فوائد فقهية نسائية متجددة - الصفحة 21
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 21 من 21 الأولىالأولى ... 1112131415161718192021
النتائج 401 إلى 408 من 408
32اعجابات

الموضوع: فوائد فقهية نسائية متجددة

  1. #401
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي رد: فوائد فقهية نسائية متجددة

    هل يصام بعد انتصاف شعبان؟

    ثبت في الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يكثر من الصيام في شعبان، ويصومه كله إلا قليلا.

    وأما حديث: (إذا انتصف شعبان فلا تصوموا)، فقد ضعفه عبد الرحمن بن مهدي، وأحمد وأبو زرعة الرازي والأثرم.

    ولذا لا بأس من الصيام بعد انتصاف شعبان، ومن كان عليه قضاء من رمضان فيجب المبادرة به قبل رمضان.

    خدمة "فوائد فقهية نسائية" للاشتراك عبر الواتساب أرسلي "اشتراك"* للرقم
    00966593772252
    وعبر التلقرام
    http://cutt.us/1TBl
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي

  2. #402
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي رد: فوائد فقهية نسائية متجددة

    حرز لك من الشيطان ولن يأتي أحد بأفضل مما قلت

    في صحيح مسلم، قال صلى الله عليه وسلم: (من قال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، في يوم مائة مرة، كانت له عدل عشر رقاب، وكتبت له مائة حسنة، ومحيت عنه مائة سيئة، وكانت له حرزا من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي، ولم يأت أحد أفضل مما جاء به إلا أحد عمل أكثر من ذلك.

    ومن قال: سبحان الله وبحمده، في يوم مائة مرة حطت خطاياه ولو كانت مثل زبد البحر.

    قال النووي: وظاهر إطلاق الحديث أنه يحصل هذا الأجر المذكور من قال هذا التهليل مائة مرة في يومه، سواء قاله متوالية أو متفرقة في مجالس، أو بعضها أول النهار وبعضها آخره.

    لكن الأفضل أن يأتي بها متوالية في أول النهار ليكون حرزا له في جميع نهاره. (شرح مسلم 17/17)


    خدمة "فوائد فقهية نسائية" للاشتراك عبر الواتساب أرسلي "اشتراك" للرقم
    00966593772252
    وعبر التلقرام
    http://cutt.us/1TBl
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي

  3. #403
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي رد: فوائد فقهية نسائية متجددة

    ‏الطوارئ على الحيض

    قال الشيخ ابن عثيمين: وهي أنواع:

    النوع الأول: زيادة أو نقص، مثل أن تكون عادة المرأة ستة أيام، فيستمر بها الدم إلى سبعة، أو تكون عادتها في أول الشهر فتراه في آخره.

    والصواب أنها متى رأت الدم فهي حائض، ومتى طهرت منه فهي طاهر، سواء زادت عن عادتها أم نقصت، وسواء تقدمت أم تأخرت.

    النوع الثاني: صفرة أو كدرة، بحيث ترى الدم أصفر، كماء الجروح، أو متكدرا بين الصفرة والسواد، فهذا إن كان في أثناء الحيض أو متصلا به قبل الطهر فهو حيض تثبت له أحكام الحيض، وإن كان بعد الطهر فليس بحيض، لقول أم عطية رضي الله عنها: (كنا لا نعد الصفرة والكدرة بعد الطهر شيئا) (مجموع فتاويه 305/11)

    خدمة "فوائد فقهية نسائية" للاشتراك عبر الواتساب أرسلي "اشتراك" للرقم
    00966593772252
    وعبر التلقرام
    http://cutt.us/1TBl

  4. #404
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي رد: فوائد فقهية نسائية متجددة

    الشك بعد الفراغ من العبادة

    قال الشيخ ابن عثيمين:

    قاعدة: قطع نية العبادة بعد فعلها لا يؤثر، وكذلك الشك بعد الفراغ من العبادة، سواء شككت في النية، أو في أجزاء العبادة، فلا يؤثر إلا مع اليقين.

    فلو أن رجلا بعد أن صلى الظهر قال: لا أدري هل نويتها ظهرا أو عصرا شكا منه؟ فلا عبرة بهذا الشك ما دام أنه داخل على أنها الظهر فهي الظهر، ولا يؤثر الشك بعد ذلك.

    ومثله لو شك ـ بعد الفراغ من الصلاة ـ هل سجد سجدة أو سجدتين؟ فإن هذا لا يؤثر. (الشرح الممتع 206/1)

    أما لو تيقن فيأتي بما نقص إن كان الفاصل يسيراً، ويسجد للسهو، ويعيد الصلاة إن كان الفاصل طويلاً وقد ترك ركناً.

    خدمة "فوائد فقهية نسائية" للاشتراك عبر الواتساب أرسلي "اشتراك" للرقم
    00966593772252
    وعبر التلقرام
    http://cutt.us/1TBl
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي

  5. #405
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي رد: فوائد فقهية نسائية متجددة

    أبشري بالعوض من الله

    لا تخلو الحياة من مصائب وأمراض ونحو ذلك، فتأملي هذا الدعاء الذي يورث طمأنينة القلب، ووعد فيه الصادق المصدوق أن الله يخلفك خيراً مما فات عليك، وفيه خبر جميل لأم سلمة.

    في صحيح مسلم:
    عن أم سلمة أنها قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "ما من مسلم تصيبه مصيبة فيقول ما أمره الله: إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرني في مصيبتي وأخلف لي خيرا منها، إلا أخلف الله له خيرا منها".

    قالت: فلما مات أبو سلمة، قلت: أي المسلمين خير من أبي سلمة؟ ثم إني قلتها، فأخلف الله لي رسول الله
    صلى الله عليه وسلم.

    خدمة "فوائد فقهية نسائية" للاشتراك عبر الواتساب أرسلي "اشتراك" للرقم
    00966593772252
    وعبر التلقرام
    http://cutt.us/1TBl

  6. #406
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي رد: فوائد فقهية نسائية متجددة

    قناة جديدة على التيليجرام
    قناة سماع كتاب الإكسير
    أرجو التفضّل بنشر عنوان القناة
    ••
    https://t.me/ekseer55

  7. #407
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي رد: فوائد فقهية نسائية متجددة

    تفصيل صلاة المريض

    قال الشيخ ابن باز:
    أجمع أهل العلم على أن من لا يستطيع القيام، له أن يصلي جالساً، فإن عجز عن الصلاة جالساً فإنه يصلي على جنبه مستقبل القبلة بوجهه، والمستحب أن يكون على جنبه الأيمن.

    فإن عجز عن الصلاة على جنبه صلى مستلقياً، لقوله صلى الله عليه وسلم لعمران بن حصين: (صل قائماً فإن لم تستطع فقاعداً، فإن لم تستطع فعلى جنب)، رواه البخاري وزاد النسائي: (فإن لم تستطع فمستلقياً)

    ومن قدر على القيام وعجز عن الركوع أو السجود لم يسقط عنه القيام، بل يصلي قائماً، فيومئ بالركوع ثم يجلس ويومئ بالسجود، لقوله تعالى: (وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ)، ولعموم قوله تعالى: (فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ)

    وإن كان بعينه مرض فقال ثقات من علماء الطب: إن صليت مستلقياً أمكن مداواتك وإلا فلا، فله أن يصلي مستلقياً.

    ومن عجز عن الركوع والسجود أومأ بهما، ويجعل السجود أخفض من الركوع، وإن عجز عن السجود وحده ركع وأومأ بالسجود، وإن لم يمكنه أن يحني ظهره حنى رقبته إن كان ظهره متقوساً فصار كأنه راكع فمتى أراد الركوع زاد في انحنائه قليلاً، ويقرب وجهه إلى الأرض في السجود أكثر من الركوع ما أمكنه ذلك.

    وإن لم يقدر على الإيماء برأسه كفاه النية والقول.

    ولا تسقط عنه الصلاة ما دام عقله ثابتاً بأي حال من الأحوال للأدلة السابقة .

    ومتى قدر المريض في أثناء الصلاة على ما كان عاجزاً عنه من قيام أو قعود أو ركوع أو سجود أو إيماء انتقل إليه وبنى على ما مضى من صلاته. (من موقعه الرسمي)

    خدمة "فوائد فقهية نسائية" للاشتراك عبر الواتساب أرسلي "اشتراك" للرقم
    00966593772252
    وعبر التلقرام
    http://cutt.us/1TBl
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي

  8. #408
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي رد: فوائد فقهية نسائية متجددة

    في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لا تقدموا رمضان بصوم يوم أو يومين، إلا رجلا كان يصوم صوما فليصمه)

    قال البغوي: والعمل على هذا عند أهل العلم، كرهوا استقبال شهر رمضان بصوم يوم أو يومين، إلا أن يوافق صوما كان يصومه رجل، أو صامه عن قضاء، أو نذر عليه. (شرح السنة 237/6)

    من كان عليها قضاء فيجب أن تبادر به، وأن تصومه ولو كان في يوم الشك، ومن كانت لها عادة في صوم يوم الأثنين والخميس فلا بأس أن تصوم.


    خدمة "فوائد فقهية نسائية" للاشتراك عبر الواتساب أرسلي "اشتراك" للرقم
    00966593772252
    وعبر التلقرام
    http://cutt.us/1TBl
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي

صفحة 21 من 21 الأولىالأولى ... 1112131415161718192021

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •