فوائد فقهية نسائية متجددة - الصفحة 18
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 18 من 18 الأولىالأولى ... 89101112131415161718
النتائج 341 إلى 354 من 354
21اعجابات

الموضوع: فوائد فقهية نسائية متجددة

  1. #341
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,107

    افتراضي رد: فوائد فقهية نسائية متجددة

    الأفضل الدعاء بما ثبت في السنة، فهو أجمع الدعاء وأكمله، ولو دعوت بما في قلبك على سجيتك بلهجتك العامية فلا بأس، وأهم أمر في الدعاء حضور القلب وخضوعه

    وهذا كتيب جمع أدعية الكتاب والسنة يمكن أن يستفاد منه، للشيخ د. سعيد بن وهف القحطاني رحمه الله

    https://islamhouse.com/ar/books/1885/


    خدمة "فوائد فقهية" للاشتراك عبر التلقرام
    http://cutt.us/Fn5J8

  2. #342
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,107

    افتراضي رد: فوائد فقهية نسائية متجددة

    سنن العيد الثابتة مختصرة:

    1- التكبير إلى دخول الإمام للصلاة، روى الدارقطني وغيره أن ابن عمر رضي الله عنهما كان إذا غدا يوم الفطر ويوم الأضحى يجتهد بالتكبير حتى يأتي المصلى، ثم يكبر حتى يخرج الإمام.

    2- أن يؤخر الأكل إلى ما بعد العيد إن كان له أضحية ليأكل من أضحيته.

    عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُرَيْدَةَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: كَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم َلا يَخْرُجُ يَوْمَ الْفِطْرِ حَتَّى يَطْعَمَ، وََلا يَطْعَمُ يَوْمَ الْأَضْحَى حَتَّى يُصَلِّيَ.

    3- ويسن لصاحب الأضحية أن يأكل منها، لقوله تعالى: { فكلوا منها وأطعموا}
    واستحب بعض العلماء أن يقسمها أثلاثا، ثلث يأكله، وثلث يتصدق به، وثلث يهديه،ولو أكلها أو تصدق بها كاملة فهو جائز.

    4- التجمل والتطيب (لغير النساء) عند الذهاب للصلاة.

    5- الاغتسال، فقد ثبت عن ابن عمر، ونقل النووي الاتفاق على استحبابه.

    6- أن يذهب من طريق ويرجع من طريق آخر. (رواه البخاري)

    7- كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا التقوا يوم العيد يقول بعضهم لبعض: (تقبل الله منا ومنك) حسنه ابن حجر.

    وصلاة العيد سنة مؤكدة، حتى أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر الحيض بحضورها، وهذا لغير الحاج.

    أما الحاج فلا يصلي العيد، فهو وقت دفعه من مزدلفة إلى منى، ولم يصل النبي صلى الله عليه وسلم العيد، ومن صلاها فلا بأس.

    خدمة "فوائد فقهية نسائية" للاشتراك عبر الواتساب أرسلي "اشتراك" للرقم
    00966593772252
    وعبر التلقرام
    https://t.me/fiiqhw

  3. #343
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,107

    افتراضي رد: فوائد فقهية نسائية متجددة

    من فعل محظورا في حال الإحرام

    قال الشيخ ابن عثيمين:

    لفاعل المحظورات ثلاث حالات:

    الأولى: أن يفعل المحظور بلا حاجة ولا عذر، فهذا آثم، وعليه فديته.

    الثانية: أن يفعله لحاجة، فليس بآثم، وعليه فدية، قال الله تعالى: (فمن كان منكم مريضاً أو به أذى من رأسه ففدية من صيام أو صدقة أو نسك)

    فلو احتاج إلى تغطية رأسه من أجل برد أو حر يخاف منه جاز له تغطيته، وعليه الفدية على التخيير.

    الثالثة: أن يفعله وهو معذور بجهل أو نسيان أو إكراه أو نوم، فلا إثم عليه ولا فدية، لقوله تعالى: (ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا) (مجموع فتاويه 433/24)

    خدمة "فوائد فقهية نسائية" للاشتراك عبر الواتساب أرسلي "اشتراك" للرقم
    00966593772252
    وعبر التلقرام
    http://cutt.us/1TBl

  4. #344
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,107

    افتراضي رد: فوائد فقهية نسائية متجددة

    عيدكم مبارك
    وكل عام وانتم بخير
    خدمة فوائد فقهية نسائية

  5. #345
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,107

    افتراضي رد: فوائد فقهية نسائية متجددة

    من فعل محظورا في حال الإحرام

    قال الشيخ ابن عثيمين:

    لفاعل المحظورات ثلاث حالات:

    الأولى: أن يفعل المحظور بلا حاجة ولا عذر، فهذا آثم، وعليه فديته.

    الثانية: أن يفعله لحاجة، فليس بآثم، وعليه فدية، قال الله تعالى: (فمن كان منكم مريضاً أو به أذى من رأسه ففدية من صيام أو صدقة أو نسك)

    فلو احتاج إلى تغطية رأسه من أجل برد أو حر يخاف منه جاز له تغطيته، وعليه الفدية على التخيير.

    الثالثة: أن يفعله وهو معذور بجهل أو نسيان أو إكراه أو نوم، فلا إثم عليه ولا فدية، لقوله تعالى: (ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا) (مجموع فتاويه 433/24)

    خدمة "فوائد فقهية نسائية" للاشتراك عبر الواتساب أرسلي "اشتراك" للرقم
    00966593772252
    وعبر التلقرام
    ‏http://cutt.us/1TBl

  6. #346
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,107

    افتراضي رد: فوائد فقهية نسائية متجددة

    الموالاة في الطواف

    قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
    إذا أقيمت الصلاة والإنسان يطوف سواء طواف عمرة أو طواف حج ، أو طواف تطوع فإنه ينصرف من طوافه ويصلي ، ثم يرجع ويكمل الطواف ، ولا يستأنفه من جديد ، ويكمل الطواف من الموضع الذي انتهى إليه من قبل.

    ولا حاجة إلى إعادة الشوط من جديد ، لأن ما سبق بني على أساس صحيح وبمقتضى إذن شرعي فلا يمكن أن يكون باطلاً إلا بدليل شرعي. (فتاوى أركان الإسلام ص 539)،
    ورجحه الشيخ ابن باز أيضاً (فتاوى إسلامية 2/250).


    وأما الجلوس في أثنائه أو الذهاب في أثناء الطواف ثم الرجوع لإكماله

    فقال الشيخ ابن عثيمين:
    إذا كان الفصل طويلا كالساعة والساعتين : فإن الواجب عليه إعادة الطواف ، وإذا كان قليلا فلا بأس. (مجموع فتاويه 22/ 293).

    هل يجوز جمع طواف الإفاضة مع طواف الوداع وجمعهما معا عند إرادة السفر من مكة؟

    أجاب الشيخ ابن باز:
    لا حرج في ذلك.

    خدمة "فوائد فقهية نسائية" للاشتراك عبر الواتساب أرسلي "اشتراك" للرقم
    00966593772252
    وعبر التلقرام
    http://cutt.us/1TBl

  7. #347
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,107

    افتراضي رد: فوائد فقهية نسائية متجددة

    قد رجع الحاج نقيَّاً - بإذن الله - من الذنوب بعد الحج، فلا ينبغي أن يدنس صحيفته وقلبه بالمعاصي.

  8. #348
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,107

    افتراضي رد: فوائد فقهية نسائية متجددة

    الذبح ليلاً

    قال الشيخ ابن عثيمين:
    الذبح في النهار أفضل، ويجوز في الليل؛ لأن الأيام إذا أطلقت دخلت فيها الليالي، ولذلك دخلت الليالي في الأيام في الذكر، حيث كانت وقتا له كما كان النهار وقتا له، فكذلك تدخل في الذبح فتكون وقتا له كالنهار.

    ولا يكره الذبح في الليل؛ لأنه لا دليل على الكراهة. (من كتابه: أحكام الأضحية)

    وقال ابن قدامة عن جواز الذبح ليلاً: وهو رواية عن أحمد، واختيار أصحابنا المتأخرين، وقول الشافعي، وإسحاق، وأبي حنيفة وأصحابه؛ لأن الليل زمن يصح فيه الرمي، فأشبه النهار. (المغني 454/9)

    خدمة "فوائد فقهية" للاشتراك عبر التلقرام
    http://cutt.us/Fn5J8

  9. #349
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,107

    افتراضي رد: فوائد فقهية نسائية متجددة

    نهاية وقت ذبح الأضحية

    يبدأ من بعد صلاة العيد، ويمتد إلى غروب شمس يوم الثالث عشر، أربعة أيام.

    قال ابن القيم:
    أيام النحر: يوم الأضحى، وثلاثة أيام بعده، وهو مذهب إمام أهل البصرة الحسن، وإمام أهل مكة عطاء بن أبي رباح، وإمام أهل الشام الأوزاعي، وإمام فقهاء أهل الحديث الشافعي، واختاره ابن المنذر.

    ولأن الثلاثة تختص بكونها أيام منى، وأيام الرمي وأيام التشريق، ويحرم صيامها، فهي إخوة في هذه الأحكام. (زاد المعاد 291/2)


    خدمة "فوائد فقهية" للاشتراك عبر التلقرام
    http://cutt.us/Fn5J8

  10. #350
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,107

    افتراضي رد: فوائد فقهية نسائية متجددة

    دعاء العودة من الحج والعمرة والطاعة

    في الصحيحين عن ابن عمر رضي الله عنهما، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا قفل من غزو أو حج أو عمرة، يكبر على كل شرف من الأرض ثلاث تكبيرات، ثم يقول:

    (لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، آيبون تائبون عابدون ساجدون، لربنا حامدون، صدق الله وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده)

    قال ابن عبد البر: في هذا الحديث الحض على ذكر الله وشكره للمسافر على أوبته ورجعته وشكر الله تبارك وتعالى والثناء عليه بما هو أهله. (التمهيد 242/15)

    قال ابن حجر: عند الجمهور يشرع قول ذلك في كل سفر إذا كان سفر طاعة، كصلة الرحم، وطلب العلم، لما يشمل الجميع من اسم الطاعة.

    وقيل: يتعدى أيضا إلى المباح لأن المسافر فيه لا ثواب له فلا يمتنع عليه. (فتح الباري 189/11)

    خدمة "فوائد فقهية" للاشتراك عبر التلقرام
    http://cutt.us/Fn5J8

  11. #351
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,107

    افتراضي رد: فوائد فقهية نسائية متجددة

    إذا لم تجد تغيراً في قلبك وزيادة في إيمانك بعد الحج، فراجع نفسك، فإنك لم تحقق مقاصد الحج.

  12. #352
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,107

    افتراضي رد: فوائد فقهية نسائية متجددة

    نبيان كريمان "إبراهيم وإسماعيل عليهما السلام" يرفعان قواعد أشرف بيت وضع في الأرض

    ومع ذلك يلهجان بسؤال الله القبول (ربنا تقبل منا)

    رسالة لكل مؤمن بعد كل عبادة أن يكثر من هذا الدعاء.

  13. #353
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,107

    افتراضي رد: فوائد فقهية نسائية متجددة

    وصية الله لمن انتهى من حجه

    قال تعالى: (فإذا قضيتم مناسككم فاذكروا الله كذكركم آباءكم أو أشد ذكرا).

    قال ابن كثير: المقصود منه الحث على كثرة الذكر لله عز وجل.

    ثم إنه تعالى أرشد إلى دعائه بعد كثرة ذكره، فإنه مظنة الإجابة، وذم من لا يسأله إلا في أمر دنياه، وهو معرض عن أخراه، فقال: {فمن الناس من يقول ربنا آتنا في الدنيا وما له في الآخرة من خلاق}

    - ومدح من يسأله للدنيا والأخرى، فقال: {ومنهم من يقول ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار}

    - فجمعت هذه الدعوة كل خير في الدنيا، وصرفت كل شر.
    (تفسير ابن كثير 558/1)


    خدمة "فوائد فقهية" للاشتراك عبر التلقرام
    http://cutt.us/Fn5J8

  14. #354
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,107

    افتراضي رد: فوائد فقهية نسائية متجددة

    وصية نافعة لما بعد الحج

    للشيخ ابن عثيمين رحمه الله



صفحة 18 من 18 الأولىالأولى ... 89101112131415161718

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •