شعر "نرويجي" رائع يصف دور وحدود المال في عصرنا الحديث !
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 2 من 2
2اعجابات
  • 2 Post By عبدالإله الجزائري

الموضوع: شعر "نرويجي" رائع يصف دور وحدود المال في عصرنا الحديث !

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    الجزائر العاصمة
    المشاركات
    923

    افتراضي شعر "نرويجي" رائع يصف دور وحدود المال في عصرنا الحديث !

    السلام عليكم ورحمة الله

    شعر "نرويجي" رائع يصف دور وحدود المال في عصرنا الحديث!

    منقول


    يُقال أن المال هو عصب الحياة وأساسها. وهذا صحيح الى حد ما. فنحن نحتاج المال لتأمين المأكل والمشرب والملبس والمسكن. ومع ذلك تبقى قدرة المال محدودة. وهذا ما عبّر عنه الشاعر النرويجي "ارنِه غاربورغ" (1851-1924م) حين قال ان المال "يشتري الطعام لا الشهية، الدواء لا الصحة، الفراش المريح لا النوم، العِلم لا الحكمة، الحليّ لا الجمال، البيوت الفخمة لا الدفء، التسلية لا الفرح، المعارف لا الاصدقاء، الخدم لا النزاهة، الشيب لا الشرف".

    لذا يجب ان ننظر نظرة صائبة الى المال ونعتبره وسيلة لا غاية، وهكذا نعيش بسعادة واكتفاء. ويحذرنا القران الكريم في اكثر من آية من محبة المال ويشير الى أنه اختبار وامتحان من الله عز وجل للانسان على الارض بقوله تعالى:

    {إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلادُكُمْ فِتْنَةٌ وَاللَّهُ عِندَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ} -التغابن:15-

    {وَاعْلَمُوا أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ وَأَنَّ اللَّهَ عِندَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ} -الانفال:28-

    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلا أَوْلادُكُمْ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ} -المنافقون:9-

    وقد صح عن النبي عليه الصلاة والسلام أنه قال:"لكل أمة فتنة، وفتنة أمتي المال" وقال ابن عبد البر: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الدينار والدرهم أهلكا من كان قبلكم وإنهما مهلكاكم"، وعن ابي ذر رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "يا أبا ذر أترى أن كثرة المال هو الغنى؟ إنما الغنى غنى القلب والفقر فقر القلب". وقال الحسن البصري: "لكل أمة صنم يعبدونه وصنم هذه الأمة الدينار والدرهم".

    من الواضح اذا ان ما يُسبب الأذيه ليس المال بحد ذاته انما محبّة المال. فاعطاؤه أهمية زيادة عن اللزوم يُحدث شرخا كبيرا بين العبد وخالقه، والفرد وعائلته، والشاب وصُحبته، والمرء ومُجتمعه. ولهذا يمكن القول ان الشاعر النرويجي "ارنِه غاربورغ" قد اجادَ بشعره وصف دور وحدود المال في عصرنا الحديث.

    والان اسئل نفسك الاسئلة التالية لتعرف هل يجب ان تغير نظرتك الى المال:

    > هل يتمحور كل تفكيري حول المال؟

    > هل تؤثر نظرتي الى المال سلبا على عبادتي وعائلتي وصحبتي ومجتمعي؟

    > هل ألجأ الى أساليب ملتوية بهدف كسب المال؟

    > هل اطمئن اكثر عندما أكون قريبا الى الله أم عندما يكون المال قريبا مني؟ . اهـ.

    *****
    والله الموفق
    وهو الرازق والرزّاق
    والحمد لله ربّ العالمين
    أم أروى المكية و أبو مالك المديني الأعضاء الذين شكروا.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    1,424

    افتراضي

    جزاكم الله خيراً .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •