تأثير برامج التواصل الاجتماعي على طالب العلم
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 13 من 13
4اعجابات
  • 1 Post By محمد طه شعبان
  • 1 Post By محمد طه شعبان
  • 1 Post By أم علي طويلبة علم
  • 1 Post By أم علي طويلبة علم

الموضوع: تأثير برامج التواصل الاجتماعي على طالب العلم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,026

    Lightbulb تأثير برامج التواصل الاجتماعي على طالب العلم

    تأثير برامج التواصل الاجتماعي على طالب العلم


    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,512

    افتراضي

    طالب العلم
    ومواقع التواصل الاجتماعي
    يشتكي صاحبنا فيقول:
    • (محال الجمع بين طلب العلم ومشاغل الحياة الدنيا)!
    • (لا أملك الوقت لطلب العلم)!
    • (استغرقتْ ساعاتي مطالبُ الرزق)، وغيرها كثير!
    حتى إذا ما توافرت لصاحبنا ساعاتُ الصفاء الذهني، فجرًا أو ظهرًا أو مساءً، تخطف حاسبه الآلي؛ لينشر بين يديه مواقع التواصل الاجتماعي (كالفيس بوك وغيره)؛ فيقرأ دردشة فلان، وضحكات علان، وهموم عمرو في وظيفته، وبطولة زيد مع جيرته، وسفاسف كثيرة، ينأى عن ذكرها - فضلاً عن الانشغال بها - طالب علم.
    ثم إذا ما عوتب صاحبنا في نفيسِ وقته وجهده، وخور عزيمته عن الطلب، يطلق الشكوى بقوله: (لا يستقيم الجمع بين مشاغل الحياة الجمة والطلب).
    فكيف جمعت بين مشاغلها و(الفيس بوك) أيها الذكي الألمعي؟!
    ترى المرء منا في مبتدأ الطلب، وأول الدرب منشغل بدنايا الأمور وفضولها، وأحاديث العوام وفروعها، لا يكاد يسلم من واحدة حتى يتبعها الأخرى، فهل يتأتى العلم مع مَن ذا حاله؟!
    طلب العلم: نية، وعمل للقلب والجوانح والجوارح.
    فاستحضار النية، وجمع شمل النفس عليه، وحملها على مزاولته، والخوف على ضياع أنفس الأوقات في غيره، هو أصل الطلب وأسه.
    فوا أسفا على طالب علم في شرخ شبابه وعيسانه، وعنفوان سنيه الزاهرة، لا يزال يقبع في قعر المحادثات اللاغية، ولواقط الأخبار اللاهية؛ فنصف كذب، والنصف الآخر طغت المبالغة فيه على أصل الحقيقة؛ فما حمل الخبر من الحقيقة إلا الاسم!
    يقول صاحبنا: (لا أملك الوقت)، وهو يصرف ما لا يقل عن ساعتين يوميًّا على (الفيس بوك)؛ فإذا جُمِعت الساعتان صارت 60 ساعة في الشهر، ثم.. لا يملك الوقت لطلب أنفس مرغوب، وأعظم مطلوب!
    فإذا سألناه: ما تفعل أيها المبتدئ في الفيس بوك وغيره من مواقع التواصل، أتلخيص شرح، أو طرح لفوائد درس، أو جمع لشتات علم؟
    لن تلفي شيئًا منها، سوى وقت ضائع، وجهد مستنزف، كان حريًّا به أن يكون في محله الحق، كحفظ متن، أو ما في نحوه.
    والوقت أنفسُ ما عُنِيتَ بحفظِه
    وأراه أسهلَ ما عليك يضيعُ
    قال الإمام ابن القيم في الفوائد: "ضياع الوقت أشد من الموت؛ فإن الموت يقطعك عن الناس، وأما ضياع الوقت، فإنه يقطعك عن الله والدار الآخرة"؛ اهـ.
    اعلم أيها الكريم، أن العلم عزيز؛ فهو ميراث النبوة، وورثته هم الصفوة من الخلق، وشرف بني آدم يزيد وينقص بمقدار ما حمل منه، كما أنه أصل الخشية في الدنيا، والعلو في الآخرة.
    فكيف يَنال العلمَ مَن هو لاهٍ في سفاسف القوم ودناياهم؟!
    ما ذاق طعم العلم الحق، ولا أحاط علمًا بدرب هدفه ومرغوبه - مَن استهوته مجالس أولئك، واستعذب لغوهم.
    فلا يغرنك أيها المكرم لذةَ مرحِ القوم الفانية، ومتاعهم الزائل، يقول ابن القيم - رحمه الله -: "السعادة الثالثة هي السعادة الحقيقية، وهي سعادة نفسانية روحية قلبية، وهي (سعادة العلم) النافع ثمرته، فإنها هي الباقية على تقلُّب الأحوال، والمصاحبة للعبد في جميع أسفاره، وفي دُوره الثلاثة؛ أعني: دار الدنيا، ودار البرزخ، ودار القرار، وبها يترقَّى معارج الفضل ودرجات الكمال، وإنما رغِب أكثر الخلق عن اكتساب هذه السعادة وتحصيلها؛ لوعورة طريقها، ومرارة مباديها، وتعب تحصيلها، وإنها لا تنال إلا على جسر من التعب؛ فإنها لا تحصل إلا بالجد المحض، فلا يورثك إياها إلا بذلُ الوسع، وصدق الطلب، وصحة النية، وقد أحسن القائل في ذلك:
    فقُل لمرجِّي معالي الأمورِ
    بغير اجتهادٍ رجوتَ المُحالاَ
    ولولا جهل الأكثرين بحلاوة هذه اللذة، وعظم قدرها، لتجالدوا عليها بالسيوف، ولكن.. حفَّت بحجاب من المكاره، وحُجبوا عنها بأسوار من الجهل؛ ليختص الله بها مَن يشاء من عباده، والله ذو الفضل العظيم"؛ [1]اهـ.
    فتأمل قوله: (ليختص الله بها مَن يشاء من عباده)، جعلني الله وإياك منهم.
    وقبل الختام:
    لنقف وقفة صدق مع أنفسنا - معاشر طلبة العلم - فنسألها: لو كان سلف الأمة من أئمة الدين وحفاظه بيننا، أفعلوا ما نفعل، وأضاعوا ما نضيع؟!
    والجواب نعلمه جميعًا من سيرهم وحرصهم وزهدهم في المفضول والمباح لأجل الطلب، وإلا فأي بركة كانت في عمر أحدهم، وهو يصنف مصنفات كثيرة، لو حاول أحدنا بمفرده نسخها باليد فقط لربما أفنى شبابه في ذلك.
    والخلاصة أيها الكريم، عليك بحفظ وقتك، وعَضَّ عليه بالنواجذ؛ فإنه من أنفس النِّعم، والبركة فيه نعمة أعظم، والعلم لا شك يجيء تبعًا متى ما وُجِدت هاتان النعمتان مع صحة النية والإرادة، ولا تضيِّعنه في سفاسف الأمر ودركاته، فتسلب بركة وقتك، وينقضي عمرك، وأنت لا تزال في طور البَدْء.
    والله نسأل أن يرزقنا بركة العمر، وحسن العمل
    رابط الموضوع: http://www.alukah.net/spotlight/0/56344/#ixzz4648vKEt7
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,512

    افتراضي

    (الفيس بوك) هوس العصر
    ولاء نبيه:
    منذ أن دخلتْ خدمةُ الإنترنت عالمَنا العربيَّ، وبدأ الهوس بها لدرجةٍ تصل في أحيانٍ كثيرة لحد الإدمان، والجلوس أمام شاشة الكمبيوتر لتصفح الشبكة العنكبوتية لساعات، قد تمتد إلى 14 ساعة كاملة في بعض الحالات، وقد تكون متَّصلة بلا راحة! وهذا الرقم جاء من أحد مدمني الشبكة فعلاً.
    ومن الأهمية بمكان الإشارة إلى أن الإحصاءات والدراسات حول استخدام العرب لاختراع العصر "الإنترنت"، تشير إلى أن نسبةً تزيد على النصف تستغلُّ الشبكة في الدخول على مواقع إباحية أو تسلية، سواء لتحميل الأفلام أو الألعاب، وتقل استخدامات الشبكة لأغراض البحث العلمي والاستخدام الجاد، حتى تصل إلى حوالي20 % فقط!
    وهي نسبة مخزية، في وقتٍ نحن أشد ما نكون احتياجًا للتزود بالعلم والمعرفة؛ للنهوض على أقدامنا من جديد، ولإحياء الحضارة الإسلامية بعد أن تراجعْنا حضاريًّا لسنوات طويلة، فباتتِ النهضة أملَنا؛ لنعود من جديد إلى خريطة العالم المتقدم.
    وتشير إحدى التحليلات المفسرة لهذا الأمر المؤسف إلى أن عالمنا العربي لم يكن مؤهلاً لدخول عصر ثورة المعلومات والاتصالات، فجاء الأمر أشبهَ بصدمة حضارية غير متوقعة، لأناس لم يألفوا التعامل مع مصادر المعلومات، خاصة لو كانت بشكل متدفق، وبلا انقطاع، أو قيود، أو شروط، أو حجب، أو ترشيد.
    وبهذا يكون الإنترنت أحدَ وسائل الاتِّصال الحديثة، التي تُضاف إلى قائمة وسائل الاتصال الأخرى المضيعة للوقت، مثل القنوات الفضائية الهادفة للتسلية بغض النظر عن المضمون.
    وإذا كان الإنترنت أكثر ظواهر العصر جذبًا لمستخدميه، فإن شبكة الاتصالات الاجتماعية "فيس بوك Facebook" يعدُّ - بلا منافس - هوسًا أشد قوة، وأكثر جذبًا للمستخدمين، خاصة من الشباب، الفئة التي تشير كلُّ الإحصاءات في كل دول العالم إلى أنها الأكثر استخدامًا لأحدث وسيلة اتصال "الإنترنت".
    وأفضِّل أن أطلق على "الفيس بوك" اسم "شبكة الاتصالات الاجتماعية"؛ لأنه التعبير الأدق له؛ فهو يتيح لعدد لا نهائي من الأفراد التواصلَ، ومعرفة أخبار بعضهم بعضًا من خلال الأحداث والفعاليات التي يحضرونها، أو يشاركون فيها، كما يتيح العديد من التطبيقات الأخرى، مثل إرسال الكروت، والملفات السمعية والصوتية لكل أصدقاء المستخدم بضغطة واحدة، كما يخصص "الفيس بوك" مكانًا خاصًّا يجتمع فيه أصحاب الفكر، أو الثقافة، أو الأهداف الواحدة في مجموعات، يتبادلون فيها الأفكار والاقتراحات حول فكرتهم التي يجتمعون حولها.
    وتضم هذه المجموعات كلَّ الأطياف الفكرية والثقافية الممكنة؛ فهذه فنية، وأخرى ثقافية، وأخرى أدبية؛ بل تضم هذه المجموعات أفكارًا سياسية، قد تصل لتنظيم اعتصامات، أو مظاهرات، أو إضرابات، وهذا النشاط الأخير يعد العلامة البارزة في استخدام هذه المجموعات.
    إلا أن عدد التطبيقات اللامتناهي، الذي يتيحه لمستخدميه، ومشاركة كل مجموعة أصدقاء بالصور والملفات الصوتية والمرئية - يجعل "الفيس بوك" أحدَ وسائل تضييع الوقت الممتازة؛ بل لا أبالغ حين أقول: إنه يلتهم وقت متصفِّحه التهامًا.
    فحتى يتابع أحدُهم أخبار أصدقائه، والملفات التي يرسلونها، أو تعليقاتهم حول الأحداث، أو حتى يشارك في مجموعة واحدة من مجموعات هذه الشبكة الهائلة، فلن يقلَّ الوقت الذي يمضيه عن الساعة، ويزيد وفق درجة الهوس التي أصابت الشابَّ من استخدام "الفيس بوك".
    وإذا كان وقت تصفُّح عنوان واحد على الإنترنت يستغرق ساعة كاملة، فكم يستغرق من الوقت كي يتابع الأخبار على المواقع الإخبارية المختلفة، أو يحمل بعض البرامج التي يستخدمها.
    فعلى مستخدمي "الفيس بوك" أن ينتبهوا إلى الغرض الأساس مِن تصفُّح هذا الموقع، وهو معرفة أخبار الأصدقاء، والاطمئنان عليهم، والتواصل معهم ولو عن بُعد؛ لبُعد المسافات، وضيق الأوقات، وليس وسيلة تسلية كما يستخدمه غالبية الشباب كما لاحظت، فلكل شيء حدَّان: أحدهما إيجابي، والآخر سلبي، والعاقل من استغلَّ الأوقات في قضاء الحاجات والمسؤوليات، فنحن مسؤولون عن كل لحظة في حياتنا - فيمَ قضيناها؟ وكيف استغللناها؟ - أمام الله - عز وجل - يوم الحساب.
    رابط الموضوع: http://www.alukah.net/culture/0/25452/#ixzz4649gg7f0
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,512

    افتراضي

    كيف تكون مفتاحا للخير في تويتر؟
    منال عبدالعزيز السالم:
    مع تقدُّم التقنيات الحديثة والإقبال عليها - خصوصًا من فئة الشباب - باتَ على الدُّعاة والمربِّين أن يوجِّهوا جهودَهم نحوها، وتعليم النشْء كيفية التعامل الناجح معها، وكيفية تسْخيرها لنفْع الآخَرين.
    وحيث إن "تويتر" - شبكة التواصل الاجتماعية الشهيرة - يُمكِن استثمارُها في الخير وتوجيهها لخدمة الناس؛ فنَطرح توصيات لمُستخدمها لتحقيق فاعلية أكبر:
    كيف تستخدمها الاستخدام الأمثل بحيث تكون مِفتاحًا للخير في "تويتر"؟
    • قد لا تستطيع أن تكتب تَغريدةً فَريدةً مميَّزة، لكنَّك لا تعجز عن إعادة تَغريدها إذا وجدتها، فتُقاسم كاتبها الأجر بلا مشقَّة!
    • ترشيح المُغرِّدين المميزين للمتابعة في الوسوم ff وfollow Friday، فتفتح أبواب خير لمُتابِعيك بتعريفهم بمغرِّدين مميَّزين من دعاة ومربين - إن شاء الله.
    • لا تكن كل تَغريداتك أخبارًا وأحوالاً شخصيَّةً لك.
    فكِّر ماذا يُمكِن أن تقدِّم لمن اختار مُتابَعتك؟
    بماذا ستُفيده.
    لأنك قد تَكتُب تغريدتك وترحل، في حين تبقى تغريدتك بعدك شهورًا ودهورًا، فاترك وراءك ما يجعل الألسن تَلهَج بالدُّعاء لك.
    • عندما تُصادِف مقالاً أو مَقطعًا مرئيًّا جديرًا بالنشر، فلا تبخلْ علينا بتضمين إحدى تغريداتك رابطه؛ لنُشاركك إياه.
    • المُغرِّدون الذين تتابعهم: منك ولك، قدِّم لهم النَّقد البناء، شدَّ على أياديهم إذا أحسنوا وحفِّزهم للمَزيد.
    • لا تكن سلبيًّا عندما تمر بك تَغريدة تحتوي مُخالَفة أو بها خطأ، رُدَّ على صاحبها بالدليل، وبأسلوب حكيم مقبول.
    • احفظ بعض التَّغريدات المميَّزة في مفضلتك؛ ليستفيد منها مَن يزور حسابك، خصوصًا تلك التي تحوي معلوماتٍ فريدةً.
    • وجِّه الدعوة لأهل الاختصاص بدخول وسمٍ ما تعلم أنه قادر على إثرائه بما عنده؛ فقد لا يعلم بوجود هذا الوسم.
    • لماذا لا ندعو أصدقاءنا المميَّزين لاقتحام عالم تويتر وإضافة الفائدة للمُغرِّدين فيه؟
    ربما يَحتاجون إلى تشجيع!
    • لا تنشر حديثًا أو تدعو إلى عمل صالح قبل التأكُّد من شرعيته؛ أخشى أن تَبتدع وأنت تظنُّ نفسك متَّبعًا!
    • فلنتذكر جميعًا أن الغيبة قد تكون ملفوظةً باللسان، وقد تكون مكتوبةً في تغريدة؛ فاحفظ نفسك عن غيبة الآخَرين، وهتْك أستارهم، والبحثِ في عوراتهم.
    • يُمكنك بصورتك الرمزية المميَّزة أن تكون داعيةً صامتًا في تويتر، خصوصًا إن كنت من هواة التصميم.
    • غيِّر صورتك الرمزية بين الفينة والأخرى؛ لتُضمِّنها إضاءةً مؤثِّرةً، أو فائدة مميَّزة، أو عبارةً رنَّانة.
    ختامًا، فإن مريد الخير المُخلص لن يعدم طريقه إليه في أي مكان وزمان، وبأيِّ وسيلة كانت.
    مع خالص دعواتي وأطيب أمنياتي.
    رابط الموضوع: http://www.alukah.net/culture/0/42330/#ixzz464AGsx5l
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,026

    افتراضي

    نفع الله بكم
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمد طه شعبان
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,512

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    نفع الله بكم
    جزاكم الله خيرًا.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    فعلا هوس العصر .
    أعرف أخا طيبا جدا - نحسبه والله حسيبه - كان منشغلا بالطلب والكتب ، ليس له شغل إلا بذلك ، فقام أحد إخوانه بعمل صفحة له على الفيس بوك ، ومن يومها يجلس الساعات الطوال عليه ، فنصحته ألا يفعل ذلك وألا يضيع وقته ، ولا يجلس على الفيس بوك إلا بعض الدقائق ولا يسرف ، ففعل جزاه الله خيرا .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,026

    افتراضي

    بارك الله فيكم، وأيضا قل تفاعل بعض طلبة العلم بل هجروا المنتديات العلمية والمدارسة فيها بعد ظهور برامج التواصل.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    نفع الله بكم .
    يا للأسف ، الأمر كما تفضلتم ، فالله المستعان .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2016
    المشاركات
    590

    افتراضي

    برامجُ التواصلِ باتتْ بمثابةِ الفايروساتِ الفتاكةِ،وإنّ ممّا يؤلمُ النفسَ:أنْ نرى طلبةَ العلمِ وقدْ وقعوا في مزالقِ هذهِ البرامجِ كـ (تويتر،والفيس) وغيرها منَ البرامجِ التي تثنيَهم عنْ طلبِ العلمِ النافعِ وتسرقُ أعمارَهم،ونراهم ْ يستبدلونَ رفاقَ برامجِ التواصلِ ذوي الشخصياتِ المجهولةِ برفاقِ المساجدِ وأهلِ العلمِ،وشتّانَ ما بينَهما!نسألُ اللهَ السلامةَ والعافيةَ،والهد ايةَ والمغفرةَ.
    باركَ اللهُ فيكِ أخيّةَ.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,570

    افتراضي

    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,570

    افتراضي

    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,026

    افتراضي

    بارك الله فيكم
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •