هذه عقيدتي في استواء الله عز وجل ما رأيكم - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 83
21اعجابات

الموضوع: هذه عقيدتي في استواء الله عز وجل ما رأيكم

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    591

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف التازي مشاهدة المشاركة
    وقال الشيخ عبد القادر الجيلاني رحمه الله : (( وينبغي إطلاق صفة الاستواء من غير تأويل ، وأنه استواء الذات على العرش لا على معنى القعود والمماسة كما قالت المجسمة والكرامية ، ولا على معنى العلو والرفعة كما قالت الأشعرية ، ولا معنى الاستيلاء والغلبة كما قالت المعتزلة ، لأن الشرع لم يرد بذلك ولا نقل عن أحد من الصحابة والتابعين من السلف الصالح من أصحاب الحديث ذلك ، بل المنقول عنهم حمله على الإطلاق )) [ الغنية ص 73 / 1 ] .
    إن كان هؤلاء الأئمة: الثوري و الأعمش، ووكيع، وأحمد بن حنبل، وابن ماجه و الدرامى وعبد الله بن احمد وعبد الوهاب الوراق وغيرهم ممن يطول ذكرهم مجسمه فإني بحمد الله ربي مجسم *** هلموا شهوداً واملئوا كل محضر......

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    591

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف التازي مشاهدة المشاركة
    لا سيما أن هذا المنسوب إلى ابن المبارك لا سند له حسب ما أعلم وكذلك ما نسبه ابن القيم رحمه الله الى مجاهد لا أعرف له سندا وكذلك ما نسب البغوي في تفسيره إلى الكلبي ومقاتل لا سند له على أنهما ضعيفان في الرواية وقد نسب ذلك إلى ابن عباس أيضا ولكن سنده لا يصح فيه الكلبي متروك يبقى قول ابن قتيبة وقد عارضه أبو الحسن الأشعري في الإبانة رحمهم الله جميعا لهذا فالصحيح إن شاء الله هو قول الشيخ الألباني طيب الله ثراه حيث يقول
    لا يجوز اعتقاد أن الله عز وجل يقعد على العرش، ولا نسبة الاستقرار عليه؛ لأنه لم يرد؛ فإنه يتضمن نسبة القعود على العرش لله عز وجل، وهذا يستلزم نسبة الاستقرار عليه لله تعالى، وهذا مما لم يرد؛ فلا يجوز اعتقاده ونسبته إلى الله عز وجل
    أسأل الله أن يحفظ لنا ديننا وإيماننا وأن يختم لنا به
    إن جاز لك ان تعارض كلام رجل من السلف بكلام رجل من الخلف فلما لا يجوز لنا ان نعارض كلام رجل من الخلف بكلام رجل من السلف؟

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    591

    افتراضي

    ‏ اعتقادك بان الاستقرار يلزم منه الجلوس. هو حجه عليك وليست لك لأن ذلك يفيد ان كل من يثبت الجلوس يثبت الاستقرار وهنا يقال لك لم يتفرد ابن قتيبه وحده بتفسير الاستواء بالاستقرار.‏ ‏ ‏

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Jan 2016
    المشاركات
    133

    افتراضي

    نفسير الاستواء بالاستقرار تفسير سلفي لا ينازع فيه إلا رجل جهمي أو متأثر بكلامهم من حيث لا يشعر
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    275

    افتراضي

    أولا لم يرد في القرآن ولا السنة لفظة الإستقرار وحتى السلف لم يصح ذلك عن ابن عباس لأنه في سنده الكلبي متروك ولا عن ابن المبارك او مجاهد أو مقاتل أو الكلبي لأن كل ذلك مروي بلا اسناد مما يدل على عدم الثبوت لم يبق إلا ابن قتيبة وقد عارضه الأشعري في الإبانة الذي قال فيها أن استواء الله بلا استقرار وعلى هذا الإمام الذهبي في العلو وشيخنا الألباني رحمهم الله جميعا
    ثانيا لفظة الجلوس وردت في بعض الأحاديث ولكنها لا تصح البتة أما حديث عمر ففيه عبد الله بن خليفة وهو ضعيف ثم ان الحديث مضطرب كما بين المحدث الشيخ الألباني رحمه الله لهذا قال أنه لا يعرف في الجلوس حديثا ثابتا وهو كذلك صدق رحمه الله فلا يحتجوا علينا بأحاديث ضعيفة لا سيما في العقائد يرحمكم الله
    ثالثا يجب على الإنسان أن يحفظ إيمانه وعقيدته فقد قال الشيخ الألباني عن الجلوس أن هذا لا يقوله مسلم وقال الذهبي من قال أن الله جلس للإنصاف، أَو قَامَ للإنصاف، كَفَرَ فتنبهوا لهذا


    نفسير الاستواء بالاستقرار تفسير سلفي لا ينازع فيه إلا رجل جهمي أو متأثر بكلامهم من حيث لا يشعر
    ما دليلك على ما كتبت كيف تقول ذلك ؟؟ ليكن جوابك من الكتاب أو السنة وأقوال السلف الصحيحة الثابتة المسندة ؟
    ياأخي الصحيح إن شاء الله هو قول الشيخ الألباني طيب الله ثراه حيث يقول لا يجوز اعتقاد أن الله عز وجل يقعد على العرش، ولا نسبة الاستقرار عليه؛ لأنه لم يرد؛ فإنه يتضمن نسبة القعود على العرش لله عز وجل، وهذا يستلزم نسبة الاستقرار عليه لله تعالى، وهذا مما لم يرد؛ فلا يجوز اعتقاده ونسبته إلى الله عز وجل
    لأنه صفة بشرية فاستواء المخلوق هو استقرار اما استواء الخالق الذي لا يشبه شيئا من خلقه ولا يقاس بشيء من خلقه فلا يجوز ان يقال فيه كذلك لهذا قال الشيخ الألباني انها صفة بشرية وهذا مما لم يرد
    ثم أن هذا القول هو قول الإمام أبو الحسن الأشعري في الإبانة وهو الصواب لأنه لم يرد في القرآن ولا في السنة الصحيحة لفظة الإستقرار فلا نصف الله إلا بما ورد لا نزيد ولا ننقص كما قال حافظ حكمي وعلى هذا الإمامين الذهبي والألباني رحمهم الله لا يمكن أن يكون هؤلاء جهمية حاشاهم
    إذا خالفتموني فما هي أدلتكم أين هي أدلتكم ؟؟؟ ولتكن أدلة سلفية مسندة بأسانيد صحيحة ثابتة عن السلف ؟؟ ولتكن أدلة صحيحة ثابتة لا مطعن فيها ولا علة ؟؟

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    275

    افتراضي

    الجهمي هو من أنكر علو الله واستوائه سبحانه على عرشه بل ذلك كفر والعياذ بالله كما قال الإمام ابن خزيمة رحمه الله قال: من لم يقل بأن الله فوق سمواته وأنه على عرشه بائن من خلقه وجب أن يستتاب فإن تاب وإلا ضربت عنقه ثم القي على مزبلة لئلا يتأذى بنتن ريحه أهل القبلة ولا أهل الذمة
    انظر درء التعارض 6/ 264
    قال عنه الذهبي في السير: 14/ 365
    "الحافظ الحجة الفقيه شيخ الإسلام إمام الأئمة ".
    ونقل عنه قوله : "من لم يقر بأن الله على عرشه قد استوى، فوق سبع سمواته فهو كافر حلال الدم ، وكان ماله فيئا ". انتهى .
    أما ما تذكرونه فهو أمر زائد على الاستواء الذي هو العلو والارتفاع وليس هناك دليل على الاستقرار من الكتاب ولا السنة وليس هناك دليل صحيح ثاب على القعود أو الجلوس تعالى الله عن ذلك
    يقول الإمام الألباني رحمه الله وأسكنه فسيح جناته
    اين رايت بن تيمية يقول بالاستقرار على العرش علماً ب
    انه امر زائد على العلو وهو مما لم يرد به الشرع.
    وفي كتاب سلسلة الاحاديث الضعيفة والموضوعة واثرها السيء في الامة (3): مقتضى راي السلف ان نحذف الاستقرار من العلو
    فهلا قلتم كما قال السلف استوى استعلى ثم جردتم الاستعلاء من كل ما لا يليق بالله تعالى كالمكان والاستقرار ونحو ذلك ولا سيما وذلك غير لازم من الاستعلاء حتى في المخلوق
    فالسماء فوق الارض ومستعلية عليها ومع ذلك هي غير مستقرة عليها ولا هي بحاجة اليها فالله تعالى اولى بان لا يلزم من استعلائه على المخلوقات كلها استقراره عليها او حاجته تعالى اليها.

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Jan 2016
    المشاركات
    133

    افتراضي

    لا تكثر بذكر الألباني فالمرجع في هذا ليس إلى الألباني وأضرابه بل إلى سلف الأمة وأئمتها

    وقد سبق أن أشرت على مقالي فيه أدلة الجلوس http://abo-musa.blogspot.com.eg/2016/02/blog-post.html وقد تم فيه رد شبهات الألباني ومن معه

    وأما الجهمي من أنكر علو الله فالجهمي كل من يتصرف في الصفات بعقله الفاسد فينكرها ويزعم أنها تشبيه وتجسيم إلخ

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jan 2016
    المشاركات
    133

    افتراضي

    أما تفسير الاستواء بالاستقرار

    فنقله ابن القيم عن مجاهد في مختصر الصواعق

    وقال الطلمنكي وهو من سنية المالكية: "وقال عبد الله بن المبارك ومن تابعه من أهل العلم -وهم كثير- إن معنى استوى على العرش استقر وهو قول القتبي"

    قال ابن قتيبة "قوله الرحمن على العرش استوى أي استقر"

    قال القصاب في العقيدة القادرية: "كان ربنا عزوجل وحده لا شيء معه ولا مكان يحويه فخلق كل شيء بقدرته وخلق العرش لا لحاجة إليه فاستوى عليه إستواء إستقرار كيف شاء وأراد لا إستقرار راحة كما يستريح الخلق"

    والعقيدة القادرية أجمع عليها علماء العصر وأمر الحكام باتستابة من خالفها!

    قال ابن عبد البر: "الاستواء الاستقرار في العلو"

    قال الكرجي الشافعي: "وإذا تقرر أن تأويل الصحابة مقبول فتأويل ابن عباس أولى بالاتباع والقبول فإنه البحر العباب وبالتأويل أعلم الأصحاب فإذا صح عنه تأويل الاستواء بالاستقرار وضعنا له الحد بالإيمان والتصديق وعرفنا من الاستقرار ما عرفناه من الاستواء وقلنا إنه ليس باستقرار يتعقب تعباً واضطراباً بل هو كيف شاء وكما يشاء والكيف فيه مجهول والإيمان به واجب كما نقول في الاستواء سواء"

    وأقره ابن تيمية في مواضع كثيرة

    قال ابن القيم هذا وسادس عشرها إجماع أهـ ... ـل العلم أعني حجة الأزمان

    من كل صاحب سنة شهدت له ... أهل الحديث وعسكر القرآن

    لا عبرة بمخالف لهم ولو ... كانوا عديد الشاء والبعران

    إن الذي فوق السماوات العلى ... والعرش وهو مباين الأكوان

    هو ربنا سبحانه وبحمده ... حقا على العرش استوى الرحمن

    فاسمع لذا أقوالهم واشهد عليـ ... ـهم بعدها بالكفر والإيمان

    اقرأ تفاسير الأئمة ذاكري الإسـ ... ـناد فهي هداية الحيران

    وانظر إلى قول ابن عباس بتفسـ ... ـير استوى إن كنت ذا عرفان

    وانظر إلى أصحابه من بعده ... كمجاهد ومقاتل حبران

    وانظر إلى الكلبي أيضا والذي ... قد قاله من غير ما نكران

    وكذا رفيع التابعي أجلهم ... ذاك الرياحي العظيم الشان

    كم صاحب ألقى إليه علمه ... فلذاك ما اختلفت عليه اثنان

    فليهن من قد سبه إذ لم يوا ... فق قوله تحريف ذي البهتان

    فلهم عبارات عليها أربع ... قد حصلت للفارس الطعان

    وهي استقر وقد علا وكذلك ار ... تقع الذي ما فيه من نكران

    وكذاك قد صعد الذي هو أربع ... وأبو عبيدة صاحب الشيباني

    يختار هذا القول في تفسيره ... درى من الجهمي بالقرآن

    فابن القيم كما ترى ينقله عن السلف والحمد لله

    قال الشيخ عبد الرحمن بن حسن: "أنه تعالى فوق جميع المخلوقات; وهو الذي ورد عن الصحابة، والتابعين من المفسرين وغيرهم، في معنى قوله: {الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى} [سورة طه آية: 5] إن معنى استوى: استقر، وارتفع، وعلا، وكلها بمعنى واحد؛ لا ينكر هذا إلا جهمي زنديق، يحكم على الله وعلى أسمائه وصفاته بالتعطيل، قاتلهم الله أنى يؤفكون"

    صدق الشيخ والله

    قال الشيخ ابن سحمان: "لكنما السلف الأبرار قد ذكروا ... تفسير معنى استوى قولا شفى وكفى ففسروا ذاك باستقراره"

    وقال: "وليس يلزم من لفظ استقر بأن ... يكون جسما كما قد قال من صدفا
    فاترك أقاويل جهم والذين غووا ... واستحدثوا بدعا صاروا بها هدفا"

    وقال: "وأما تفسيره: بالاستقرار، وبالصعود، والارتفاع، والعلو، فقد ذكره ابن القيم، رحمه الله تعالى، في الكافية الشافية، وذكر الإجماع عليه عن علماء أهل السنة، الذين هم القدوة وبهم الأسوة، فقال رحمه الله تعالى"

    وقال: "وأما تفسير الاستواء بالاستقرار فهو من تفاسير أهل السنة والجماعة"
    ###
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    275

    افتراضي

    فنقله ابن القيم عن مجاهد في مختصر الصواعق
    أين السند ؟؟
    وقال الطلمنكي وهو من سنية المالكية: "وقال عبد الله بن المبارك ومن تابعه من أهل العلم -وهم كثير- إن معنى استوى على العرش استقر وهو قول القتبي"
    أين السند ؟
    قال ابن قتيبة "قوله الرحمن على العرش استوى أي استقر"
    ابن قتيبة عارضه أبو الحسن الأشعري في الإبانة فأثبت استواء الله بلا استقرار

    قال القصاب في العقيدة القادرية: "كان ربنا عزوجل وحده لا شيء معه ولا مكان يحويه فخلق كل شيء بقدرته وخلق العرش لا لحاجة إليه فاستوى عليه إستواء إستقرار كيف شاء وأراد لا إستقرار راحة كما يستريح الخلق"
    قال الذهبي في العلو : "315- قلت: ليته حذف "استواء استقرار" وما بعده فإن ذلك لا فائدة فيه بوجه
    فلا نصف الله الا بما ثبت في الكتاب والسنة لا نزيد ولا ننقص كما قال حافظ حكمي أيضا في تعليقه على هذا الكلام أيضا في معارج القبول
    قلت فالحجة هي قال الله وقال رسوله أما أقوال العلماء فاذا كان لها شاهد من القرآن والسنة فهي حجة أما اذا لم يكن لها شاهد من القرآن والسنة فأقوال العلماء يحتج لها لا يحتج بها بمفردها لا سيما وأنها في أمر هام وهو العقيدة

    والعقيدة القادرية أجمع عليها علماء العصر وأمر الحكام باتستابة من خالفها!
    ما هو دليلك على صحة ما ذكرت وكيف تستدل لاثبات ذلك ؟؟
    قال ابن عبد البر: "الاستواء الاستقرار في العلو"
    أجيبك عنه بمثل ما أجبتك عن كلام القصاب وأزيد
    وقال العلامة مصطفى مراد حفظه الله في كتابه القيم عقيدة الرسول صلى الله عليه وسلم 1000 سؤال وجواب في العقيدة عند كلامه عن صفة الإستواء لله أن الله استوى على العرش بلا استقرار ولا مماسة (انظر كتاب عقيدة الرسول صلى الله عليه وسلم صفحة 203 دار الفجر للثرات)

    قال الكرجي الشافعي: "وإذا تقرر أن تأويل الصحابة مقبول فتأويل ابن عباس أولى بالاتباع والقبول فإنه البحر العباب وبالتأويل أعلم الأصحاب فإذا صح عنه تأويل الاستواء بالاستقرار وضعنا له الحد بالإيمان والتصديق وعرفنا من الاستقرار ما عرفناه من الاستواء وقلنا إنه ليس باستقرار يتعقب تعباً واضطراباً بل هو كيف شاء وكما يشاء والكيف فيه مجهول والإيمان به واجب كما نقول في الاستواء سواء"
    إذا صح عنه إذا صح عنه وهو لم يصح عنه لأن في سنده الكلبي وهو متروك فلا حجة في الأثر ولا في كلام العالم لأنه قال إن صح عنه ولم يصح عنه أصلا ؟؟
    وأقره ابن تيمية في مواضع كثيرة وإن رغم الألباني
    رحمهم الله جميعا ياأخي يجب أن تتأدب مع أهل العلم حتى لو خالفت العلامة الألباني رحمه الله فيجب عليك أن تحترمه وتوقره وتترحم عليه ولا تذكر الا بخير سواءا وافقته أم لا فلحوم العلماء مسمومة فلا تذكرهم الا يخير
    قال ابن القيم
    هذا المنسوب إلى ابن المبارك لا سند له حسب ما أعلم وكذلك ما نسبه ابن القيم رحمه الله الى مجاهد لا أعرف له سندا وكذلك ما نسب البغوي في تفسيره إلى الكلبي ومقاتل لا سند له على أنهما ضعيفان في الرواية وقد نسب ذلك إلى ابن عباس أيضا ولكن سنده لا يصح فيه الكلبي متروك يبقى قول ابن قتيبة وقد عارضه أبو الحسن الأشعري في الإبانة رحمهم الله جميعا فالمسألة خلافية بين أهل العلم ولا انكار في مسائل الخلاف واختلاف العلماء رحمة وأظنك تعرف قصة أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم لما اختلفوا عند ذهابهم الى بني قريظة فلم ينكر النبي صلى الله عليه وسلم عليهم لهذا لا انكار في هذه المسألة لأن العلماء اختلفوا
    قال الشيخ عبد الرحمن بن حسن: "أنه تعالى فوق جميع المخلوقات; وهو الذي ورد عن الصحابة، والتابعين من المفسرين وغيرهم، في معنى قوله: {الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى} [سورة طه آية: 5] إن معنى استوى: استقر، وارتفع، وعلا، وكلها بمعنى واحد؛ لا ينكر هذا إلا جهمي زنديق، يحكم على الله وعلى أسمائه وصفاته بالتعطيل، قاتلهم الله أنى يؤفكون"

    صدق الشيخ والله
    يعني ماذا تريد هل أنا جهمي أو شيء أخطر من ذلك ؟؟ ما حكمي عندك وضح لي

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    275

    افتراضي

    وقال: "وأما تفسيره: بالاستقرار، وبالصعود، والارتفاع، والعلو، فقد ذكره ابن القيم، رحمه الله تعالى، في الكافية الشافية، وذكر الإجماع عليه عن علماء أهل السنة، الذين هم القدوة وبهم الأسوة، فقال رحمه الله تعالى"
    المسألة خلافية ليس فيها إجماع فقد أنكر تفسير الإستواء بالاستقرار الأشعري والذهبي وحافظ حكمي والألباني ومصطفى مراد رحمهم الله فلا اجماع اذا


  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    275

    افتراضي

    وأنت أجبني عن هؤلاء العلماء
    الأشعري في الإبانة
    الذهبي في العلو
    حافظ حكمي في معارج القبول
    الألباني كما سبق أن نقلت عنه
    مصطفى مراد في عقيدة الرسول صلى الله عليه وسلم

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    275

    افتراضي

    وكيف تفسر هذا النص ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    قال الذهبي في "الكبائر" (ص: 153):وَلَو قَالَ: إِن الله جلس للإنصاف، أَو قَامَ للإنصاف، كَفَرَ


  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    275

    افتراضي

    سبحان الله

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Jan 2016
    المشاركات
    133

    افتراضي

    من أبو الحسن الأشعري وما أبو الحسن الأشعري في كتابه الإبانة شواىب التعطيل تنبه لها بعضهم # أما اللمعة والرسالة في تعلم الكلام فهذا ما هو عليه ولذا درج أتباعه على الثاني لا على الأول

    وهنا مقال مفيد عن كتابه الإبانة "http://majles.alukah.net/t125339/

    مع أن نفي الاستقرار غير موجود في أكثر نسخ الإبانة

    أما السند وما أشبه ذلك فالطلمنكي رجل متقدم وكتابه مسند وإن لم يصل إلينا

    أما الذهبي فكلامه باطل بل فيه فائدة عظيمة وهو تحقيق الصفة على ظاهرها غلقا لباب التعطيل على الأشاعرة والعلماء الذين اتفقوا على القادرية أعلم من الذهبي

    ###

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Jan 2016
    المشاركات
    133

    افتراضي

    ونفي المماسة باطل بل المماسة ثابتة في آثار كثيرة عن خلق آدم وغير ذلك وقال شيخ الإسلام إن إثباتها مذهب السلف

    أما الكلام الممسوب زورا للذهبي فهذا باطل فكتاب الكبائر محرف وهذا مشهور

    والذهبي نفسه أثبت الجلوس في كتاب العرش

    قال قال الذهبي: " هذا حديث محفوظ من حديث أبي إسحاق السبيعي إمام الكوفيين في وقته، سمع من غير واحد من الصحابة، وأخرجا حديثه في الصحيحين، وتوفي سنة سبع وعشرين ومائة. تفرد بهذا الحديث عن عبد الله بن خليفة من قدماء التابعين، لا نعلم حاله بجرح ولا تعديل، لكن هذا الحديث حدث به أبو إسحاق السبيعي مقرًا له كغيره من أحاديث الصفات، وحدث به كذلك سفيان الثوري وحدث به أبو أحمد الزبيري، ويحي بن أبي بكير ووكيع عن إسرائيل.وأخرجه أبو عبد الرحمن عبد الله بن أحمد بن حنبل في كتاب "السنة والرد على الجهمية" له، عن أبيه، عن عبد الرحمن بن مهدي، عن سفيان الثوري، عن أبي إسحاق السبيعي، عن عبد الله ابن خليفة، عن عمر رضي الله عنه، ولفظه "إذا جلس الرب على الكرسي، سمع له أطيط كأطيط الرحل الجديد" ورواه أيضا عن أبيه، حدثنا وكيع بحديث إسرائيل، عن أبي إسحاق، عن عبد الله بن خليفة، عن عمر "إذا جلس الرب على الكرسي" فاقشعر رجل سماه أبي عند وكيع، فغضب وكيع، وقال: أدركنا الأعمش وسفيان يحدثون بهذه الأحاديث ولا ينكرونها
    قلت: وهذا الحديث صحيح عند جماعة من المحدثين، أخرجه الحافظ ضياء الدين المقدسي في صحيحه، وهو من شرط ابن حبان فلا أدري أخرجه أم لا؟، فإن عنده أن العدل الحافظ إذا حدث عن رجل لم يعرف بجرح، فإن ذلك إسناد صحيح.
    فإذا كان هؤلاء الأئمة: أبو إسحاق السبيعي، والثوري، والأعمش، وإسرائيل، وعبد الرحمن بن مهدي، وأبو أحمد الزبيري، ووكيع، وأحمد بن حنبل، وغيرهم ممن يطول ذكرهم وعددهم الذين هم سُرُج الهدى ومصابيح الدجى قد تلقوا هذا الحديث بالقبول وحدثوا به، ولم ينكروه، ولم يطعنوا في إسناده، فمن نحن حتى ننكره ونتحذلق عليهم؟، بل نؤمن به ونكل علمه إلى الله عز وجل.
    قال الإمام أحمد: "لا نزيل عن ربنا صفة من صفاته لشناعة شنِّعت وإن نَبَت عن الأسماع"
    فانظر إلى وكيع بن الجراح الذي خلف سفيان الثوري في علمه وفضله، وكان يشبه به في سمته وهديه، كيف أنكر على ذلك الرجل، وغضب لما رآه قد تلون لهذا الحديث" هـــ

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Jan 2016
    المشاركات
    133

    افتراضي

    وأتحداك وأمثالك أن تنقولوا عن أحد من السلف نفي الاستقرار والجلوس وأن الله منزه عنهما
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    591

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ممدوح عبد الرحمن مشاهدة المشاركة
    و هل خفى على السلف ان إثبات الجلوس لله كفر ؟
    اين جوابك قل :لا .او قل نعم.

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    275

    افتراضي

    الله منزه عن المماسة كما قال السجزي في رده على من أنكر الحرف والصوت بل هو قول الكرامية الضلال وكذلك الشيخ عبد القادر الجيلاني نزه الله عن المماسة والإمام مرعى الكرمي كفر من نسب إلى الله المماسة والكمية والضخامة تعالى الله عن ذلك والعياذ بالله
    الشيخ عبد القادر الجيلاني والمواهبي والسفاريني نصوا في كتبهم على أن الله ليس بجسم تعالى الله عن ذلك
    صحح عقيدتك وتب فإن الخطأ في العقيدة خطير
    و هل خفى على السلف ان إثبات الجلوس لله كفر ؟
    أنا لا أعرف أحد من السلف كفر بهذا القول ولكن الشيخ الألباني رحمه الله قال أن الله ليس جالسا ولا قاعدا حاشا لله هذا لا يقوله مسلم وهذا مسجل بصوته رحمه الله
    قال الذهبي في "الكبائر" (ص: 153):وَلَو قَالَ: إِن الله جلس للإنصاف، أَو قَامَ للإنصاف، كَفَرَ
    وأنت يا أبا أمينة المصري لم تأت بدليل على تحريف هذا الكتاب فالكلام كلام الذهبي ولا شبهة تنفي ذلك بل الكتاب كتابه رحمه الله

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    275

    افتراضي

    في طبقات الحنابلة لابن أبي يعلى ص 499 : ( قال الوالد السعيد: فمن اعتقد أن الله سبحانه جسم من الأجسام وأعطاه حقيقة الجسم من التأليف والانتقال: فهو كافر لأنه غير عارف بالله عز وجل لأن الله سبحانه يستحيل وصفه بهذه الصفات وإذا لم يعرف الله سبحانه: وجب أن يكون كافراً . ) اه
    * وفي الاعتقاد لابن أبي يعلى ص16 : ( فإن اعتقد معتقد في هذه الصفات ونظائرها مما وردت به الآثار الصحيحة التشبيه في الجسم والنوع والشكل والطول- فهو كافر.
    وإن تأولها على مقتضى اللغة وعلى المجاز فهو جهمي.
    وإن أمرها كما جاءت، من غير تأويل، ولا تفسير، ولا تجسيم، ولا تشبيه، كما فعلت الصحابة والتابعون فهو الواجب عليه ) اه
    *وفي مجموع فتاوى ابن تيمية 6/ 356 : ( إذ لا يختلف أهل السنة أن الله تعالى ليس كمثله شيء لا في ذاته ولا في صفاته ولا في أفعاله بل أكثر أهل السنة من أصحابنا وغيرهم يكفرون المشبهة والمجسمة ) اه
    *وفي أقاويل الثقات لمرعي الكرمي ص 64 : (ومن العجب أن أئمتنا الحنابلة يقولون بمذهب السلف ويصفون الله بما وصف به نفسه وبما وصفه به رسوله من غير تحريف ولا تعطيل ومن غير تكييف ولا تمثيل ومع ذلك فتجد من لا يحتاط في دينه ينسبهم للتجسيم ومذهبهم أن المجسم كافر بخلاف مذهب الشافعية فإن المجسم عندهم لا يكفر فقوم يكفرون المجسمة فكيف يقولون بالتجسيم ) اه
    أبو الحسن الأشعري رحمه الله من أعلام الإسلام وأئمة السلف وقد تاب من كلابيته واعتزاله وألف كتابه الإبانة موافقة للإمام أحمد رحمه الله إمام أهل السنة وقد قال الناس بعد موته مات ناصر السنة وقد صرح في كتابه الإبانة أن الله استوى على العرش بلا استقرار
    ومصطفى مراد ليس أشعريا بل هو على مذهب أهل السنة وكتابه عقيدة الرسول صلى الله عليه وسلم قرأته فوجدته كتابا مفيدا جيدا في بابه أثبت فيه علو الله وصفاته وان القرآن كلامه حقيقة وأن الله يتكلم بالصوت فكتابه كتاب سنة وصواب
    أما مسألة الإستقرار والجلوس فأنا أطمئن وأرتاح لكلام شيخ السنة والحديث الإمام الألباني رضي الله عنه ورحمه الله رحمة واسعة فقد قال أن الله ليس جالسا ولا قاعدا حاشا لله هذا لا يقوله مسلم وقال أن تفسير الإستواء بالاستقرار تفسير باطل وهذا مسجل بصوته
    قال الشيخ الألباني رحمه الله « ولست أدري ما الذي منع المصنف عفا الله عنه من الاستقرار على هذا القول ، وعلى جزمه بأنّ هذا الأثر منكر كما تقدم عنه ، فإنه يتضمن نسبة القعود على العرش لله عز وجل ، وهذا يستلزم نسبة الاستقـرار عليـه ، وهـذا مما لم يــرد فـلا يجوز اعتقاده ونسبتـه إلى الله عز وجل » انتهى
    (مختصر العلو /الألباني)
    وقال الألباني أيضًا: «وخلاصة القول: إن قول مجاهد هذا -وإن صح عنه- لا يجوز أن يتخذ دينا وعقيدة ما دام أنه ليس له شاهد من الكتاب والسنة»..
    (مختصر العلو /الألباني)
    قال: "لا يجوز اعتقاد أن الله عز وجل يقعد على العرش، ولا نسبة الاستقرار عليه؛ لأنه لم يرد؛ فإنه يتضمن نسبة القعود على العرش لله عز وجل، وهذا يستلزم نسبة الاستقرار عليه لله تعالى، وهذا مما لم يرد؛ فلا يجوز اعتقاده ونسبته إلى الله عز وجل"اهـ (مختصر العلو ص 16، المقدمة ط. المكتب الإسلامي بيروت - عمان - دمشق ط. سنة 1412هـ- 1991م )

    سُئِلَ في [542 - 15] عن وصفِ اللهِ بالاسقرارِ ؟ فقالَ : لا يجوزُ أنْ يُوصفُ الله بأنَّهُ مستقرٌّ لأن الاستقرارَ أولاً: صفةٌ بشريةٌ
    ثانية: لم يوصفْ بها الله عزوجل حتى نقول استقرارٌ يليقُ بجلالهِ .. ا. هـ


    قال الألباني عن الجلوس: "لا أعلم في جلوس الرب تعالى حديثاً ثابتاً."

    وحين سئل (سؤال: قضية استواء الله على عرشه هل تعني أن الله مستقر بذاته
    على العرش؟)

    أجاب: "لا يجوز استعمال ألفاظ لم ترد في الشرع؛ لا يجوز أن يُوصف الله بأنه مستقر؛ لأن الاستقرار أولاً: صفة بشرية، ثانياً: لم يوصف بها ربنا عز وجل حتى نقول: استقرار يليق بجلاله وكماله كما نقول في الاستواء، فنحن لا نصف الله إلا بما وصف به نفسه ثم مقروناً مع التنزيل {لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ} (الشورى:11)"

    وقال رحمه الله فاين رايت بن تيمية يقول بالاستقرار على العرش علماً بانه امر زائد على العلو وهو مما لم يرد به الشرع. وفي كتاب سلسلة الاحاديث الضعيفة والموضوعة واثرها السيء في الامة (3): مقتضى راي السلف ان نحذف الاستقرار من العلو فهلا قلتم كما قال السلف استوى استعلى ثم جردتم الاستعلاء من كل ما لا يليق بالله تعالى كالمكان والاستقرار ونحو ذلك ولا سيما وذلك غير لازم من الاستعلاء حتى في المخلوق فالسماء فوق الارض ومستعلية عليها ومع ذلك هي غير مستقرة عليها ولا هي بحاجة اليها فالله تعالى اولى بان لا يلزم من استعلائه على المخلوقات كلها استقراره عليها او حاجته تعالى اليها.


    يقول الشيخ الألباني رحمه الله في جواب سؤال حول وصف الله بالاستقرار، ما نصه : (( لا يجوز استعمال ألفاظ لم ترد في الشرع؛ لا يجوز أن يوصف الله بأنه مستقر؛ لأن الاستقرار أولاً : صفة بشرية، ثانياً : لم يُوصف بها ربُّنا عز وجل حتى نقول : استقرار يليق بجلاله وكماله كما نقول في الاستواء، فنحن لا نصف الله إلا بما وصف به نفسه ثم مقروناً مع التنزيل ï´؟لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُï´¾ (الشورى:11). "الهدى والنور"(542/ 19: 15: 00)".)).انتهى من [ سلسلة جامع تراث العلامة الألباني في العقيدة، الجزء 4 صفحة 344، صَنَعَهُ شادي بن محمد بن سالم آل نعمان ] (الوثيقة 02)


    قال رحمه الله : "ومن العجائب التي يقف العقل تجاهها حائراً؛ أن يفتي بعض العلماء من المتقدمين بأثر مجاهد هذا؛ كما ذكره الذهبي (ص 100 - 101 و117 - 118) عن غير واحد منهم؛ بل غلا بعض المحدثين؛ فقال: لو أن حالفاً حلف بالطلاق ثلاثاً؛ أن الله يقعد محمداً صلى الله عليه وآله وسلم على العرش، واستفتاني؛ لقلت له: صدقت، وبررت!"اهـ (الضعيفة 2/255 - 256)

    وقال: "وإن عجبي لا يكاد ينتهي من تحمس بعض المحدثين السالفين لهذا الحديث الواهي، والأثر المنكر، ومبالغتهم في الإنكار على من رده، وإساءتهم الظن بعقيدته ... وهب أن الحديث في حكم المرسل؛ فكيف تثبت به فضيلة؟! بل كيف يبنى عليه عقيدة؛ أن الله يقعد نبيه صلى الله عليه وسلم معه على عرشه"اهـ (مختصر العلو ص 234)

    وقال الإمام الذهبي في "الكبائر" (ص: 153):وَلَو قَالَ: إِن الله جلس للإنصاف، أَو قَامَ للإنصاف، كَفَرَ
    وقد علق الذهبي بقوله (قلت: ليته حذف "استواء استقرار" وما بعده فإن ذلك لا فائدة فيه بوجه)

    أنا أطمئن الى رأي الشيخ الألباني رحمه الله وكلامه أراه هو عين الصواب وأنا أطمئن وأرتاح لقوله رضي الله عنه وأسكنه فسيح جناته


  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    275

    افتراضي

    الامام الطبري نقل إجماع الموحدين على فساد وصف الله بالحركة والسكون كما في كتابه التبصير في معالم الدين ص 202
    قلت والاستقرار في اللغة العربية معناه السكون فدل ذلك على أن الله لا يوصف بالاستقرار الذي معناه السكون
    والإمام الطبري من ائمة السلف رحمه الله مجمع على فضله وإمامته
    احفظوا إيمانكم وصححوا عقائدكم يا اخوان

صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •