الفرق بين قولهم : " أخرجه فلان " و " رواه " و " ذكره " عند المحدثين .
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 2 من 2
2اعجابات
  • 2 Post By أم رفيدة المسلمة

الموضوع: الفرق بين قولهم : " أخرجه فلان " و " رواه " و " ذكره " عند المحدثين .

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    623

    افتراضي الفرق بين قولهم : " أخرجه فلان " و " رواه " و " ذكره " عند المحدثين .

    السؤال :
    ما الفرق بين ((اخرجه ورواه وذكره)) عند المحدثين وجزكم الله خيرا ؟

    الجواب :
    الحمد لله
    قولهم " رواه فلان " أعم من قولهم " أخرجه فلان " ؛
    فإن "رواه فلان" تطلق على الراوي نفسه، فيقال رواه سعيد بن المسيب عن أبي هريرة ، أو : رواه الزهري مرسلا ، أو: رواه فلان وخالف فيه فلانا ، ونحو ذلك .
    وتطلق أيضا على رواية العالم الحديث في مصنفه ، فيقال : " رواه البخاري في صحيحه " ، و " رواه أحمد في مسنده " و " رواه ابن السني في عمل اليوم والليلة " ونحو ذلك .

    أما " أخرجه فلان " .
    فتطلق على من روى الحديث في مصنفه ، وهذا المصطلح ، بهذا المعنى : يساوي مصطلح " رواه فلان " بالمعنى الثاني المتقدم ، ولا فرق بينهما.

    أما " خرّجه فلان " فتطلق على معنيين :
    أولهما : بمعنى " أخرجه فلان " ، ومنه قول ابن رجب رحمه الله في "جامع العلوم والحكم" في غير موضع منه : " خرجه البخاري" ، "خرجه مسلم" ، "خرجه الإمام أحمد" ، "خرجه الترمذي".

    الثاني: "عزو الأحاديث التي تذكر في المصنفات مطلقة ، غير مسندة ولا معزوة إلى كتاب ، أو كتب مسندة، إما مع الكلام عليها تصحيحاً وتضعيفاً ورداً وقبولاً وبيان ما فيها من علل، وإما بالاقتصار على العزو إلى الأصول".
    "حصول التفريج بأصول التخريج" للغماري( ص21)
    ومن ذلك قولهم : "علق عليه وخرج أحاديثه ... " .

    أما "ذكره فلان" : فتطلق ويراد بها عدة معان ، منها :
    - أن تأتي بمعنى "روى" وهذا قليل ، ومثاله ما ذكره الهيثمي في المجمع (1/ 291) عند تخريجه لحديث : (أول ما يحاسب به العبد صلاته ... ) قال :
    " روى النسائي عن يحيى بن يعمر عن أبي هريرة مثل هذا، وقد ذكره الإمام أحمد في ترجمة رجل غير أبي هريرة، ورجاله رجال الصحيح " انتهى .
    ومقصوده بـ" ذكره الإمام أحمد ": رواه بسنده .
    ومنه أيضا : قول شيخ الإسلام ابن تيمية ـ "الجواب الصحيح" (5/69) ـ : " وتولى بعد النجاشي آخر فأرسل إليه كما ذكره مسلم في صحيحه " انتهى . ومراده أن مسلما رواه مسندا في صحيحه ، وهو فيه برقم (1774) .
    وينظر : "زاد المعاد" لابن القيم (1/166، 245) .

    - أن تأتي بمعنى : رواه بغير إسناد ، كأن يذكر البخاري معلقا في صحيحه أثرا عن بعض السلف ، فيقال : "ذكره البخاري في صحيحه" كما قال ابن رجب :
    " وقال ابن أبي أوفى: "النَّاجش: آكلُ ربا خائنٌ" ذكره البخاري ".
    جامع العلوم والحكم (3/ 973)
    وقد ذكره البخاري في صحيحه (3/ 69) عنه بغير إسناد .
    وكذلك قول ابن رجب : " وصلاةُ الله على عبده: هي ثناؤه عليه بين ملائكته، وتنويههُ بذكره، كذا قال أبو العالية، ذكره البخاري في " صحيحه ".
    جامع العلوم والحكم (3/ 1027)
    وهذا ذكره البخاري في صحيحه (6/120) بغير إسناد .

    - تأتي كثيرا للتعبير عن إيراد الراوي في بعض كتب الجرح والتعديل ، إشارة إلى توثيقه أو تضعيفه ، أو لنقل كلام أهل الجرح والتعديل فيه ، كقولهم : "ذكره العجلي في الثقات" و "ذكره ابن حبان في المجروحين" و "ذكره العقيلي في الضعفاء" ونحو ذلك .
    وكقولهم : " ذكره الذهبي في الميزان ، وحكى تضعيفه عن أحمد وابن معين" ونحو ذلك .
    والله أعلم .

    https://islamqa.info/ar/243952
    أبو مالك المديني و أبو محمد السو ري الأعضاء الذين شكروا.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,221

    افتراضي

    نفع الله بكم .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •