فوائد فقهية نسائية متجددة - الصفحة 11
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 11 من 21 الأولىالأولى ... 234567891011121314151617181920 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 201 إلى 220 من 408
32اعجابات

الموضوع: فوائد فقهية نسائية متجددة

  1. #201
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    حكم الرطوبة

    كتبته: د. رقية بنت محمد المحارب، الأستاذ المساعد بكلية التربية / الرياض.
    [ راجعه الشيخ محمد بن صالح العثيمين وأقر ما جاء فيه على غلاف البحث بخطه ]..

    كلمة الشيخ العثيمين على الغلاف هي:
    [ راجعته فرأيت أقوى دليل على أن الرطوبة لا ينتقض بها الوضوء أن الأصل عدم النقض إلا بدليل ].
    http://saaid.net/daeyat/roqea/26.htm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    إن الحمدلله نحمده ونستعينه ونستهديه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله.

    أما بعد
    مما يشكل على النساء مسائل الطهارة، ويحترن فيها ويقعن كثيرا في الوساوس أو الأخطاء إما بسبب الجهل أو بسبب عدم الاهتمام.

    وإن كانت مسائل الحيض والاستحاضة والنفاس جل استفتاء النساء ومدار اهتمامهن الفقهي، فهو بلا ريب مدعاة للبحث والاستقصاء، بيد أن أكثر هذه المسائل مبسوطة في الكتب القديمة والحديثة، وفي المسائل من الأدلة ما يجليها فلا يجعل في النفس شك ما دامت مستندة على دليل شرعي صحيح، والذي تجدر الإشارة إليه أن أكثر أسئلة النساء في هذا العصر عن الرطوبة التي تخرج من القبل، فالسؤال عن نجاستها وعن نقضها للوضوء، فالحمدلله الذي شرح صدري للكتابة في الموضوع، سيما وقد كنت عرضت المسألة على فضيلة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه قبل أكثر من عشر سنوات فوافقني وأيد ما اخترته من رأي.

    أهمية الموضوع:
    لا تخلو مسلمة من الحاجة لمعرفة هذه المسألة، لأنه أمر يصيب الجميع من النساء، وهو خلقة فطر الله النساء عليها، وليست مرضا ولا عيبا ولا نادرا! لأن سطح المهبل كأي سطح مخاطي آخر بالجسم، يجب أن يظل رطبا وتختلف كمية الإفراز باختلاف أفراد النساء، فقول إن بعض النساء يصيبهن وبعضهن لا يصيبهن غير صحيح فالذي يصيب بعضا دون البعض هو السيلان المرضي المسمى بالسيلان الأبيض وهذا النوع من السيلان يصحبه حكة ورائحة كريهة وأحيانا يختلط بصديد أو يكون داميا أو مصفر اللون. ولأن المرأة يجب أن تكون طاهرة لتؤدي الصلاة فلا بد من معرفة حكم هذا السائل، فهي إذا كانت تجهل حكمه ربما أعادت وضوءها مرارا، وربما أصابها الوسواس، وربما أعادت الصلاة، فلذا ينبغي أن يعلم حكم هذه الرطوبة بالدليل الشرعي على أصول سلفنا الصالح.

    ويخرج من المرأة سوائل من غير السبيلين كالمخاط واللعاب والدمع والعرق والرطوبة ويخرج منها سوائل من السبيلين وهي نجسة ناقضة للوضوء، والسبيل هو مخرج الحدث من بول أو غائط. فقد حدد الشافعي رحمه الله مخارج الحدث المعتاد وهي الدبر في الرجل والمرأة وذكر الرجل وقبل المرأة، الذي هو مخرج الحدث، والمرأة لها في القبل مخرجان: مخرج البول ( وهو مخرج الحدث ) ومخرج الولد وهو المتصل بالرحم.

    حكم الرطوبة الخارجة من رحم المرأة: هل هي نجسة؟
    إن الرطوبة الخارجة من المرأة لا تخرج من مخرج البول بل هي من مخرج آخر متصل بالرحم وهي لا تخرج من الرحم أيضا بل من غدد تفرزها في قناة المهبل ( وهي غير نجسة ولو كانت نجسة لفرض أهل العلم غسله فرطوبته كرطوبة الفم والأنف والعرق الخارج من البدن )

    الترجيح:
    لما كان الرطوبة ليس فيها نص صريح يحتج به أحد. فالرطوبة تخرج في أي وقت بلا سبب دافع لغسل أو وضوء وهو الشهوة قلت أو كثرت.

    الرطوبة الخارجة من المرأة أشبه بالعرق والمخاط والبصاق فلو قيست عليه لكان ألصق بها.
    وقد بحثت في كتب السنة فلم أجد دليلا ينص على نجاسة الرطوبة لا مرفوعا ولا موقوفا، ولم يقل بذلك أحد من الصحابة ولا من التابعين ولا من أتباعهم وأدلة الطهارة كثيرة، منها:

    أولا:
    أن الأصل في الأشياء الطهارة، إلا أن يجئ دليل يفيد عدمها، وهذه قاعدة استدل بها شيخ الإسلام ابن تيمية على طهارة المني فقال: ( أن الأصل في الأعيان الطهارة فيجب القضاء بطهارته حتى يجيئنا ما يوجب القول بأنه نجس، وقد بحثنا ما يوجب القول بأنه نجس، وقد بحثنا وسبرنا فلم نجد لذلك أصلا، فعلم أن كل ما لا يمكن الاحتراز عن ملابسته معفو عنه).

    - قلت وهذا ينطبق على الرطوبة سواء بسواء بل هي أكثر حاجة لهذا الحكم، فالمني يخرج في حالات معلومة فلو أمكن الاحتراز منه مع صعوبته في حال قلة الثياب والفرش فلا يمكن الاحتراز من الرطوبة ولو كثرت الثياب والفرش، فكيف يتصور أن الشرع يأمر بالاحتراز من الرطوبة، وهي أشد إصابة للمرأة ولا تعرف نزولها، لا بشهوة ولا بغيرها فقد تصيبها وهي نائمة أو منشغلة فلا تشعر، وقد تكون قليلة جدا وقد تزيد، فالاحتراز عن ملابستها أعسر والعفو عنها أولى.

    ثانيا:
    أنها لو كانت نجسة لبين ذلك النبي صلى الله عليه وسلم لزوجاته وبناته ونساء المؤمنين، ولو كان يخفى عليهن طهارتها لسألن عن ذلك وهن اللاتي لا يمنعهن الحياء من التفقه في الدين، وهن أحرص على دينهن منا على ديننا، أفيكون نساء عصرنا أكثر حرصا منهن؟ ولا يمكن أن يقال إنهن يعلمن نجاستها لذلك لم يسألن عن الاستحاضة والصفرة والكدرة والاحتلام وهو أشهر وأظهر في النجاسة وذلك لوجود أوصاف مشتركة مع الحيض.

    ثالثا:
    أنه ثبت أن نساء الصحابة لم يكن يحترزن من الرطوبة ولم يكن يغسلن ثيابهن إلا مما علمت نجاسته يدل على ذلك ما رواه البخاري رحمه الله في كتاب الحيض – باب غسل دم الحيض – عن أسماء بنت أبي بكر قالت: سألت امرأة رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: يا رسول الله أرأيت إحدانا إذا أصاب ثوبها الدم من الحيض كيف تصنع؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا أصاب ثوب إحداهن الدم من الحيض فلتقرصه ثم لتنضحه بماء ثم لتصلي فيه ). فهن لم يدعن السؤال عن الدم يصيب الثوب اكتفاء بمعرفة حكم الحيض ونجاسته، فكيف يدعن السؤال عن الرطوبة تصيب الثوب. فلو كن يحترزن منها، أو في أنفسهن من طهارتها شك لسألن عن كيفية غسلها. ومن المعلوم أن نساء الصحابة ليس لهن من الثياب إلا ما يلبسن وليس لهن ثياب مخصوصة للصلاة تحرزها من الرطوبة التي تخرج سائر اليوم فكيف يأمر من يرى نجاسة الرطوبة في عصرنا هذا بالتحفظ بالحفاظات وهل كان لدى نساء الصحابة حفاظات يغيرنها عند كل صلاة.
    أخرج البخاري في صحيحه باب: هل تصلي المرأة في ثوب حاضت فيه، عن عائشة رضي الله عنها قالت: (ما كان لإحدانا إلا ثوب واحد تحيض فيه فإذا أصابه شيء من دم قالت بريقها فقصعته بظفرها ). فلما لم يكن لهن إلا ثوب واحد وكن لا يغسلن من دم الحيض دل على أنهن لا يحترزن مما سواه.

    هل تنقض الوضوء؟
    في نواقض الوضوء لم أجد من تكلم على الرطوبة بإسهاب أو عدها من نواقض الوضوء بدليل من كتاب أو سنة أو إجماع بل ولا بقول صحابي ولا تابعي ولا بقول أحد من الأئمة الأربعة.

    قياس الرطوبة على سلس البول لا يسوغ وليس بدليل لأمور:
    1) جرب العادة على قياس النادر على الشائع والقليل على الكثير، وليس العكس، فالرطوبة كثيرة يعم بها البلاء، والسلس حالة نادرة مرضية تخص القليل.

    2) أن القياس يكون فيما يجمع بينهما أوصاف مشتركة والأوصاف هنا مختلفة، فالرطوبة طاهرة والبول نجس، والبول مستقذر خبيث، أمرنا بالتنزه منه، ولم نؤمر بالتنزه منها، بل سماها الله طهارة حيث قال : (ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض ولا تقربوهن حتى يطهرن فإذا تطهرن فأتوهن من حيث أمركم الله إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين ) البقرة 222.

    فسمى الله نزول الرطوبة طهارة وجعلها علامة على زوال نجاسة الحيض، ولو كانت نجاسة لما كان بين إتيان النساء في القبل أو الدبر كبير فرق. وهذا ممنوع بالشرع والعقل. والرطوبة معتادة وطبيعية والسلس مرض وغير معتاد.

    3) قياس الرطوبة على الريح الخارجة من الدبر أيضا لا يصح لاختلاف المخرج. فهلا قيست على الريح التي تخرج من القبل فالأوصاف مشتركة أكثر فهما جميعا طاهران وتخرجان من مخرج طاهر فكان ينبغي أن تلحق الرطوبة بالريح الخارجة من القبل. وقد ذهب أكثر أهل العلم إلى أن الريح التي مخرجها القبل لا تنقض الوضوء ومنهم فضيلة شيخنا ابن عثيمين رحمه الله حيث قال فيها: ( هذا لا ينقض الوضوء، لأنه لا يخرج من محل نجس كالريح التي تخرج من الدبر ).

    القائلون بعدم نقض الرطوبة للوضوء:
    الذي يفهم من ترك العلماء لذكر الرطوبة من نواقض الوضوء أنهم لا يرونها ناقضا وليس العكس، فلو كانوا يرونها ناقضا لذكروها من النواقض ولو كان العلم بها مشتهرا كما صنعوا في البول والغائط وغيرهما.

    ومما يمكن أن يستدل به على عدم نقض الرطوبة للوضوء أمور:

    1) إنه لم يرد فيها نص واحد لا صحيح ولا حسن بل ولا ضعيف، ولا قول صحابي ولم يلزم العلماء أحد من النساء بالوضوء لكل صلاة كحال المستحاضة.
    ولو علمت النساء في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه يلزمهن الوضوء لكل صلاة بسبب الرطوبة لما كان لسؤالهن عن الاستحاضة معنى، فإنهن لم يسألن عن الاستحاضة إلا أنهن لم يكن يتوضأن منها لكل صلاة.

    2) إن نساء الصحابة كسائر النساء في الفطرة والخلقة، وليس كما زعم بعضهم أن الرطوبة شيء حادث في هذا الزمان أوأنه يصيب نسبة من النساء، ولا يصيب الجميع، بل هو شيء لازم لصحة المرأة وسلامة رحمها كحال الدمع في العين والمخاط في الأنف واللعاب في الفم، ولو قبل إن هذه الأمور حادثة وليس منها شيء فيما سبق لم يوافق على ذلك أحد. والنساء أعرف بهذا غير أن نسبة الرطوبة تتفاوت في كميتها تبعا للطبيعة كالعرق والدمع فبعض الناس يعرق كثيرا وآخر يعرق قليلا وليس أحد لا يعرق بته، ولو كان لصار ذلك مرضا، ولو افترض أن هذه الرطوبة لا تصيب كل امرأة بل تصيب نسبة منهن فما مقدار هذه النسبة أهي أقل من المستحاضات! فما بال رسول الله صلى الله عليه وسلم يبين أحكامهن حتى جعل المحدثون والفقهاء للمستحاضة كتبا وأبوابا في مصنفاتهم، وهن أربع عشرة امرأة كما عدهن ابن حجر رحمه الله. فلا يصح أن يقال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم ترك بيان هذا الأمر، لأنه لا يصيب كل امرأة والأحكام تنزل في الواحد والاثنين والحادثة وإن خصت فحكمها عام.

    3) كانت الصحابيات يصلين مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وربما كن صفا أو أكثر وربما صلى بالأعراف أو الأنفال أو الصافات أو المؤمنون، ويطيل الركوع والسجود، ولم يرو أن بعضهن انفصلت عن الصلاة وذهبت لتعيد وضوءها، فالأيام كثيرة، والفروض أكثر، وحرصهن على الصلاة خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم مستمر وبلا ريب أنه تنزل من واحدة أو أكثر هذه الرطوبة أثناء الصلاة كما يصيبنا نحن في صلاة التراويح أو غيرها، ولم يستفسرن عن هذا ولو كان الأمر مشروعا والوضوء واجبا وقد تركن السؤال ظنا منهن بالطهارة فمستحيل أن لا ينزل الوحي في شأنهن.

    4) إن تكليف المرأة بالوضوء لكل صلاة لأجل الرطوبة إن كانت مستمرة أو إعادتها للوضوء إذا كانت متقطعة شاق، وأي مشقة، وهو أكثر مشقة من الاحتراز من سؤر الهرة الطوافة بالبيوت حتى جعل سؤرها طاهرا، وهي من السباع، ورسول الله صلى الله عليه وسلم يعلل طهارة الهرة بمشقة الاحتراز حيث يقول : " إنها ليست بنجس إنها من الطوافين عليكم والطوافات ". ذكر ذلك ابن تيمية في مجموع الفتاوى 21-599.

    5) إن الله تعالى سمى الحيض أذى وما سواه فهو طهر فقال: "ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض ولا تقربوهن حتى يطهرن فإذا تطهرن فأتوهن من حيث أمركم الله إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين". سورة البقرة 222

    6) إخراج البخاري في كتاب الحيض / باب الصفرة والكدرة في غير أيام الحيض عن أم عطية قالت : " كنا لا نعد الصفرة و الكدرة شيئا " قلت : فلئن كن لا يعددن الصفرة شيئا، فلأن لا يعددن الرطوبة شيئا أولى. وقولها : لا نعد الكدرة والصفرة شيئا من الحيض ولا تعد الصفرة والكدرة موجبة لشيء من غسل أو وضوء ولو كانت توجب وضوءا لبينت ذلك.

    7) أن جعل الرطوبة من نواقض الوضوء مع خلوة من الدليل يحرج النساء "وما جعل عليكم في الدين من حرج" الحج 78.

    وإلزام النساء بما لم يلزمهن به الله ولا رسوله كلفة وشدة وإن هذا الدين يسر.
    والله أسأل أن يوفقنا جميعا لما يحبه ويرضاه وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.


    المصدر: كتيب "حكم الرطوبة" بتصرف من جمعية إحياء التراث الإسلامي – فرع القرين – اللجنة النسائية – حلقة منبر التوحيد – الكويت.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  2. #202
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    ما يجوز من نظر الخاطب إلى المخطوبة

    ������ قال ابن قدامة:
    لا نعلم بين أهل العلم خلافاً في إباحة النظر إلى المرأة لمن أراد نكاحها، وقد روى جابر رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إذا خطب أحدكم المرأة، فإن استطاع أن ينظر إلى ما يدعوه إلى نكاحها فليفعل)

    وله أن يردد النظر إليها، ويتأمل محاسنها؛ لأن المقصود لا يحصل إلا بذلك.

    ولا يجوز له الخلوة بها؛ لأنها محرمة ولم يرد الشرع بغير النظر، فبقيت على التحريم؛ ولأنه لا يؤمن مع الخلوة مواقعة المحظور، فإن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: (لا يخلون رجل بامرأة، فإن ثالثهما الشيطان)، ولا ينظر إليها نظر تلذذ وشهوة. (المغني 96/7)


    ������ وله نظر ما يظهر غالباً، مثل الوجه والرقبة، واليد والقدم ونحوها، أما أن ينظر إلى ما لا يظهر غالباً، فهذا لا يجوز. (ينظر: المغني 97/7، الشرح الممتع 21/12)


    ������ ولا يجوز أن يمسها ويصافح يدها.


    قال النووي: وقد قال أصحابنا: كل من حرم النظر إليه حرم مسه، بل المس أشد، فإنه يحل النظر إلى الأجنبية إذا أراد أن يتزوجها، وفي حال البيع والشراء، والأخذ والعطاء ونحو ذلك، ولا يجوز مسها في شيء من ذلك. (الأذكار ص 228).


    ������ خدمة "فوائد فقهية نسائية" للاشتراك عبر الواتساب أرسلي "اشتراك" للرقم
    00966 576890441
    وعبر التلقرام
    http://cutt.us/1TBl
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  3. #203
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    من أسباب النجاة والفلاح للمجتمع

    * ‏تضافر جهود المجتمع لإنكار المنكر سبب للنجاة.

    أخبر الله عن العذاب الذي نزل في بني إسرائيل أنه أنجى المنكرين للمنكر منه (أنجينا الذين ينهون عن السوء)

    حتى لو كان من يتابعك قلة
    فأكثري سواد أهل الخير
    بإعادة النشر والكتابة

    وكم من منكر أزيل أو خفف، بسبب تكاتف الجهود في الكتابة عنه.


    * وخيرية هذه الأمة بتفعيل المجتمع دوره في ذلك (كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر)

    * وفي صحيح مسلم: ‏(من رأى منكم منكراً فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه)

    ومن الإنكار باللسان، الإنكار بالكتابة في برامج التواصل، فالقلم أحد اللسانين.


    * قال الشيخ ابن باز:
    موضوع الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر موضوع عظيم جدير بالعناية؛ لأن في تحقيقه مصلحة الأمة ونجاتها، وفي إهماله الخطر العظيم والفساد الكبير، واختفاء الفضائل، وظهور الرذائل. (من موقعه الرسمي)

    __________________
    خدمة "فوائد فقهية نسائية" للاشتراك عبر الواتساب
    577954937 00966

    وعبر التلقرام

    http://cutt.us/1TBl
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  4. #204
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    لك إحدى خيرات ثلاث عند الدعاء

    قال نبينا وحبيبنا صلى الله عليه وسلم: «ما من عبد يدعو الله بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث:

    - إما أن تعجل له دعوته في الدنيا.
    - وإما أن تدخر له في الآخرة.
    - وإما أن يصرف عنه من الشر مثل ذلك.

    قالوا يا رسول الله: إذاً نكثر؟ قال: الله أكثر» رواه الإمام أحمد.

    قال الشيخ ابن باز:
    فالمسلم إذا دعا وتضرع إلى الله سبحانه وتعالى فهو على خير عظيم، مأجور ومثاب، وقد تُعجل دعوته، وقد تؤجل لحكمة بالغة، وقد يصرف عنه من الشر ما هو أعظم من المسألة التي سأل.

    لكن لا يتوسل إلى الله إلا بما شرع، من أسمائه سبحانه وتعالى وصفاته، أو بتوحيده سبحانه، أو بأعمالك الصالحة، فتقول: يا ربي أسألك بإيماني بك وإيماني بنبيك محمد عليه الصلاة والسلام، اللهم إني أسألك بحبي لك، أو بحبي لنبيك محمد عليه الصلاة والسلام.

    أما التوسل بجاه فلان، أو بحق فلان، فهذا لم يأت به الشرع، ولهذا ذهب جمهور العلماء إلى أنه غير مشروع فالواجب تركه. (فتاوى نور على الدرب 359/1)

    __________________
    خدمة "فوائد فقهية نسائية" للاشتراك عبر الواتساب
    577954937 00966

    وعبر التلقرام

    http://cutt.us/1TBl
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  5. #205
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    كتاب جديد: أحكام فقهية، مسائل منتخبة من كتب وأقوال أهل العلم


    الآن في معرض الكتاب في الرياض كتاب "أحكام فقهية"



    يشتمل على أكثر من 220 مسألة فقهية موثقة من أقوال أهل العلم، جمعها: "نايف بن محمد اليحيى"

    الكتاب في 240 صفحة ملونة

    * قال الشيخ أ.د. خالد المشيقح، المدرس في المسجد الحرام عن الكتاب:

    قرأت في رسالة "أحكام فقهية" للشيخ: نايف اليحيى، فألفيتها رسالة نافعة مفيدة، جمعت أحكاماً فقهية، ومسائل متنوعة، وتحقيقات علمية.

    * وقال الشيخ أ.د. عبدالله السكاكر:
    كتاب: "أحكام فقهية" قد احتوى على نقولات ماتعة، وفوائد رائعة، من كلام أهل العلم والفضل، لامست حاجات الناس بعبارات سهلة، ومعان جزلة.

    * يباع الكتاب في جناح "مجلة البيان" a12 في معرض الكتاب، وسيكون في المكتبات بإذن الله بعد المعرض

    * مناسب للقراءة على جماعة المسجد، وللحلقات والدور النسائية.

    * هناك خصم للكميات التي تكون للتوزيع الخيري، للطلب على هذا الرقم
    00966555178616
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  6. #206
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  7. #207
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  8. #208
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    ������ من أسباب التوفيق

    ������ صلاة الاستخارة سبب لتوفيق العبد
    في أمره الذي سيدخل فيه، من دراسة أو زواج أو تجارة، وحِكْمَةُ مَشْرُوعِيَّةِ الاسْتِخَارَةِ ,
    هِيَ التَّسْلِيمُ لأَمْرِ اللَّهِ , وَالْخُرُوجُ مِنْ الْحَوْلِ وَالطَّوْلِ , وَالالْتِجَاءُ إلَيْهِ سُبْحَانَهُ.


    ������ متى تشرع الاستخارة؟



    اتَّفَقَتْ الْمَذَاهِبُ الْأَرْبَعَةُ عَلَى أَنَّ الِاسْتِخَارَةَ تَكُونُ فِي الْأُمُورِ الَّتِي لَا يَدْرِي الْعَبْدُ وَجْهَ الصَّوَابِ فِيهَا , أَمَّا مَا هُوَ مَعْرُوفٌ خَيْرَهُ أَوْ شَرَّهُ كَالْعِبَادَاتِ وَالْمَعَاصِي وَالْمُنْكَرَات ِ فَلا حَاجَةَ إلَى الاسْتِخَارَةِ فِيهَا.


    إلا إذَا أَرَادَ بَيَانَ خُصُوصِ الْوَقْتِ كَالْحَجِّ مَثَلا فِي هَذِهِ السُّنَّةِ ; لِاحْتِمَالِ عَدُوٍّ أَوْ فِتْنَةٍ , وَالرُّفْقَةِ فِيهِ , أَيُرَافِقُ فُلانًا أَمْ لا ؟


    وَعَلَى هَذَا فَالاسْتِخَارَة ُ لا مَحَلَّ لَهَا فِي الْوَاجِبِ وَالْحَرَامِ وَالْمَكْرُوهِ , وَإِنَّمَا تَكُونُ فِي الْمَنْدُوبَاتِ وَالْمُبَاحَاتِ .


    وَالاسْتِخَارَة ُ فِي الْمَنْدُوبِ لا تَكُونُ فِي أَصْلِهِ ; لِأَنَّهُ مَطْلُوبٌ , وَإِنَّمَا تَكُونُ عِنْدَ التَّعَارُضِ , أَيْ إذَا تَعَارَضَ عِنْدَهُ أَمْرَانِ أَيُّهُمَا يَبْدَأُ بِهِ أَوْ يَقْتَصِرُ عَلَيْهِ.

    ������ موْطِنُ دُعَاءِ الاسْتِخَارَةِ .



    قَالَ الْحَنَفِيَّةُ , وَالْمَالِكِيَّ ةُ , وَالشَّافِعِيَّ ةُ , وَالْحَنَابِلَة ُ : يَكُونُ الدُّعَاءُ عَقِبَ الصَّلاةِ.

    ������ دعاء الاستخارة:



    اللَّهُمَّ إنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ , وَأَسْتَقْدِرُك َ بِقُدْرَتِكَ , وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ الْعَظِيمِ فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَلا أَقْدِرُ , وَتَعْلَمُ وَلا أَعْلَمُ , وَأَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ , اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ : عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ , فَاقْدُرْهُ لِي وَيَسِّرْهُ لِي ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ , اللَّهُمَّ وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ : عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ , فَاصْرِفْهُ عَنِّي وَاصْرِفْنِي عَنْهُ وَاقْدُرْ لِي الْخَيْرَ حَيْثُ كَانَ ثُمَّ ارْضِنِي بِهِ . وَيُسَمِّي حَاجَتَهُ ) رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ.


    ������ هل يلزم أن ينشرح صدرك أو ترى رؤيا بعد الاستخارة؟ لا يلزم.


    قال ابن علان: الأولى أن يفعل بعدها ما أراد ( أي : وإن لم يشعر بانشراح الصّدْر ) ، إذ الواقع بعدها- ( أي: بعد الصلاة )- هو الخير. (منقول باختصار من الموقع المميز: الإسلام سؤال وجواب)
    الصور المرفقة الصور المرفقة
    • نوع الملف: jpg 001.jpg‏ (108.7 كيلوبايت, 2 مشاهدات)
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  9. #209
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    الكتاب في معرض الكتاب في جناح مجلة البيان a12
    ويمكن شراؤه عن طريق النت
    002.jpg
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  10. #210
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    وصلتنا أسئلة كثيرة عن كتاب: "أحكام فقهية" وعن مكان بيعه

    الكتاب يشتمل على أكثر من 220 مسألة فقهية متنوعة مما يحتاجه المسلم في عباداته ومعاملاته، موثقة من أقوال أهل العلم، جمعها: "نايف بن محمد اليحيى"

    � يقع في 240 صفحة ملونة

    �� يباع الكتاب في جناح "مجلة البيان" A12 في معرض الكتاب، وبعد أسبوع سيكون في المكتبات


    ويمكن شراؤه عن طريق النت من موقع "بوكس كوم" والتوصيل بخمسة ريالات فقط


    https://www.b8ks.com/ar/168596
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  11. #211
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    النوم متى ينقض الوضوء؟


    * قال الشيخ ابن عثيمين:
    النوم إذا كان كثيرا بحيث لا يشعر النائم لو أحدث فإنه ينقض.


    أما إذا كان النوم يسيرا يشعر النائم بنفسه لو أحدث فإنه لا ينقض الوضوء، ولا فرق في ذلك أن يكون نائما مضطجعا أو قاعدا معتمدا أو قاعدا غير معتمد.


    فالمهم حالة حضور القلب، فإذا كان بحيث لو أحدث لأحس بنفسه فإن وضوءه لا ينتقض، وإن كان في حال لو أحدث لم يحس بنفسه، فإنه يجب عليه الوضوء، وذلك لأن النوم نفسه ليس بناقض وإنما مظنة الحدث. (مجموع فتاويه 195/11)
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  12. #212
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    دليلك إلى أكثر من 350 كتاب مع الطبعات الحديثة
    https://t.co/vxnBxWiXvE




    تشجير أهم الكتب الفقهية المطبوعة على المذاهب الأربعة
    https://t.co/uh5nkK2kEE
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  13. #213
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    مسائل في أحكام الاستفتاء

    * قال الشاطبي:
    إذا صار المكلف في كل مسألة عنَّت له يتبع رخص المذاهب، وكل قول وافق فيها هواه؛ فقد خلع ربقة التقوى، وتمادى في متابعة الهوى، ونقض ما أبرمه الشارع، وأخر ما قدمه. (الموافقات 3/ 123)

    * وقال ابن عبد البر:
    لا يجوز للعامي تتبع الرخص إجماعاً.(شرح الكوكب المنير 4/578)

    * وقال ابن القيم:
    ولا يظن المستفتي أن مجرد فتوى الفقيه تبيح له ما سأل عنه، إذا كان يعلم أن الأمر بخلافه في الباطن، سواء تردد أو حاك في صدره، لعلمه بالحال في الباطن، أو لشكه فيه، أو لجهله به، أو لعلمه جهل المفتي، أو محاباته في فتواه، أو عدم تقيده بالكتاب والسنة.

    أو لأنه معروف بالفتوى بالحيل والرخص المخالفة للسنة، وغير ذلك من الأسباب المانعة من الثقة بفتواه. (إعلام الموقعين 6/193)

    * فلا بد من الحرص في البحث عمن يثق الشخص بعلمه ودينه، كما يبحث عن أجود الأطباء لعلاج بدنه.
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  14. #214
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    أثر نوع المقروء على القارئ

    قال الشيخ ابن عثيمين:
    الواجب على الإنسان أن يتحرز من الفتن، ولا سيما مطالعة الكتب المنحرفة فكرياً أو خلقياً، لأن بعض الناس يقرأ الكتاب ويقول: أنظر ما عنده،فإذا به يعصف به في الهاوية.

    ولهذا نحذر طالب العلم الصغير أن يقرأ كتب أهل البدع، أو كتب أهل الضلال، حتى يترعرع، ويعرف أن عنده من العلم ما يدفع به شبهات هؤلاء. (التعليق على صحيح مسلم ص468)

    ويقول مصطفى السباعي:
    كل مؤلف تقرأ له، يترك في تفكيرك مسارب وأخاديد، فلا تقرأ إلا لمن تعرفه بعمق التفكير، وصدق التعبير، وحرارة القلم، واستقامة الضمير. (هكذا علمتني الحياة 178)
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  15. #215
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    الأجهزة الذكية صارت بيد كثير من الصغار، ومن المهم متابعة ما يشاهدون، فهناك مقاطع فيها ما يفسد الأخلاق والمبادئ، ويسقط الحياء.

    وفي المقابل ينبغي العناية بالبرامج التي تفيدهم وتنفعهم، ومن هذه البرامج:

    هذه الصفحة فيها جهد مميز في جمع برامج وتطبيقات متنوعة مفيدة

    http://www.mdmn.net/2013/03/مكتبة-بر...دة-في-متجر-أب/


    برامج مركز الطفولة للألعاب التعليمية
    http://kidsapp.sa
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  16. #216
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    الحكمة من الأمر بكثرة الصلاة على النبي يوم الجمعة

    قال ابن القيم:
    رسول الله صلى الله عليه وسلم سيد الأنام، ويوم الجمعة سيد الأيام، فللصلاة عليه في هذا اليوم مزية ليست لغيره.

    مع حكمة أخرى وهي: أن كل خير نالته أمته في الدنيا والآخرة، فإنما نالته على يده، فجمع الله لأمته به بين خيري الدنيا والآخرة، فأعظم كرامة تحصل لهم، فإنما تحصل يوم الجمعة.

    فإن فيه بعثهم إلى منازلهم وقصورهم في الجنة، وهو يوم المزيد لهم إذا دخلوا الجنة، وهو يوم عيد لهم في الدنيا، ويوم فيه يسعفهم الله تعالى بطلباتهم وحوائجهم، ولا يرد سائلهم.

    وهذا كله إنما عرفوه وحصل لهم بسببه وعلى يده، فمن شكره وحمده وأداء القليل من حقه صلى الله عليه وسلم أن نكثر من الصلاة عليه في هذا اليوم وليلته. (زاد المعاد 364/1)
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  17. #217
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    فائدة إتباع الحلف بالمشيئة
    ** قال الشيخ ابن عثيمين:

    أشير عليكم بأمر مهم؛ أنك إذا حلفت على يمين فقل: إن شاء الله ولو لم يسمعها صاحبك، لأنك إذا قلت إن شاء الله يسر الله لك الأمر حتى تبر بيمينك، وإذا قدر أنه ما حصل الذي تريد فلا كفارة عليك، وهذه فائدة عظيمة.

    فلو قلت لواحد مثلاً: والله ما تذبح لي، ثم قلت بينك وبين نفسك: إن شاء الله، ثم ذبح فلا عليك شيء، ولا عليك كفارة يمين.

    وكذلك أيضاً بالعكس، لو قلت: والله لأذبح، ثم قلت بينك وبين نفسك: إن شاء الله، ولم يسمع صاحبك، فإنه إذا لم تذبح فليس عليك كفارة؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (من حلف على يمين فقال: إن شاء الله، لم يحنث). (شرح رياض الصالحين 612/2)

    ** وقول: إن شاء الله لا بد أن يكون متصلاً باليمين لا منفصلاً عنها.

    قال الترمذي:
    والعمل على هذا عند أكثر أهل العلم، من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وغيرهم: أن الاستثناء إذا كان موصولاً باليمين فلا حنث عليه، وهو قول سفيان الثوري، والأوزاعي، ومالك بن أنس، وعبد الله بن المبارك، والشافعي، وأحمد. (سنن الترمذي 160/3)

    __________________
    خدمة "فوائد فقهية نسائية" للاشتراك عبر الواتساب
    577954937 00966

    وعبر التلقرام

    http://cutt.us/1TBl
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  18. #218
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    ما الذي يترك من السنن الرواتب في السفر؟

    *** قال الشيخ ابن عثيمين:

    الذي تبين لنا من السنة، أن الذي يسقط في السفر ثلاثة أشياء فقط، والباقي باق على ما هو عليه.

    والثلاث هي: سنة الظهر الراتبة، وراتبة المغرب، وراتبة العشاء، ثلاثة والباقي افعله كما تشاء، حتى الظهر لو شئت أن تصلي تطوعاً بدون راتبة فلا بأس.

    إذاً: سنة الضحى مشروعة، التهجد في الليل مشروع، الوتر مشروع، سنة الفجر مشروعة، تحية المسجد مشروعة، كل النوافل باقية على أصلها إلا ثلاث، هي: راتبة الظهر، وراتبة المغرب، وراتبة العشاء، هذا الذي دلت عليه السنة. (لقاء الباب 208]

    __________________
    خدمة "فوائد فقهية نسائية" للاشتراك عبر الواتساب
    577954937 00966

    وعبر التلقرام

    http://cutt.us/1TBl
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  19. #219
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    من سنن الصلاة التي يغفل عنها
    *** قال الشيخ ابن باز:
    السترة سنة مؤكدة، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: (إذا صلى أحدكم فليصل إلى سترة وليدن منها) رواه أبو داود بإسناد جيد، وكان النبي صلى الله عليه وسلم في أسفاره إذا سافر تُنقل معه العَنَزَة، وكان يصلي إليها

    وأما ما يقطع الصلاة فهو الحمار والكلب الأسود والمرأة البالغة؛ لقوله عليه الصلاة والسلام: (يقطع صلاة المرء المسلم إذا لم يكن بين يديه مثل مؤخرة الرحل، المرأة والحمار والكلب الأسود) أخرجه مسلم في صحيحه.

    فلو صلى إنسان إلى إنسان قدامه جالس أو مضطجع لم يضره ذلك، وإنما الذي يقطع هو المرور بين يدي المصلي من جانب إلى جانب، إذا كان المار واحداً من الثلاثة المذكورة بين يديه أو بينه وبين السترة.

    وإذا كانت المرأة صغيرة لم تبلغ، أو الكلب ليس بأسود، أو مر شيء آخر كالبعير والشاة ونحوها، فهذه كلها لا تقطع. (من موقع الشيخ)

    *** وهي مستحبة ولو لم يكن هناك من سيمر، ففي الحديث: (إذا صلَّى أحدُكم إلى سُترةٍ فليَدنُ مِنها، لا يَقطعِ الشيطانُ عليْهِ صلاتَهُ)
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  20. #220
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    شهر رجب وما ثبت فيه وما لم يثبت
    * شهر رجب من الأشهر الحرم التي عظم الله حرمتها وشرفها، وعظم المعصية فيها، لكن بعض الناس يتناقلون فضائل له بخصوصه لم تثبت.

    * قال ابن حجر: لم يرد في فضل شهر رجب ولا في صيامه، ولا في صيام شيء منه معين، ولا في قيام ليلة مخصوصة فيه حديث صحيح يصلح للحجة، وقد سبقني إلى الجزم بذلك الإمام أبو إسماعيل الهروي الحافظ. (تبيين العجب ص6)

    * قال ابن النحاس عن صلاة الرغائب: وهي بدعة، الحديث الوارد فيها موضوع باتفاق المحدثين. (تنبيه الغافلين ص496)

    * قال ابن رجب: وقد روي أنه كان في شهر رجب حوادث عظيمة، ولم يصح شيء من ذلك، فروي أن النبي ولد في أول ليلة منه، وأنه بعث في السابع والعشرين منه، وقيل في الخامس والعشرين، ولا يصح شيء من ذلك.

    وروي بإسناد لا يصح، عن القاسم بن محمد، أن الإسراء بالنبي صلى الله عليه وسلم كان في سابع وعشرين من رجب، وأنكر ذلك إبراهيم الحربي وغيره. (لطائف المعارف ص233)

    *وكونه لم يرد في فضل صيام رجب بخصوصه شيء لا يعني أنه لا صيام تطوع فيه أو قيام مما وردت النصوص عامة فيه وفي غيره، كالإثنين والخميس وثلاثة أيام من كل شهر،وإنما الذي يكره تخصيصه بعبادة معينة
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •