استفسار عن هذا المفسر
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 3 من 3
2اعجابات
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By أبو مالك المديني

الموضوع: استفسار عن هذا المفسر

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    153

    افتراضي استفسار عن هذا المفسر

    السلام عليكم
    وجدت في كتاب مخطوط هذه المقولة
    ((قال ابن المرتضى في تفسيره : وفائدة الإشهاد أن لا يقع بينهما التجاحد وَأَنْ لَا يُتَّهَمَ فِي إِمْسَاكِهَا ولئلا يموت أحدهما فيدعي الباقي ثبوت الزوجية ليرث .))
    ممكن اعرف من هو هذا ابن المرتضى ، ومعلومات عن تفسيره .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
    ليتك تذكر الطبقة التي هو منها من خلال المخطوط ، يعني صاحب المخطوط في القرن كم ، حتى يسهل تحديد من هو ابن المرتضى. جزاك الله خيرا .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن العادل

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    ولعله : ابن الوزير، محمد بن إبراهيم بن علي بن المرتضى بن المفضل الحسني القاسمي، أبو عبد الله، عز الدين اليمني ( المتوفى: 840هـ ) صاحب كتاب :
    إيثار الحق على الخلق في رد الخلافات إلى المذهب الحق من أصول التوحيد
    وقد نقل منه بعض أهل العلم ، والكتاب مطبوع في مجلد:
    وهو الإمام المعروف صاحب العواصم والقواصم ، وغيره من الكتب .

    قال العلامة القاسمي رحمه الله في "محاسن التأويل" :
    2- قاعدة في معرفة صحيح التفسير، وأصح التفاسير عند الاختلاف:
    قال الإمام محمد بن المرتضى اليماني رضي الله عنه في كتابه «إيثار الحق على الخلق» :
    فصل
    في الإرشاد إلى طريق المعرفة لصحيح التفسير، وأصح التفاسير عند الاختلاف بطريق واضح لا يشك أهل الإنصاف في حسن التنبيه عليه والإرشاد إليه:
    «اعلم أن كتاب الله تعالى، لما كان مفزع الطالب للحق بعد الإيمان، وكان محفوظا كما وعد به الرحمن، دخل الشيطان على كثير من طريق تفسيره، وعدم الفرق بين التفسير والتحريف والتأويل والتبديل، ولو كان لكل مبتدع أن يحمله على ما يوافق هواه، بطل كونه فرقا بين الحق والباطل. وقد ثبت أنه يقذف بالحق على الباطل فيدمغه فإذا هو زاهق. وهذا لا يتم إلا بحراسته من دعاوى المبطلين في تصرفاتهم واحتيالهم على التشويش فيه، ولبس صوادعه وقواطعه بخوافيه، وهذه هذه فليهتم المعظم له بمعرفتها، ويتأملها حق التأمل، ويتعرف أسبابها ممن قد مارسها» وقد أوضحها رضي الله عنه في كتابه المذكور، وجوّد الكلام عليها ثم قال:
    فإذا عرفت ذلك فلا غنى عن معرفة مراتب المفسرين، حيث يكون التفسير راجعا إلى الرواية ثم مراتب التفسير، حيث يكون التفسير راجعا إلى الدراية.اهــ

    ونقل عنه في بعض المواضع الأخرى مثل قوله :
    وقال الإمام الجليل أبو عبد الله محمد بن المرتضى اليمانيّ في كتاب «إيثار الحق على الخلق» .اهــ

    لكن ينبغي مراعاة ما ذكرته لك ، عن طبقة صاحب المخطوط أو أي قرينة تبين لنا صحة ما ذكرناه من عدمها .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن العادل

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •