موعظة بمناسبة ذهاب اكثرشهر رمضان /العلامة المعلمي
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: موعظة بمناسبة ذهاب اكثرشهر رمضان /العلامة المعلمي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    2,190

    افتراضي موعظة بمناسبة ذهاب اكثرشهر رمضان /العلامة المعلمي



    قال العلامة المعلمي
    اغتنِموا ساعاتِكم قبل الفَوات، وأعمارَكم قبل الوفات، وبادِروا بالتوبة قبلَ الممات، قبل هجومِ هاذمِ اللَّذات، ومفرِّق الجماعات، ومبدِّلِ الجمع بالشَّتات، مُلْحِق الأحياء بالأموات، الناقل عن دار العمل إلى دار المُجازات

    ناجِزُوا أنفسَكم مناجزةَ ذوي العداوات، فنزِّهوها عن جميع السيئات، وباعِدُوها عن موارد الخطيئات، وتُوبوا إلى الله من جميع الموبِقات؛ فإنَّ التوبة تبدِّل السيئاتِ حسناتٍ.
    واعلموا أنَّ شهرَكم الكريم هذا قد ذهب أكثرُه، ولم تُودِعوه من العمل ما يُوجِبُ النجات؛ فإن صمتم لم تصونوا جوارحَكم عن المهلكات، ولم تتحرَّزوا عن المحرَّمات والشبهات، في المأكولات والمشروبات والملبوسات، والمرئيَّات والمسموعات والمنطوقات وجميع المصنوعات
    وإن صلَّيتم لم تحافظوا على الشروط والأركان الواجبات، والسنن المندوبات، والخشوع الذي هو روح الصلات
    وإن قرأتم القرآن لم تتدبروا معاني الآيات، ولم تعملوا بما فيه من الهدى والبينات
    وإن تصَّدقتم لم تُطيِّبوا الصدقات، ولم تخلِّصوها عن النهر والمَنِّ والمراءات

    فأفيقوا - عباد الله - من سكرات الغفلات، واعلموا أنَّ الجنةَ محفوفةٌ بالمكاره، والنارَ محفوفةٌ بالشهوات. فقلَّما بلغ الجنَّةَ من لم يصبر على مقاساة المشقَّات، وقلما بلغ النار من لم يتفيَّأ ظلال اللذات
    يا طالبَ الجنة أين ما قدَّمتَ من الأعمال الصالحات؟
    هل حافظت على المندوبات؟
    هل تمَّمت المفروضات؟
    هل احتميتَ عن المحرَّمات؟
    يا هاربَ النار، أيُّ جُنَّةٍ نصبتَها دونها من الواقيات؟
    وأي بابٍ من أبوابها سددتَه بالمجاهدات؟

    فاستمعوا - وفَّقني الله وإياكم - الموعظةَ، واعملوا بها. فشرُّكم من لم تنفعه الموعظةُ
    وإنْ أجرى لها العبرات، وصعَّد الزَّفرات
    وقد بقيت من شهركم هذا بقيةُ ليالي صالحات، فيها ليلةٌ خيرٌ من ألفِ شهرٍ لمن أدركتْه ملازمًا للطاعات، ولعلها شرٌّ من ألفِ شهرٍ على من صادفَتْه منهمكًا في الخطيئات

    فأكرِهوا أنفسَكم على مشاقِّ الخيرات، وافطموها عن مراضع الهلكات ، لتفوزوا برضوان ربِّ الأرض والسَّماوات.
    الحديث: في "الصحيحين" عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: إنَّ رجالًا من أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - أُرُوا ليلةَ القدر في المنام في السبع الأواخر،فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "إنَّ رؤياكم قد تواطأتْ في السبع الأواخر، فمن كان متحرِّيها فليتحرَّها في السبعِ الأواخر".
    وأمَّا فضلها، فحسبكم فيه أنَّ الله تعالى أنزل فيها سورةً كاملةً

    قال سبحانه وتعالى: {بسم الله الرحمن الرحيم إنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ (2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3) تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ (4) سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ}.
    تغمدني الله وإياكم برحمته وغفرانه، وكتب لنا خلودَ جِنانه، بفضله ورضوانه، وجوده وإحسانه.
    هذا، وأستغفر الله العظيم لي ولكم، فاستغفروه, إنه هو الغفور الرحيم.

    اثار المعلمي 22 /
    38
    حسابي على تويتر https://twitter.com/mourad_22_

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    ما أجمل كلامه رحمه الله .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •