مخطوط: أنوار الحقائق الربانية في تفسير اللطائف القرآنية - شمس الدين الأصبهاني
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: مخطوط: أنوار الحقائق الربانية في تفسير اللطائف القرآنية - شمس الدين الأصبهاني

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    17,385

    افتراضي مخطوط: أنوار الحقائق الربانية في تفسير اللطائف القرآنية - شمس الدين الأصبهاني


    207
    207-8769_004404Hamidiye57

    https://archive.org/details/M-000p86




  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    455

    افتراضي

    من فضلكم أرجو الإفادة
    هل المخطوط موجود في الرابط المذكور ؟ ، أو هل له رابط آخر ؟ ، أو هلا رفعه أحد الإخوان الكرام .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,395

    افتراضي

    نبذة مختصرة عن أنوار الحقائق الربانية في تفسير اللطائف القرآنية



    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، أما بعد:
    فإن القرآن الكريم منهج هذه الأمة، وصلاحها، وسبب سعادتها في الدنيا والآخرة؛لما حوى من مقومات السمو والرقي،والشمول والبناء ،والإصلاح...
    فلا غرو أن يعنى علماء هذه الأمة بالقرآن الكريم غاية العناية،وتمام الاهتمام: يبذلون قصارى جهدهم، وغاية مرامهم في بيان ألفاظه، واستنباط أحكامه، وإيضاح هداياته.
    وقد كان من بين هؤلاء الأجلاء:أبو الثناء، محمودبن عبدالرحمن الأصفهاني، المتوفى سنة 749هـ.
    حيث ألف تفسيره: (أنوار الحقائق الربانية في تفسير اللطائف القرآنية)
    وقد انبرى قسم القرآن وعلومه بكلية أصول الدين بالرياض لتبني تحقيق هذا السفر التفسيري في رسائل علمية لنيل العالمية العالية (الدكتوراه) حتى انتهى بعون الله وتوفيقه تحقيقه كاملاً.
    وتعود أهمية تفسير الأصفهاني إلى أمور عدة منها:
    أولا: منزلة أبي الثناء الأصفهاني العلمية في زمانه، حيث كان أهل العلم يترجمون له ويعظمونه ويعتبرونه (الشيخ، الإمام، العالم ،العلامة، المحقق، الفريد، الحجة، جامع اشتات الفضائل، ووارث علوم الأوائل ) كما قال الصفدي في (الوافي بالوفيات).
    وكان شيخ الإسلام ابن تيمية يسكِّتُ الناسَ له إذا تحدث ويقول: ( اسكتوا حتى نسمع كلام هذا الفاضل الذي ما دخل البلاد مثله).
    ثانياً : قيمة هذا التفسير العلمية، والمتمثلة في أصالته،وعمقه، وغزارة مادته نظراً لأهمية مصادره.
    ثالثاً: هذا التفسير جمع بين منهجي التفسير المشهورين: التفسير بالأثر، والتفسير بالنظر.
    رابعا: أنه تفسير جامع لأنواعٍ من علوم القرآن المتعلقة بالتفسير كالقراءات، وأسباب النزول ، والمكي والمدني، ونحو ذلك.
    خامساً: حسن جمعه وعرضه، وجودة ترتيبه وتصنيفه، على الرغم من اعتماده الأكبر في جمع مادته العلمية التفسيرية على ثلاثة تفاسير: (الكشف والبيان) للثعلبي، و(الكشاف)للزمخشر ي، و(مفاتيح الغيب)للرازي، مع تباين مناهج مؤلفيها ، واختلاف أساليبهم، كما قدَّم لتفسيره بثلاث وعشرين مقدمة، حوت كثيراً من الفوائد والجوانب المتعلقة بالتفسير.
    سادسا: عدم تعصبه لمذهبه الشافعي، مع عرضه لأقوال العلماء والمذاهب الفقهية عند تفسيره لآيات الأحكام.
    وعلى الرغم مما ذكر سلفاً، فإنه لم يخل من بعض الملحوظات، ومنها:
    1-سلوكه مسلك المتكلمين في بعض المسائل العقدية وخصوصاً في الصفات ، والقدر.
    2-إيراده لبعض الأخبار الإسرائيلة، والأحاديث الضعيفة والموضوعة.
    3-استعماله لبعض العبارات الصوفية والفلسفية في تفسيره.
    4-كثرة النقل من غير عزو، مما يوهم أنه من كلامه، وليس كذلك.
    هذا ما أحببت ذكره - باختصار- عن كتاب الأصفهاني وتفسيره. وأستغفر الله من كل خطأ وزلل، وما توفيفي إلا بالله، عليه توكلت، وإليه أنيب.
    وصلى الله وبارك على نبينا وسيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
    http://vb.tafsir.net/tafsir3468/#.WCi_ZvQ5G1s
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •