إسعاد المحتاج في الأحاديث التي أخرجها التلاميذ عن شيخهم مسلم بن الحجاج
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 12 من 12
7اعجابات
  • 1 Post By يحيى أبو عمر
  • 1 Post By يحيى أبو عمر
  • 1 Post By يحيى أبو عمر
  • 1 Post By يحيى أبو عمر
  • 1 Post By يحيى أبو عمر
  • 1 Post By أحمد القلي
  • 1 Post By وطني الجميل

الموضوع: إسعاد المحتاج في الأحاديث التي أخرجها التلاميذ عن شيخهم مسلم بن الحجاج

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,126

    افتراضي إرشاد المعلم في الأحاديث التي أخرجها التلاميذ عن شيخهم مسلم

    بسم الله والصلاة والسلام على أشرف الخلق والمرسلين محمد النبي الأمي الأمين والسلام على من تبعه بإحسان إلى يوم الدين ونسأل الله بأن يجعلنا من عباده المتقين سائرين على خطى الصالحين أما بعد : بمشيئة الله سأقوم بذكر الأحاديث التي أخرجها التلاميذ في كتبهم عن شيخهم مسلم بن الحجاج في كتب السنة المختلفة وسأقوم بوضعها على شكل ملف للشاملة بعد أن أجمع مادتها بمساعدة الأخوة في هذا المجلس المبارك ماخذا بعين الاعتبار تعليقاتهم واستدراكاتهم وتعقباتهم وتنبيهاتهم ونسأل من الله التوفيق والسداد.
    التلميذ الأول :
    محمد بن عيسى بن سَوْرة بن موسى بن الضحاك، الترمذي، أبو عيسى (المتوفى: 279هـ) اخرج له حديثا واحدا .
    687 - حَدَّثَنَا مُسْلِمُ بْنُ حَجَّاجٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ يَحْيَى ، قَالَ : حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَمْرٍو ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : أَحْصُوا هِلَالَ شَعْبَانَ لِرَمَضَانَ .
    حَدِيثُ أَبِي هُرَيْرَةَ غَرِيبٌ لَا نَعْرِفُهُ مِثْلَ هَذَا إِلَّا مِنْ حَدِيثِ أَبِي مُعَاوِيَةَ ، وَالصَّحِيحُ مَا رُوِيَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَمْرٍو عَنْ أَبِي سَلَمَةَ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : لَا تَقَدَّمُوا شَهْرَ رَمَضَانَ بِيَوْمٍ وَلَا يَوْمَيْنِ " .
    وَهَكَذَا رُوِيَ عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ عَنْ أَبِي سَلَمَةَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - نَحْوَ حَدِيثِ مُحَمَّدِ بْنِ عَمْرٍو اللَّيْثِيِّ
    .(الجامع للترمذي)
    قلت : هذا حديث حسنه الالباني وابن حجر ولم يخرجه مسلم .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,126

    افتراضي

    التلميذ الثاني : أبو عبد الله محمد بن إسحاق بن العباس المكي الفاكهي (المتوفى: 272هـ)
    الحديث الأول :
    482 - وَحَدَّثَنِي مُسْلِمُ بْنُ الْحَجَّاجِ أَبُو الْحُسَيْنِ قَالَ: ثنا سُرَيْجُ بْنُ يُونُسَ قَالَ: ثنا رَبَاحُ بْنُ خَالِدٍ قَالَ: ثنا عَبْدُ السَّلَامِ، عَنْ لَيْثٍ، عَنْ مُجَاهِدٍ قَالَ: " كَانَ كُلُّ شَيْءٍ لَا يُطِيقُهُ النَّاسُ مِنَ الْعِبَادَةِ يَتَكَلَّفُهُ ابْنُ الزُّبَيْرِ، فَجَاءَ سَيْلٌ فَطَبَّقَ الْبَيْتَ، فَامْتَنَعَ النَّاسُ مِنَ الطَّوَافِ، فَوَقَعَ ابْنُ الزُّبَيْرِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا يَطُوفُ سِبَاحَةً " (أخبار مكة )
    قلت : هذا الاثر اسناده ضعيف لجهالة رباح بن خالد وفي متنه نكارة

    الحديث الثاني :
    1330 - حَدَّثَنِي مُسْلِمُ بْنُ الْحَجَّاجِ قَالَ: ثنا نَصْرُ بْنُ عَلِيٍّ الْجَهْضَمِيُّ قَالَ: ثنا وَهْبُ بْنُ جَرِيرِ بْنِ حَازِمٍ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي قَالَ: رَأَيْتُ أَبَا الطُّفَيْلِ سَنَةَ مِائَةٍ يُلْقَى لَهُ مُضَرَّبَةٌ فِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ فَيَجْلِسُ عَلَيْهَا , وَالنَّاسُ بِمَكَّةَ عَلَى ذَلِكَ إِلَى الْيَوْمِ يَجْلِسُونَ عَلَى اللُّبُودِ فِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ، وَلِبَعْضِهِمْ يَقُولُ الشَّاعِرُ:[البحر الخفيف]
    إِنَّ فِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ لَقَوْمًا ... خَدَعُوا النَّاسَ بِاللُّبُودِ الصِّغَارِ
    وَبِسُودٍ عَلَى الْجِبَاهِ حَكَتْهَا ... رُكَبُ الشَّاءِ فِي الرُّبَا وَالصَّحَارِي
    كُلُّهُمْ مُرْصِدٌ لِمَالِ يَتِيمٍ ... وَغَرِيبٍ وَحُرَّةٍ فِي صِرَارِ
    أَخَذَ اللهُ لِلْمِلَّتَيْنِ مِنْهُمْ ... وَكَفَى شَرَّهُمْ رُمَاةَ الْجِمَارِ ( اخبار مكة )
    قلت : هذا الأثر اسناده صحيح

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,126

    افتراضي

    التلميذ الثالث : أبو عوانة يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم النيسابوري الإسفراييني (المتوفى: 316هـ)
    الحديث الأول:
    1055 - 1568 -
    2463 -حدثنا مسلم بن الحجاج ببغداد ، حدثني أبو غسان المسمعي، نا معاذ [وهو ابن هشام] ، حدثني أبي عن مطر، عن أبي العالية البرّاء، قال: قلت لعبد الله بن الصامت نصلي يوم الجمعة خلف أمراء فيؤخرون الصلاة، قال: فضرب فخذي ضربًا -أو ضربة- أوجعني، وقال: سألت أبا ذر -رضي الله عنه- عن ذلك، فضرب فخذي، وقال : سألت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال: "صلوا الصلاة لوقتها واجعلوا صلاتكم معهم نافلة". قال: وقال [لي] عبد الله: ذكر لي أن نبي الله -صلى الله عليه وسلم- ضرب فخذ أبي ذرّ -رضي الله عنه- . (المستخرج)
    قلت : هو عند مسلم (648)

    الحديث الثاني:
    1630 - حدثنا مسلم بن الحجاج، نا يحيى بن يحيى، نا خالد بن عبد الله ، عن خالد ، عن أَبي قلابة أنَّ رأى مالك بن الحوريث -رضي الله عنه- إذا صلى كبّر ثم رفع يديه، وإذا أراد أن يركع رفع يديه، وإذا رفع رأسه من الركوع رفع يديه، وحدّث أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كان يفعل هكذا .(المستخرج)
    قلت : هو عند مسلم (391)

    الحديث الثالث:
    2335 - حدثنا مُسْلِم بن الحجاج ، قال: ثنا هارون بن سعيد الأَيْلِيُّ ، قال: أبنا ابن وهب، عن عمرو بن الحارث، عن عبد ربه بن سعيد، عن مخرمة ابن سليمان، عن كُرَيْبٍ -مولى ابن عباس- عن ابن عباس قال : "بت ليلة عند خالتي ميمونة بنت الحارث، فقلت لها: إذا قام رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فأيقظيني؟ فقام رسول الله -صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- فقمت إلى جنبه الأيسر؛ فأخذ بيدي فجعلني من شقه الأيمن، فكنت إذا أَغْفَيْتُ يأخذ بشَحمةِ أذني. قال: فصلى إحدى عشرة ركعة، أو ثلاث عشرة ركعة، ثم احتبى، حتى أني لأسمع نَفَسه راقدًا؛ فلما تبين له الفجر صلى ركعتين خفيفتين" .(المستخرج)
    قلت : هو عند مسلم (763) بسنده مع اختلاف في متنه .

    الحديث الرابع :
    3073 - حدثنا مسلم بن الحجاج ، حدثنا هارون بن سعيد الأيلي، أخبرنا ابن وهب، قال: أخبرني عمرو بن الحارث، عن عبد ربه بن سعيد، عن عبد الله بن كعب الحميري ، أن أبا بكر حدثه أن مروان أرسله إلى أم سلمة يسألها عن الرجل يصبح جنبًا أيصوم؟ فقالت: كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يصبح جنبًا من جماعٍ لا حُلُم، ثم لا يفطر ولا يقضي .
    قال أبو عوانة: عبد ربه بن سعيد، ويحيى بن سعيد، وسعد بن سعيد،إخوة، وأعزهم حديثًا عبد ربه .
    ويحيى بن صالح الوُحاظي حسن الحديث، ولكنه صاحب رأي، وهو عديل محمد بن الحسن إلى مكة. وأحمد بن حنبل لم يكتب عنه . ( المستخرج )
    قلت : هو عند مسلم
    (1109)

    الحديث الخامس :
    3301 - حدثنا مسلم بن الحجاج -ببغداد- ودُرُسْت بن سهل أبو سهل التُسْتَري، وكان حافظا ، قالا: حدثنا سهل بن عثمان العسكري ، حدثنا عقبة بن خالد السَّكُوني ، عن عبيد الله بن عمر، عن عبد الرحمن بن القاسم، عن أبيه ، عن عائشة، قالت: كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يعتكف في العشر الأواخر من رمضان .(المستخرج)
    قلت : هو عند مسلم (
    1172)

    الحديث السادس:
    3733 - حدَّثنا مُسْلِم بن الحَجَّاج بِبَغْدَاد ، حدَّثنا أبو غَسَّان مَالِكُ بن عبد الواحد، حدَّثنا مُعَاذ بن هِشَام، قال: حدثني أبِي ، عن مَطَر ، عن أبي (الزُّبير) ، عن جابر بن عبد الله، أن عائشة في حجَّة نبيِّ الله -صلى الله عليه وسلم- أهلَّت بِعُمْرة، فلما كانت بِسَرِفَ حَاضَتْ فَاشْتَدَّ ذلك عليها، فقال نبيُّ الله -صلى الله عليه وسلم-: "إنَّمَا أنتِ من بني آدم يُصيبكِ ما أصابَهم" فلما قدمتْ البَطْحَاء أمرَها نَبِيُّ الله -صلى الله عليه وسلم- فأهلَّت، فلما قضتْ نُسُكَها فجاءَت إلى الحَصْبَة أحبَّتْ أنْ تعتَمِر، فقال لها نبيُّ الله -صلى الله عليه وسلم-: "إنَّكِ قدْ قَضَيْتِ حجِّكِ وعُمْرتكِ" قال: "وكان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- رجلًا سهْلًا إذا هَوِيَتِ الشَّيءَ تابعها عليه ، فأرسلها معَ عبد الرحمن بن أبي بكر فأَهلَّت بعمرةٍ من التَّنعيم" قال (مطرٌ) : قال أبو الزبير: فكانتْ عائشة إذا حجَّت صنعت كما صَنَعَتْ مع نبيِّ الله -صلى الله عليه وسلم- . ( المستخرج )
    قلت : هو عند مسلم (1213)

    الحديث السابع :
    4792 - حدّثنا مسلم بن الحجاج أبو الحسين ببغداد، قال: حدثني أبو غسان المسمعي من كنانة، قال: حدّثنا معاذ بن هشام، قال: حدّثنا أبي، عن أبي سفيان، عن أبي الزبير، عن جابر قال: "كنا نعزل على عهد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فبلغ ذلك النّبيّ -صلى الله عليه وسلم- فلم ينهنا" .
    قال أبو عوانة: في كتابي، عن أبي سفيان، عن أبي الزبير . ( المستخرج )
    قلت : هو عند مسلم
    (1440)

    الحديث الثامن :
    6242 - حدثنا مسلم بن الحجاج أبو الحسين إملاء ببغداد ، قال: حدثنا أبو غسان المِسَمعي ، قال: حدثنا معاذ بن هشام، قال: حدثنا أبي ، عن مطر ، عن عطاء بن أبي رباح، وأبي الزبير، وعمرو ابن دينار، أن جابر بن عبد الله حدثهم أن رجلًا أعتق مملوكه إن حدث به حدث، فدعا به النبي -صلى الله عليه وسلم- فباعه من نعيم بن عبد الله أخي بني عدي بن كعب . ( المستخرج )
    قلت : هو حديث اسناده صحيح على شرط مسلم ولم يخرجه.

    الحديث التاسع:
    6577 - حدثنا مسلم بن الحجاج ، قال: حدثني أَبو غسان المِسْمَعي ، قال: حدثنا معاذ -يعني ابن هشام -، قال: حدثني أبي، عن قتادة، عن زُرَارة [بن أوفى]، عن عمران بن حصين : أنَّ رجلًا عض ذراع رجل فجذبه فسقطت ثنيته.فرفع ذلك إلى النبي -صلى الله عليه وسلم-، فأبطله، وقال: "أردتَ أن تأكل لحمه". ( المستخرج )
    قلت : هو عند مسلم (1673)

    الحديث العاشر :
    11784 - وحدثنا مسلم بن الحجاج ، حدثنا إسحاق بن موسى الأنصاري، [قال] : حدثنا أنس بن عياض، حدثنا الحارث بن عبد الرحمن [وهو] : ابن أبي ذباب، عن عطاء بن ميناء، عن أبي هريرة قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: "لا يقولن أحدكم: اللهم اغفر لي إن شئت، ارحمني إن شئت، ليعزم في الدعاء، فإن الله صانع ما شاء، لا مكره له" . ( المستخرج )
    قلت : هو عند مسلم
    (2679)

    الحديث الحادي عشر :
    11819 - حدثنا مسلم بن الحجاج ، حدثنا أبو موسى ، ومحمد بن بشار، قالا: حدثنا سالم بن نوح، قال سعيد بن أبي عروبة: أخبرنا قتادة، عن أنس: أن النبي -صلى الله عليه وسلم- دخل على رجل يعوده، فإذا هو كأنه هامة، فقال له: "هل سألت ربك من شيء"؟ قال: نعم، قال: قلت: اللهم ما كنت معاقبي في الآخرة فعجله لي في الدنيا، قال: فقال: "سبحان الله! ألا قلت: اللهم آتنا في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة، [وقنا عذاب النار] " ، فقالها الرجل فعوفي . ( المستخرج )
    قلت : هو عند مسلم
    (2688) مع اختلاف في سنده ومتنه

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,126

    افتراضي

    التلميذ الرابع : أبو عبد الله محمد بن مخلد بن حفص العطار الدوري البغدادي (المتوفى: 331هـ)
    الحديث الأول :
    28 - حَدَّثَنَا مُسْلِمُ بْنُ الْحَجَّاجِ، قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ الرَّبِيعٍ الْبَجَلِيُّ، ثنا فَضْلُ بْنُ مُهَلْهَلٍ، أَخُو مُفَضَّلِ بْنِ مُهَلْهَلٍ عَنْ حَبِيبِ بْنِ أَبِي عَمْرَةَ، قَالَ: كَانَ لِي عَلَى سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ شَيْءٌ فَجِئْتُ أَجْلِسُ إِلَيْهِ فَقَالَ: لَعَلَّكَ يَا حَبِيبُ جِئْتَ تَقَاضَانِي، قُلْتُ: نَعَمْ، قَالَ: فَلَا تَقَاضَانِي حَتَّى آتِيَكَ، فَإِنِّي سَمِعْتُ ابْنَ عَبَّاسٍ يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " مَنْ مَشَى بِحَقِّهِ إِلَى أَخِيهِ يَقْضِيَهُ إِيَّاهُ، كَانَ لَهُ بِكُلِّ خُطْوَةٍ دَرَجَةٌ، وَمَنْ أَمَاطَ الْأَذَى عَنِ الطَّرِيقِ كَانَ لَهُ بِهِ صَدَقَةٌ، وَكُلُّ مَعْرُوفٍ صَدَقَةٌ "(فوائد محمد بن مخلد)
    قلت : فيه فضل بن مهلهل ليس من رجال الصحيح وقد خالفه سفيان.
    319 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ قَالَ: أَخْبَرَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيٍّ، قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ، عَنْ حَبِيبِ بْنِ أَبِي عَمْرَةَ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ، قَالَ: سَمِعْتُ ابْنَ عَبَّاسٍ، يَقُولُ: «مَنْ مَشَى إِلَى أَخِيهِ بِحَقِّهِ فَلَهُ بِكُلِّ خُطْوَةٍ صَدَقَةٌ، وَمَنْ هَدَى زُقَاقًا فَلَهُ صَدَقَةٌ، وَمَنْ حَمَلَ عَلَى دَابَّةٍ فَلَهُ صَدَقَةٌ، وَمَنْ أَمَاطَ الْأَذَى عَنِ الطَّرِيقِ فَهُوَ لَهُ صَدَقَةٌ» (البر والصلة للحسين بن حرب )
    وقلت : هذا الحديث اسناده صحيح على شرط الشيخين غير أبو عبد الله الحسين بن الحسن بن حرب السلمي المروزي وهوالمصنف .

    الحديث الثاني :
    108 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ، قَالَ: ثنا مُسْلِمُ بْنُ الْحَجَّاجِ، قَالَ: ثنا أَبُو غَسَّانَ يَعْنِي مَالِكَ بْنَ عَبْدِ الْوَاحِدِ، قَالَ: ثنا مُعَاذُ بْنُ هِشَامٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ مَطَرٍ، عَنْ عَمْرِو بْنِ دِينَارٍ، وَعَطَاءٍ، وَأَبِي الزُّبَيْرِ، عَنْ جَابِرٍ، «أَنَّ رَجُلا دَبَّرَ غُلامًا لَهُ فَدَعَا بِه النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَبَاعَهُ» ( منتقى حديث أبي عبد الله محمد بن مخلد )
    قلت : هو حديث اسناده صحيح على شرط مسلم ولم يخرجه.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    337

    افتراضي

    جاء في:
    العلل ومعرفة الرجال لأحمد رواية المروذي وغيره ت وصي الله عباس (ص: 266)
    541 - حدثنا مسلم بن الحجاج، قال: حدثنا مالك بن عبد الواحد أبو غسان المسمعي، قال: حدثنا معاذ، قال: حدثنا أبي، عن مطر، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة , قالت: كنا في حجة رسول الله صلى الله عليه وسلم , فمنا من أهل بحج، ومنا من أهل بعمرة، وكنت أنا ممن أهل بعمرة
    وأيضا:
    العلل ومعرفة الرجال لأحمد رواية المروذي وغيره ت وصي الله عباس (ص: 272)
    550 - حدثنا مسلم بن الحجاج، قال: حدثني أبو غسان المسمعي، قال: حدثنا معاذ بن هشام، قال: حدثني أبي، عن مطر، عن سعد بن هشام، عن عائشة، أن نبي الله صلى الله عليه وسلم: كان يصلي قبل الظهر أربعا
    وهما من زيادات أبي عوانة؛ فهو راوي الكتاب عن أبي بكر المروذي
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة وطني الجميل

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    337

    افتراضي

    التلميذ الخامس: أبو بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة (المتوفى: 311هـ)
    الحديث الأول:
    صحيح ابن خزيمة 311 (1/ 331)
    226- حدثنا أبو موسى، قال: حدثنا محمد بن جعفر، قال: حدثنا معمر، عن الزهري، قال: أخبرني سهل بن سعد، قال: إنما كان قول الأنصار: الماء من الماء، رخصة في أول الإسلام، ثم أمرنا بالغسل.
    قال أبو بكر: في القلب من هذه اللفظة التي ذكرها محمد بن جعفر، أعني قوله: أخبرني سهل بن سعد، وأهاب أن يكون هذا وهما من محمد بن جعفر، أو ممن دونه.
    - لأن ابن وهب روى عن عمرو بن الحارث، عن الزهري، قال: أخبرني من أرضى عن سهل بن سعد، عن أبي بن كعب.
    226/1- هذه اللفظة حدثنيها أحمد بن عبد الرحمن بن وهب، قال: حدثنا عمي، قال: حدثني عمرو.
    وهذا الرجل الذي لم يسمه عمرو بن الحارث يشبه أن يكون أبا حازم, سلمة بن دينار.
    - لأن مبشر بن إسماعيل روى هذا الخبر، عن أبي غسان, محمد بن مطرف، عن أبي حازم، عن سهل بن سعد.
    226/2- حدثني بذلك مسلم بن الحجاج (1)، وقال: حدثنا أبو جعفر الجمال، قال: حدثنا مبشر (2).
    _حاشية__________
    (1) تصحف في طبعة الأعظمي إلى: "عن سهل بن سعد، عن مسلم بن الحجاج"، والمثبت عن "إتحاف المهرة" لابن حجر (46)، وكذلك فعل الفحل في طبعته، وصحح عن الإتحاف.
    (2) قوله: "حدثنا مبشر" لم يرد في طبعتي الأعظمي، والفحل، والمثبت عن "إتحاف المهرة" لابن حجر، وعنه طبعة اللحام.

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة وطني الجميل

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    337

    افتراضي

    التلميذ السادس: أبو بكر أحمد بن هارون بن روح البرديجي (المتوفى: 301هـ)
    الحديث الأول:
    جاء في مستدرك ابن بكير الملحق بالطبقات المفردة للبرديجي:
    طبقات الأسماء المفردة من الصحابة والتابعين وأصحاب الحديث للبرديجي (ص: 121)
    قال الشيخ الإمام الحافظ أبو الفضل محمد بن ناصر بن محمد بن علي السلامي غفر الله له: كان بخط ابن بكير الحافظ في آخر كتاب طبقات الأسماء المفردة التي كانت لي أسماء قد زادها وأسماء قد أخذها على البرديجي وغير ذلك من كلامه فنقلت ذلك: قال الحسين بن أحمد بن عبد الله بن بكير الصيرفي طبقات الأسماء المفردة من الصحابة والتابعين وأصحاب الحديث (ص: 122)
    عرفت أن بعض الحفاظ أنكر أن يكون أحمد بن هارون البرديجي برذعيا ونسب من قاله إلى التصحيف وهو برذعي برديجي.
    سمعت أبا بكر محمد بن علي الصابوني البرذعي وسألته عن برذعة وبرديج فقال: من برذعة إلى برديج أربعة عشر فرسخاً وبرديج بلد كبير حواليه نهر مثل دجلة بغداد يدور الماء حواليه. وكان أبو شيخ بأصبهان وأبو
    طبقات الأسماء المفردة من الصحابة والتابعين وأصحاب الحديث (ص: 123)
    بكر الشافعي وغيرهم يقولون: أحمد بن هارون البرذعي وبيان ذلك ما:
    حدثنا أبو القاسم عمر بن محمد بن سيف بن محمد بن جعفر بن إبراهيم بن عبد الله بن سليمان الكاتب قال: نا الحسن بن أحمد بن صالح الزيات قال نا أحمد بن هارون بن روح البرذعي قال: نا مسلم بن الحجاج النيسابوري قال: نا أبو غسان مالك بن عبد الواحد المسمعي قال: نا معاذ بن هشام قال: نا أبي عن مطر الوراق عن عمرو بن دينار وعطاء وأبي الزبير عن جابر: أن النبي صلى الله عليه وسلم باع مدبراً.
    هذا حديث غريب صحيح من حديث مطر ابن طهمان الوراق عن الثلاثة لا أعلم له وجها غير هذا.
    وأخرجه مسلم بن الحجاج في كتابه المختصر من الصحيح عن أبي غسان.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة وطني الجميل

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    337

    افتراضي

    التلميذ السابع: أبو عثمان سعيد بن عمرو بن عمار البرذعي (المتوفى: 292هـ)الحديث الأول:
    سؤالات البرذعي لأبي زرعة الرازي تـ أبو عمر الأزهري (ص: 240)
    424- حدثني مسلم بن الحجاج ، قال : سمعت إسحاق بن راهوية ، قال : أتيت أبا داود سليمان بن عمرو ، فقلت في نفسي : لأسألنه عن شيء لا أعرف فيه من قول المتقدمين شيئا ، فقلت له : يا أبا داود ! ما عندك في التوقيت بين دمي المرأة في أقله وأكثره ؟ فقال : أخبرنا أبو طوالة ، عن أنس ، ويحيى بن سعيد ، عن سعيد بن المسيب ، وفلان ، عن فلان ، عن معاذ بن جبل ، قالوا : " أقل الحيض ثلاث ، وأكثره عشر ، وما بين دمي المرأة خمسة عشر " ، فقلت في نفسي : اذهب ، فليس في الدنيا أكذب منك .

    ملحوظة:
    للبرذعي روايات عن مسلم في الرجال وغيره، لم أذكرها لشرط الموضوع
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة وطني الجميل

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    337

    افتراضي

    تنبيه:
    ابن أبي حاتم روى عن مسلم في الجرح والتعديل روايات في الرجال؛ فلم أذكره.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة وطني الجميل

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,368

    افتراضي

    بارك الله فيكما وزادكما في فضله

    الحديث الثامن :
    6242 - حدثنا مسلم بن الحجاج أبو الحسين إملاء ببغداد ، قال: حدثنا أبو غسان المِسَمعي ، قال: حدثنا معاذ بن هشام، قال: حدثنا أبي ، عن مطر ، عن عطاء بن أبي رباح، وأبي الزبير، وعمرو ابن دينار، أن جابر بن عبد الله حدثهم
    أن رجلًا أعتق مملوكه إن حدث به حدث، فدعا به النبي -صلى الله عليه وسلم- فباعه من نعيم بن عبد الله أخي بني عدي بن كعب . ( المستخرج )
    قلت : هو حديث اسناده صحيح على شرط مسلم ولم يخرجه.


    روى مسلم في الصحيح في بيع المدبر عن هؤلاء التابعين الثلاثة الحديث على انفراد ثم رواه عنهم بسند واحد
    فروى عَنْ عَمْرِو بْنِ دِينَارٍ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ، أَنَّ رَجُلًا مِنَ الْأَنْصَارِ أَعْتَقَ غُلَامًا لَهُ عَنْ دُبُرٍ، لَمْ يَكُنْ لَهُ مَالٌ غَيْرُهُ، فَبَلَغَ ذَلِكَ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: «مَنْ يَشْتَرِيهِ مِنِّي؟» فَاشْتَرَاهُ نُعَيْمُ بْنُ عَبْدِ اللهِ بِثَمَانِ مِائَةِ دِرْهَمٍ، فَدَفَعَهَا إِلَيْهِ،.))

    ثم روى في آخر الباب
    حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ، حَدَّثَنَا الْمُغِيرَةُ يَعْنِي الْحِزَامِيَّ، عَنْ عَبْدِ الْمَجِيدِ بْنِ سُهَيْلٍ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ أَبِي رَبَاحٍ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ، ح وحَدَّثَنِي عَبْدُ اللهِ بْنُ هَاشِمٍ، حَدَّثَنَا يَحْيَى يَعْنِي ابْنَ سَعِيدٍ، عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ ذَكْوَانَ الْمُعَلِّمِ، حَدَّثَنِي عَطَاءٌ، عَنْ جَابِرٍ،
    ح وحَدَّثَنِي أَبُو غَسَّانَ الْمِسْمَعِيُّ، حَدَّثَنَا مُعَاذٌ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ مَطَرٍ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ أَبِي رَبَاحٍ، وَأَبِي الزُّبَيْرِ، وَعَمْرِو بْنِ دِينَارٍ، أَنَّ جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللهِ، حَدَّثَهُمْ فِي بَيْعِ الْمُدَبَّرِ كُلُّ هَؤُلَاءِ، قَالَ: عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِمَعْنَى حَدِيثِ حَمَّادٍ، وَابْنِ عُيَيْنَةَ، عَنْ عَمْرٍو، عَنْ جَابِرٍ))

    الحديث الثاني :
    108 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ، قَالَ: ثنا مُسْلِمُ بْنُ الْحَجَّاجِ، قَالَ: ثنا أَبُو غَسَّانَ يَعْنِي مَالِكَ بْنَ عَبْدِ الْوَاحِدِ، قَالَ: ثنا مُعَاذُ بْنُ هِشَامٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ مَطَرٍ، عَنْ عَمْرِو بْنِ دِينَارٍ، وَعَطَاءٍ، وَأَبِي الزُّبَيْرِ، عَنْ جَابِرٍ، «أَنَّ رَجُلا دَبَّرَ غُلامًا لَهُ فَدَعَا بِه النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَبَاعَهُ» ( منتقى حديث أبي عبد الله محمد بن مخلد )
    قلت : هو حديث اسناده صحيح على شرط مسلم ولم يخرجه.
    هو الحديث السابق عن جابر في بيع المدبر وهو متفق عليه من رواية عطاء وعمرو بن دينار
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة وطني الجميل

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,126

    افتراضي

    بارك الله فيكما على التنبيهات والاستدراكات القيمة ونفع بكما.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أحمد القلي

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,126

    افتراضي

    استدراك على التلميذ الثالث : أبو عوانة يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم النيسابوري الإسفراييني (المتوفى: 316هـ)
    622 - حدثنا مسلم بن الحَجَّاج ببغداد وعبد المؤمن بن أحمد بجند يسابور، قالا: حدثنا سهل بن عثمان، حدثنا عقبة بن خالد، عن عبيد الله بن عُمَر، عن خبيب بن عبد الرحمن، عن حفص بن عاصم بن عُمَر بن الخطاب، عن أبي هريرة، قال: قال رَسُول اللهِ صَلَّىَ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " يوشك الفرات أن يحسر عن كنز من ذهب ... " الحديث. وعن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة، به. "إتحاف المهرة" (17976) صحيح مسلم (2894)

    644 - حدثنا مسلم بن الحَجَّاج، حدثنا إبراهيم بن دِيْنَار، حدثنا أبو قطن، عن عبد العزيز الماجشون، عن قدامة بن موسى، عن أبي صالح، عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: " كان رَسُول اللهِ صَلَّىَ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يقول: اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري ... " الحديث. "إتحاف المهرة" (18224) صحيح مسلم (2720)

    810 - عن الحسن بن عَفَّان والحارثي، قالا: حدثنا أبو أسامة، عن الأعمش. وفيه، وعن علي بن حرب، عن مُحَمَّد بن فضيل، عَنْ أَبِيْهِ، كلاهما عن عمارة بن القعقاع، عن أبي زرعة بن عَمْرو بن جرير، عن أبي هريرة، رضي الله عنه، أن الْنَّبِيّ صَلَّىَ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كان يقول: " اللهم اجعل رزق آل مُحَمَّد كفافًا ". وحدثنا مسلم بن الحَجَّاج، حدثنا أبو خيثمة، حدثنا مُحَمَّد بن فضيل، به. وعن إسماعيل القاضي، حدثنا عبد الواحد بن غياث، حدثنا حفص بن غياث، عن الأعمش، به. وعن أبي داود الحراني، حدثنا محاضر، حدثنا الأعمش، عن ابن أخي شبرمة - وهو عمارة - به. "إتحاف المهرة" (20342) صحيح مسلم (1055)

    869 - وعن مسلم بن الحَجَّاج، عن سهل بن عثمان بن حفص بن غياث، عن هشام بلفظ:((عن أبيه عن عائشة قالت) ما غرت على نساء الْنَّبِيّ صَلَّىَ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إلا على خديجة، وإني لم أدركها، وكان رَسُول اللهِ صَلَّىَ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إذا ذبح شاة يقول: أرسلوا بها إلى أصدقاء خديجة فأغضب يوما، فقلت: خديجة، فقال: " إني رزقت حبها ". "اتحاف المهرة" (22303) صحيح مسلم (2435)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •