هل على المصلي ترديد الأذان؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 6 من 6
2اعجابات
  • 2 Post By أبو البراء محمد علاوة

الموضوع: هل على المصلي ترديد الأذان؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,521

    افتراضي هل على المصلي ترديد الأذان؟

    قال العلامة ابن عثيمين رحمه الله:
    ((وظاهر الحديث كما هو ظاهرُ كلام المؤلِّف أنه يتابعه على كلِّ حال؛ إلا أن أهل العلم استثنوا مَنْ كان على قضاء حاجته؛ لأنَّ المقام ليس مقام ذِكْر، وكذا المصلِّي لقول النبيِّ صلّى الله عليه وسلّم: «إن في الصَّلاةِ شُغْلاً»، فهو مشغول بأذكار الصَّلاة.وقال شيخ الإسلام: بل يتابع المصلّي المؤذِّنَ؛ لعموم الأمر بالمتابعة، ولأنه ذِكْرٌ وُجِدَ سببُه في الصَّلاة، فكان مشروعاً، كما لو عَطَسَ المصلِّي فإنه يحمد الله كما جاءت به السُّنَّة.
    لكن قد يقال: إن بينهما فَرْقاً، فإن حَمْدَ العاطس لا يُشْغِلُ كثيراً عن أذكار الصَّلاة، بخلاف متابعة المؤذِّن، وربما يكون ذلك أثناء قراءة الفاتحة فتفوت الموالاة بينها، فالرَّاجح أن المصلِّي لا يتابع المؤذِّن، وكذا قاضي الحاجة))اهـ.
    ((الشرح الممتع)) (2/ 83، 84).
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,593

    افتراضي

    قال النوويُّ رحمه الله: (قال أصحابُنا: ويُستحبُّ متابعتُه لكلِّ سامع، مِن طاهِر ومُحدِث، وجُنُب وحائِض، وكبير وصغير؛ لأنَّه ذِكْر، وكل هؤلاء مِن أهل الذِّكْر، ويُسْتثنَى مِن هذا المصلِّي، ومَن هُوَ على الخلاءِ والجِماع، فإذا فرَغ مِن الخلاء أجابَه، فإذا سَمِعه وهو في قراءةٍ أو ذِكْر، أو دَرْس، أو نحو ذلك، قطَعَهُ وتابَعَ المؤذِّن، ثم عاد إلى ما كانَ عليه وإنْ كان في صلاةِ فَرْض أو نَفل، قال الشافعي والأصحاب: لا يُتابعه، فإذا فرَغ منها قالَه). المجموع: (3/ 118).


    محمد طه شعبان و أبو مالك المديني الأعضاء الذين شكروا.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    لشيخ الإسلام في هذه المسألة قولان ، قول ظاهره يوافق الجمهور وهو منع الترديد حال الصلاة ، وقول آخر يخالفه :

    سُئِلَ شيخ الإسلام في مجموع الفتاوى 22 / 72:
    عَمَّنْ أَحْرَمَ وَدَخَلَ فِي الصَّلَاةِ وَكَانَتْ نَافِلَةً ثُمَّ سَمِعَ الْمُؤَذِّنَ فَهَلْ يَقْطَعُ الصَّلَاةَ وَيَقُولُ مِثْلَ مَا قَالَ الْمُؤَذِّنُ ؟ أَوْ يُتِمُّ صَلَاتَهُ وَيَقُولُ مِثْلَ مَا يَقُولُ الْمُؤَذِّنُ ؟ .
    فَأَجَابَ :
    إذَا سَمِعَ الْمُؤَذِّنَ يُؤَذِّنُ وَهُوَ فِي صَلَاةٍ
    فَإِنَّهُ يُتِمُّهَا وَلَا يَقُولُ مِثْلَ مَا يَقُولُ عِنْدَ جُمْهُورِ الْعُلَمَاءِ وَأَمَّا إذَا كَانَ خَارِجَ الصَّلَاةِ فِي قِرَاءَةٍ أَوْ ذِكْرٍ أَوْ دُعَاءٍ فَإِنَّهُ يَقْطَعُ ذَلِكَ وَيَقُولُ مِثْلَ مَا يَقُولُ الْمُؤَذِّنُ ؛ لِأَنَّ مُوَافَقَةَ الْمُؤَذِّنِ عِبَادَةٌ مُؤَقَّتَةٌ يَفُوتُ وَقْتُهَا وَهَذِهِ الْأَذْكَارُ لَا تَفُوتُ . وَإِذَا قَطَعَ الْمُوَالَاةَ فِيهَا لِسَبَبِ شَرْعِيٍّ كَانَ جَائِزًا مِثْلَ مَا يَقْطَعُ الْمُوَالَاةَ فِيهَا بِكَلَامِ لِمَا يَحْتَاجُ إلَيْهِ مِنْ خِطَابِ آدَمِيٍّ وَأَمْرٍ بِمَعْرُوفِ وَنَهْيٍ عَنْ مُنْكَرٍ، وَكَذَلِكَ لَوْ قَطَعَ الْمُوَالَاةَ بِسُجُودِ تِلَاوَةٍ وَنَحْوِ ذَلِكَ ، بِخِلَافِ الصَّلَاةِ فَإِنَّهُ لَا يَقْطَعُ مُوَالَاتَهَا بِسَبَبِ آخَرَ كَمَا لَوْ سَمِعَ غَيْرَهُ يَقْرَأُ سَجْدَةَ التِّلَاوَةِ لَمْ يَسْجُدْ فِي الصَّلَاةِ عِنْدَ جُمْهُورِ الْعُلَمَاءِ، وَمَعَ هَذَا فَفِي هَذَا نِزَاعٌ مَعْرُوفٌ وَاَللَّهُ أَعْلَمُ .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    وفي الاختيارات الفقهية ص 408 وهو ضمن الفتاوى الكبرى ، وهو فيها 5 : 323:
    ويستحب أن يجيب المؤذن ويقول مثل ما يقول ولو في الصلاة وكذلك يقول في الصلاة كل ذكر ودعاء وجد سببه في الصلاة ..اهــ

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2016
    المشاركات
    13

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    نقلك أخي ابو البراء حول ما نقلته من الامام النووي رحمه الله تعالى ( فإذا فرغ من الخلاء أجابه )
    أقول هذه عبادة فات محلها كمن أخر زكاه الفطر بعد الصلاة والمسنون لايوجب القضاء والله اعلم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,593

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبراهيم بوشعيب مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    نقلك أخي ابو البراء حول ما نقلته من الامام النووي رحمه الله تعالى ( فإذا فرغ من الخلاء أجابه )
    أقول هذه عبادة فات محلها كمن أخر زكاه الفطر بعد الصلاة والمسنون لايوجب القضاء والله اعلم

    نعم بارك الله فيك فهذا رأي النووي.
    فإِذا سَمِعَ المرءُ الأذان وهو في مكانٍ أو على حال لا يستطيعُ معه ترديدَ الأَذانِ، فإنَّه غير مطالب بإجابة المؤذن أو بالذكر بعده، وهو مُخيَّر بين متابعة المؤذِّن في نَفسِه -دون أن يحرك شفتيه- أو أن ينتَظِر حتى يفرُغ من حاجته ثمَّ يقول ما فاته.
    وقياسك إجابة المؤذن على زكاة الفطر قياس مع الفارق، فعدم إخراج الزكاة بعد الصلاة للنص الوارد في ذلك.
    أما كونه لا يوجب القضاء فنعم، والله أعلم.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •