تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: اغسلوا أيديكم من خالد الحايك

  1. #1

    افتراضي اغسلوا أيديكم من خالد الحايك

    أيها المسلم اغسل يدك من خالد الحائك وهرائه فقد خرج عن حد احتمال فصار يضعف كل الأحاديث التي تخالف أهواءه ولو كانت في الصحيحين ولو لم يطعن فيها أحد قبله

    فقد ضعف الحديث "ما لم تروا كفرا بواحا فيه عندكم من الله برهان" الذي أخرجه البخاري ومسلم ولم يصرح أحد من الأئمة بضعفه

    وكل هذا تقوية لمذهب الخوارج الذين يوجبون الخروج على الأئمة العصاة الذين لم يقعوا في الكفر البواح كالعلمانية ونحوه

    ورمى سلف الأئمة وأئمتها بالإرجاء باتباعهم قول عمر "اسمع وأطع وإن جلد ظهرك وأخذ مالك" فقال: "وبعد؛ فلا أدري كيف أخذ العلماء – رحمهم الله – هذه الزيادات في هذه الأحاديث وجعلوها مسلّمة وبنوا عليها بنياناً هشّاً ضعيفاً أوهى من بيت العنكبوت، فحاربوا كلّ من لم يحتج بها، وما درى هؤلاء أنهم دخلوا في باب الإرجاء الذي سوّغ لمن ولي أمراً من أمور هذه الأمة فعل الأفاعيل دون الاعتراض عليهم؛ لأن عندهم هذا الحديث وأمثاله الذي يوجب عليهم الطاعة ولو فعلوا الأفاعيل، ولو أخذوا الأموال وجلدوا الظهور!!"

    نقول لك أيها المسلم وهل تعرف أن أهل الحديث كلهم لا يرون قتال الحاكم وإن جار على المال؟

    قال الإمام ابن المنذر: "والذي عليه أهل العلم أن للرجل أن يدفع عما ذُكِر –أي النفس والمال- إذا أريد ظلماً بغير تفصيل، إلا أنَّ كل من يحفظ عنه من علماء الحديث كالمجمعين على استثناء السلطان للآثار الواردة بالأمر بالصبر على جوره، وترك القيام عليه"

    فهؤلاء أئمة الحديث الذين يتشبث بمسلكهم هذا الدجال كلهم مرجئة وفق أصوله الفاسدة

    بل النبي صلى الله عليه وسلم يكون مرجئا في صريح قوله إذ منع الخروج على الأئمة الذين يمنعون الحقوق المالية

    قال مسلم في صحيحه 4810- [49-1846] حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى ، وَمُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ ، قَالاَ : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ ، عَنْ سِمَاكِ بْنِ حَرْبٍ ، عَنْ عَلْقَمَةَ بْنِ وَائِلٍ الْحَضْرَمِيِّ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : سَأَلَ سَلَمَةُ بْنُ يَزِيدَ الْجُعْفِيُّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : يَا نَبِيَّ اللهِ ، أَرَأَيْتَ إِنْ قَامَتْ عَلَيْنَا أُمَرَاءُ يَسْأَلُونَا حَقَّهُمْ وَيَمْنَعُونَا حَقَّنَا ، فَمَا تَأْمُرُنَا ؟ فَأَعْرَضَ عَنْهُ ، ثُمَّ سَأَلَهُ ، فَأَعْرَضَ عَنْهُ ، ثُمَّ سَأَلَهُ فِي الثَّانِيَةِ ، أَوْ فِي الثَّالِثَةِ ، فَجَذَبَهُ الأَشْعَثُ بْنُ قَيْسٍ ، وَقَالَ : اسْمَعُوا وَأَطِيعُوا ، فَإِنَّمَا عَلَيْهِمْ مَا حُمِّلُوا ، وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ

    بل القرآن يجب طرحه لأنه كتاب الإرجاء في لازم قوله والعياذ بالله لأن الله قال: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ" فولي الأمر الفاسق لا يزول عنه الإسلام فهو منا مع عصيانه وفسقه! فهل القرآن دخل باب الإرجاء يا هذا؟؟

    وآثار الصحابة والتابعين في السمع والطاعة لولاة الجور متواترة متظاهرة لا تخفى على أحد له أدنى ممارسة وكذلك كتب العقائد السنية مجتمعة على منع الخروج على ولاة الجور فهل هؤلاء النبي وأصحابه والتابعون وأئمة المسلمين دخلوا باب الإرجاء أيها الحايك؟؟

    فلا أدري السبب الذي جعل بعض الإخوة مصرين على الاستماع له مع مخالفاته الواضحة لسلف الأئمة وأئمتها! هل هو عجمة الفهم أم حب الغريب أم كونه أيد أناسا معينين لا يضر مع تأييدهم ذنب ولا ضلال ولا زندقة؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    964

    افتراضي

    الرجل هداه الله عنده نفَسٌ ثوري ..

    وأصحاب هذا النفَس تُصيبهم الحمى من أحاديث طاعة ولاة الأمور في غير المعصية ، والصبر على جورهم . بل كُفرهم إن لم تكن مع المسلمين قوة .

    هداه الله وأمثاله .. لم تردعهم رؤية دول أهل السنة المدمرة ، أو المُسلّمة للروافض .. فيريدون أن يقضوا على البقية .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,785

    افتراضي

    جزاك الله خيرا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    7,909

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليمان الخراشي مشاهدة المشاركة
    لم تردعهم رؤية دول أهل السنة المدمرة ، أو المُسلّمة للروافض .. فيريدون أن يقضوا على البقية .
    وهذا هو الغريب في الأمر - والله - يا شيخ سليمان ، بارك الله فيك ، وحفظك ، ونفع بك .
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  5. #5

    افتراضي

    قال لي الشيخ أبو جعفر الخليفي: منهجية خالد الحايك في أحاديث الخوارج والسمع والطاعة تشبه إلى حد كبير بمنهجية السقاف في أحاديث الصفات فالسقاف لم تعجبه هذه الأحاديث فراح يطعن فيها بعلل غريبة

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,362

    افتراضي

    هداهم الله
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    16,429

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أمينة المصري مشاهدة المشاركة
    قال لي الشيخ أبو جعفر الخليفي: منهجية خالد الحايك في أحاديث الخوارج والسمع والطاعة تشبه إلى حد كبير بمنهجية السقاف في أحاديث الصفات فالسقاف لم تعجبه هذه الأحاديث فراح يطعن فيها بعلل غريبة
    أي سقاف تقصد؟
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2015
    المشاركات
    4

    افتراضي

    ردوا بارك الله بكم بالتى هي أحسن بغير نسف الرجل ونسبته الى نصرة مذهب الخوارج ونحوه من الكلام الباطل فالذي يقرأ بعض كلام الأخوة هنا يسهل حجب الحق عنه بشبهة مثل انظروا : لم يستطيعوا الرد على الشيخ فهرعوا للطعن بنيته وعقيدته
    والقضية أكبر من الحايك بل يوجد غيره من المتصدرين طعنوا بدعوة الامام المجدد وشيخ الاسلام ابن تيمية وكثير من أحاديث الصحيحين وكله باسم السلفية وأهل الحديث فينبغى الحذر والتعقل في الرد عليهم فردود كثير من المخلصين إنما تزيد أولئك القوم في غيهم وعنادهم والله المستعان

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •