تنبيهات للباحثين عند النقل من كتب التفسير
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 2 من 2
2اعجابات
  • 2 Post By أبو عبد الله إبراهيم

الموضوع: تنبيهات للباحثين عند النقل من كتب التفسير

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2016
    المشاركات
    374

    افتراضي تنبيهات للباحثين عند النقل من كتب التفسير

    تنبيهات للباحثين عند النقل من كتب التفسير بالمأثور للشيخ جمال القرش
    تطبيقات عملية عند النقل عن قتادة ابن دعامة رحمه الله
    يقول الشيخ وفقه الله :
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد، فهذه بعض التنبيهات للباحثين عند النقل من كتب التفسير بالمأثور بطريقة ميسرة تساعده على الانتباه من بعض الروايات التي لم تصح من هذا الطريق ، أسأل الله أن ينفع بها :
    المبحث الأول : مرويات قتادة - رحمه الله- :
    قاعدة كبرى : غالب الصحابة إما أن قتادة لم يدركهم أو لم يسمع منهم أما من سمع منهم وحدث عنهم قتادة من الصحابة فأبرزهم [أنس بن مالك رضي الله عنه] ، قال الحاكم في علوم الحديث : لم يسمع قتادة من صحابي غير أنس، وقد ذكر ابن أبي حاتم عن احمد بن حنبل مثل ذلك وزاد قيل له فابن سرجس فكأنه لم يره سماعا كتاب تهذيب التهذيب لـ للإمام الحافظ بن حجر العسقلاني في كتابه تهذيب التهذيب: / ج/ 8 / 316
    مثال ما روي بسند قتادة عن أنس :
    ما رواه الترمذي في سننه : برقم [1338] حدثنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن بزيع حدثنا بشر بن المفضل حدثنا سعيد عن قتادة عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو أهدي إلي كراع لقبلت ولو دعيت عليه لأجبت قال وفي الباب عن علي وعائشة والمغيرة بن شعبة وسلمان ومعاوية بن حيدة وعبد الرحمن بن علقمة قال أبو عيسى حديث أنس حديث حسن صحيح ، قال الألباني : صحيح ، صحيح الجامع ( 5257 و 5268 )
    كيف تعرف ذلك ؟
    تأمل تاريخ ولادة قتادة : 60 هـ أو 61 هـ ، وتوفي : 100 و بضع عشرة هـ بـ واسط
    معنى ذلك إن كل من توفي قبل ذلك الوقت لم يدركه قتادة ، وإليك بيان وفاة من سبق ذكرهم :
    أبو بكر الصديق ، توفي: 13 هـ
    أبي بن كعب ، توفي: 19 هـ و قيل 32
    عمر بن الخطاب، توفي: 23 هـ بـ المدينة
    ابن مسعود ، توفي: 32 أو 33 هـ بـ المدينة
    عبادة بن الصامت، توفي: 34 هـ بـ الرملة
    على بن أبي طالب، توفي: 40 هـ
    عائشة ، توفيت : 57 هـ على الصحيح ، و قيل 58 هـ
    وقد يكون حضره صغيرا غير مميز : مثل عبد الله ابن عباس : توفي: 68 هـ بـ الطائف
    فحسب التاريخ المذكور مات وعمر قتادة كان صغيرا
    لاحظ أنه سمع من أنس ابن مالك : أنس بن مالك توفي: 92 هـ و قيل 93 هـ
    يراجع في ذلك : تهذيب الكمال للمزي، تهذيب التهذيب لابن حجر ، وتقريب التهذيب لابن حجر العسقلاني رحمه الله .
    تطبيقات على القاعدة الكبرى :
    بناء على ما سبق يمكن أن نأتي ببعض القواعد الصغرى :
    القاعدة الأولى : كل ما روي بسند قتادة رحمه الله عن [ ابن مسعود رضي الله عنه ] لا يصح من هذا الطريق ، لأن قتادة لم يدرك ابن مسعود رضي الله عنه، ويكون الحديث بذلك منقطعًا عند علماء الحديث، إلا أن يكون له طريق آخر غيره برفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم
    مثال ذلك ما رواه الطبري في كتابه :
    7289 - حدثنا بشر قال: حدثنا يزيد قال، حدثنا سعيد، عن قتادة، أن عبد الله بن مسعود كان يقول: كنا نَرى ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم أنّ من الذنب الذي لا يُغفر: يمين الصَّبر، إذا فجر فيها صاحبها. (1)
    (1) الحديث: 7289- يقول المحقق أحمد شاكر : هذا إسناد مرسل. فإن قتادة لم يدرك ابن مسعود. ولد بعد موته بنحو 29 سنة.
    والحديث لم أجده إلا عند السيوطي 2: 46 ونسبه لابن جرير فقط.
    المرجع : كتاب الطبري ، 6/ 534 ، تحقيق : أحمد محمد شاكر ، الناشر : مؤسسة الرسالة ، الطبعة : الأولى ، 1420 هـ - 2000 م
    القاعدة الثانية : كل ما روي بسند قتادة رحمه الله عن [ابن عباس رضي الله عنه] لا يصح من هذا الطريق ، لأن قتادة لم يدرك ابن عباس رضي الله عنه ، ويكون الحديث بذلك منقطعًا عند علماء الحديث، إلا أن يكون له طريق آخر غير هؤلاء، برفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم
    مثال ذلك : ما رواه الطبري في كتابه :
    1924- حدثنا ابن بشار قال، حدثنا سلم بن قتيبة قال، حدثنا عمر بن نبهان، عن قتادة، عن ابن عباس في قوله:"وإذ ابتلى إبراهيم ربه بكلمات" قال، مناسك الحج. (3)
    1925- حدثنا بشر بن معاذ قال، حدثنا يزيد بن زريع قال، حدثنا سعيد، عن قتادة قال، كان ابن عباس يقول في قوله:"وإذ ابتلى إبراهيم ربه بكلمات" قال، المناسك.
    __________
    الخبر : 1924- يقول المحقق أحمد شاكر : هذا الإسناد ضعيف من ناحيتين
    الوجه الأول: فلأن"عمر بن نبهان الغبري" بضم الغين المعجمة وفتح الباء الموحدة : ضعيف جدا ، ذمه الإمام أحمد ، وقال ابن معين : ليس بشيء . وهو مترجم في التهذيب ، وابن أبي حاتم 3/1/138 .
    والوجه الآخر من الضعف : أنه منقطع ، لأن قتادة لم يدرك ابن عباس.
    المرجع : كتاب الطبري ، 2/ 12 ، تحقيق : أحمد محمد شاكر ، الناشر : مؤسسة الرسالة ، الطبعة : الأولى ، 1420 هـ - 2000 م
    يتابع بإذن الله .
    القاعدة الثالثة : كل ما روي بسند قتادة رحمه الله عن أبي بن كعب رضي الله عنه لا يصح من هذا الطريق ، لأن قتادة لم يدرك ابن أبي رضي الله عنه ، ويكون الحديث بذلك منقطعًا عند علماء الحديث، إلا أن يكون له طريق آخر غيره برفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم.
    مثال ذلك : ما رواه الطبري في كتابه :
    17517- حدثني أبو كريب قال، حدثنا يونس بن محمد قال، حدثنا أبان بن يزيد العطار، عن قتادة، عن أبي بن كعب قال: أحدث القرآن عهدًا بالله، الآيتان لقد جاءكم رسول من أنفسكم) ، إلى آخر السورة.
    * * *
    قال العلامة أحمد شاكر الأثر: 17517 مرسل ، قتادة لم يرو عن أبي بن كعب
    المرجع : كتاب الطبري ، 14/ 589 ، تحقيق : أحمد محمد شاكر ، الناشر : مؤسسة الرسالة ، الطبعة : الأولى ، 1420 هـ - 2000 م
    القاعدة الرابعة : كل ما روي بسند قتادة رحمه الله عن [أبي بكر الصديق] رضي الله عنه لا يصح من هذا الطريق ، لأن قتادة لم يدرك أبي بكر الصديق رضي الله عنه ، ويكون الحديث بذلك منقطعًا عند علماء الحديث، إلا أن يكون له طريق آخر غيره برفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم
    فمن ذلك ما أخرجه البيهقي :
    عن قتادة قال : ذكر لنا أن أبا بكر رضي الله عنه أوصي بخمس ماله وقال : لا أرضى من مالي بما وصى الله به من غنائم المسلمين ؟ ! وقال قتادة : وكان يقال : الخمس معروف والربع جهد والثلث يجيزه القضاة "
    قال الألباني: قلت : وهذا إسناد منقطع لأن قتادة لم يدرك أبا بكر رضي الله عنه ضعيف . أخرجه البيهقي ( 6 / 270 )
    انظر : إرواء الغليل / 6/ 85.
    تابع وفقك الله :
    القاعدة الخامسة: كل ما روي بسند قتادة رحمه الله عن [عمر ابن الخطاب ] رضي الله عنه لا يصح من هذا الطريق ، لأن قتادة لم يدرك عمر ابن الخطاب رضي الله عنه ، ويكون الحديث بذلك منقطعًا عند علماء الحديث، إلا أن يكون له طريق آخر غيره برفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم
    مثال ذلك ما رواه الطبراني :
    عن قتادة أن عمر بن الخطاب رفع إليه رجل قتل رجلا فجاء أولياء المقتول وقد عفا أحدهم فقال عمر لابن مسعود : ما تقول ؟ وهو إلى جنبه فقال ابن مسعود : أرى أنه قد أحرز من القتل قال : فضرب على كتفه وقال : كنيف مليء علما ، رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح إلا أن قتادة لم يدرك عمر ولا ابن مسعود ، انظر : مجمع الزوائد / 6/475
    مثال آخر ما رواه أبو داود :
    عن محمد بن سليمان الأنباري حدثنا عبد الوهاب عن سعيد عن قتادة أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: من ملك ذا رحم محرم فهو حر ]. أورد أبو داود هذا الأثر رقم [3950 ، ورقم ، 3952]عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال: [من ملك ذا رحم محرم فهو حر]، وهذا أثر موقوف على عن عمر ، وفيه انقطاع؛ لأن قتادة لم يدرك عمر بن الخطاب رضي الله عنه.
    انظر: شرح سنن أبي داود 23/ 222 د عبد المحسن العباد
    ومن الأمور الهامة البحث عن طرق الحديث الأخرى :
    لاحظ العبارة المتكررة : [إلا أن يكون له طريق آخر غيره برفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم ]
    تأمل نفس الحديث السابق:
    عن محمد بن سليمان الأنباري حدثنا عبد الوهاب عن سعيد عن قتادة أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: من ملك ذا رحم محرم فهو حر ]. أورد أبو داود هذا الأثر رقم [3950 ، ورقم ، 3952]عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال: [من ملك ذا رحم محرم فهو حر]، وهذا أثر موقوف على عن عمر ، وفيه انقطاع؛ لأن قتادة لم يدرك عمر بن الخطاب رضي الله عنه.
    انظر: شرح سنن أبي داود 23/ 222 د عبد المحسن العباد
    وقد ورد ذلك مرفوعا من طريق آخر :
    ما رواه ابن ماجه : برقم [ 2046 و 2047] عن عقبة بن مكرم وإسحق بن منصور قالا حدثنا محمد بن بكر البرساني عن حماد بن سلمة عن قتادة وعاصم عن الحسن عن سمرة بن جندب عن النبي صلى الله عليه و سلم قال من ملك ذا رحم محرم فهو حر * ( قال الألباني : حديث صحيح انظر : الإرواء 1746
    وانظر صحيح أبي داود باختصار السند رقم 3342 – 3949
    القاعدة السادسة : كل ما روي بسند قتادة رحمه الله عن [على بن أبي طالب] رضي الله عنه لا يصح من هذا الطريق ، لأن قتادة لم يسمع من علي رضي الله عنه ، ويكون الحديث بذلك منقطعا عند علماء الحديث، إلا أن يكون له طريق آخر غيره برفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم
    مثال ذلك :
    ماجاء في سنن الدارمي برقم [2957] ، أخبرنا حجاج بن منهال ثنا حماد بن سلمة أخبرنا قتادة ان عليا وبن مسعود قالا : في ولد الملاعنة ترك جدته وإخوته لأمه قال للجدة الثلث وللاخوة الثلثان وقال زيد بن ثابت للجدة السدس وللاخوة للأم الثلث وما بقي فلبيت المال .
    قال حسين سليم أسد : رجاله ثقات غير أنه منقطع قتادة لم يسمع من علي ولا من ابن مسعود
    انظر : سن الدارمي / 2/ 459 ، ومجمع الزوائد : رقم [7839] ج4/ 645.
    القاعدة السابعة
    كل ما روي بسند قتادة رحمه الله عن [عائشة] رضي الله عنها لا يصح من هذا الطريق ، لأن قتادة لم يسمع من عائشة رضي الله عنها ، ويكون الحديث بذلك منقطعا عند علماء الحديث، إلا أن يكون له طريق آخر غيره برفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم
    مثال ذلك : ما رواه الترمذي في سننه برقم [915] حدثنا محمد بن بشار حدثنا أبو داود عن همام عن خلاس نحوه ولم يذكر فيه عن علي قال أبو عيسى حديث علي فيه اضطراب وروي هذا الحديث عن حماد بن سلمة عن قتادة عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن تحلق المرأة رأسها والعمل على هذا عند أهل العلم لا يرون على المرأة حلقا ويرون أن عليها التقصير، رواه الترمذي في سننه ج 3/ ص 258 حديث رقم: 915
    قال العلامة الألباني : والاضطراب المذكور إنما هو من همام ، فكان تارة يجعله من مسند علي ، وتارة من مسند عائشة ....
    ثم قال والوجه الثاني فهو منقطع . لأن قتادة لم يسمع من عائشة فهذا الاضطراب يمنع من تقوية الحديث ، ولذلك لم يحسنه الترمذي ، مع ما عرف به من التساهل.
    انظر : سلسة الأحاديث الضعيفة / 3/ 124
    أسأل الله أن بنفعنا بالقرآن العظيم ويجعله لنا شفيعا بوم الدين
    أصل البحث من كتاب / تنبيهات للباحثين عند النقل من كتب التفسير بالمأثور لـ جمال القرش ( لم يطبع)
    المصدر
    http://vb.tafsir.net/tafsir13713/#.VokjV7YrJkp

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,342

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الله إبراهيم مشاهدة المشاركة

    القاعدة الثالثة : كل ما روي بسند قتادة رحمه الله عن أبي بن كعب رضي الله عنه لا يصح من هذا الطريق ، لأن قتادة لم يدرك ابن أبي رضي الله عنه ، ويكون الحديث بذلك منقطعًا عند علماء الحديث، إلا أن يكون له طريق آخر غيره برفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم.
    p
    بارك الله فيك، موضوع طيب.

    هناك خطأ مطبعي بدل: (لأن قتادة لم يدرك ابن أبي رضي الله عنه)، والصواب: (لأن قتادة لم يدرك أبي بن كعب رضي الله عنه).
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •