعنا جميعًا في جنان ونهر، حتى نتذاكر مثل هذا السمر، وتعاود إنشاد هذا الغزل، بين يدي ذاك المنتظر (ابتسامة)، في جنَّة عدنٍ عند مليك مقتدر. آمين.
    لله ما أجمل هذا الدعاء ...
    و ما ألذّ هذه المنى .....

    آمين آمين آمين ..... اللهم آمين ..
    و أهل الألوكة أجمعين سلفيّهم و صوفيّهم و نورسيّهم و ... و .... و المسلمين أجمعين .

  9. #109
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    وما زلتُ منحازاً بعرضي جانباً من الذُّلِّ أعتد الصِّيانة مغنمًا
    إذا قيل: «هذا مشربٌ» قلت: قد أرى ولكنَّ نفس الحرِّ تحتمل الظَّما
    أُنَهْنِهُهَا عن بعض ما لا يشينُهَا مخافة أقوالِ العِدى فيْمَ أولما
    فأصبح من عتب اللَّئيم مسلماً وقد رحت في نفس الكريم مكرما
    يقولون لي: فيك انقباضٌ وإنَّما رأوا رجلاً عن موقف الذُّلِّ أحجما
    أرى النَّاس مَن داناهمُ هان عندهمْ ومن أكْرَمَتْهُ عِزَّة النَّفس أُكْرِمَا
    ولم أقض حقَّ العِلْم إن كان كُلَّما بدا طَمَعٌ صَيَّرْتُه لي سُلَّمَا
    ولم أبتذل في خدمة العِلْم مُهْجَتي لأخدمَ من لاقيتُ لكن لأُخْدَما
    أَأَشْقَى به غرساً وأجنيه ذُلَّةً إذاً فاتِّباع الجهل قد كان أحزما!
    ولو أنَّ أهل العِلم صانوه صانهم ولو عَظَّمُوه في النُّفوس لعُظِّما
    ولكنْ أهانوْهُ فهانوا، ودنَّسُوا محيَّاه بالأطماع حتى تجهَّما

    وإنِّي إذا ما فاتني الأمر لم أَبِتْ أقلِّبُ كفِّي إثره متندِّمَا
    وكم طالب رقِّي بنعماه لم يَصلْ إليه وإنْ كان الرَّئيس المعظَّما
    وكم نعمةٍ كانت على الحرِّ نقمةً وكم مغنمٍ يعتدهُ الحُرُّ مغْرما
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  10. #110
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    وقال أبو ذؤيب الهذليُّ، وقصيدته هذه من أجود ما قالته العرب:

    أَمِنَ المَنُونِ وَرَيبِها تَتَوَجّعُ والدّهْرُ لَيْسَ بِمُعْتِبٍ مَنْ يَجْزَعُ؟
    قَالَتْ أُمَيْمَةُ: ما لِجِسْمِكَ شَاحِباً مُنْذُ ابْتُذِلْتُ وَمِثْلُ مَالِكَ يَنْفَعُ؟
    أَمْ مَا لِجِسْمِكَ لاَ يُلاَئِمُ مَضْجَعاً إلاّ أَقَضّ عَلَيْكَ ذَاكَ المَضْجَعُ؟
    فَأَجَبْتُها: أَمَّا لِجِسْمِي إنّهُ أَوْدَى بَنيَّ مِنَ البِلاَدِ، فَوَدّعُوا
    أَوْدَى بَنيَّ، فَأَعْقَبُوني حَسْرَةً بَعْدَ الرُّقادِ وَعَبْرَةً مَا تُقْلِعُ
    سَبَقُوا هَوَيَّ، وأَعْنَقوا لِهَوَاهُمُ فَتَخَرِّموا، ولكلّ جَنْبٍ مَصْرَعُ
    فَغَبَرْتُ بَعْدَهُمُ بِعَيْشٍ نَاصِبٍ وَإخالُ أَنّي لاَحِقٌ مُسْتَتْبِعُ
    وَلَقَدْ حَرَصْتُ بِأَنْ أُدافِعَ عَنْهُمُ وَإذا المَنِيّةُ أَقْبَلَتْ لاَ تُدْفَعُ
    وإذا المَنِيّةُ أَنْشَبَتْ أَظْفَارَها أَلْفَيْتَ كُلَّ تَمِيمَةٍ لا تَنْفَعُ
    فَالعَيْنُ بَعْدَهُمُ كَأَنّ جُفُونَها سُمِلَتْ لِشَوكٍ فَهِيَ عُورٌ تَدْمَعُ
    وَتَجَلُّدِي للشّامِتِينَ أُرِيهمُ أَنّي لِرَيبِ الدّهْرِ لاَ أَتَضَعْضَعُ
    حتى كَأَنّي لِلْحَوادِثِ مَرْوَةٌ بِصَفَا المُشَرَّقِ كُلَّ يَوْمٍ تُقْرَعُ

    لاَبُدّ مِنْ تَلَفٍ مُقيمٍ فانْتَظِرْ أَبِأَرْضِ قَوْمِكَ أَمْ بِأُخْرَى المَضْجَعُ
    وَلَقَدْ أَرَى أنّ البُكَاءَ سَفَاهَةٌ وَلَسَوْفَ يُولَعُ بِالبُكَا مَنْ يُفْجَعُ
    وَليَأْتِيَنّ عَلَيْكَ يَوْمٌ مَرَّةً يُبْكَى عَلَيْكَ مُقَنَّعاً لا تَسْمَعُ
    وَالنّفْسُ رَاغِبَةٌ إذا رَغّبْتَها وإذا تُرَدُّ إلى قَلِيلٍ تَقْنَعُ

    كَمْ مِنْ جَمِيعي الشّمل ملتئمي الهوى كَانُوا بِعَيْشٍ نَاعِمٍ، فَتَصَدّعُوا
    فَلَئِنْ بِهِمْ فَجَعَ الزّمَانُ وَرَيْبُهُ إنّي بِأَهْلِ مَوَدّتي لَمُفَجَّعُ
    وَالدّهْرُ لا يُبقي على حَدَثَانِهِ جَوْنَ السَّرَاةِ له جَدَائدُ أَرْبَعُ
    وَالدَّهْرُ لاَ يَبْقى عَلَى حَدَثَانِهِ شَبَبٌ أَفَزَّتْهُ الكِلاَبُ مُرَوَّعُ
    وَالدَّهْرُ لاَ يَبْقَى على حَدَثَانِهِ مُسْتَشْعِرٌ حَلَقَ الحَدِيدِ مُقَنَّعُ
    حَمِيَتْ عَلَيْهِ الدِّرْعُ، حَتّى وَجْهُهُ مِنْ حَرِّهَا، يَوْمَ الكَرِيهَةِ، أَسْفَعُ
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  11. #111
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    عِشْ خامل الذِّكر بين النَّاس وارْض به فذلك أصلح للدُّنيا وللدِّينِ
    من خالط النَّـاس لم تسلـم ديانتـه ولم يزل بين تحريكٍ وتسكينِ
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  12. #112
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    وقال أبوالعتاهية:
    أَلا هَل عَلى زَمَني مُسعَدُ • • • وَأَنّى وَقَد ذَهَبَ الأَجوَدُ
    وَأَصبَحتُ في غابِرٍ بَعدَهُم • • • تَراهُم كَثيراً وَلَن يُحمَدوا
    أَلا أَيُّها الطَلِبُ المُستَغيثُ • • • بِمَن لا يُغيثُ وَلا يُسعِدُ
    أَلا تَسـأَلُ اللهَ مِن فَضلِهِ • • • فَإِنَّ عَطـايـاهُ لا تَنفَدُ ؟!
    أَرى الناسَ طُرًّا وَقَد أَبرَقوا • • • بِلُؤمِ الفِعالِ وَقَد أَرعَدوا
    وَكُلٌّ يَـرى أَنَّهُ سَيِّــدٌ • • • وَلَيسَ لِأَفعـالِهِ سُـؤدَدُ
    فَفِـرَّ إِلى اللهِ مِن لُؤمِهِم • • • فَإِنّي أَرى الناسَ قَد أَصلَدوا
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  13. #113
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    .
    .
    هل الهَمُّ إلا كُربة تتفَرَّجُ • • • لها مُعقِبٌ تحدى إليه وتُزعَجَ
    هل الدهرُ إلا غمرةٌ ثم تنجلي • • • وشيكاً وإلا ضيقةٌ تتفَرَّجُ
    وما الدهرُ الا عائدٌ مثلُ سالفٍ • • • وما العيشُ إلا جدةٌ ثم تنهجُ
    لئن كنتُ محتاجاً الى الحلم إنني • • • إلى الجهلِ في بعضِ الأحايينِ أحوَجُ
    ولي فرس للحلمِ بالحلمِ مُلجَمٌ • • • ولي فَرَسٌ للجهلِ بالجهل مُسرَجُ
    فَمَن شاءَ تقويمي فاني مُقوَّمٌ • • • ومَن رامَ تعويجي فاني مُعَوَّجُ
    وما كنت أرضى الجهل خِدناً وصاحِباً • • • ولكنني أرضى بهِ حينَ أُحرَجُ
    ألا ربما ضاقَ الفضاءُ بأهلهِ • • • وأمكنَ من بينِ الأسنَّةِ مَخرَجُ
    وقد يركبُ الخطبُ الذي هو قاتلٌ • • • إذا لم يكن إلاَّ عليهِ مُعَرَّجُ
    وإن قال بعض الناسِ فيه سماجةٌ • • • فقد صَدَقُوا والذّلُ بالحُرِّ أسمَجُ
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  14. #114
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    وقال أبو نواس الحسن بن هانيء:
    وَالمَنايا آكِلاتٌ • • • شارِباتٌ لِلأَنامِ
    مثله في معناه، وهو مؤثِّر، قول أبي العتاهية:

    فَكَأَنَّ شَخصَكَ لَم يَكُن في الناسِ ساعَةَ تُدفَنُ
    وَكَأَنَّ أَهلَكَ قَد بَكَـوا جَزَعاً عَلَيكَ وَرَنَّنـوا
    فَإِذا مَضَت لَكَ جُمعَـةٌ فَكَأَنَّهُم لَم يَحزَنـوا
    النَّـاس في غفلاتهـم ورحـى المنيَّـة تطحنُ!
    ما دونَ دائِرَةِ الـرَدى حِصنٌ لِمَن يَتَحَصَّـنُ
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  15. #115
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    إلى كلِّ ظالم وغادر وفاجر.. وكل متكبِّر ومتكثِّر: القبر يجمعنا ويسوِّي بيننا..


    أَينَ الأُلى بَنوا الحُصـونَ وَجَنَّدوا • • • فيها الجُنـودَ تَعَزُّزاً أَينَ الأُلى ؟
    أَينَ الحُمـاةُ الصـابِرونَ حَمِيَّةً • • • يَومَ الهِياجِ لِحَرِّ مُجتَـلَبِ القَنـا ؟
    وَذَوُو المَنابِرِ وَالعَسـاكِرِ وَالدَسا • • • كِرِ وَالمَحـاصِرِ وَالمَدائِنِ وَالقُـرى
    وَذَوُو المَواكِبِ وَالمَراكِبِ وَالكَتـ • • • ـاَئبِ وَالنَجائِبِ وَالمَراتِبِ في العُلى
    أَفناهُمُ مَلِكُ المُلـوكِ فَأَصبَحـوا • • • ما مِنهُمُ أَحَدٌ يُحَـسُّ وَلا يُـرى
    يا مَعشَرَ الأَمواتِ يا ضيفانَ تُر • • • بِ الأَرضِ كَيفَ وَجَدتُمُ طَعمَ الثَرى?!
    أَهلَ القُبورِ مَحا التُرابُ وُجوهَـكُم • • • أَهلَ القُبورِ تَغَيَّرَت تِلكَ الحُـلى

  16. #116
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    100

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    لم تأتوا بشيء ، وأين قصيدة عمرو بن الأطنابة التي يقول فيها :
    أَبَـتْ لي عِفَّتي وأبى بَلائي وأخذي الحَمْدَ بالثمن الرَّبِيْحِ
    وإقْدَامي على المكروه نَفْسي وضَرْبي هَامَةَ البَطَلِ المُشِـيْحِ
    وقولي كُلَّمَا جَشَأَتْ وجَاشَتْ مَكَانَكِ تُحْمَدي أو تَسْـتريحي
    لأدْفَـعَ عنْ مَآثِـرَ صالحاتٍ وأحمي بعْدُ عن عِرْضٍ صحيحِ
    وأين قول عنترة :
    بكـرتْ تُخوِّفني الحتوفَ كأنني أصبحتُ عن غرض الحتوف بمعزلِ
    فأجبتُـها إنَّ المنيَّـةَ مَنْهَـلٌ لا بُـدَّ أنْ أُسْـقَى بـذاك المنهلِ
    فاقني حياءكِ لا أبا لكِ واعلمي أنِّي امرؤٌ سأمـوتُ إنْ لـم أُقْتَلِ
    والخيـلُ تعلمُ والفوارسُ أنَّني فرَّقـتُ جمعهُمُ بِطَعْنةِ فَيْصَـلِ
    وقول الشاعر :
    ولي كَبِدٌ مَقْرُوحةٌ مَنْ يبيعنِي بِهَا كبدا ليستْ بذاتِ قُرُحِ
    أبَاهَا عليَّ الناسُ أنْ يشترونها ومَنْ يشتري ذا علَّةٍ بصحيحِ

  17. #117
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    بارك الله فيك، ونفع بك..
    فلعلَّك تحيي هذه الصَّفحة بشيءٍ من انتقاءاتك لروائع الشعر.
    وكلَّما اقتربت من الزمن الأول كلَّما كان ذاك إلينا أحب..
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  18. #118
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    107

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أحبتنا الأكارم

    سئل الشيخ د.أحمد المشرقي اليماني عن قصة كشف الصحابي الجليل عمرو بن العاص رضي الله عنه لعورته أمام الصحابي الكبير علي بن أبي طالب رضى الله عنه فقال :سألت شيخنا أ.د.سالم آل عبدالرحمن البصري عنها ذات يوم فقال حققت النص فيها في مخطوطة لنا بجامعة البصرة وقد أثبتنا تهافت روايتها وأرسلناه من يومها لبعض أهل العلم ،وهي رواية مكذوبة بل موضوعة مفبركة.


    تحياتي

  19. #119
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    107

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لطيفة منكم تلك،ولكن ما قولكم بمن دوى بملحمته نحو ما ترون ،وهو من المعاصرين:
    أتلمز نهجنا وشيوخ علم ٍ.... . وتطعن في طريق المرسلينا
    وتقذف نهجنا بشتات رمل ٍ .... فهاك الصخر در الصامدينا
    فدعوتنا محوطة ٌ بعلم ٍ ............ نقي من سقاء الأولينا
    بحور العلم دانية الشواطي ..... تغذي في الربوع المتقينا
    فنقتبس الهداية من رجال...... بنوا للدين صرحا ً مستبينا
    مراكزنا تقول لكم تعالوا ..... لنسعى في البلاد مطهرينا
    مشايخنا كنوز مثل تبر ٍ ....... . كسيل ٍ جارف ٍ للحاقدينا
    وحكمتنا تفوح بكل فعل ٍ.......... وحلم والأناة بنا قمينا

    وختمها رعاه الله
    ستعلو السُنة الغراء يوما ً ... وان رغمت أنوف الحاقدينا
    ويظهر نورها في كل أفق ٍ ... وينشر خيرها للسالكينا
    ويدخل خيرها في كل دار ٍ ... وينصرها اله العالمينا
    القصيدة نشرت بالباكستان قبل نحو عقد ونيف
    حفظناها وقلنا بحفظها لكل من رأى ضعفنا وشهد جهلنا

    تحياتي

  20. #120
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    119

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    نعم الشعر ديوان العرب

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •