أرجوكم بينوا لي ما حكم عقيدتي وما حكمي واذا خالفتموني فسروا لي كل هذه النصوص - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 53
10اعجابات

الموضوع: أرجوكم بينوا لي ما حكم عقيدتي وما حكمي واذا خالفتموني فسروا لي كل هذه النصوص

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    275

    افتراضي

    وأنت من أهل الجزاء أخي بارك الله فيك الحمد لله رب العالمين
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    591

    افتراضي

    المصطلاحات المجمله كمصطلح التأويل وغيره يرفضها البعض ويقبلها البعض ومن يقبلها من اهل السنه يريد قبول معنى حق ومن يرفضها من اهل السنه يريد رفض معنى باطل فيكون الخلاف بينهم بهذا الإعتبار لفظى فقط.‏


    ‏ قال شيخ الإسلام ابن تيميه رحمه الله تعالى : وهل يسمى مُحْدَثاً ؟ على قولين لهم . ومن كان من عادته أنه لا يطلق لفظ المُحْدَث إلا على المخلوق المنفصل ـ كما كان هذا الاصطلاح هو المشهور عند المتناظرين الذين تناظروا في القرآن في محنة الإمام أحمد رحمه الله ، وكانوا لا يعرفون للمُحْدَثِ معنى إلا المخلوق المنفصل ـ فعلى هذا الاصطلاح لا يجوز عند أهل السنة أن يقال القرآن مُحْدَث ، بل من قال إنه مُحْدَث فقد قال إنه مخلوق .ولهذا أنكر الإمام أحمد هذا الاطلاق على داود لما كُتِبَ إليه أنه تكلّم بذلك ؛ فظن الذين يتكلمون بهذا الاصطلاح أنه أراد هذا فأنكره أئمة السنة . وداود نفسه لم يكن هذا قصده ،بل هو وأئمة أصحابه متفقون على أن كلام الله غير مخلوق ، وإنما كان مقصوده أنه قائم بنفسه ؛ وهو قول غير واحد من أئمة السلف ، وهو قول البخاري وغيره .والنزاع في ذلك بين أهل السنة لفظي ؛ فإنهم متفقون على أنه ليس بمخلوق منفصل ، ومتفقون على أن كلام الله قائم بذاته ، وكان أئمة السنة : كأحمد وأمثاله ، والبخاري وأمثاله ، وداود وأمثاله ، وابن المبارك وأمثاله ، وابن خزيمة ، وعثمان بن سعيد الدارمي ، وابن أبي شيبة وغيرهم ؛ متفقين على أن الله يتكلم بمشيئته وقدرته ؛ ولم يقل أحد منهم أن القرآن قديم ؛ وأول من شهر عنه أنه قال ذلك هو ابن كلاب "‏


    ‏ وقال:والاطلاقات قد توهم خلاف المقصود ، فيقال : إن أردت بقولك مُحْدَث أنه مخلوق منفصل عن الله ـ كما يقوله الجهمية ، والمعتزلة ، والنجارية ـ فهذا باطل لا نقوله ؛وإن أردت بقولك : أنه كلام تكلم الله به بمشيئته ، بعد أن تكلم به بعينه ـ وإن كان قد تكلم بغيره قبل ذلك ، مع أنه لم يزل متكلماً إذا شاء فإنا نقول بذلك . وهو الذي دل عليه الكتاب والسنة ، وهو قول السلف ، وأهل الحديث ؛ وإنما ابتدع القول الآخرالكُلابية ، والأشعرية"‏


    ‏ وقال:"وذكر أن محمد بن شجاع إمام الوقف هو وأصحابه الذين لا يقولون القرآن مخلوق ولا غير مخلوق يطلقون عليه أنه محدث ، بمعنى أنه أحدثه في غيره ، وهو معنى قول من قال إنه مخلوق ليس بينهما فرق إلا في اللفظ"‏


    ‏ وقال ابن كثير رحمه الله تعالى:" القائلين بأن الله تعالى تقوم به الأفعال الاختيارية لا يقولون بأن فعله تعالى القائم بذاته المقدسة مخلوق، بل لم يكن مخلوقا، بل يقولون: هو محدث. وليس بمخلوق، بل هو كلام الله القائم بذاته المقدسة، وما كان قائما بذاته لا يكون مخلوقا، وقد قال الله تعالى: مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ ذِكْرٍ مِنْ رَبِّهِمْ مُحْدَثٍ. . وقال تعالى: وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ. فالأمر بالسجود صدر منه بعد خلق آدم،فالكلام القائم بالذات ليس مخلوقا"‏


    ‏ وقال الشيخ البراك: قول ابن بطال: غرض البخاري الفرق بين وصف كلام الله تعالى بأنه مخلوق وبين وصفه بأنه محدث...": لا شك أنه أقرب مما رجحه الحافظ في آخر الكلام بقوله: "ومراده هنا الحدث بالنسبة للإنزال"؛ أي أن المحدث هو الإنزال لا كلام الله تعالى. بل هذا بعيد عن مراد البخاري في الترجمة وما اشتملت عليه. والصواب أن مراد البخاري هو إثبات قيام الأفعال الاختيارية به سبحانه، وأن كلامه من أفعاله التي يحدثها بمشيئته سبحانه؛ ولهذا قال رحمه الله تعالى: "وأن حدثه لا يشبه حدث المخلوقين"؛ أي إحداثه لما شاء لا يشبه إحداث المخلوقين لأفعالهم لأن إحداثه فعل قائم به فهو من صفاته الفعلية"‏



  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,523

    افتراضي

    ماذا تقصد بقولك: (ولا حادثا ولا محدثا
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    إذا قصد أن الله لم يتكلم به وقت ما شاء ، وأنه تكلم به في الأزل ، ولم يتكلم به لما شاء أن يتكلم به وأسمعه جبريل عليه السلام ، فهذا محض الخطأ والبعد عن منهج السلف .
    ولكن استشهاده بكلام شيخ الإسلام ابن تيمية الذي نقله - إن كان قد فهمه على وجهه - فهذا يدل على أنه لم يقصد ما ذكرتُه آنفا.

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,523

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    إذا قصد أن الله لم يتكلم به وقت ما شاء ، وأنه تكلم به في الأزل ، ولم يتكلم به لما شاء أن يتكلم به وأسمعه جبريل عليه السلام ، فهذا محض الخطأ والبعد عن منهج السلف .
    شيخنا الحبيب أعتقد أن هذا التفصيل يصح في قولهم: (كلام الله قديم) ولا يصح في قولهم: (ليس بحادث).
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد طه شعبان مشاهدة المشاركة
    شيخنا الحبيب أعتقد أن هذا التفصيل يصح في قولهم: (كلام الله قديم) ولا يصح في قولهم: (ليس بحادث).
    جزاكم الله خيرا ، وقد اقتبست كلامي من المشاركة ( 14 ) لتذكيره بما قلته له.
    ومن معتقد أهل السنة أنهم يقولون - كما تعلم - : كلام الله قديم النوع حادث الآحاد .
    إذ إن كلام الله قديم بمعنى أنه أزلي من حيث النوع ، غير مخلوق، وحادث في نزوله من حيث آحاده كالقرآن مثلا في نزوله فقد نزل منجما ليس جملة واحدة، فقولنا: ليس بحادث، أي: نوعه قديم غير مخلوق ، وحادث في نزوله متى شاء سبحانه تكلم به، فقد كلم الله موسى بكلام في وقت معين، وكان قبل ذلك موصوفا بالكلام على ما يليق به سبحانه، فالأمر فيه تلازم من هذه الحيثية كما ترى.
    قال شيخ الإسلام :
    .. وَهُوَ سُبْحَانَهُ يَتَكَلَّمُ بِمَشِيئَتِهِ وَقُدْرَتِهِ فَكَلَامُهُ قَائِمٌ بِذَاتِهِ لَيْسَ مَخْلُوقًا بَائِنًا عَنْهُ وَهُوَ يَتَكَلَّمُ بِمَشِيئَتِهِ وَقُدْرَتِهِ لَمْ يَقُلْ أَحَدٌ مِنْ سَلَفِ الْأُمَّةِ: إنَّ كَلَامَ اللَّهِ مَخْلُوقٌ بَائِنٌ عَنْهُ، وَلَا قَالَ أَحَدٌ مِنْهُمْ: إنَّ الْقُرْآنَ أَوْ التَّوْرَاةَ أَوْ الْإِنْجِيلَ لَازِمَةٌ لِذَاتِهِ أَزَلًا وَأَبَدًا وَهُوَ لَا يَقْدِرُ أَنْ يَتَكَلَّمَ بِمَشِيئَتِهِ وَقُدْرَتِهِ وَلَا قَالُوا: إنَّ نَفْسَ نِدَائِهِ لِمُوسَى أَوْ نَفْسَ الْكَلِمَةِ الْمُعَيَّنَةِ قَدِيمَةٌ أَزَلِيَّةٌ بَلْ قَالُوا لَمْ يَزَلْ اللَّهُ مُتَكَلِّمًا إذَا شَاءَ فَكَلَامُهُ قَدِيمٌ بِمَعْنَى أَنَّهُ لَمْ يَزَلْ مُتَكَلِّمًا إذَا شَاءَ .اهــ
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمد طه شعبان

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,523

    افتراضي

    جزاكم الله خيرًا شيخنا الحبيب.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    وجزاكم مثله حبيبنا الغالي.
    وإن كان عندك شيء فيه زيادة توضيح ، فأفدنا، نفع الله بك.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمد طه شعبان

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    591

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    275

    افتراضي

    ماذا تقصد بقولك: (
    ولا حادثا ولا محدثا)؟
    أنا أقصد أن القرآن غير مخلوق لأن كلام الله كله غير مخلوق وأؤمن أن الله لم يزل متكلما إذا شاء وكتب الله كالقرآن وغيره هي كلامه تكلم بها حقيقة ولكني لا أخوض في كلمة قديم ولا أطلقها لا اقولها بل أسكت تماما ولا أزيد على قول القرآن كلام الله غير مخلوق وكفى
    يوسف التازى هل هو العضو عبد الله الأحد ؟‏
    نعم

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,523

    افتراضي

    إذا اتفقنا أن الله تعالى يتكلم متى شاء، فهذا فعل حادث.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,523

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    وجزاكم مثله حبيبنا الغالي.
    وإن كان عندك شيء فيه زيادة توضيح ، فأفدنا، نفع الله بك.
    كيف يكون عندي زيادة في وجود فضيلتكم؟!
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد طه شعبان مشاهدة المشاركة
    إذا اتفقنا أن الله تعالى يتكلم متى شاء، فهذا فعل حادث.
    أحسنت ، بارك الله فيكم أبا يوسف .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمد طه شعبان

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    275

    افتراضي

    نعم اتفقنا أن الله يتكلم متى شاء وأن كلامه صفة ذات وصفة فعل لأنه يتكلم بمشيئته وقدرته ولكني لا أقول كلمة حادث لأنها توهم معنى مخلوق وهذا باطل لأن كلام الله كله غير مخلوق فأنا أقر بأن القرآن كلام الله غير مخلوق ولكني لا أخوض في كلمة قديم أو نحوها أكتفي بالإيمان بالنص الوارد ولا أزيد وأسكت

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    مع اعتقادك أن القرآن - وغيره من الكتب المنزلة - حادث في نزوله متى شاء سبحانه تكلم به، فقد كلم الله موسى بكلام في وقت معين، وكان قبل ذلك موصوفا بالكلام على ما يليق به سبحانه ..

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    275

    افتراضي

    نعم تكلم الله بالقرآن عندما سمع جبريل وملائكته تكلم الله به كما يدل عليه الحديث وكلم الله موسى لما جاء للميقات كما تدل عليه الآية
    وكان الله قبل ذلك موصوفا بالكلام أزلا ولا يزال موصوفا به أبدا لأن كلام الله صفة أزلية لله قديمة بقدمه لم يزل متكلما إذا شاء وكلام الله غير مخلوق

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,523

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف التازي مشاهدة المشاركة
    ولكني لا أقول كلمة حادث لأنها توهم معنى مخلوق
    هل قال هذا الكلام أحد من أهل العلم أن كلمة حادث تساوي: مخلوق؟
    وما قولك في نزول الرب إلى السماء الدنيا كل ليلة، هل هو فعل حادث أم لا؟
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    275

    افتراضي

    هل قال هذا الكلام أحد من أهل العلم أن كلمة حادث تساوي: مخلوق؟

    قال أحمد في الرد على الجهمية ص ٢٢ : ( وكل محدث مخلوق )اه وقال الدارمي في نقضه
    على المريسي ص ٥٤٦ : ( أن كل مخلوق محدث لا شك فيه )اه وقال الأشعري في
    مقالات الإسلاميين ٥٤١ : ( واتفق أهل الإثبات على أن معنى مخلوق معنى محدث
    ومعنى محدث معنى مخلوق وهذا هو الحق عندي واليه أذهب وبه أقول ) اه وقال الحافظ
    ٤٩٩ : ( لا فرق بين مخلوق وحادث لا عقلا ولا نقلا ولا / ابن حجر في فتح الباري ١٣
    عرفا ) اه
    أنا أتفق معكم على اثبات الصفات الفعلية المجيء والاتيان والإستواء وأن الله يتكلم بمشيئته وأنه تكلم بالقرآن بمشيئته وكلام الله قديم النوع متكرر الآحاد لأن الله يتكلم بمشيئته وقدرته متى شاء كيف شاء بما شاء ولكني لا أخوض في آحاد كلام الله بكلمة قديم أو غير قديم بل أؤمن وأسكت ولا أزيد هل عقيدتي صحيحة وهل علي شيء ؟
    وما قولك في نزول الرب إلى السماء الدنيا كل ليلة، هل هو فعل حادث أم لا؟
    هذا الفعل أؤمن بأن هذه الصفة اي النزول وغيرها من صفات الله الفعلية قديمة النوع في حق الله وأؤمن بأن الله ينزل في السماء في الثلث الأخير من كل ليلة كما في الحديث اؤمن وأسكت ولا أخوض ولا أزيد على ذلك فهل عقيدتي صحيحة ولا شيء علي جزاكم الله خيرا

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,523

    افتراضي

    عمومًا بلا تطويل للكلام؛ إن كنت تؤمن بأن الله تعالى يتكلم متى شاء فكلامك صحيح؛ وإن كنت تعتقد أن محدث بمعنى مخلوق كما ذكر الأشعري فلك ألا تقول هذا اللفظ؛ وإنما قل: (حادث).
    وأما نقلك عن الإمام أحمد، فهذا ليس كلامه؛ وسياق الكلام هكذا: (فزعم أن الله قال: القرآن محدث، وكل محدث مخلوق)؛ فتبين أنه ليس كلام أحمد،وإنما هو يذكر قاعدتهم.
    وقد وضح ذلك الحافظ ابن كثير؛ حيث قال ((البداية والنهاية)) (14/ 207، 208): ((فِي هَذِهِ السَّنَةِ كَتَبَ الْمَأْمُونُ إِلَى نَائِبِهِ بِبَغْدَادَ إِسْحَاقَ بْنِ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مُصْعَبٍ يَأْمُرُهُ أَنْ يَمْتَحِنَ الْقُضَاةَ وَالْمُحَدِّثِي نَ بِالْقَوْلِ بِخَلْقِ الْقُرْآنِ، وَأَنْ يُرْسِلَ إِلَيْهِ جَمَاعَةً مِنْهُمْ إِلَى الرَّقَّةِ وَنُسْخَةَ كِتَابِ الْمَأْمُونِ إِلَى نَائِبِهِ مُطَوَّلَةٌ، قَدْ سَرَدَهَا ابْنُ جَرِيرٍ وَمَضْمُونُهُا الِاحْتِجَاجُ عَلَى أَنَّ الْقُرْآنَ مُحْدَثٌ وَلَيْسَ بِقَدِيمٍ، وَعِنْدَهُ أَنَّ كُلَّ مُحْدَثٍ فَهُوَ مَخْلُوقٌ، وَهَذَا أَمْرٌ لَا يُوَافِقُهُ عَلَيْهِ كَثِيرٌ مِنَ الْمُتَكَلِّمِي نَ وَلَا الْمُحَدِّثِينَ ))انتهى كلام ابن كثير، وقد بيَّن قاعدتهم بقوله: (وَعِنْدَهُ أَنَّ كُلَّ مُحْدَثٍ فَهُوَ مَخْلُوقٌ).
    وأما نقلك عن الدارمي قوله: (أن كل مخلوق محدث لا شك فيه)، فهذا القول لا يدل على أن كل محدث مخلوق؛ ففرق بين قولك: (كل مخلوق محدث) وقولك: (كل محدث مخلوق)؛ فانتبه لهذا.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,523

    افتراضي

    قال شيخ الإسلام رحمه الله في ((مجموع الفتاوى)) (5/ 532):
    ((وَكَذَلِكَ يَقُولُونَ: إنَّهُ يَتَكَلَّمُ بِمَشِيئَتِهِ وَقُدْرَتِهِ وَكَلَامُهُ هُوَ حَدِيثٌ وَهُوَ أَحْسَنُ الْحَدِيثِ. وَلَيْسَ بِمَخْلُوقِ بِاتِّفَاقِهِمْ وَيُسَمَّى حَدِيثًا وَحَادِثًا. وَهَلْ يُسَمَّى مُحْدَثًا؟ عَلَى قَوْلَيْنِ لَهُمْ. وَمَنْ كَانَ مِنْ عَادَتِهِ أَنَّهُ لَا يُطْلِقُ لَفْظَ الْمُحْدَثِ إلَّا عَلَى الْمَخْلُوقِ الْمُنْفَصِلِ - كَمَا كَانَ هَذَا الِاصْطِلَاحُ هُوَ الْمَشْهُورُ عِنْدَ الْمُتَنَاظِرِي نَ الَّذِينَ تَنَاظَرُوا فِي الْقُرْآنِ فِي مِحْنَةِ الْإِمَامِ أَحْمَد رَحِمَهُ اللَّهُ وَكَانُوا لَا يَعْرِفُونَ لِلْمُحْدَثِ مَعْنًى إلَّا الْمَخْلُوقَ الْمُنْفَصِلَ - فَعَلَى هَذَا الِاصْطِلَاحِ لَا يَجُوزُ عِنْدَ أَهْلِ السُّنَّةِ أَنْ يُقَالَ الْقُرْآنُ مُحْدَثٌ بَلْ مَنْ قَالَ إنَّهُ مُحْدَثٌ فَقَدْ قَالَ إنَّهُ مَخْلُوقٌ. وَلِهَذَا أَنْكَرَ الْإِمَامُ أَحْمَد هَذَا الْإِطْلَاقَ عَلَى " دَاوُد " لَمَّا كَتَبَ إلَيْهِ أَنَّهُ تَكَلَّمَ بِذَلِكَ؛ فَظَنَّ الَّذِينَ يَتَكَلَّمُونَ بِهَذَا الِاصْطِلَاحِ أَنَّهُ أَرَادَ هَذَا فَأَنْكَرَهُ أَئِمَّةُ السُّنَّةِ. ودَاوُد نَفْسُهُ لَمْ يَكُنْ هَذَا قَصْدَهُ بَلْ هُوَ وَأَئِمَّةُ أَصْحَابِهِ مُتَّفِقُونَ عَلَى أَنَّ كَلَامَ اللَّهِ غَيْرُ مَخْلُوقٍ وَإِنَّمَا كَانَ مَقْصُودُهُ أَنَّهُ قَائِمٌ بِنَفْسِهِ؛ هُوَ قَوْلُ غَيْرِ وَاحِدٍ مِنْ أَئِمَّةِ السَّلَفِ وَهُوَ قَوْلُ الْبُخَارِيِّ وَغَيْرِهِ. وَالنِّزَاعُ فِي ذَلِكَ بَيْنَ أَهْلِ السُّنَّةِ " لَفْظِيٌّ "؛ فَإِنَّهُمْ مُتَّفِقُونَ عَلَى أَنَّهُ لَيْسَ بِمَخْلُوقِ مُنْفَصِلٍ وَمُتَّفِقُونَ عَلَى أَنَّ كَلَامَ اللَّهِ قَائِمٌ بِذَاتِهِ))اهـ.
    فبين شيخ الإسلام بأن القرآن يسمى حادثًا عند أهل السنة، وذكر الخلاف اللغوي للفظ (محدث).
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •