ذَاكَ شَهْرٌ يَغْفُلُ النَّاسُ عَنْهُ بَيْنَ رَجَبٍ وَرَمَضَانَ ..
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 11 من 11
2اعجابات
  • 1 Post By احمد ابو انس
  • 1 Post By احمد ابو انس

الموضوع: ذَاكَ شَهْرٌ يَغْفُلُ النَّاسُ عَنْهُ بَيْنَ رَجَبٍ وَرَمَضَانَ ..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    6,005

    افتراضي ذَاكَ شَهْرٌ يَغْفُلُ النَّاسُ عَنْهُ بَيْنَ رَجَبٍ وَرَمَضَانَ ..

    قال الإمام أحمد في المسند
    22167- حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِىٍّ حَدَّثَنَا ثَابِتُ بْنُ قَيْسٍ أَبُو غُصْنٍ حَدَّثَنِى أَبُو سَعِيدٍ الْمَقْبُرِىُّ حَدَّثَنِى أُسَامَةُ بْنُ زَيْدٍ قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَصُومُ الأَيَّامَ يَسْرُدُ حَتَّى يُقَالَ لاَ يُفْطِرُ وَيُفْطِرُ الأَيَّامَ حَتَّى لاَ يَكَادَ أَنْ يَصُومَ إِلاَّ يَوْمَيْنِ مِنَ الْجُمُعَةِ إِنْ كَانَا فِى صِيَامِهِ وَإِلاَّ صَامَهُمَا وَلَمْ يَكُنْ يَصُومُ مِنْ شَهْرٍ مِنَ الشُّهُورِ مَا يَصُومُ مِنْ شَعْبَانَ فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّكَ تَصُومُ لاَ تَكَادُ أَنْ تُفْطِرَ وَتُفْطِرُ حَتَّى لاَ تَكَادَ أَنْ تَصُومَ إِلاَّ يَوْمَيْنِ إِنْ دَخَلاَ فِى صِيَامِكَ وَإِلاَّ صُمْتَهُمَا قَالَ أَىُّ يَوْمَيْنِ قَالَ قُلْتُ يَوْمُ الاِثْنَيْنِ وَيَوْمُ الْخَمِيسِ قَالَ ذَانِكَ يَوْمَانِ تُعْرَضُ فِيهِمَا الأَعْمَالُ عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ وَأُحِبُّ أَنْ يُعْرَضَ عَمَلِى وَأَنَا صَائِمٌ قَالَ قُلْتُ وَلَمْ أَرَكَ تَصُومُ مِنْ شَهْرٍ مِنَ الشُّهُورِ مَا تَصُومُ مِنْ شَعْبَانَ قَالَ ذَاكَ شَهْرٌ يَغْفُلُ النَّاسُ عَنْهُ بَيْنَ رَجَبٍ وَرَمَضَانَ وَهُوَ شَهْرٌ يُرْفَعُ فِيهِ الأَعْمَالُ إِلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ فَأُحِبُّ أَنْ يُرْفَعَ عَمَلِى وَأَنَا صَائِمٌ
    ما صحة هذا الحديث؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,408

    افتراضي

    قال محققو المسند: إسناده حسن، ثابت بن قيس أبو غصن صدوق حسن الحديث، وباقي رجاله ثقات رجال الشيخين. أبو سعيد المقبري: اسمه كَيْسان.
    وأخرجه أبو نعيم في "الحلية" 9/18، والضياء في "المختارة" (1356) من طريق عبد الله بن أحمد بن حنبل، عن أبيه، بهذا الإسناد.
    وأخرجه البزار في "مسنده" (2617) ، والنسائي 4/201، وابن عدي في "الكامل" 2/915 من طريق عبد الرحمن بن مهدي، به. واقتصر ابن عدي على قصة صوم شعبان وفضله.
    وأخرجه عبد الرزاق (7917) ، وابن أبي شيبة 3/103، وعثمان بن سعيد الدارمي في "الرد على الجهمية" ص 29، وأبو القاسم البغوي في "مسند أسامة" (48) و (49) ، وأبو نعيم في "معرفة الصحابة" (771) ، والبيهقي في "شعب الإيمان" (3821) ، والضياء في "المختارة" (1319) و (1320) و (1358) من طرق عن ثابت بن قيس، به. وجاءت رواية الحديث عند البغوي في الموضع الثاني على الشك، فقال: عن أسامة أو عن أبي هريرة.
    وزاد عبد الرزاق وابن أبي شيبة والبغوي في الموضع الأول وأبو نعيم والبيهقي والضياء في الموضع الأول والثاني: أبا هريرة بين أبي سعيد وأسامة، ولعل أبا سعيد سمعه منهما جميعاً، فالطريقان محفوظان، والله أعلم.
    واقتصر ابن أبي شيبة وعثمان الدارمي والبغوي في الموضع الثاني والضياء في الموضعين الأول والثاني على قصة صيام شعبان وفضله، واقتصر عبد الرزاق وأبو نعيم والضياء في الموضع الثالث على قصة صيام يومي الاثنين والخميس وفضلهما.
    وسيأتي مختصرًا عن زيد بن الحباب عن ثابت بن قيس برقم (21791) ، بلفظ:
    أن رسول الله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كان يصوم الاثنين والخميس. وللشطر الأول انظر ما سلف برقم (21744) .
    وفي باب صيام النبيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لشعبان ويومي الاثنين والخميس عن عائشة سيأتي
    6/80، وإسناده صحيح.وفي باب صيام النبيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في شعبان أكثر من غيره من الشهور عن أم سلمة، سيأتي 6/311، وإسناده صحيح.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    6,005

    افتراضي

    وجدت هذه الرسالة منتشره في الواتس آب

    ⚫تُرفع الأعمال في شعبان .

    لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث في أن الأعمال تُرفع في شهر شعبان ، ولا يصح شيء في الباب ، وهذه من الأمور الغيبية ، التي لا تَثبت إلا بنص ثابت .

    جاء من حديث أسامة بن زيد رضي الله عنه ، كما عند النسائي ، من طريق عبد الرحمن بن مهدي ، عن ثابت بن قيس أبو الغصن ، عن سعيد المقبري ، عن أسامة بن زيد رضي الله عنه ، قال : يا رسول الله لم أرك تصوم شهراً من الشهور ما تصوم من شعبان ، قال : (( ذلك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان ، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين ، فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم )) ، [ سننه الصغرى - ٢٣٢٧ ، وأخرجه الإمام أحمد بلفظ أطول من هذا ( مسنده - ٢٣٢٧ ) ، وهذا حديث ضعيف ، تفرد به ثابت بن قيس أبو الغصن وهو ضعيف من حيث الضبط ، قليل الحديث ، ليس بالمشهور . قال عنه الإمام أحمد : ثقة . وقال الإمام النسائي : لا بأس به . وقولهما هو توثيق لعدالته وليس لضبطه ، يفسره قول الإمام يحيى بن معين ، حيث قال : ضعيف ، حديثه ليس بذاك وهو صالح ، ليس به بأس . فضعفه هنا من جهة ضبطه ، ووثقه من جهة عدالته . لهذا ضعفه من جهة ضبطه الإمام أبو داود السجستاني ، حيث قال : ليس حديثه بذاك . فالتضعيف هنا لحديثه وروايته ، وليس لعدالته . وقال أبو عبد الله الحاكم : ليس بحافظ ولا ضابط . وهذا أيضاً تضعيف لضبطه وروايته ، وليس لعدالته . وقال ابن حبان : كثير الوهم فيما يرويه ، لا يحتج بخبره إذا لم يتابعه عليه غيره . وذكره الإمام العقيلي في الضعفاء الكبير . فهؤلاء الأئمة تكلموا عليه من جهة سوء ضبطه ، لهذا يُفسر توثيق الإمام أحمد والنسائي لعدالته . وتضعيف الخبر من أجل ضبطه ، وليس عدالته . فاجتمع سوء ضبطه ، مع قلة حديثه ، وتفرده بهذا الخبر ، فلا يقبل منه ، فالحديث لا يثبت . لهذا استنكر هذا الحديث الإمام ابن عدي الجرجاني ، حيث ذكر له هذا الخبر ، وقال : ثابت بن قيس هو ممن يكتب حديثه . ( الكامل في ضعفاء الرجال - ٢/٢٩٣ ) ، وهذا منهجه في استنكار أخبار الرواة ، ومعنى ممن يكتب حديثه ، أي في الشواهد والمتابعات ، لكن في التفرد لا يقبل منه ، كحال هذا الخبر ، لهذا استنكره عليه . واستنكره الحافظ ابن القيسراني ، حيث ساق الحديث وإسناده ، فقال : وثابت ليس بذاك ( ذخيرة الحفاظ - ٣٨٠٧ ) ، وقد يُفهم من كلام الحافظ البيهقي إنكاره ، حيث قال : تفرد به الغفاري ثابت بن قيس ( شعب الإيمان - ٣/١٤٠١ ) ] .

    ‏‫

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    6,005

    افتراضي

    نفع الله بكم الإسلام والمسلمين.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,408

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابو انس مشاهدة المشاركة
    نفع الله بكم الإسلام والمسلمين.
    آمين
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    6,005

    افتراضي

    ما قول مشايخنا في تحقيق الرسالة المنقولة ؟

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    6,005

    افتراضي

    منقول من أبي حمزة مأمون
    [بحث في حديث: «ذلك شهر يغفل الناس عنه بين رجب وشهر رمضان ترفع فيه أعمال الناس فأحب أن لا يرفع لي عمل إلا وأنا صائم»]

    [بحث في حديث: «ذلك شهر يغفل الناس عنه بين رجب وشهر رمضان ترفع فيه أعمال الناس فأحب أن لا يرفع لي عمل إلا وأنا صائم»]


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه .. أما بعد:


    قال أبو بكر ابن أبي شيبة في المصنف:

    9765 - حدثنا زيد بن الحباب قال: حدثتا ثابت بن قيس قال: حدثني أبو سعيد المقبري قال: حدثني أبو هريرة عن أسامة بن زيد قال: قلت: يا رسول الله رأيتك تصوم في شعبان صوما لا تصوم في شيء من الشهور إلا في شهر رمضان؟ قال:*«ذلك شهر يغفل الناس عنه بين رجب وشهر رمضان ترفع فيه أعمال الناس فأحب أن لا يرفع لي عمل إلا وأنا صائم».


    وقد رواه الإمام أحمد في مسنده في*سياق أطول وأتم*من ذلك من طريق عبد الرحمن بن مهدي عن ثابت بن قيس أبي غصن قال حدثني أبو سعيد المقبري حدثني أسامة بن زيد، بإسقاط أبي هريرة رضي الله عنه. (ينظر المسند ط الرسالة حديث رقم21753).


    وقد*تفرد بهذا الحديث ثابت بن قيس أبو الغصن الغفاري*كما نص عليه البيهقي في الشعب 5/352.


    وثابت بن قيس أبو الغصن:

    -قال ابن معين: ليس به بأس. كما في تاريخ ابن محرز 1/58 والدوري 3/181.

    -وقال الإمام أحمد: ثقة. كما في الجرح والتعديل 2/456 لابن أبي حاتم.

    -وقال النسائي ليس به بأس. كما في تهذيب التهذيب2/13.

    -وقد روى هذا الحديث عنه ابن مهدي كما تقدم وهو لا يروي إلا عن ثقة.

    -وأورده ابن حبان في الثقات 4/90.


    لكن:

    -قال فيه ابن معين كما في تاريخ ابن أبي خيثمة 2/337:*ضعيف.

    -وعن عباس سمعت يحيى يقول ثابت أبو الغصن*ليس حديثه بذاك، وهو صالح.

    -وعن عبد الله بن الدورقي، عن يحيى بن معين قال ثابت أبو الغصن*ليس بذاك.

    أسندهما ابن عدي في الكامل 2/292 ط العلمية.

    -وأورده*العقيلي*ف ي الضعفاء*الكبير 1/173 ونقل قول ابن معين في تضعيفه.

    -وقال مغلطاي في الإكمال 3/83:

    وفي كتاب الآجري عن أبي داود: قال يحيى:*ليس حديثه بذاك. قال أبو داود: هو*كما قال يحيى.اهـ

    -وقال مسعود السجزي في سؤالاته للحاكم ص102:

    *75- وسمعته يقول ابو الغصن ثابت بن قيس الغفاري مدني من موالي عثمان*ليس بحافظ ولا ضابط.اهـ

    -وأورده ابن حبان في المجروحين 1/206 وقال: وكان قليل الحديث*كثير الوهم فيما يرويه لا يحتج بخبره إذا لم يتابعه غيره عليه.اهـ

    *ثم نقل قول ابن معين في تضعيفه.

    -وفي تعليقات الدارقطني على المجروحين لابن حبان ص63

    *37- ثابت بن قيس أبو الغصن

    *يقول إبراهيم بن أحمد (يعني ابن شاقلا, وقال محقق الكتاب أن هذا نقلٌ عن الحافظ الساجي من كتابه الضعفاء لكنه أحياناً يسقط اسمه, فالله أعلم) :

    حدث أبو الغصن ثابت بن قيس، عن سعيد المقبري، عن أسامة بن زيد، قال: «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم الأيام، حتى لا يكاد يفطر» .

    وذكر الحديث.اهـ

    *(وهو حديثنا بعينه ولكنه روى جزءاً آخر من الحديث المطول وينظر المسند ط الرسالة حديث رقم21753).

    -وقال ابن عدي في الكامل 2/292 ط العلمية, بعد أن ساق بعض رواياته:*وهو ممن يكتب حديثه.


    ومما ساقه حديث أسامة بن زيد المتقدم,*ومن المعلوم أن ما يسوقه ابن عدي من أحاديث تعد في الغالب*مما يستنكر على الراوي*المترجم له كما نبه على ذلك في مقدمته حيث قال 1/79:

    وذاكر لكل رجل منهم مما رواه ما*يضعف من أجله، أو يلحقه بروايته وله اسم الضعف*لحاجة الناس إليها لأقربه على الناظر فيه.اهـ


    *وقال ابن القيسراني في ذخيرة الحفاظ 3/1692:

    *3807- حديث: قلت: يارسول الله ألم تكن تصوم من الشهر ما تصوم من شعبان؟ فقال: ذاك شهر يغفل الناس عنه بين رجب، ورمضان، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين؛ فأحب أن يرفع عملي، وأنا صائم.

    رواه ثابت بن قيس أبو الغصن: عن أبي سعيد المقبري، عن أسامة بن زيد قال: قلت:*وثابت ليس بذاك.اهـ


    فيظهر مما تقدم أن هذا الحديث مما انتقد على هذا الراوي ولم يتابع عليه وقد تكلم فيه حفظه غير واحد من النقاد, فقولهم مقدم على قول من وثقه مطلقاً, فالأجدر أن يطلق على ما انفرد به من الأحاديث وصف الضعف إلا أن يتابع.



    والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    6,005

    افتراضي

    المجلد: السلسلة الصحيحة
    رقم الحديث: 1898
    الحديث: “ شعبان بين رجب و رمضان يغفل الناس عنه ترفع فيه أعمال العباد , فأحب أن لا يرفع عملي إلا و أنا صائم “ .
    قال الألباني في “ السلسلة الصحيحة “ 4 / 522 :أخرجه النسائي ( 1 / 322 ) و أبو بكر محمد بن الحسن المقرىء الحيارى ( ! ) الطبري العباد , في “ الأمالي “ ( 3 / 2 ) عن ثابت بن قيس الغفاري حدثني أبو سعيد المقبري عن أبي هريرة عن # أسامة بن زيد # ( و لم يقل النسائي : عن أبي هريرة ) و قال : قلت : يا رسول الله أراك تصوم في شهر ما لم أرك تصوم في شهر مثل ما تصوم فيه ? قال : أي شهر ? قلت : شعبان , قال : فذكره . قال : أراك تصوم الاثنين و الخميس فلا تدعهما ? قال : “ إن أعمال العباد ... “ الحديث . قلت : و هذا إسناد حسن , ثابت بن قيس صدوق يهم كما في “ التقريب “ و سائر رجاله ثقات .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    6,005

    افتراضي

    الرد على من ضعف حديث
    ( ترفع الأعمال في شعبان )
    بهذه ( البراهين الأربعة ) مع تصحيح هؤلاء الأئمة له

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    6,005

    افتراضي

    حكم*صوم أيام مخصوصة من شهر رجب

    السؤال الأول من الفتوى رقم (*2608*) :س1: هناك أيام تصام تطوعًا في شهر رجب، فهل تكون في أوله أو وسطه أو آخره؟ج1:*لم تثبت أحاديث خاصة بفضيلة الصوم في شهر رجب سوى ما أخرجه*النسائيوأ و داود*وصححه*ابن خزيمة*من حديث*أسامة*قال: قلت:**يا رسول الله، لم أرك تصوم من شهر من الشهور ما تصوم من شعبان، قال: ذلك شهر يغفل عنه الناس بين رجب ورمضان، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم**وإنما وردت أحاديث عامة في الحث على صيام ثلاثة أيام من كل شهر*والحث على صوم أيام البيض(الجزء رقم : 2،*الصفحة رقم: 509)من كل شهر وهو الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر**والحث على صوم الأشهر الحرم، وصوم يوم الاثنين والخميس، ويدخل رجب في عموم ذلك، فإن كنت حريصًا على اختيار أيام من الشهر فاختر أيام البيض الثلاث أو يوم الاثنين والخميس وإلا فالأمر واسع، أما تخصيص أيام من رجب بالصوم فلا نعلم له أصلاً في الشرع.وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.

    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,408

    افتراضي

    جزاك الله خيرًا، نقل طيب ومفيد
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •