تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الدنيا جيفة وطلابها كلاب

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    16,426

    افتراضي الدنيا جيفة وطلابها كلاب

    قال العجلوني في كشف الخفاء: (1/ 409): (قال الصغاني موضوع، أقول وإن كان معناه صحيحًا؛ لكنه ليس بحديث، وقال النجم: ليس بهذا اللفظ في المرفوع، وعند أبي نعيم عن يوسف بن أسباط قال قال علي بن أبي طالب: (الدنيا جيفة، فمن أرادها فليصبر على مخالطة الكلاب)، وأخرجه ابن أبي شيبة عنه مرفوعًا ورواه البزار عن أنس بلفظ: (ينادي مناد دعوا الدنيا لأهلها ثلاثًا، من أخذ من الدنيا فوق ما يكفيه أخذ حتفه وهو لا يشع)، وذكره السيوطي في الدرر بلفظ: (الدنيا جيفة، والناس كلابها)، رواه أبو الشيخ في تفسيره عن علي موقوفًا، ثم قال وأخرج الديلمي عن علي مرفوعًا).
    قلت:
    (أبو البراء): المرفوع موضوع والموقوف لم يثبت، فيوسف بن أسباط لم يدرك أحدًا من الصحابة، فلم تثبت هذه المقولة مرفوعة ولا موقوفة.
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,760

    افتراضي

    نفع الله بك أخانا الحبيب .
    وذكره المقدسي في تذكرة الموضوعات أيضا.

    وهذا كلام السيوطي في الدرر المنتثرة :
    - ( حديث ) " الدنيا جيفة والناس كلابها " أبو الشيخ في تفسيره عن علي موقوفا : " الدنيا جيفة فمن أرادها فليصبر على مخالطة الكلاب ". وأخرج الديلمي عن علي مرفوعا : " أوحى الله تعالى إلى داود : يا داود مثل الدنيا كمثل جيفة اجتمعت عليها الكلاب يجرونها أفتحب أن تكون كلبا مثلهم فتجر معهم ؟ "

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,569

    افتراضي


    قال تعالى: {فمثله كمثل الكلب إن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث}

    وفي تفسير الطبري رحمه الله:


    فقال بعضهم : مثله به في اللهث ، لتركه العمل بكتاب الله وآياته التي آتاها إياه ، وإعراضه عن مواعظ الله التي فيها إعراض من لم يؤته الله شيئا من ذلك . فقال جل ثناؤه فيه : إذ كان سواء أمره ، وعظ بآيات الله التي آتاها إياه ، أو لم يوعظ ، في أنه لا يتعظ بها ، ولا يترك الكفر به ، فمثله مثل الكلب الذي سواء أمره في لهثه ، طرد أو لم يطرد ، إذ كان لا يترك اللهث بحال .
    اللهم اغفر لأبي وارحمه وعافه واعف عنه اللهم اجعل ولدي عمر ذخرا لوالديه واجعله في كفالة إبراهيم عليه السلام

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    16,426

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة

    قال تعالى: {فمثله كمثل الكلب إن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث}

    وفي تفسير الطبري رحمه الله:


    فقال بعضهم : مثله به في اللهث ، لتركه العمل بكتاب الله وآياته التي آتاها إياه ، وإعراضه عن مواعظ الله التي فيها إعراض من لم يؤته الله شيئا من ذلك . فقال جل ثناؤه فيه : إذ كان سواء أمره ، وعظ بآيات الله التي آتاها إياه ، أو لم يوعظ ، في أنه لا يتعظ بها ، ولا يترك الكفر به ، فمثله مثل الكلب الذي سواء أمره في لهثه ، طرد أو لم يطرد ، إذ كان لا يترك اللهث بحال .
    أحسن الله إليكم.
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •