الفتنة التي قصدها ابن سيرين ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 10 من 10
8اعجابات
  • 3 Post By علي أحمد عبد الباقي
  • 1 Post By احمد ابو انس
  • 2 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 2 Post By أبو البراء محمد علاوة

الموضوع: الفتنة التي قصدها ابن سيرين ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2015
    المشاركات
    205

    افتراضي الفتنة التي قصدها ابن سيرين ؟

    لم يكونوا يسألون عن الإسناد فلما وقعت الفتنة قالوا : سموا لنا رجالكم ، فيُنْظَرُ إلى أهل السنة فيُؤْخذ حديثُهم ، ويُنْظَر إلى أهل البدعة فلا يؤخذ حديثهم
    لو فرضنا صحّة هذه الرواية عن ابن سيرين (وأنا لم أحققها بعد)
    ما المقصود بالفتنة ؟
    من أقوالي: ليس موضعُ الفائدة= مجالاً للتحقيق

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,876

    افتراضي

    هذا السؤال مهم جدًّا ، وقد اختلفت فيه أنظار الباحثين ، وسبب ذلك كثرة الفتن التي وقعت في حياة ابن سيرين (حياته بين سنة 30 هـ / 110هـ) ، وقد وقع فيها عدَّة فتن:
    الأولى: فتنة مقتل الخليفة الراشد عثمان بن عفان رضي الله عنه سنة 36هـ.
    الثانية: فتنة مقتل الحسين وما تبع ذلك من دخول جيش يزيد بن معاوية بقيادة مسلم بن عقبة للمدينة وقتل المسلمين بها يوم الحرة واستحلال المدينة ثلاثة أيام سنة 63هـ .
    والثالثة : فتنة المختار بن أبي عبيد الثقفي الذي خرج على الأمويين سنة 65 هـ في جماعة من أهل العراق طالبًا لدم الحسين بن علي رضي الله عن الحسين ، وانتهت بمقتل المختار سنة 68هـ .
    قال سعيد بن المسيب رحمه الله : وقعت الفتنة الأولى - يعني مقتل عثمان - فلم تبق من أصحاب بدر أحدًا ، ثم وقعت الثانية - يعني الحرة - فلم تبق من أصحاب الحديبية أحدا ، ثم وقعت الثالثة فلم ترتفع وللناس طباخ. (رواه البخاري في صحيحه تعليقًا (فتح الباري 5 / 86 ) ووصله أبو نعيم كما في تغليق التعليق 4 / 104 ، وانظر تعليق الحافظ على ذلك في الفتح.

    والذي يظهر لي أن الفتنة المقصودة هي فتنة المختار بن أبي عبيد الثقفي ، لأن ابن سيرين كان بصريًّا ولد بالعراق ونشأ بها وفيها مات ، ويؤيد ذلك ما نقله ابن رجب في شرح علل الترمذي عن إبراهيم النخعي - وهو معاصر لابن سيرين - : إنما سئل عن الإسناد أيام المختار ، وسبب هذا أنه كثر الكذب على عليٍّ في تلك الأيام.
    والله أعلم
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2015
    المشاركات
    205

    افتراضي

    أستبعد أوّل توقّعين؛ لأنّهما لا علاقة لهما بالحديث، وأتفق معك في توقعك، ولا أتفق مع التعبير عمّا فعله يزيد بالاستحلال، وغيره، مما ليس له سند، وإنما قال به بعض المتأخّرين عن ذلك الزمن، وذكره ابن حزم وغيره في السير، ولكن بلا جدوى؛ لأنّه بلا إسناد، ولا فرق عندنا بين الروايات الحديثية وروايات السير والتاريخ في المعاملة، ومما هو متفق عليه أنّ يزيد كان إمامًا انعقدت له البيعة فمن حاربه متأوّلا وقتل فرحمة الله عليه، فلا أدري لماذا يهولون في التاريخ بهذه العبارات مما لم يثبت أصلا ...
    من أقوالي: ليس موضعُ الفائدة= مجالاً للتحقيق

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    8,017

    افتراضي

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبد الله بن عبد الخالق

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2015
    المشاركات
    205

    افتراضي

    لا أحب الإحالة إلى روابط، ولكن ما جاء في الرابط هو أنّ الفتنة المقصودة، أي الفتنة بمعناها الواسع، حيث كتب العضو أبو بكر السلفي المقدسي:
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
    أخي الكريم، أنقل لك كلام أحد طلبة العلم في توضيح المقصود من قول الإمام ابن سرين-رحمه الله-
    إلى أنْ وصل في النقل إلى:
    : ((وأرجح الأقوال أنها الفتنة بمعناها الواسع وهي انتشار الكذب والأهواء والتنازع بين المسلمين وكثرة الوضع والانتحال والتحزب لفريق دون فريق وغير ذلك..."))
    قلت -عبد الله بن عبد الخالق- : انتهى اقتباسي من الصفحة المحال إليها، علما أنّ ..." منه، والأقواس هذه (( )) مني، وليست له .
    من أقوالي: ليس موضعُ الفائدة= مجالاً للتحقيق

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,350

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله بن عبد الخالق مشاهدة المشاركة
    لم يكونوا يسألون عن الإسناد فلما وقعت الفتنة قالوا : سموا لنا رجالكم ، فيُنْظَرُ إلى أهل السنة فيُؤْخذ حديثُهم ، ويُنْظَر إلى أهل البدعة فلا يؤخذ حديثهم
    لو فرضنا صحّة هذه الرواية عن ابن سيرين (وأنا لم أحققها بعد)
    ما المقصود بالفتنة ؟
    ظني والله أعلم، أن ابن سرين لم يتكلم عن الفتن التي في زمانه؛ لذا ذكرها بصيغة الماضي: (لم يكونوا يسألون ...)، (قالوا : سموا لنا رجالكم ...).
    فغالب الظن أنه يعني ما حدث من فتن وقت معاوية وعليّ رضى الله عنهما.


    قال القرطبي في المفهم: (1/ 40):
    (وقوله: فَلمَّا وَقَعَتِ الْفِتْنَةُ قَالُوا: سَمُّوا لَناَ رِجَاَلكُمْ، هذه الفتنة يعني بها -والله أعلم- فتنةَ قتلِ عثمان ـرضى الله عنهـ، وفتنةَ خروجِ الخوارجِ على عليٍّ ومعاوية ـ رضى الله عنهما ـ؛ فإنَّهم كفَّروهما حتى استحلُّوا الدماءَ والأموال.
    وقد اختُلِفَ في تكفير هؤلاء، ولا شَكَّ في أنَّ من كفَّرهم لم يَقْبَلْ حديثهم، ومن لم يكفِّرْهُمْ، اختلفوا في قَبُولِ حديثهم؛ كما بَيَّنَّاهُ فيما تقدَّم.
    فيعني بذلك -والله أعلم-:
    أنَّ قَتَلَةَ عثمان والخوارجَ لَمَّا كانوا فُسَّاقًا قطعًا، واختلطَتْ أخبارهم بأخبار مَنْ لم يكنْ منهم، وجَبَ أن يُبْحَثَ عن أخبارهم فَتُرَدُّ، وعن أخبار غيرهم ممَّن ليس منهم فتُقبَلُ، ثم يجري الحُكْمُ في غيرهم من أهل البدعِ كذلك).

    أم علي طويلبة علم و احمد ابو انس الأعضاء الذين شكروا.
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,265

    افتراضي

    بارك الله فيكم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة

    قال القرطبي في المفهم: (1/ 40):
    (وقوله: فَلمَّا وَقَعَتِ الْفِتْنَةُ قَالُوا: سَمُّوا لَناَ رِجَاَلكُمْ، هذه الفتنة يعني بها -والله أعلم- فتنةَ قتلِ عثمان ـرضى الله عنهـ، وفتنةَ خروجِ الخوارجِ على عليٍّ ومعاوية ـ رضى الله عنهما ـ؛ فإنَّهم كفَّروهما حتى استحلُّوا الدماءَ والأموال.
    وقد اختُلِفَ في تكفير هؤلاء، ولا شَكَّ في أنَّ من كفَّرهم لم يَقْبَلْ حديثهم،
    ومن لم يكفِّرْهُمْ، اختلفوا في قَبُولِ حديثهم؛ كما بَيَّنَّاهُ فيما تقدَّم.
    الخوارج يكفرون بالكبيرة، حيث يستبعد منهم الكذب، لماذا لا تقبل روايتهم؟
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,350

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم


    الخوارج يكفرون بالكبيرة، حيث يستبعد منهم الكذب، لماذا لا تقبل روايتهم؟
    وفيكم بارك الله، نعم من العلماء من ردَّ روايتهم لبدعتهم، وهذه المسألة قد تعرضنا لها في موضوع:
    استدراكات: (ابن كثير) على: (ابن الصلاح) في كتاب: (اختصار علوم الحديث).


    أم علي طويلبة علم و احمد ابو انس الأعضاء الذين شكروا.
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,350

    افتراضي

    الحمد لله.
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,350

    افتراضي

    سموا لنا رجالكم
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •