من عيون الشعر. - الصفحة 29
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 29 من 46 الأولىالأولى ... 192021222324252627282930313233343536373839 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 561 إلى 580 من 903
2اعجابات

الموضوع: من عيون الشعر.

  1. #561
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    589

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    من يحسب الأفضال جل كرامة === باءت به الأقدار شر قرار



    مالم تبادر للعلا مستبسلا === قعدت بظَّنة حمدك الأعذار



    لاتحسبن عبادة في ظلمة === تنهاك قائظة على الأسفار



    حسن التوكل بذل كل كراهة === تأسى ببذل نفيسها الأفكار



    ومطاء غالبةً رأيت لحافها === أمنٌ من الأقذاء والأقذار



    فبناء غالية الأماني حفّ === فّت لبلوغها ببلية الأقدار
    لااله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير

  2. #562
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    589

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    لِتَعْلَمَ مِصْرُ وَمَنْ بالعِراقِ
    ومَنْ بالعَوَاصِمِ أنّي الفَتى

    وَأنّي وَفَيْتُ وَأنّي أبَيْتُ
    وَأنّي عَتَوْتُ على مَنْ عَتَا

    وَمَا كُلّ مَنْ قَالَ قَوْلاً وَفَى
    وَلا كُلُّ مَنْ سِيمَ خَسْفاً أبَى

    وَلا بُدَّ للقَلْبِ مِنْ آلَةٍ
    وَرَأيٍ يُصَدِّعُ صُمَّ الصّفَا

    وَمَنْ يَكُ قَلْبٌ كَقَلْبي لَهُ
    يَشُقُّ إلى العِزِّ قَلْبَ التَّوَى

    وَكُلُّ طَرِيقٍ أتَاهُ الفَتَى
    على قَدَرِ الرِّجْلِ فيه الخُطَى

    وَنَام الخُوَيْدِمُ عَنْ لَيْلِنَا
    وَقَدْ نامَ قَبْلُ عَمًى لا كَرَى

    وَكانَ عَلى قُرْبِنَا بَيْنَنَا
    مَهَامِهُ مِنْ جَهْلِهِ وَالعَمَى
    لااله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير

  3. #563
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    589

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    ابو العتاهيه


    ركنَّا إلى الدنيَا الدنيئة ِ ضلَّة ً
    وكَشفتِ الأطماعُ منَّا المساوِيَا

    وَإنّا لَنُرْمَى كُلَّ يَوْمٍ بعِبْرَة ٍ،
    نَراها، فَما تَزْدادُ إلاّ تَمادِيَا

    نُسَرّ بدارٍ أوْرَثَتْنَا تَضاغُناً
    عَلَيْها، وَدارٍ أوْرَثَتْنَا تَعادِيَا

    إذَا المرءُ لمْ يلبسْ ثياباً من التُّقَى
    تقلَّبَ عُرياناً وإنْ كانَ كاسِيَا

    أخي! كنْ على يأسٍ من النّاسِ كلّهمْ
    جميعاً وكُنْ ما عشتَ للهِ راجيَا

    ألمْ ترَ أنَّ اللهَ يكفي عبادَهُ
    فحسبُ عبادِ اللهِ باللهِ كافِيَا

    وَكمْ من هَناة ٍ، ما عَلَيكَ، لمَستَها
    مِنَ الناسِ يوماً أو لمستَ الأفاعِيَا

    أخي! قد أبَى بُخلي وَبُخلُكَ أن يُرَى
    لذي فاقة ٍ منِّي ومنكَ مؤَاسِيَا

    كِلانَا بَطينٌ جَنْبُهُ، ظاهرُ الكِسَى ،
    وَفي النّاسِ مَن يُمسِي وَيُصْبحُ عارِيَا

    كأنِّي خُلقْتُ للبقاءِ مُخلَّداً
    وَأنْ مُدّة َ الدّنْيا لَهُ ليس ثانِيَا

    إلى الموتِ إلا أن يكونَ لمنْ ثَوى
    منَ الخَلقِ طُرّاً، حيثما كانَ لاقِيَا

    حسمْتَ المُنَى يا موتُ حسماً مُبرِّحاً
    وعلَّمْتَ يا مَوْتُ البُكاءَ البواكِيا

    وَمَزّقْتَنَا، يا مَوْتُ، كُلَّ مُمَزَّقٍ،
    وعرَّفتَنَا يا موتُ منكَ الدَّواهِيَا

    ألا يا طويلَ السهوِ أصبحتَ ساهياً
    وَأصْبَحتَ مُغترّاً، وَأصْبحتَ لاهِيَا

    أفي كُلِّ يومٍ نحن نلقى جنازة ً
    وفي كلِّ يومٍ منكَ نسمعُ مناديا

    وفي كلِّ يومٍ مِنكَ نرثِي لمعْوِلٍ
    وفي كُلِّ يومٍ نحنُ نُسعدُ بالِيَا

    ألا أيّها البَاني لغَيرِ بَلاغَة ٍ،
    ألا لخَرابِ الدّهْرِ أصْبَحْتَ بانِيَا

    ألا لزَوالِ العُمْرِ أصْبَحْتَ بَانِياً؛
    وَأصْبَحتَ مُختالاً، فَخوراً، مُباهِيا

    كأنّكَ قد وَلّيتَ عن كُلّ ما تَرَى ،
    وخلَّفْتَ مَنْ خلَّفْتَهُ عنكَ سالِيَا
    لااله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير

  4. #564
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    589

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    بديع الحسن كم هذا التجنّي ... ومن أغراك بالإعراض عني
    حويت من الملاحة كل معنى... وحزت من الظرافة كل فن
    وأعرف قبلك الأغصان تُجنى ... فيا غصن الأراك أراك تجني
    وأعجب ما أحدث عنك أنّي ... فُتنتُ ، وأنت لم تعلم بأني ...
    لااله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير

  5. #565
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    62

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    حبذا لو وضع البعضُ قصيدة: أخى جاوز الظالمون المدى..

  6. #566
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    النابغة الجعدي:
    حسبنا زمانًا كلَّ بيضاء شحمة ليالي إذ نغزو جذامًا وحميرا
    إلى أنْ لقينا الحيَّ بكر بن وائل ثمانين ألفًا دارعين وحسَّرا
    فلمَّا قرعنا النبع بالنبع بعضه ببعض أبت عيدانه أن تكسَّرا
    سقيناهم كأسًا سقونا بمثلها ولكنَّنا كنَّا على الموت أصبرا
    _

  7. #567
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    589

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    كعب بن زهير

    إن يُدرككَ موتٌ أو مشيبٌ
    فقبلَك مات أقوامٌ وشابوا

    تَلَبَّثْنا وفَرَّطْنا رِجالاً دُعُوا
    وإذا الأنامُ دُعُوا أجابوا

    وان سبيلنا لسبيلُ قومٍ
    شَهِدْنا الأمرَ بعدَهُمُ وغابوا

    فلا تَسأَلْ سَتَثْكَلُ كلُّ أُمٍّ
    إذا ما إخوة ٌ كثروا وطابوا
    لااله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير

  8. #568
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    200

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    قال أبو يعقوب الخريمي يعاتبُ الوليد بن أبان ..

    أتعجبُ مني إن صبرتُ على الأذى .. وكنت امرأ ذا إربـةٍ متـجـملا
    فإني بحـمـدِ الله لا رأي عاجـزٍ .. رأيتُ ولا أخطأت للحق مـفـصلا
    ولكن تدبرتُ الأمـور فلم أجـد .. سوى الحلم والإغضاء خيرًا وأفضلا
    وأقسمُ لولا سالـف الودِّ بيـنـنا .. وعهدٌ أبت أركــانهُ أن تَزَيَّـلا
    وأيامُكَ الغرُّ اللـواتي تقـدَّمـت .. وأوليـتـنيـها منعمًا متـطـولا
    رحلتُ قلوصَ الهَجـر ثم اقتعتدتها .. إلى البعد ماألفيت في الأرض معملا

    { وإذا الدَّعَاوَى لَم تَقُمْ بِدَلِيلِهَا بالنَّصِّ فَهِِيَ عَلَى السِّفَاهِ دَلِيلُ ..

  9. #569
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    _
    ومن يصنع المعروف (في غير أهله) يُــلاق الذي لاقى مجـير أم عامرِ
    أعــدَّ لها لمَّا استجــارت ببيته أحاليب ألبـــان اللِّقــاح الـدَّرائرِ
    وأسمنهــا حتى إذا ما تمكَّــنت فَــــرَتْه بأنيابٍ لها وأظـــــافرِ
    فقل لذوي المعروف: هذا جزاء مَن يجود بمعروفٍ على غير شاكرِ!
    _

  10. #570
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    589

    افتراضي رد: من عيون الشعر.


    من روائع الشعر تصويريا فقط الشعر


    تذكـرت ليلـى والسنيـن الخواليـا *** وأيـام لا نخشـى عـلـى اللهو ناهـيـا

    خليلـيّ إن لا تبكيـانـي ألتـمـس خلـيـلا *** إذا أنـزفـت دمـعـي بـكـى لـيـا

    وقــد يجـمـع الله الشتيتـيـن بعـدمـا *** يظـنّـان كــل الـظـن أن لا تلاقـيـا

    قضاهـا لغيـري وابتلانـي بحبهـا *** فهـلا بـشـيء غـيـر ليـلـى ابتلانـيـا

    ولا سمّيـت عنـدي لهـا مـن سميـة *** مـن النـاس إلا بـلّ دمعـي ردائيـا

    أعــد الليـالـي ليـلـة بـعـد ليـلـة *** وقــد عـشـت دهــرا لا أعــد الليالـيـا

    أراني إذا صليـت يممـت نحوهـا *** بوجهـي, وإن كـان المصلـى ورائيـا

    ومابـي إشـراك ولكـن حبهـا *** وعظـم الجـوى أعيـا الطبـيـب المـداويـا

    أحب من الأسماء مـا وافـق اسمهـا *** أو أشبهـه , أو كـان منـه مدانيـا

    هـي السحـر إلا أن للسحـر رقيـة *** وإنـي لا ألـفـي لـهـا الـدهـر راقـيـا

    معذبتـي لـولاك ماكـنـت هائـمـا *** أبـيـت سخـيـن الـدمـع حــران باكـيـا

    أناجي الذي فـوق السمـاوات عرشـه *** ليكشـف حبـا بيـن جنبـي ثاويـا

    ألا يـا حمامـات العـراق أعينني *** علـى شجنـي , وابكيـن مـثـل بكائـيـا

    يقولـون ليلـى بالعـراق مريضـة *** فيـا ليتنـي كـنـت الطبـيـب المـداويـا

    تـمـر الليـالـي والشـهـور ولا أرى *** غـرامـي لـهـا يــزداد إلا تـمـاديـا

    على مثل ليلى يقتل المرء نفسه *** وإن كنت من ليلى على اليأس طاويا

    خليلـي إن ضنـوا بليلـى فقربـا لـي *** النعـش والأكفـان واستغـفـرا لـيـا
    لااله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير

  11. #571
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    عبيد بن الأبرص:
    أبلِغ أبا كَرِبٍ عنِّي وأُسرَتَهُ قَولًا سَيَذهَبُ غَورًا بَعدَ إنجادِ
    يا عَمرو ما راحَ مِن قَومٍ ولا ابتَكَروا إلَّا ولِلمَوتِ في آثارِهِم حادي
    فإن رأيتَ بِوادٍ حَيَّةً ذَكَرًا فامضِ ودَعني أُمارِس حَيَّةَ الوادي
    لأَعرِفَنَّكَ بَعدَ المَوتِ تَندُبُني وفي حَياتِيَ ما زَوَّدتَني زادي!

  12. #572
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    9,987

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    بَلَوْتُ النَّاسَ قَرْنًا بَعْدَ قَرْنٍ فَلَمْ أَرَ غَيْرَ خَتَّالٍ وَقَالِي
    وَذُقْتُ مَرَارَةَ الْأَشْيَاءِ جَمْعًا فَمَا طَعْمٌ أَمَرُّ مِنْ السُّؤَالِ
    وَلَمْ أَرَ فِي الْخُطُوبِ أَشَدَّ هَوْلًا وَأَصْعَبَ مِنْ مُعَادَاةِ الرِّجَالِ
    تَصْفُو الحَياةُ لجَاهِلٍ أوْ غافِلٍ ... عَمّا مَضَى فيها وَمَا يُتَوَقّعُ

  13. #573
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    _
    تفنى اللَّذاذة ممَّن نال صفوتَها من الحرامِ، ويبقى الإثم والعارُ
    تبقى عواقب سوءٍ من مغبَّتها لا خير في لـذَّةٍ من بعدها النَّـارُ
    _

  14. #574
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    9,987

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    وقال صالح بن عبد القدوس:
    اِذا لَم تَستَطيع شَيئاً فَدَعهُ وَجاوِزه اِلى ما تَستَطيع
    تَصْفُو الحَياةُ لجَاهِلٍ أوْ غافِلٍ ... عَمّا مَضَى فيها وَمَا يُتَوَقّعُ

  15. #575
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    أبوالعتاهية:
    مَن رأى الدنيا بِعَينَي بَصيرٍ لم تَكَد تَخطُرُ منه بِبالِ
    إنَّما المِسكينُ حَقًّا يقينًا مَن غَدا يَأمَنُ صَرفَ اللَّيالي
    ما أرى لي ظالِماً غَيرَ نَفسي وَيحَ نَفسي ما لِنَفسي وَمالي
    يا مُضيعَ الجِدِّ بِالهَزلِ مِنهُ مَن يُبالي منك ما لا تُبالي
    لو عَقَلنا ما نَرى لَانتَفَعنا واعتَبَرنا بِالقُرونِ الخَوالي
    احتِيالُ المَرءِ تَأتي عَلَيهِ ساعَةٌ تَقطَعُ كُلَّ احتِيالِ!

  16. #576
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    186

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    فدعني مـن غرناطـة وديارها
    وشنيل فالحسن انتهى للجزائر
    وما تفضل الحمراء بيضاء عادة
    مقرطة بالبـدر ذات غدائـر

  17. #577
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    أبوالعتاهية.. أيضاً:
    لِمَن طَلَلٌ أُسائِلُهُ مُعَطَّلَةٌ مَنازِلُهُ
    غَداةَ رَأَيتُهُ تَنْعى أَعاليهُ أَسافِلُهُ
    وَكُنتُ أَراهُ مَأهولًا وَلَكِن بادَ آهِلُهُ
    لِمَنزِلِ وَحدَةٍ بَينَ الـ ـمَقابِرِ أَنتَ نازِلُهُ
    قَصيرِ السَمكِ قَد رُصَّت عَلَيكَ بِهِ جَنادِلُهُ
    بَعيدِ تَزاوُرِ الجيرا نِ ضَيِّقَةٍ مَداخِلُهُ
    أَأَيَّتُها المَقابِرُ فيـ ـكِ مَن كُنّا نُنازِلُهُ
    وَمَن كُنّا نُتاجِرُهُ وَمَن كُنّا نُعامِلُهُ
    وَمَن كُنّا نُعاشِرُهُ وَمَن كُنّا نُداخِلُهُ
    وَمَن كُنّا نُفاخِرُهُ وَمَن كُنّا نُطاوِلُهُ
    وَمَن كُنّا نُشارِبُهُ وَمَن كُنّا نُؤاكِلُهُ
    وَمَن كُنّا نُرافِقُهُ وَمَن كُنّا نُنازِلُهُ
    وَمَن كُنّا نُكارِمُهُ وَمَن كُنّا نُجامِلُهُ
    وَمَن كُنّا لَهُ إِلفًا قَليلًا ما نُزايِلُهُ
    وَمَن كُنّا بِلا مَينٍ أَحايِيناً نُواصِلُهُ
    فَحَلَّ مَحَلَّةً مَن حَلَّـ ـها صُرِمَت حَبائِلُهُ
    أَلا إِنَّ المَنِيَّةَ مَنـ ـهَلٌ وَالخَلقُ ناهِلُهُ
    أَواخِرُ مَن تَرى تَفنى كَما فَنِيَت أَوائِلُهُ
    _

  18. #578
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    5

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    وقال المختار بن حامدون الشنقيطي في رثاء عمه بارك الله بن محمذن بن محنض بابه المتوفى سنة 1362هـ


    مغنى التقى والنّقـى والعلـمِ والتُّـؤدَهْ*وا حلمِ والعـدلِ والاحسـانِ والنّجـدَهْ


    والجـودِ والمجـدِ والعليـاءِ أجمعِهـا*والسؤد ِ العِدِّ لا يحصِي الثنـا عـددَهْ


    والنفـعُ مجتديـا والـدفـع معتـديـا*والبذل عن عِـدةٍ والبـذلُ دون عِـدَهْ


    والهديُ فـي زمـن لا مُهتديـن بِـه*والرشدُ أزمان لم يؤت امـرؤٌ رشـدَهْ


    وطيبُ نيـةِ نفـس لا انطـواء لهـا*إلا علي الخيـر عنـه غيـرُ مبتعـدَهْ


    بعيـدةٌ عـن نـواهـي الله نائـيـةٌ*تخشى الوعيد وترجو نيل مـا وعـدَهْ


    من شدةِ الخوفِ منـه واليقيـنِ بـه*ترى الفرائص طـول الدهـر مرتعِـدَهْ


    والصومُ في الصيف حدُّ السيف صومُكهُ*وقومةُ الليل تولـي الركعـةَ السجـدَهْ


    والقصدُ في مِشيةٍ والغضُّ مـن بصـر*وصوتٌ أحسِن بمغضوضٍ ومقتصـدَهْ


    والمنطقُ الفصلُ قد بـان البيـان بـه*كأنـه خــرزات الــدر منتـضـدَهْ


    أمسى خلاء وأمسـى أهلُـه احتملـوا*فمـا علـي لُبـدٍ أخنـى أتـي لُبـدَهْ


    فالله أكبـر لسـت الـيـوم تسمـعـه*فيـه ولا سمـع الله لـمـن حـمـدَهْ


    ولا تشـم ذكِـيّ المسـك مـن خُلُـق*أذكى من الورد لاقى الدلـو أو أسـدَهْ


    ولا تـرى صـدقـاتٍ ثــم وادقــةً*من كـف حاتـم جـود لا تعـدُّ يـدَهْ


    إلا الفـرات إذا هـبّ الريـاحُ لــه*ترمـى غواربُـه فـي عبـرِهِ زبـدَهْ


    كـفٌّ مبـاركـةٌ طـابـت فحاملـهـا*أبٌ لـه المتنـبـي وابـنـه عـبـدَهْ


    لم يعتمد قط في غيـر السجـودِ بهـا*إلا علي كتـب فـي الديـن معتمـدَهْ


    فلتبكـه الكتـبُ وليندُبـهُ مسـجـدَهْ*فكم بكى في سجودٍ فيـه قـد سَجَـدَهْ


    ولنحتسب نحن ولنصبر ونـرض فمـاال*معبود قاضيه راضيـه الـذي عبـدَهْ


    إيـاهُ نعبـد لـم نشـرك بـه أحـدًا*مفوضيـن إليـه نرتـجـي مــدَدَهْ


    والحمـد لله إنــا راجـعـون لــه*أفعالُـه العـدلُ فينـا غيـر منتَـقَـدَهْ


    يـا رب صـل علـي طـه وأسرتِـه*ووارثي ه الألـى قـد جـددوا جـدَدَهْ


    وارحم جـدودًا وإخوانـا لنـا سلفُـوا*وبـارك الله فـي الأبنـاءِ والحـفـدَهْ

  19. #579
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    5

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    قال المؤرخ الشهير والأديب الكبير
    الأستاذ المختار بن حامِدُنْ يرثى أحد أعلام الشناقطة
    غرة دهره وفريد عصره شيخ الشيوخ محمد عالى بن عدود
    تغمد الله الجميعَ برحمته





    نقصـد فـي سيـد الرثـاءِ وإنـمـا*نكـرر أو نتـلـو ثـنـاءً تقـدمـا


    فننظُـم منـه نسخـةً طبـقَ أصلهـا*فمـا غـادرت مـداحـهُ متـردمـا


    حديثٌ معادٌ فيـه تحصيـلُ حاصـلٍ*و مَخضُ مياه لا يحصـلُ غيـرَ مـا


    ومن خانه التحصيلُ يَقْنَـعْ بحاصـلٍ*ومـن يَجـدْ مـاءً تُـرابًـا تيمـمـا


    و إلا تكـن إبـلٌ فَمِعْـزَى وَوَابِــلٌ*فطل وإن لم نجـنِ تمـرًا فَحِصْرِمـا


    ولكـن للمـحـزونِ لابــد آهــةً*ومـن يدكـر عهـدَ الحبيـبِ ترنَّمـا


    مضى شيخنا عنـا المبـاركُ سعيـه*محمـدَ العالـى المراتـب والسـمـا


    بديـن قويـمٍ فـى سريرتـه سَـرَى*وخالطَ منهُ العظـمَ واللَّحْـمَ و الدَّمـا


    يمثل من هَـدْيِ الصحابـةِ صـورة ً*ويا حبـذا هَـدْيُ الصحابـةِ مغنمـا


    كما تعكـسُ المـرآةُ وجهًـا أمامَهـا*ويحكى الصدى الصوت الفخيمَ المرخما


    وطبـع مثالـيٍّ كحُـبْـسٍ مُعـقـبٍ*على الشيـخِ محصـور بـإلا وإنمـا


    ووافـرُ علـمٍ كـان فيـنـا يبـثـه*وكنـا إلـى تعبيـره جمـع أَهْيَـمـا


    وأعمـالُ بـرٍ صالحـات تزيـنُـه*بها الـودُّ مجعـولٌ لـه أيْـنَ يممـا


    وعمـا تبقـى مـن حميـد خِصَالـه*أرى الصمت أَوْلَى بى مـن أن تكلمـا


    فما لـم أقلـه فليُقَـسْ رمـلُ عالـجٍ*يحاولُ مُحصيهِ الصعودَ إلـى السمـا


    على أن مَـا فيـهِ مـن الخيـر كلِّـه*تجسـدَ فــي أبنـائـه وتجسـمـا


    فلقـاه مـولاه سُـرورًا ونَـضـرةً*وزادَ بنِـيـهِ عِـــزةً وتـقـدمـا


    بنى الشيخ صبرًا إنَّنِـى إن صبرتُـمُ*صبرتُ و إلا أسكـبُ الدمـعَ عَنْدَمـا


    أقلدُكُـمْ مـا قلـد الشـعـبُ مالـكـا*وأصحابـ ُ والأشعـريَّ ومَـا و مَـا


    حدِيثِـى و قُرْءَانِـى عليكـمْ وفيكـمُ*وفيـه وفيهـا فيـك فيـك وفِيكُمـا


    وكان أبُوكـم مالِكـى وابـن مالكـى*فلا عـذرَ لـى أن لا أكـون متممـا


    فللهِ منـكـم وارثُــونَ لعـلـمـه*وأخلاق الـلاءى بهـا أَرِجَ الْحِمَـى


    ولله شهـرٌ عَــبَّ مـنـهُ مُكافـئـا*لمن كان شهر عـب بـدءًا و مختمـا


    ولله أفــقٌ حُــمَّ فـيـهِ أفُـولـه*وعـاشَ بـهِ نَجْمًـا وخلـفَ أنْجُمـا
    -----------------------
    البيت المشار إليه بالأحمر فيه ما فيه لكني أوردته لوروده في الأصل ...

    و ستتواصل هذه المختارات من الشعر الشنقيطي انشاء الله

  20. #580
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    5

    افتراضي رد: من عيون الشعر.

    يقول الشيخ سيدي محمد بن الشيخ سيديا رحمه الله





    أدمعـا تبقيـان بغـرب عيـن**وقدعاينتـم ـا دار الكـنـيـن


    أليس مـن الوفـاء لقاطنيهـا**إذالـ ة مايصـان بكـل عـيـن


    بلى إن البكـاء علـى المغانـي**بمنهاج الصبابة فـرض عيـن


    وإن لم يبق منها غيـر رسـم**كوشم فـي نواشـر معصميـن


    فـإن لهـا يـدا دينـا علينـا**وحتـم أن يـؤدى كـل ديــن


    أفاويق الصفاء بهـا ارتضعنـا**مـدى حوليـن كانـا كامليـن


    ولم يسحر فـؤادي قـط طـرف**سوى طرفيـن فيهـا ساحريـن


    فذانـك تاركـا قلبـي وروحـي**لنيـران المحـبـة صاليـيـن


    فعـوجـا ياخليـلـي الـذيـن**همـا منـي بمنزلـة اليـديـن


    عليهـا باكيـيـن وحييـاهـا**معـي حييتمـا مـن صاحبيـن


    قفـا ثـم إرجعـا الأبصارفيهـا**وع ـودا فارجعـاهـا كرتـيـن


    بهـا مترسميـن لهـا وكونـا**إذا لــم تبكـيـا متباكيـيـن


    وإن جمـدت عيونكمـا كلانـي**إلـى عينيـن لـى نضاختيـن


    وكونـا عاذريـن ولا تكـونـا**إذا لـم تسعـدانـي عاذلـيـن


    فما لكما سوى الذكـرى سبيـل**علـي فلستمـا بمسيطـريـن


    وقد حـوت الميامـن منـزلات**وريع بنـي المبـارك منزليـن


    ومغنى حول ذات القـرم عـاف**وآخــر دارس بالتيـرسـيـن


    ودار حول حقف النصف أقـوت**وأخـرى أقفـرت بالتوأمـيـن


    سقاهـا كـل منهمـر العزالـي**من الأزمات يغسـل كـل ريـن


    فتصبح غبـة الأجـراز تحكـي**مصانعهـا تعاويـذ اللجـيـن


    وتشبـه فـي غلائلـه هدايـا**برزن الى الزفـاف بكـل زيـن


    معاهد عندنا في الحـب فاقـت**معاهـد منـعـج والرقمتـيـن


    ليالـي لا أحـاذر أن ألاقــي**صدودا مـن سعـاد ولا بثيـن


    ولم تقـل العـذاري أنـت عـم**نعـدك عندنـا أحـد الأبـيـن


    تحن الى الشباب ولسـت منـه**على حظ سـوى خفـي حنيـن


    فقلت لهن إن يك وخـط فـودي**يسـوء الفاليـات إذا فليـنـي


    فكم يوم يعـز علـى الفوالـي**بـه منـي فـراق المفرقـيـن


    وكم يوم وتـرت بـه العـذاري**كيـوم مهلهـل بالشعثمـيـن


    يجبن إذا دعا الداعون باسمـي**كأني عندهـن إبـن الحسيـن


    تلاحظني العبور مـع الغميصـا**فآنـف عنهـمـا للمرزمـيـن


    وإن أبدت لي الجـوزا وشاحـا**سلكت بهـا سبيـل الشعرييـن


    وإن تشـر الثريـا لـي بكـف**خضيـب قلـت عنـى للبطيـن


    وحيث بنات نعش درن حولـي**تركـت وصالهـا للفرقـديـن


    وكم شمـس بهالتهـا تحلـت**ولاحت بالـزوال خـلال غيـن


    وغـار البـدر إذ ولتـه منهـا**نـوارا فـازدريـت النيـريـن


    ولا عجـب إذاخنتـن عـهـدي**وآثرتـن إقصـائـي وبيـنـي


    فقد خنتن في القدمـاء عبـدي**ن قبلـي للمهيمـن صالحيـن


    ومن شرخ الشباب أعتضت حلما**وحال الحلم إحـدى الحسنييـن


    وكنت إذاعزمت علـى ارعـواء**وجدت عزيمتـي إسـراء قيـن


    وكـم سامـرت سمـارا فتـوا**الى المجد انتموا مـن محتديـن


    حووا أدبا على حسـب فداسـوا**أديـم الفرقديـن بأخمصـيـن


    أذاكـر جمعهـم ويذاكـرونـي**بكـ ل تخالـف فـي مذهبـيـن


    كخلف الليث والنعمـان طـورا**وخلف الاشعري مـع الجوينـي


    وأوراد الجنـيـدوفـرقـت ـيـه**إذا وردوا شـراب المشربـيـن


    وأقـوال الخليـل وسيبـويـه**وأهلـ ي كوفـة والأخفشـيـن


    نوضح حيث تلتبـس المعانـي**دقيق الفـرق بيـن المعنييـن


    وأطـوارا نمـيـل لـذكـر دارا**وكسرى الفارسـي وذي رعيـن


    ونحو الستة الشعـراء ننحـوا**ونحـو مهلـهـل ومرقشـيـن


    وشعـر الأعمييـن إذا أردنــا**وإن شئنـا فشعـر الأعشييـن


    ونذهـب تـارة لأبـي نـواس**ونذهب تـارة لإبـن الحسيـن


    وإني والنهـى تنهـى وتجلـو**خفايا اللبس فـي المتشابهيـن


    عدتنـي أن أصافـي كـل خـل**مخايـل مـن مداهنـة وميـن


    كلا أخـوي يظهـر لـي ودادا**فأعرف ما يُسـر كـلا الأخيـن


    فمن يك راغبا في القرب منـي**يجدنـي دون مـاء المقلتـيـن


    ومن يوثر قلاي فليـس شيـئ**يواصـل بينـه أبـدا وبيـنـي


    ألاحظ من خليطـي كـل زيـن**كما أُغضي له عن كـل شيـن


    ولا أصغي إلى العـوراء حتـى**يـرى أنـي أصـم المسمعيـن


    وما جهل الجهـول بمستفِـزي**ومالـ ي بالدنيـة مـن يـديـن


    وأحمل كل مـا يأتـي خليلـي**لـه إلا عـبـوس الحاجبـيـن


    وليس يهولني مـن مستشيـط**تهـدده بنـفـض المـذرويـن


    وعندي جانب في الهـزل ليـن**وآخر عنـد جـدي غيـر ليـن


    وقد يلفـى إذا الجلـى إدلهمـت**أسامة من يظن أبـا الحصيـن


    ومهمـا يعرنـي للهم ضـيـف**يجـر مـن البلابـل ضيفنيـن


    جعلـت قـراه أكـوم قيسريـا**هجان اللـون جـون الذفرييـن


    كـأن صنانـه المنبـاع نقـس**تحـدر مـن جوانـب قمقميـن


    علـى ليتيـن كالترسيـن مُـدا**إلى كالقصر رحـب القصرييـن


    يزم عـن الكـلال وكـل نعـت**يعاب سوى إنفتـال المرفقيـن


    رعى روض الحمى غضا نضيرا**فلم يحتـج لمـاء الدحرضيـن


    وعن صدَّا له السعـدان أغنـى**إلـى أمـد إنسـلاخ جمادييـن


    لـه افتـر الكمـام بكـل ثغـر**وبكّـاه الغمـام بكـل عـيـن


    فملكـه الرعـاة الأمـر حتـى**كساه النـي نسـج المشفريـن


    تثبطـه أداهـم مــن حـديـد**ينوء بهـا مدانـي الساعديـن


    إلي أن كاد وهـو بـلا جنـاح**يطيـر بقـوة فـي المنكبـيـن


    هنـاك علونـه بقتـود رحـل**حمـاه الكتـر مـس المتنييـن


    فحاول أن يبارى فـي البـراري**هجفـي سـابـق بالدونكـيـن


    يسير الخيطفـى حينـا وحينـا**يـراوح بيـن كلتـا الخيزليـن


    يولـى المعـز اخفافـا خفافـا**تغـادر كـل صخـر فلقتـيـن


    تقاذف بينهـا الظـران شتـى**تقـاذف أيمنييـن أعسـريـن


    به احيـي التدانـي كـل حيـن**وأدنـو للتنائـي كـل حـيـن


    أغـادره وقبـلـي مستحـيـل**عليـه الأيـن ذا ظلـع وأيـن


    وأرحلـه سليـمـا منسـمـاه**وأرجعـ ه رثـيـم المنسمـيـن


    ولو لـم ألفـه اصـلا لطـارت**بي العزمـات بيـن الخافقيـن


    فللعزمـات أجنـحـة تـدانـي**كلمح الطرف بيـن الشاحطيـن


    فشطـر المشرقيـن تـام آنـا**وآونــة تــام المغربـيـن


    وليـس كمثلهـا وزر لــلاق**مـن الدهـر ازورار الجانبيـن


    فمـا حـر يقـر بـدار هـون**ولـو كانـت مقـر الوالـديـن


    وأهل المرء نيـل غنـى وجـاه**وهل يسعى الرجال لغيـر ذيـن


    ومسقـط رأسـه ضـر ونفـع**وإلا فـإتـبـاع القـارظـيـن


    فمـال المنذريـن يعـد فـقـرا**بـلا عـز ومـال الحارثـيـن


    وعـز الحارثـيـن يُـعـد ذلا**بـلا مـال وعـز المنـذريـن


    فعش حرا فـإن لـم تستطعـه**فضربا في عراض الجحفلييـن


    وهون في أقاص النـاس هيـن**وهون في العشيرة غيـر هيـن


    فما المنكور من أصـل وعيـن**بكالمعروف من أصـل وعيـن


    ولما صاح مـن فـؤادي نذيـر**وصـرح ثانيـا بالعارضـيـن


    وقبل الشيـب إيجـادي نعانـي**فليـس الشيـب أول ناعيـيـن


    وداعي القلب بالتجريـب نـادى**وداعـي الله أنـدى الدعيـيـن


    سلا قلبي عـن الدنيـا لكونـي**ومـا أهـواه منهـا فانيـيـن


    وإنـي إن ظفـرت بـه فلسنـا**علـى حـال تـدوم بباقيـيـن


    ولكـنـا إذا طـبـق تـولـى**علـى طبـق ترانـا راكبييـن


    وعن عهد الشبيبـة والملاهـي**وأيـا م الميـامـن والكنيـيـن


    سوى أني أستباح حريم صبري**هوى الحرميين أشرف موطنيين


    وسوف تفي العزائم و المهارى**بوعـد منجـز مـن وافيـيـن


    فقـد منيننـي قبـل المنـايـا**مـرور ركائبـي بالدهنـويـن


    ينازعـن الأعـنـة سالـكـات**ممر الجيـش بيـن العدوتيـن


    تبـادر بالحجيـج ورود بــدر**ويحدوها الحنيـن الـى حنيـن


    قواصد رابغـا تبغـي اغتسـالا**وإحرام ـا لـديـه وركعتـيـن


    تمـر بـذي طـوى متناسيـات**لفرط الشوق كل طـوى وغيـن


    مـن التنعيـم يدعوهـا كـداء**الى البطحـاء بيـن الأخشبيـن


    على بـاب السـلام مسلمـات**بتطـواف وسعـي عاجليـيـن


    تناخ لحاجتـي دنيـا وأخـرى**هنـاك فتنثـنـي بالحاجتـيـن


    ببيـت الله ملمـس كـل حـاج**تعالـى الله عـن كيـف وأيـن


    حـمـى إن أمـــه لاج وراج**يكونـا آمنييـن وغانميـيـن


    فمـن يجهـل حمايتـه يسائـل**أمير الجيش عنـه وذا اليديـن


    إلى خيف المحصـب رائحـات**بكل أشـم ضاحـي الوجنتيـن


    وتغـدو بالشـروق مـبـادرات**بنـا إجلـي نـعـام جافلـيـن


    من التعريف مسيـا صـادرات**يخـدن منكـبـات المأزمـيـن


    ومن جمـع يسـرن مغلسـات**لوقفـة ساعـة بالمشعـريـن


    ببطـن محـسـر مترامـيـات**لأول ـى الجمـر دون الأخريـن


    وترجـع إن أفاضـت لابـثـات**ثــلاث ليـائـل أو ليلتـيـن


    وللبيـت العتيـق مـودعـات**قد إرتاحـت لإحـدى الراحتيـن


    وأخـرى لـم تكـن لتنـال إلا**مرور محل إحـدى الهجرتيـن


    إليها من كدى يهبطـن صبحـا**هبـوط السيـل بيـن القنتيـن


    توخى مسجد التقـوى تحـرى**منـاخ محمـد والصاحبـيـن


    تمـر بـذي الحليفـة حالفـات**علـى الألبـاب بيـن اللابتيـن


    فتستقصى بها الركبـات منهـا**من القصوى مكـان الركبتيـن


    ولا تلقـي عصـي السيـر إلا**إذا وصلت لثانـي المسجديـن


    ضريح المصطفى صلـى عليـه**مـع التسليـم رب المشرقيـن


    يحـف خليفتـاه بـه فـأكـرم**بهم مـن مصطفـى وخليفتيـن


    وأصحاب البقيع ومـن حوتـه**مـن الابـرار كلتـا البقعتيـن


    جـزوا عنـا بريـحـان وروح**عليهـم لـن يـزالا دائمـيـن


    وأوتوا جنتيـن دنـت عليهـم**بخيـر جنـى ظـلال الجنتيـن


    أولاك النـاس أهـل الله حـقـا**حماة الديـن بالأسـل الردينـي


    بهـم يـارب عاملنـا جميعـا**بلطفـك دائمـا فـي الحالتيـن


    وبالمأمول جـد فضـلا علينـا**وقِ الأسواء في الداريـن تيـن


    وبالحسنى لنـا فأختـم إلهـي**كتـاب الحافظيـن الكاتبـيـن

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •