صديقي من يكون؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 2 من 2
3اعجابات
  • 1 Post By ابتهال النعيمي
  • 2 Post By أبو مالك المديني

الموضوع: صديقي من يكون؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2016
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    8

    Lightbulb صديقي من يكون؟

    يظن البعض أن الإنسان لا يتأثر بمحيطه ما دام يمارس قناعاته الخاصة و يتمسك بأفكاره بيد أن الحقيقة أبعد من ذلك بكثير إذ أن المحيط هو الكاسر الأول للقوقعة التي ينأى بها الفرد بنفسه بدءا من العائلة وصولا إلى الأقارب و الأصدقاء سواء في المدرسة أو العمل . و لكي يكون المرء حكيما في قراراته، سديدا في رأيه، ناجحا في خطواته فمن الضروري أن يحسن إنتقاء محيطه الذي يضمن له الحماية و الأمان فالنفس تتأثر بما حولها لهذا نستخلص العبرة من قوله تعالى " و كونوا مع الصادقين" حيث أنها دعوة صريحة لإتخاذ الصحبة الخيرة التي هي في حد ذاتها عمل صالح ،فلا يختلف إثنان على أن الصاحب ساحب و كثيرا ما نحكم على شخص من خلال أصدقائه فهو الذي اختارهم حسب ذوقه الفكري و مستواه الثقافي . و ما أحوجنا اليوم إلى هذه العلاقات الطيبة الدافعة إلى صلاح المجتمع الذي يشكو من خلل أخلاقي واسع و تدهور قيمي متفشٍ . في كتابه ركائز الإيمان بين العقل و القلب يقول محمد الغزالي " عندما يكون الطريق كثير الحفر،متموج السطح فلا صلاح إلا ردم الحفر و تسوية السطح" و نحن نرى اليوم لهفة الكثير من الشباب إلى إصلاح الشأن العام على حساب الشأن الخاص في حين أن الصلاح الحقيقي يكمن في إصلاح الفرد لذاته و منظومته الأخلاقية و بالتالي يؤثر على من حوله و يختزل علي بن أبي طالب رضي الله عنه كل هذا عبر نظمه

    فلا تصحب أخا الجهل
    وإياك واياه
    فكم من جاهل أردى
    حليماً حين آخاه
    يُقاسُ المَرْءُ بالمَرْءِ
    إذا ما هُوَ ماشاهُ
    وللقلب على القلبِ
    دَلِيْلٌ حِيْنَ يَلْقَاهُ
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم أروى المكية

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    بارك الله فيكم .
    وفي الحديث المتفق عليه عن أبي موسى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إنما مثل الجليس الصالح والجليس السوء كحامل المسك ونافخ الكير، فحامل المسك إما أن يحذيك وإما أن تبتاع منه وإما أن تجد منه ريحا طيبة، ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك وإما أن تجد ريحا خبيثة .
    أم أروى المكية و ابتهال النعيمي الأعضاء الذين شكروا.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •