وددت أن بيننا وبين فارس جبلاً من نار
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 10 من 10
10اعجابات
  • 1 Post By احمد ابو انس
  • 2 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 1 Post By أم علي طويلبة علم
  • 2 Post By عبد الرحمن هاشم بيومي
  • 2 Post By احمد ابو انس
  • 1 Post By أم علي طويلبة علم
  • 1 Post By عبد الرحمن هاشم بيومي

الموضوع: وددت أن بيننا وبين فارس جبلاً من نار

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,068

    افتراضي وددت أن بيننا وبين فارس جبلاً من نار

    فقال عمر ابن الخطاب رضي الله عنه : حسبنا لأهل البصرة سوادهم والأهواز، وددت أن بيننا وبين فارس جبلاً من نار لا يصلون إلينا ولا نصل إليهم ،وقال لأهل الكوفة: وددت أن بينهم وبين الجبل جبلاً من نار لا يصلون إلينا ولا نصل إليهم .

    ما صحة هذا الاثر؟
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,068

    افتراضي

    للتذكير.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,582

    افتراضي

    ذكره الطبري في تاريخه: (4/ 79)، قال: كَتَبَ إِلَيَّ السَّرِيُّ، يقول: حَدَّثَنَا شعيب، قال: حَدَّثَنَا سيف، عن مُحَمَّد والمهلب وعمرو، قالوا: كان المسلمون بالبصرة وأرضها- وأرضها يومئذ سوادها، والأهواز على ما هم عليه إلى ذلك اليوم، ما غلبوا عليه منها ففي أيديهم، وما صولحوا عليه منها ففي أيدي أهله، يؤدون الخراج ولا يدخل عليهم، ولهم الذمة والمنعة- وعميد الصلح الهرمزان وقد قال عمر: حسبنا لأهل البصرة سوادهم والأهواز، وددت أن بيننا وبين فارس جبلًا من نار لا يصلون إلينا منه ولا نصل إليهم، كما قال لأهل الكوفة: وددت أن بينهم وبين الجبل جبلًا من نار لا يصلون إلينا منه، ولا نصل إليهم.

    وسيف بن عمر معلوم حاله، وقد مشاه البعض في السير.
    احمد ابو انس و أم علي طويلبة علم الأعضاء الذين شكروا.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,068

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,068

    افتراضي رد: وددت أن بيننا وبين فارس جبلاً من نار

    يرفع للفائدة .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,030

    افتراضي رد: وددت أن بيننا وبين فارس جبلاً من نار

    بارك الله فيكم، سيف بن عمر ضعيف الحديث.
    والفرس فتحت في زمن عمر رضي الله عنه.

    وهذه الرواية منتشرة اليوم بشكل كبير، ولكن ما المراد بهذا القول؟
    وما الذي اشتهر به الفرس عن غيرهم؟

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد ابو انس
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,354

    افتراضي رد: وددت أن بيننا وبين فارس جبلاً من نار

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    ذكره الطبري في تاريخه: (4/ 79)، قال: كَتَبَ إِلَيَّ السَّرِيُّ، يقول: حَدَّثَنَا شعيب، قال: حَدَّثَنَا سيف، عن مُحَمَّد والمهلب وعمرو، قالوا:
    وسيف بن عمر معلوم حاله، وقد مشاه البعض في السير.
    هذا الإسناد مسلسل بالعلل ولا يصح عن سيف بن عمر.
    فشعيب وهو ابن إبراهيم الكوفي قال عنه ابن عدي: " له أحاديث وأخبار ، وهو ليس بذلك المعروف ، ومقدار ما يروي من الحديث والأخبار ليست بالكثيرة ، وفيه بعض النكرة لأن في أخباره وأحاديثه ما فيه تحامل على السلف "، وقال ابن حجر: " فيه بعض النكرة "، وقال الذهبي: " فيه جهالة ".
    وأما سيف بن عمر قال عنه الحافظ ابن حجر في التقريب: " ضعيف الحديث ، صاحب كتاب الردة عمدة في التاريخ ، أفحش ابن حبان القول فيه ".
    وقال أبو نعيم: " متهم في دينه مرمي بالزندقة ساقط الحديث لا شيء ". اهـ.
    ومن فوق سيف بن عمر لم أعرفهم ولا يرى أنهم قد أدركوا عمر بن الخطاب رضي الله عنه.
    ثم إنه قد وردت من قول التابعي الأحنف بن قيس.
    أخرجه ابن عساكر وغيره في تاريخ دمشق (1/360) من طريق أبي الأشهب عن عمر بن ظبيان عن أبي المخيس قال: كنت جالسا عند الأحنف فأتاه كتاب من عبد الملك بن مروان يدعوه إلى نفسه، فقال:
    " يدعوني ابن الزرقاء إلى طاعة أهل الشام ولوددت أن بيننا وبينهم جبلا من نار من أتانا منهم احترق ومن أتاهم منا احترق ". اهـ.
    قال ابن عساكر: " وهذا لما كان يجري بين أهل الشام والعراق من الحروب فأما الآن فقد ألف الله بين المسلمين وأزال ما كان في القلوب ". اهـ.
    وهذا إسناد معتبر أحسن حالا من الذي قبله وهو متصل.
    أبو الأشهب وهو جعفر بن حيان السعدي ثقة.
    عمرو بن ظبيان من أهل البصرة ترجم له البخاري في التاريخ الكبير وابن أبي حاتم الرازي في الجرح والتعديل.
    وذكرا في ترجمته مما يدل على أنه روى عنه ثقتان وهما طاوس وجعفر بن حيان وذكره ابن حبان في الثقات.
    وأبو المخيس اليشكري السكوني ترجم له البخاري وابن أبي حاتم أيضًا وذكر في الترجمة أنه روى عنه الحكم بن عطية وعمرو بن ظبيان وذكره ابن حبان في الثقات من شيوخ عمرو بن ظبيان.
    وقال أبو الفتح الأزدي: "متروك، مجهول" وقال الذهبي: " لا يدرى من هو ". اهـ باختصار.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم، سيف بن عمر ضعيف الحديث.
    والفرس فتحت في زمن عمر رضي الله عنه.

    وهذه الرواية منتشرة اليوم بشكل كبير، ولكن ما المراد بهذا القول؟
    وما الذي اشتهر به الفرس عن غيرهم؟

    وفي ما ذكرنا من قول ابن عساكر إشارة إلى سبب ذلك.
    وورد في كتاب تاريخ الخلفاء (1/216) لمحمد سهيل قال:
    (لم يكن عمر بن الخطاب قد خطط في هذا الوقت لتفح بلاد فارس المعروفة بإيران اليوم، وكان هدف الاصطدامات التي حدثت حتى الأن داخل الأراضي الفارسية هو الحفاظ على إنجازات المسلمين، والمحافظة على الأراضي الإسلامية، إلا أن العراق الذي ضم إلى رقعة الدولة الإسلامية، يعد جزءًا من بلاد العرب؛ لأن العرب سكنوا في أنحائه قبل الإسلام، وكان عمر يقول: "وددت أن بيننا وبين فارس جبلًا من نار لا يصلون إلينا منه، ولا نصل إليهم"،
    ولكن الفرس لم يركنوا إلى الهدوء، فكانوا يجهزون الجيوش استعدادًا لمواصلة الحرب، كما كانوا يقومون بأعمال التمرد في البلاد المفتوحة، ولما سأل عمر كبار الصحابة عن سبب ذلك
    أجابوه: "لا يمكن أن تخمد هذه الفتنة ما لم يخرج يزدجرد من حدود إيران، ولا يمكن أن تنقطع آمال الإيرانيين طالما تراودهم هذه الفكرة، وهي أن وارث عرش "كنعان" موجود على قيد الحياة" ). انتهى.
    والله أعلم بصحة هذا.

    قلت: يغني عن هذا ما ورد في الصحيحين - واللفظ لمسلم - من حديث الفضيل بن غزوان قَالَ: سَمِعْتُ سَالِمَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ، يَقُولُ:
    " يَا أَهْلَ الْعِرَاقِ مَا أَسْأَلَكُمْ عَنِ الصَّغِيرَةِ، وَأَرْكَبَكُمْ لِلْكَبِيرَةِ، سَمِعْتُ أَبِي عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عُمَرَ، يَقُولُ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ:
    " إِنَّ الْفِتْنَةَ تَجِيءُ مِنْ هَاهُنَا، وَأَوْمَأَ بِيَدِهِ نَحْوَ الْمَشْرِقِ مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنَا الشَّيْطَانِ، وَأَنْتُمْ يَضْرِبُ بَعْضُكُمْ رِقَابَ بَعْضٍ، وَإِنَّمَا قَتَلَ مُوسَى الَّذِي قَتَلَ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ خَطَأً، فَقَالَ اللَّهُ عز وجل لَهُ {وَقَتَلْتَ نَفْسًا فَنَجَّيْنَاكَ مِنَ الْغَمِّ وَفَتَنَّاكَ فُتُونًا} ". اهـ.
    والله أعلم.
    أم علي طويلبة علم و احمد ابو انس الأعضاء الذين شكروا.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,068

    افتراضي رد: وددت أن بيننا وبين فارس جبلاً من نار

    جزاكم الله خيراً.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,030

    افتراضي رد: وددت أن بيننا وبين فارس جبلاً من نار

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد ابو انس
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,354

    افتراضي رد: وددت أن بيننا وبين فارس جبلاً من نار

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابو انس مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيراً.
    جزاكم الله خيرا.
    وفيكم بارك الله.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد ابو انس

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •