طالب العلم والإنترنت
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 2 من 2
1اعجابات
  • 1 Post By عبد الرحمن الفقي أبو محمد

الموضوع: طالب العلم والإنترنت

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2015
    الدولة
    مصر الإسلام والعروبة
    المشاركات
    94

    افتراضي طالب العلم والإنترنت

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد
    أخي طالب العلم
    لا شك أن الوقت هو رأس مال الطالب
    وهو أشد ما ينبغي أن يحرص عليه
    فإن ضياع وقت طالب العلم يساوي ضياع علمه
    بمعنى أن طالب العلم إن لم يحرص على وقته فلن يقدر أن يحصل علماً نافعاً
    وفي هذه الآونة انتشرت بعض الصوارف
    وأكثرها صرفاً عن التحصيل والمطالعة
    المواقع والمنتديات
    فكثيرٌ من شباب المسلمين يقضي معظم وقته جالساً أمامها ينتقلُ من موقعٍ إلى آخر
    وأكثر هذه المنتديات والمواقع إما مواقعُ للتواصل أو منتدياتٌ عامةٌ لا يجني منها طالب العلم أدنى فائدة
    والقليل من هذه المنتديات والمواقع مواقعُ مفيدةٌ صالحةٌ
    وهنا يكون السؤال:
    كيف يمكن لطالب العلم الجمع بين هذه المواقع المفيدة وكذلك التحصيل العلمي من بطون الكتب ونفائس الشروحات
    وتكمن الإجابة على هذا السؤال في نقطتين
    ؤولاها
    اعلم أيها الطالب النجيب أن من علامات التوفيق للعبد أن يُبارَكَ له في وقته
    فإن كثيراً من أهل العلم قَصُرَت أعمارهم وكَبُرت أعمالهم
    وكم ممن طال عمره في هذه الحياة ووجوده فيها كالعدم
    فهو لم ينفع نفسه ولا غيره
    بل عاش طول حياته لاهياً مقصراً
    وعن سبيل ربه منحرفاً
    وكأن هذا المسكين لم يقرأ يوماً قول الله تعالى:
    {أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّما خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونْ}
    وكم ممن قَصُرَ عمره فمات في سن الشباب
    ولكنه مات نافعاً لنفسه ولإمته فاستحق من الله الثواب
    فهذا الإمام النووي صاحب المصنفات العظيمة مات في سن الخامسة والأربعين
    وله مصنفاتٌ جُمِعَت في عشرات المجلدات
    وهو صاحب الأربعين ورياض الصالحين والتقريب والروضة والمجموع وغيرها من المصنفات التي ذاع سيطها في الأقطار وتداولها الناس في الأمصار
    وهذا الشيخ العلامة حافظ الحكمي رحمه الله
    فقد مات في سن الخامسة والثلاثين
    ولكنه كان عظيم التوفيق
    فقد يسر الله له تصنيف متونٍ وكتبٍ لا يستغني عنها طالب العلم
    فالشاهد من تلك الأمثلة:
    أن الله تعالى إذا كتب التوفيق لعبدٍ بارك له في وقته
    فسل الله التوفيق والإعانة
    فالعلم لا يسلم قياده لمفرط
    والثانية:
    أنك يا طالب العلم عليك أن ترتب وقتك
    بحيث تجمع بين دعوة الناس إلى الله سواءاً عبر المواقع أو على المنابر أو في الندوات والمحاضرات
    وبين تحصيلك العلمي الذي لا ينبغي أن يتوقف
    أنا لا أقول لك:
    احبس نفسك في غرفة المكتبة ببيتك
    ولا تختلط بالناس ولا تدعُهم
    بل إنه يجب عليك الدعوة بما تستطيع
    ولكن كذلك يجب عليك أن لا تترك التحصيل
    فطريق العلم طويل ليس قصيراً
    وإني لأدعو الله لي ولإخواني طلبة العلم ولجميع المسلمين أن يعلمنا ما جهلنا وأن ينفعنا بما علمنا وأن يزيدناً علماً
    إنه بكل جميلٍ كفيل
    وهو حسبنا ونعم الوكيل
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة طويلب علم مبتدىء
    لَا تَرْغَبَنَّ عَنْ اَلْحَدِيثِ وَأَهْلِهِ *** فَالْرَّأْيُ لَيْلٌ وَالْحَدِيثُ نَهَارُ...
    اَلْإِمَامُ أَحْمَدُ

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    545

    افتراضي

    اللهم آمين
    جزاكم الله خيرا

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •