هل النسيان من الشيطان أم من طبائع البشر؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 7 من 7
2اعجابات
  • 1 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 1 Post By أم علي طويلبة علم

الموضوع: هل النسيان من الشيطان أم من طبائع البشر؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,338

    Question هل النسيان من الشيطان أم من طبائع البشر؟


    {وما أنسانيه إلا الشيطان أن اذكره}
    {استحوذ عليهم الشيطان فأنساهم ذكر الله}

    هل النسيان من الشيطان أم من طبائع البشر؟
    اللهم اغفر لأبي وارحمه وعافه واعف عنه اللهم اجعل ولدي عمر ذخرا لوالديه واجعله في كفالة إبراهيم عليه السلام

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,571

    افتراضي

    السؤال

    هل الأشياء التي حدثت لي أو سوف تحدث كلها أمور مكتوبة؟ وهل النسيان وعدم الانتباه والندم وغير ذلك من المشاعر... أمور خارجة عن إرادتي وتعتبر أمورا قدرها الله وكتبها علي ولا طاقة لي بالأمور التي نسيتها، لأنها أشياء مقدرة علي ومكتوبة قبل أن أخلق مثل الرزق، والله أمر القلم بكتابتها؟ وهل الله كتب علي نسيان هذا الشيء وعدم الانتباه له ـ رفعت الأقلام وجفت الصحف؟ أم أن النسيان غير مقدر وأنا من أتحكم فيه أو الشيطان وليس مكتوبا علي، لأنني أفكر في شيء وفجأة أنساه ولا أستطيع تذكره؟ وهل الله كتب علي ذلك أم ماذا؟. وشكرا لكم.



    الإجابــة

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

    فكل ما يجري للإنسان مقدر سلفا، ومكتوب في اللوح المحفوظ، ومن جملة ذلك الأمور التي يكون للمرء فيها كسب واختيار، فلا يخرج ذلك عن قضاء الله وقدره! وراجعي للفائدة الفتويين رقم: 12638، ورقم: 16183.
    ومن جملة ذلك أيضا: النسيان، فهو من الأمور المقدرة، وكذلك أسبابه إن وجدت، وذلك أن النسيان قد يحصل بتفريط من الإنسان بالغفلة وعدم التعاهد، وقد يحصل دون تفريط منه، كما في حديث عمر بن الخطاب أنه قال لعلي بن أبي طالب رضي الله عنهما: ربما شهدت وغبنا، وربما غبت وشهدنا، فهل عندك علم بالرجل يحدث بالحديث إذا نسيه استذكره؟ فقال علي رضي الله تعالى عنه: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ما من القلوب قلب إلا وله سحابة كسحابة القمر، بينما القمر مضيء إذ علته سحابة فأظلم، إذ تجلت عنه فأضاء، وبينما الرجل يحدث إذ علته سحابة فنسي إذ تجلت عنه فذكره. رواه أبو نعيم في الحلية، والطبراني في الأوسط، وحسنه الألباني.
    والنسيان تصح نسبته للإنسان بالاكتساب، وللشيطان بالتسبب، هذا مع أصل نسبة الإنساء إلى الله تعالى بالخلق والتقدير، قال ابن بطال في شرح صحيح البخاري: لكل إضافة منها معنى صحيح في كلام العرب، فمن أضاف النسيان إلى الله، فلأنه خالقه وخالق الأفعال كلها، ومن نسبه إلى نفسه، فلأن النسيان فعل منه مضاف إليه من جهة الاكتساب والتصرف، ومن نسبه إلى الشيطان فهو بمعنى الوسوسة في الصدور وحديث الأنفس بما جعل الله للشيطان من السلطان على هذه الوسوسة، فلكل إضافة منها وجه صحيح. اهـ.
    وقد جاءت النسبتان للإنسان وللشيطان في قوله تعالى: فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنْسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ {الكهف: 63}.
    قال ابن القيم في بدائع الفوائد: من وسوسة الشيطان أيضا أن يشغل القلب بحديثه حتى ينسيه ما يريد أن يفعله، ولهذا يضاف النسيان إليه إضافته إلى سببه، قال تعالى حكاية عن صاحب موسى أنه قال: فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنْسَانِيهُ إِلاّ الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ. اهـ.
    وقال الشنقيطي في أضواء البيان: قوله في هذه الآية الكريمة: وما أنسانيه إلا الشيطان ـ دليل على أن النسيان من الشيطان، كما دلت عليه آيات أخر، كقوله تعالى: وإما ينسينك الشيطان فلا تقعد بعد الذكرى مع القوم الظالمين ـ وقوله تعالى: استحوذ عليهم الشيطان فأنساهم ذكر الله ـ الآية... وقوله عن صاحب يوسف: فأنساه الشيطان ذكر ربه. اهـ.
    وقال ابن كثير في تفسير قوله تعالى: واذكر ربك إذا نسيت ـ ويحتمل في الآية وجه آخر، وهو أن يكون الله عز وجل قد أرشد من نسي الشيء في كلامه إلى ذكر الله تعالى، لأن النسيان منشؤه من الشيطان، كما قال فتى موسى: وما أنسانيه إلا الشيطان أن أذكره {الكهف: 63} وذكر الله تعالى يطرد الشيطان، فإذا ذهب الشيطان ذهب النسيان، فذكر الله سبب للذكر ولهذا قال: واذكر ربك إذا نسيت. اهـ.
    وقال ابن عرفة في تفسيره: قد يكون النسيان من الله تعالى، وقد يكون من الشيطان، فنسيه هنا للشيطان ظنا منه، وإلا فيكون الله تعالى أنساه ذلك لما أراده من اطلاعه على الخضر. اهـ.
    وقد رد الشنقيطي في الأضواء قول الزمخشري والرازي في نسبة الإنساء إلى الله تعالى في قوله: وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنْسَاهُمْ أَنْفُسَهُمْ {الحشر: 19} ثم قال: الصحيح عند علماء السلف أن حقيقة النسيان والإنساء والتذكير والتذكر كحقيقة أي معنى من المعاني، وأنها كلها من الله: قل كل من عند الله ـ قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا ـ فما نسب إلى الشيطان فهو بتسليط من الله، كما في قوله تعالى: فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه ـ ثم قال: وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله ـ فيكون إسناد الإنساء إلى الشيطان من باب قول الخليل عليه السلام: وإذا مرضت فهو يشفين ـ تأدبا في الخطاب مع الله تعالى. اهـ.
    والله أعلم.




    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Optio n=FatwaId&Id=243958
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,571

    افتراضي

    من باب إتمام الفائدة:
    ماذا يقول من نسي شيئا ويريد تذكره ؟


    عندما ينسى المرء شيئا ويريد تذكره : هل يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم - كما هو شائع - أم أن هناك دعاء معينا لتذكر ما نسيه المرء ؟
    تم النشر بتاريخ: 2007-07-07
    الحمد لله
    من نسي شيئا وأراد أن يستعين على تذكره واستحضاره ، فعليه أن يستعين بدعاء الله تعالى وسؤاله ، ولم يثبت في الكتاب أو في السنة ـ فيما نعلم ـ ذكر معين يمكن للمسلم أن يستعين به عند النسيان ،
    وقد ذكر بعض أهل العلم أمرين اثنين نافعين عند النسيان :
    الأمر الأول : ذكر الله تعالى ، بالتهليل أو التسبيح أو التكبير أو أي نوع من أنواع الذكر ،
    قالوا : لأن النسيان من الشيطان ، وذكر الله طارد له.
    وقد ذهب بعض أهل العلم إلى الاستدلال على ذلك بقوله تعالى : ( وَلَا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَدًا إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ وَاذْكُرْ رَبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَى أَنْ يَهْدِيَنِ رَبِّي لِأَقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَدًا ) الكهف/23-24 .
    قالوا : ومعنى قوله تعالى : ( وَاذْكُرْ رَبَّكَ إِذَا نَسِيتَ ) أي : إذا نسيت شيئا فاذكر الله يذكرْك إياه .
    ذكر هذا القول : الماوردي في "النكت والعيون" (2/471) والقرطبي في تفسيره (10/386) وابن الجوزي في "زاد المسير" (5/128) وغيرهم .
    وقال الشيخ محمد الأمين الشنقيطي في "أضواء البيان" (4/61-62) :
    " في هذه الآية الكريمة قولان معروفان لعلماء التفسير :
    الأول : أن هذه الآية الكريمة متعلقة بما قبلها ، والمعنى : أنك إن قلت سأفعل غداً كذا ونسيت أن تقول : إن شاء الله ، ثم تذكرت فقل : إن شاء الله .
    وهذا القول هو الظاهر ؛ لأنه يدل عليه قوله تعالى : ( وَلاَ تَقْولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذلك غَداً إِلاَّ أَن يَشَاءَ الله ) الكهف/23 .
    وهو قول الجمهور : وممن قال به ابن عباس والحسن البصري أبو العالية وغيرهم .
    القول الثاني : أن الآية لا تعلق لها بما قبلها ، وأن المعنى : إذا وقع منك النسيان لشيء فاذكر الله ؛ لأن النسيان من الشيطان ، كما قال تعالى عن فتى موسى : ( وَمَآ أَنْسَانِيهُ إِلاَّ الشيطان أَنْ أَذْكُرَهُ ) الكهف/63 ، وكقوله : ( استحوذ عَلَيْهِمُ الشيطان فَأَنسَاهُمْ ذِكْرَ الله ) المجادلة/19 ، وقال تعالى : ( وَإِمَّا يُنسِيَنَّكَ الشيطان فَلاَ تَقْعُدْ بَعْدَ الذكرى مَعَ القوم الظالمين ) الأنعام/68 وذكر الله تعالى يطرد الشيطان ، كما يدل لذلك قوله تعالى : ( وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرحمن نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَاناً فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ ) الزخرف/36 وقوله تعالى : ( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الناس مَلِكِ الناس إله الناس مِن شَرِّ الوسواس الخناس ) الناس/1-4.
    أي الوسواس عند الغفلة عن ذكر الله . الخَنَّاس الذي يخنس ويتأخر صاغراً عند ذكر الله ، فإذا ذهب الشيطان ذهب النسيان " انتهى .
    وسئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
    هل هناك بأس في أن يكثر الإنسان إذا نسي شيئا أو ضاع منه شيء مِن ذكر الله على وجه غير مخصوص ، كأن يقول لا إله إلا الله ، أستغفر الله ، لا إله إلا الله والله أكبر ، لا إله إلا الله ولا حول ولا قوة إلا بالله ، ثم يقول بعد ذلك عسى ربي أن يهديني لأقرب من هذا رشدا وذلك اتباعا لما ورد في سورة الكهف في قوله تعالى : ( وَاذْكُرْ رَبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَى أَنْ يَهْدِيَنِ رَبِّي لأَقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَداً ) أم أن هذا الأمر خاص بالآية السابقة ؟
    فأجاب:
    "إذا نسي الإنسان حاجة فإنه يسأل الله تعالى أن يذكره بها فيقول : اللهم ذكرني ما نسيت ، وعلمني ما جهلت ، أو ما أشبه ذلك من الأشياء .
    وأما كون الذكر عند النسيان يوجب التذكر فهذا لا أدري عنه ، والآية يحتمل معناها : اذكر ربك إذا نسيت ؛ لأن الله قال له : ( وَلا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَداً . إِلاَّ أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ وَاذْكُرْ رَبَّكَ إِذَا نَسِيتَ ) يعني استثن بقولك إلا أن يشاء الله إذا نسيت أن تقولها عند قولك إني فاعل ذلك غدا " انتهى .
    "فتاوى نور على الدرب" للشيخ ابن عثيمين .
    الأمر الثاني : الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم .
    وقد ورد في ذلك حديث ، ولكنه ضعيف جدا ، فلا يجوز العمل به ، رواه أبو موسى المديني وذكره الحافظ ابن القيم في كتابه "جلاء الأفهام" في الموطن الثاني والثلاثين من مواطن الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم : إذا نسي الشيء وأراد ذكره .
    قال :
    " ذكره أبو موسى المديني ، وروى فيه من طريق محمد بن عتّاب المروزي ، ثنا سعدان بن عبدة أبو سعيد المروزي ، ثنا عبد الله بن عبد الله العتكي ، أنبأنا أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (إذا نسيتم شيئا فصلوا عليّ تذكروه إن شاء الله) انتهى .
    وهذا سند ضعيف ، فيه علتان :
    1- عبيد الله بن عبد الله العتكي : جاء في ترجمته في "تهذيب التهذيب" (7/27) : " قال البخاري : عنده مناكير . وقال أبو جعفر العقيلي : لا يتابع على حديثه . وقال البيهقي : لا يحتج به " انتهى باختصار . وانظر بعض مناكيره في "الكامل" لابن عدي (4/332) .
    2- سعدان بن عبدة القداحي : قال ابن عدي في "الكامل" (4/332) : " غير معروف " انتهى.
    ولذلك ضعف الحديث الحافظ السخاوي في "القول البديع" (ص/326)
    وقد سئل الشيخ ابن باز رحمه الله في شرحه على مقدمة كتاب "الروض المربع" (الشريط رقم 1/الدقيقة 18.35) عما يقوله بعض الناس إذا نسي شئيا صلى على النبي صلى الله عليه وسلم فقال الشيخ رحمه الله :
    " لا أعرف له أصلا يعتمد ، المستحب الذكر المطلق ؛ لأن الله تعالى قال : ( واذكر ربك اذا نسيت ) ، فمن نسي يذكر الله ، يقول : لا إله إلا الله ، سبحان الله " انتهى بتصرف .
    نقلا عن هذا الرابط :
    http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...&series_id=617


    والحاصل : أن الاستعانة على التذكر تكون بدعاء الله تعالى وذكره مطلقا ، ولم يثبت في ذلك ذكر معين أو الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم .
    والله أعلم .




    https://islamqa.info/ar/103700
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم رفيدة المسلمة
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,338

    افتراضي

    بارك الله فيكم
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة
    اللهم اغفر لأبي وارحمه وعافه واعف عنه اللهم اجعل ولدي عمر ذخرا لوالديه واجعله في كفالة إبراهيم عليه السلام

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,571

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم
    وفيكم بارك الله
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    623

    افتراضي

    نفع الله بكم .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,571

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم رفيدة المسلمة مشاهدة المشاركة
    نفع الله بكم .
    آمين وإياكم
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •