التصوف في ضيافة روسيا المعتدية! [ تقرير ]
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 14 من 14
11اعجابات
  • 3 Post By أبو مالك المديني
  • 2 Post By حسن المطروشى الاثرى
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 2 Post By الوايلي
  • 1 Post By الوايلي
  • 1 Post By أبو مالك المديني

الموضوع: التصوف في ضيافة روسيا المعتدية! [ تقرير ]

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي التصوف في ضيافة روسيا المعتدية! [ تقرير ]

    التصوف في ضيافة روسيا المعتدية! [ تقرير ]


    التحرير
    [ الأحد 25 ذو القعدة 1437 هـ ] [ 503 ]

    عقدت في العاصمة الشيشانية جروزني، وتحت رعاية من الحكومة الموالية لموسكو، فعاليات مؤتمر "من هم أهل السنة والجماعة؟"، في الفترة 25- 27/8/2016م، بمشاركة أكثر من مائتي شخصية من عدة دول، معظمهم ممن ينتسبون للمدرسة الأشعرية المتصوفة. وكان الهدف من المؤتمر تقديم الأشاعرة على أنهم "أهل السنة والجماعة"، وتقديم العقيدة الأشعرية الماتريدية باعتبارها الحق والاعتدال والوسطية بين الفرق. كما سعى المؤتمر لإدانة من وصفهم بـ"التيارات الإرهابية المتطرفة"، في وقت تدعم روسيا مواجهة القوى الإسلامية في جمهوريات الاتحاد الروسي تحت يافطة "الإرهاب" دون تمييز، وتشارك في الحرب ضد الشعب السوري بصورة مدمرة.

    المؤتمر حظي بحضور رئيس مجلس النواب الشيشاني[1] محمد آدم -نيابة عن رئيس الجمهورية الشيشانية راعي المؤتمر؛ وحضور كبير علماء القوقاز، ومفتي الشيشان. كما حضر شخصيات من مصر والأردن والسودان واليمن والسعودية والكويت وماليزيا وموريتانيا والهند والمغرب والبحرين. وكان من بين أبرز المشاركين من مصر: محمود الشريف -نقيب الأشراف، وعبدالهادي القصبي -شيخ مشايخ الطرق الصوفية؛ ومن اليمن: علي الجفري؛ ومن السعودية: محمد بن عبدالرحمن السقاف وعبدالله الخطيب وعبدالرحمن العثمان وحاتم العوني -عضو مجلس الشورى سابقا؛ ومن الكويت: محمد عبدالغفار الشريف؛ ومن البحرين: إبراهيم المريخي؛ ومن الهند: أبوبكر أحمد؛ ومن موريتانيا محمد الأمين؛ ومن ماليزيا: علي زين العابدين الحامد؛ ومن المغرب أحمد عبادي -الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء.
    وقد ألقى كل من الدكتور أحمد الطيب -شيخ الأزهر، وعلي جمعة –مفتي الجمهورية المصرية سابقا، كلمة في المؤتمر. واختتمت الجلسة بدعاء للحبيب عمر بن حفيظ -أحد رموز الصوفية في اليمن. وكان من اللافت في كلمة شيخ الأزهر حصره مفهوم "أهل السُّنَّة والجماعة" على أتباعِ الإمام أبي الحسن الأشعري، وأتباع أبي منصور الماتريدي، وأهل الحديث. معتبرا مذهب الأشعري "عرضا أمينا لعقائد السلف، بمنهج جديد"، كشف فيه الأشعري عن "الاتساق الكامل في الواقع ونفس الأمر بين النقل والعقل". وأنه "المذهب الوحيد الذي لا يكفِّر أحدًا من أهل القِبلةِ".
    كما أكد شيخ الأزهر –الذي يشغل موقع رئيس مجلس حكماء المسلمين[2]، في كلمته، على أن الجماعات التكفيرية بتصرفاتها البشعة المنكرة وبجرائمها الإرهابية لا تمت إلى أهل السنة والجماعة –بمفهومه السابق- بأدنى سبب. وشدد على أن التكفير بريد الدماء, ومبرر إراقتها عند من يسفكون دماء المسلمين, ويزعمون أنهم يجاهدون الكفار؛ وعلى أنه لم يعد "أمامنا" إلا هدف واحد هو لم شمل الأمة وغسل العقول والقلوب من العقائد السوداء, والتأويلات التي ينكرها الإسلام وشريعته أشد الإنكار.
    وقد ترأس الدكتور أحمد الطيب وفدا من الأزهر، وصف بأنه "رفيع المستوى"، للالتقاء بالرئيس الشيشاني رمضان قاديروف[3]، لبحث آليات التعاون بين الأزهر الشريف وجمهورية الشيشان. وعبر عن إعجابه بالتقدم الهائل الذي حدث في الشيشان بقيادة قاديروف، الذي وصفه بالقوي بإسلامه ومنهجه الوسطي. في حين طلب الرئيس الشيشاني من شيخ الأزهر الإقامة في قصر الحكم تشريفا له.
    وفي ضوء الترحيب الرسمي بالأزهر، في مسعى لإعطائه مكانة ومجالا للحضور في منطقة القوقاز، في سبيل مواجهة التيارات الإسلامية المحلية الرافضة للهيمنة الروسية والراغبة في التحرر والاستقلال، أكد أحمد الطيب بأن الأزهر سوف يعطي أهمية خاصة للشيشان، للمساهمة في مساعدة الشعب الشيشاني على مواجهة الأفكار والتيارات المتطرفة. علما بأن الأزهر يعاني من حالة اختطاف في ظل انقلاب 3 يوليو (2013م) الذي تعاني منه مصر حتى اللحظة.
    وجاء من نتائج البيان الختامي للمؤتمر، والذي صدر في 27 أغسطس، "أهل السنة والجماعة هم الأشاعرة والماتريدية في الاعتقاد، وأهل المذاهب الأربعة في الفقه، وأهل التصوف الصافي، علماً وأخلاقاً وتزكية". واعتبر المؤتمرون المؤتمر "نقطة تحول هامة وضرورية لتصويب الانحراف الحاد والخطير الذي طال مفهوم أهل السنة والجماعة؛ إثر محاولات اختطاف المتطرفين لهذا اللقب الشريف وقصره على أنفسهم وإخراج أهله منه".
    وأوصى البيان الختامي بإنشاء قناة تلفزيونية على مستوى روسيا الاتحادية، لـ"توصيل صورة الإسلام الصحيحة للمواطنين، ومحاربة التطرف والإرهاب"؛ و"زيادة الاهتمام بقنوات التواصل الاجتماعي، وتخصيص ما يلزم من الطاقات والخبرات للحضور الإيجابي في تلك الوسائط، حضوراً قوياً وفاعلاً"؛ وأن يتم "إنشاء مركز علمي لجمهورية الشيشان، لرصد ودراسة الفرق المعاصرة ومفاهيمها، وتشكيل قاعدة بيانات موثقة تساعد على التفنيد والنقد العلمي للفكر المتطرف". كما أوصى بـ"ضرورة رفع مستوى التعاون بين المؤسسات العلمية العريقة، كالأزهر الشريف والقرويين والزيتونة وحضرموت ومراكز العلم والبحث فيما بينها ومع المؤسسات الدينية والعلمية في روسيا الاتحادية".
    وتقدم المشاركون في ختام بيانهم بالشكر للرئيس الشيشاني لـ"جهوده المباركة في خدمة القرآن الكريم والسنة المطهرة"!! في وقت يدعو فيه قاديروف إلى المشاركة مع روسيا للقتال في سوريا، ويمدها برجال للقتال. وهو أمر غير مستغرب مع هذا التيار الذي يشرعن للاحتلال والعدوان تحت مسمى الوسطية والاعتدال والتعايش.
    وقد سبق للرئيس الشيشاني رمضان قاديروف أن وجه –في أغسطس 2014م- دعوة لكل من الدكتور شوقى علام -مفتى مصر، ومحمود الشريف -نقيب الأشراف، والدكتور عبدالهادى القصبى -شيخ مشايخ الطرق الصوفية، والدكتور محمد محمود أبو هاشم -نائب رئيس جامعة الأزهر، لحضور المؤتمر العالمي الذى نظمته الشيشان حول التصوف الإسلامي ودوره في دعم السلم المجتمعي عام 2014م.
    وأشار شيخ مشايخ الطرق الصوفية -حينها- أنه تحدث إلى الرئيس الشيشاني -هاتفيا، واستشعر قدر حماسه لنشر الصوفية المعتدلة(!!)، للابتعاد بالشعب الشيشاني عن شبهات التشدد والتطرف(!!). ومن جهته شدد مفتي مصر على أهمية إعلاء دور التصوف الصحيح في مواجهة نوازع التطرف والعنف، لأن التصوف الحقيقي المنضبط بضوابط السنة النبوية الشريفة –حسب وصفه- هو روح رسالة الإسلام التي فيها العلاج لكل ما أعوج في الأمة من مشكلات.
    وقد توجه الوفد المصري إلى المؤتمر، الذي عقد تحت عنوان: "التصوف أمان للأوطان واستقرار للإنسان"، بالعاصمة جروزني، على متن طائرة خاصة أرسلها قاديروف خصيصا لذلك. وحضرته شخصيات صوفية من عدة دول عربية وإسلامية كذلك.
    وهكذا يظهر أن التصوف اللصيق بالأنظمة المستبدة والعميلة يقف اليوم مدعوما من قبل هذه الأنظمة ومن قبل الغرب، وتفتح له الأبواب ليعمل على تغيير عقائد المسلمين ووعيهم وأخلاقهم، وتطويعهم للمحتل الأجنبي وأدواته المحلية، عوضا عن القيام بمهمة الإنكار والاستنفار لطاقات الأمة للوقوف مع القضايا العادلة في فلسطين والعراق وسوريا وغيرها.
    وسياسة الدعم وفتح الأبواب وحرية الحركة والتمكين التي تجري للصوفية في الوطن العربي والعالم الإسلامي تأتي كنتيجة لنصائح مؤسسة راند بخصوص توظيف الجماعات التي تصفها بالاعتدال في سبيل معركة الأفكار التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية جنبا إلى جنب مع حملاتها العسكرية.[4]

    [1] جمهورية الشيشان هي إحدى جمهوريات روسيا الاتحادية، وتقع في شمال شرق منطقة القوقاز. وهي اسميا تتمتع بحكم ذاتي، ولها دستورها الخاص، ورئيسها وبرلمانها وحكومتها الداخلية, وتمثلها الحكومة الفدرالية في الشؤون الدولية. وهي تبعد نحو ألف ميل جنوبا عن العاصمة الاتحادية موسكو. ويبلغ عدد سكانها قرابة 1.3 مليون نسمة، يدين معظمهم بالإسلام، ويغلب على معظمهم النزعة الصوفية.
    بعد تفكك الاتحاد السوفييتي في 1991م، تم تقسيم جمهورية الشيشان-أنجوش ذاتية الحكم إلى جمهوريتين: أنجوشيا والشيشان. وتسمت الشيشان ب"جمهورية إشكيريا الشيشانية" وسعت للاستقلال. فقد أعلن رئيس الجمهورية المنتخب الجنرال جوهر دوداييف استقلال الشيشان عام 1991م، ما أشعل حربا ضارية من قبل الروس ضد الشيشان من عام 1994م وحتى 1996م. ثم عادت السلطة الروسية خلال الحرب الشيشانية الثانية عام 1999م، ومن وقتها وهي تخضع للهيمنة الروسية.
    [2] هو هيئة دوليَّة تضم عددا من رموز التصوف في العالم الإسلامي؛ تمَّ إنشاؤه برعاية من حكومة الإمارات العربية المتحدة عام 2014م، ومقره أبو ظبي؛ وهو يهدف إلى تقديم الصوفية كممثل بديل عن السنة بوصفها تيارا معتدلا وسطيا غير متطرف.
    [3] رمضان أحمدوفيتش قاديروف: من مواليد عام 1976م. يقدم نفسه على أنه من الثوار الشيشانيين، وأنه قاتل مع والده ضد القوات المسلحة الروسية عقب تفكك الاتحاد السوفييتي عام 1990م، سعيا وراء استقلال الشيشان. لازم والده عقب الحرب الأولى، وأصبح والده رئيسا للشيشان. في الحرب الشيشانية الثانية انضمت قوات جماعة قاديروف للمعسكر الروسي، ووقفت ضد الداعين لاستقلال الشيشان عن الاتحاد الروسي، ومن هنا بدأت علاقته بالاستخبارات الروسية. بعد اغتيال والده أحمد قاديروف في 9 مايو 2004م، تم تعيينه كنائب لرئيس الوزراء. وبعد تعرض رئيس الوزراء سيرغي أبراموف لحادث سيارة في ديسمبر 2005م، حلَّ قاديروف محله، كرئيس مؤقت للوزراء. وفي 1 مارس 2006م استقال أبراموف من منصبه، وصرح لوكالة "إيتار تاس" أنه قام بذلك بشرط أن يتسلم رمضان قاديروف مكانه. وعقب تنحية إلخانوف وبعد ترشيح بوتين لقاديروف لرئاسة الشيشان، وافق البرلمان الشيشاني على الترشيح وأصبح رئيسا للبلاد عام 2007م. ورغم ما أظهره قاديروف من ميول إسلامية، كإجبار النساء على ارتداء الحجاب، وتحريم المقامرة، ومنع إنتاج الكحول، وغير ذلك، إلا أنه وقف ضد الث ر المنادين باستقلال الشيشان، وقضى عليهم. وهو لا يخفي ولاءه للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ويصفه بالرجل الشجاع الذي يفكر بمصلحة الشيشان أكثر من أي جمهورية أخرى؛ ويرى أن بوتين يجب أن يكون رئيساً إلى الأبد. وتمتد علاقته بأجهزة الأمن الفيدرالية الروسية إلى عام 2000م، عندما تسلم بوتين مقاليد الحكم في روسيا الاتحادية. وقد شهدت فترة حكم قادريوف حالة من القمع السياسي، والقضاء على المعارضين، وممارسه التعذيب، والقتل خارج إطار القضاء، والخطف والإخفاء القسري، والاعتقالات التعسفية، والفساد المالي والإداري.
    [4] صدرت لمؤسسة راند -المؤسسة الاستشارية الأولى للجيش الأمريكي، والتي أصدرت عام 1999م كتاب (مواجهة الإرهاب الجديد)- عدة تقارير تتعلق بالعالم الإسلامي، كان الأخطر منها عام 2004م بعنوان (العالم الإسلامي بعد 11 سبتمبر)، ثم تقرير عام 2005م بعنوان (الإسلام المدني الديمقراطي)، ثم تقرير عام 2006م بعنوان (ما بعد القاعدة)، ثم تقرير عام 2007م بعنوان (إقامة الشبكات الإسلامية المعتدلة). كل ذلك لمساعدة الاحتلال الأمريكي الغربي للعالم العربي والإسلامي سياسيا وفكريا في إعادة تشكيل الوعي الإسلامي، ولإعادة تفسير الإسلام نفسه من جديد -من جهة أخرى.


    http://taseel.com/articles/4892

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    8,851

    افتراضي

    الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

    الحمد لله على نعمة الإسلام والعقل

    اهل السنة والجماعة وسط بين طرفي نقيض

    أحدهما جماعة التقريب بين الطوائف المتعددة من جميع البقاع

    الآخر جماعة متشددة محاولة إقصاء أهل السنة والجماعة

    فالإولى : جماعة علماء المسلمين في أنحاء المعمورة وهي ....وهي التقريب بين المذاهب

    والثانية : جماعة متصوفة بنزعة معتزلية .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    الله المستعان !
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبدُالرَّحمن بنُ القِنويّ

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    المشاركات
    3

    افتراضي

    هذا المقال فيه تجني واضح على اهل السنة والجماعة وعقد المؤتمر في روسيا ليس بالضرورة موافقة على ماتقوم به ولو استمعت الى الحبيب الجفري في مقابلة الخليجية التي منعت من العرض وهي موجودة على اليوتيوب لعلمت انه مؤتمر تقريب لا تنفير

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,443

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب الدين التلعودي مشاهدة المشاركة
    هذا المقال فيه تجني واضح على اهل السنة والجماعة وعقد المؤتمر في روسيا ليس بالضرورة موافقة على ماتقوم به ولو استمعت الى الحبيب الجفري في مقابلة الخليجية التي منعت من العرض وهي موجودة على اليوتيوب لعلمت انه مؤتمر تقريب لا تنفير

    وهل من التقريب وعدم التنفير قصر أهل السنة على الأشاعرة والماتريدية والصوفية والأئمة الأربعة.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,443

    افتراضي

    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    المشاركات
    3

    افتراضي

    المؤتمر ياخي اضاف في بيان لاحق اهل الحديث وعقيدة السلفية هي عقيدة اهل الحديث (التفويض او التاويل )وهذه الضجة افتعلها الاخوان المسلمين للوقيعة بين مصر والسعودية والامارات والسعودية كما ذكر الجفري في المقابلة

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,443

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب الدين التلعودي مشاهدة المشاركة
    المؤتمر ياخي اضاف في بيان لاحق اهل الحديث وعقيدة السلفية هي عقيدة اهل الحديث (التفويض او التاويل )وهذه الضجة افتعلها الاخوان المسلمين للوقيعة بين مصر والسعودية والامارات والسعودية كما ذكر الجفري في المقابلة
    وأين رابط هذا البيان الذي زعمت؟
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب الدين التلعودي مشاهدة المشاركة
    هذا المقال فيه تجني واضح على اهل السنة والجماعة وعقد المؤتمر في روسيا ليس بالضرورة موافقة على ماتقوم به ولو استمعت الى الحبيب الجفري في مقابلة الخليجية التي منعت من العرض وهي موجودة على اليوتيوب لعلمت انه مؤتمر تقريب لا تنفير
    عجيب هذا ، مؤتمر للتمزيق وتسميه : "تقريب" لا تنفير ، بل هو تمزيق للأمة وعصبية واضحة للأشاعرة والماتريدية والصوفية.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    374

    افتراضي

    https://oktob.io/posts/5145
    هذا بيان للعلامة الشيخ عبدالله السعد عن مؤتمر الشيشان الباطل المنحرف عن جادة أهل السنة والجماعة .
    شر الناس في هذا العصر : فرقة / جمعت بين مذهب الإرجاء ومذهب الخوارج
    فليحذر الإنسان منها

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    374

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب الدين التلعودي مشاهدة المشاركة
    هذا المقال فيه تجني واضح على اهل السنة والجماعة وعقد المؤتمر في روسيا ليس بالضرورة موافقة على ماتقوم به ولو استمعت الى الحبيب الجفري في مقابلة الخليجية التي منعت من العرض وهي موجودة على اليوتيوب لعلمت انه مؤتمر تقريب لا تنفير
    http://www.saaid.net/feraq/sufyah/sh/2.htm
    هل تقصد صاحب هذه الطوام العظيمة ؟
    ام انا غلطان ؟
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة
    شر الناس في هذا العصر : فرقة / جمعت بين مذهب الإرجاء ومذهب الخوارج
    فليحذر الإنسان منها

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الوايلي مشاهدة المشاركة
    https://oktob.io/posts/5145
    هذا بيان للعلامة الشيخ عبدالله السعد عن مؤتمر الشيشان الباطل المنحرف عن جادة أهل السنة والجماعة .
    بيان حول #مؤتمر_الشيشان لـ #عبدالله_السعد

    بسم الله الرحمن الرحيم


    الحمد لله الذي يقضي بين عباده يوم القيامة في ما كانوا فيه يختلفون، القائل: {ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَى شَرِيعَةٍ مِنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ * إِنَّهُمْ لَنْ يُغْنُوا عَنْكَ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَإِنَّ الظَّالِمِينَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَاللَّهُ وَلِيُّ الْمُتَّقِينَ * هَذَا بَصَائِرُ لِلنَّاسِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ}، والصلاة والسلام على من بعثَه الله بالحقّ المبين، إمامِ الأولين والآخرين، وقائدِ الغرّ المحجلين، أتقى الناس وأنصحِهم للعالمين، لا خيرَ يعلمه لهم إلا دلّهم عليه فهو الرسول الأمين، وعلى آله وصحبه الغرّ الميامين، البررةِ الطاهرين، النصَحةِ العدول الصادقين، وعلى أتباعهم الصابرين، وعلى من سار على نهجهم إلى يوم الدين، يومَ تبيضّ وجوهُ أهل السنة والجماعة، وتسودّ وجوهُ أهل البدعة والفرقة؛ أما بعد..


    فقد أذيعَ قبل أيام خبرُ مؤتمرٍ عُقد في "جروزني" من أرض الشيشان، انتسبَ المؤتمرون فيه -فيما زعموا- إلى "أهل السنة والجماعة"، وحَمَلوا فيه على عواتقهم -كما دلّت توصياتُهم- اختصارَ تعريف "أهل السنة والجماعة" واختزالَه في طرائقَ كلامية، ومناهج بدعية، يعرِفُ كلُّ من له مسْكة من علم، أنها لم تكن على عهد صاحب السنّة صلى الله عليه وسلم، ولا انتسبتْ إليها الجماعةُ الأولى من القرنِ الأول والذين يلونهم.


    وكفى بإلزام المسلمين الانتسابَ إلى ما لم يوجِب الله ولا رسولُه الانتسابَ إليه، كفى به بدعةً مُحدثةً، "وكلُّ مُحدثةٍ بدعةٌ، وكلُّ بدعةٍ ضلالة".


    وإنّ المؤمنَ ليتلهّف حينَ يبلغُه خبرُ اجتماعٍ يُدعى إليه منتسبون إلى العلم والسنة، أن يُدبَّج بيانُهم وخطابُهم بقلم المستمسك بالكتاب العزيز الذي لم يرَ القارئُ منه في "البيان" حرفاً! أو سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم والتي لم يأتِ في "البيان" ذكرٌ لمكانتها أوحثٌّ على العناية والاسترشاد بها, رغم نسبتهم أنفسهم إلى "أهل السنة".


    وإن السُّنيَّ الطاهرَ من أدران المحدثات والبدَع، السالمَ من نزعاتِ الهوى والتعصّب، ليشرئبُّ عنقُه ويتطاولُ، يومَ يسمع اجتماعًا لأهل السنة والجماعة، رجاءَ أنْ يُعظّم فيه الله جل وعلا ويُثبت فيه ما أثبتهُ لنفْسهِ من الأسماءِ الحسْنى والصّفاتِ العُلا ويدعى فيه إلى عبادة الله وحده لا شريك له والتمسك بهدي رسوله صلى الله عليه وسلم، ويُحارب فيه الشرك بشتى صوره وأنواعه، ويُنصر فيه المسلمون في كل مكان، ويُدعى فيه إلى رص الصفوف وتآلف القلوب على الكتاب والسنة، قبل أن يُعظَّم أبوالحسن الأشعري وأبومنصور الماتريدي.


    وإنَّ أمةً لا يجمعها اعتقادُ أبي بكرٍ وعمرَ وعثمانَ وعليٍّ وفقهُهم رضي الله عنهم، فلنْ يجمعَها من دونَهم.


    أوَما يُغني هؤلاء المجتمعين أن يُوصوا ببيانِ حقيقة الإسلام الصافي والدعوة إليه، عن التصوّف "الصافي" والدعوة إليه!


    ليتَ هذه الجهودَ والاجتماعاتِ كانت للنظر في نوازل الأمة، ومصايبِها المتتابعة، والبحث عن أسباب كفّ عادية كفّار الشرق والغرب عن بلاد المسلمين، لا استرضائهم.


    ليتَ سهامَ هذا "المؤتمر" كانت موجّهةً لمنْ لم يرفعْ بسنة رسول الله عليه الصلاة والسلام رأسًا، ولم يوقّر وزراءَه وأصحابَه وأزواجَه من المنتسبين إلى الإسلام، ليتَهم اجتمعوا للنظر في حال الأضرحة في بلاد المسلمين التي يحجّ إليها من الناس كلَّ عام، أكثر ممن يحجّ إلى بيت الله الحرام، أهذه من سنة النبي صلى الله عليه وسلم في شيء! فكفى بهذا البيان ضلالا وانحرافا أن لم يذكر اللهَ جلّ وعلا وتعظيمه بالدعوة إلى عبادته وتوحيده!


    وليتَ هذا "البيان" أمَرَ الحكوماتِ بتحكيم شرع الله والتحاكم إليه، في قوانينها وأنظمتها، بدلَ أن يدعوَ إلى "تشريع قوانين" جديدة!


    وإنّ امرأً لم يرْضَ بالأسماء التي سمّانا الله بها، وتسمّى بها رسول الله وأصحابُه، فلا أرضاه الله، قال الله تعالى:{وَجَاهِدُ وا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلَاكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ}.


    وإنّي -بعد هذا- أورِدُ على المجتمعين الذين حملَهم التعصّبُ الأعمى، وتقليدُ الآباء والأجداد، وطاعةُ الأقطاب والأوتاد، على هذه الجهالات والإقصاء، أورِد عليهم السؤال عن من سبق أبا الحسن وأبامنصور من أئمة الهدى، ومصابيح الدجى، كابن مهدي، وابن القطان، والسُّفيانينِ، والحمّادينِ، والماجشون وشعبة، ومجاهد، وأبي العالية، وسعيد بن جبير، وسعيد بن المسيّب، وغيرهم من سادات التابعين، وأصحاب رسول الله المُكرمين، على أي وجهٍ كان اعتقادهم!؟ وهل جهلُهم لما اعتقده الأشعري والماتريدي يضِيرُهم؟ فإن لم يكن يضِيرُهم؛ فما بالهم لم يعقّبوا وارثًا، وعقّبَ ذانِكَ وارثِينَ!


    وماذا عن الأئمة الأربعة أبي حنيفة ومالك والشافعي وأحمد, والذين نصّ "البيانُ" على أن أهل السنة على مذهبهم في الفقه, فنسألهم على أي عقيدة كان هؤلاء الأئمة رحمهم الله؟ وهل كانوا على مذهبِ الأشعريِّ والماتريدي اللّذَين لم يكونا إلا بعدهم؟!.


    ثم ماذا عن من جاء بعدهما، ولم ينتسبْ إليهما من مشاهير العلماء، والأئمة الأجلاء؛ أهم مشمولون بهذا النفي والإقصاء، عن أهل السنة والجماعة!؟


    ماذا عن أبي الحسن الدارقطني، والخطيب البغدادي، وأبي عمر الطلمنكي، وأبي عمر ابن عبدالبرّ، وأبي القاسم اللالكائي، وأبي عبدالله بن منده، وأبي سحاق الإسفراييني، وأبي الحسن الكرجي، وغيرهم كثير كثير..!


    ألا فلْيفخرْ السنّيُّ إنْ ناله ما نالَ هؤلاء في دينهم؛ "فتلكَ شكاةٌ ظاهرٌ عنْك عارُها".


    ثم عاد "البيان" ليشرح لنا من طرْفٍ خفيٍّ، معنى التطرّف والإرهاب، الذي نبذه وذمّه؛ فهو لا يشمل -بالتأكيد- "روسيا الاتحادية" التي أوصى "البيان" بإنشاء قناة تلفزيونية تبثّ على مستواها، فـ"روسيا الاتحادية" -حسب دعواهم- تحتاج إلى أن تُعرّف براءة الإسلام من إرهابها، وأن الإسلامَ دعا -بزعمهم- إلى سلْمها!


    وما أدري -واللهِ- إذا لم يكن الإرهابُ الذي أمر الله به في كتابه، لمثلِ روسيا اليومَ، وهي تفعل ما تفعل في ديار المسلمين من صنوف الجرائم، فلا أدري لمن يكون الإرهاب، ومتى يكون! فبئس الراعي لهذا "المؤتمر" وبئست الرعيّة, وبئست القناة تُنشأ في الدولة الكافرة الساعية إلى هدم الدين وقتل المسلمين.


    فحسبك لسقوط هذا المؤتمر وضلال أهله ومن قام عليه أن انعقد تحت ظل هذه الدولة الكافرة "روسيا"، وذلك أن الشيشان دولة محتلة من قبل هذه الدولة الظالمة، ورئيسها السابق أحمد قاديروف وابنه رمضان "راعي المؤتمر" إنما هم عملاء لهم!.


    ثم تتالتْ في "البيان" فقراتٌ عائمة مضللّة، يقرأها كلٌّ على ما يهواه، ولا يخلُص القارئُ منها إلا بشيء واحدٍ، وهو الطعن واللمز في مَنْ لم يشملْه حدُّ أهل السنة الذي رسمه كتّاب هذا "البيان"، وما له من اسمه نصيب.


    ثم مثَّل لحواضر العلم عند أهل السنة والجماعة، فلم يذكرْ مكةَ شرّفها الله، ولا مدينةَ النبي عليه الصلاة والسلام، فأيّة سنةٍ تلك تنأى عن مهبط الوحي! وأيّ علم ذاك يرغب فيه عنهما!


    لعلّها حواضر "العلم الآمن" الذي دعا إليه بيانُهم، والذي لعلّه لا يُعرف له في التاريخ اسمٌ ولا رسم ولا وسم، إلا في ورقتهم هذه.


    ولإنْ كانت سَوءةُ "البيان" ظاهرةً لكلّ عينٍ -إنْ لم يكنْ كلّه سوءةً- فلا يخفى أيضًا ما شمله "البيان" من لهجةِ استخذاءٍ واسترضاءٍ للكافرين، التي عزّ على كاتبِه أن يَقسِمَ بعضها لأهل ملّته ممن لم ينتسب إلى ما انتسب إليه.


    ولا عجبَ؛ فإنّ من لم يبْصرْ أحدَ الطرفين، أو كليهما، فلن يصحّ في ذهنه للتطرّف معنى، وإن ادّعى البصيرة و"التبصير".


    وإنّ المتأمّل لحال "المؤتمر" وتوصياتِه، ليظهر له جليًّا أنّ مؤدّاه مزيدُ تفريقٍ لأهل السنة والجماعة، بل هو دعوةٌ بيّنةٌ للتعصّب والتطرّف بين المسلمين، تحت أسماء لم يأمر الله بها ولا رسوله، مع إفلاسه من الناحية العلمية؛ فهو لم يبرهنْ لدعوى واحدة من دعاواه العريضة؛ وإنما سعى إلى استعداء القوى الظاهرة والخفيّة، على كلِّ من لم يرضَ بمخرجاته، وعند الله القضاء {يَوْمَ يُنَادِيهِمْ فَيَقُولُ مَاذَا أَجَبْتُمُ الْمُرْسَلِينَ * فَعَمِيَتْ عَلَيْهِمُ الْأَنْبَاءُ يَوْمَئِذٍ فَهُمْ لَا يَتَسَاءَلُونَ}.


    سبحان ربّ العزة عمّا يصفون، وسلام على المرسلين، والحمد لله رب العالمين.


    عبدالله بن عبدالرَّحمن السَّعد


    الثلاثاء 27\11\1437 هـ
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    المشاركات
    3

    افتراضي

    هذا الكلام اخي ذكره الجفري في مقابلته على قناة الخليجية قال : بعد صدور البيان الاول والذي لم يذكر في اهل الحديث تواصلنا مع ادارة المؤتمر واضافوا اهل الحديث والمقابلة موجودة على اليوتيوب

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,443

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب الدين التلعودي مشاهدة المشاركة
    هذا الكلام اخي ذكره الجفري في مقابلته على قناة الخليجية قال : بعد صدور البيان الاول والذي لم يذكر في اهل الحديث تواصلنا مع ادارة المؤتمر واضافوا اهل الحديث والمقابلة موجودة على اليوتيوب
    الجفري لا نثق في كلامه، ولا يعتد به ولا نرضاه، فحاله لا يخفى على أحد.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •