ثمرات التوحيد - الصفحة 76
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 76 من 83 الأولىالأولى ... 26666768697071727374757677787980818283 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1,501 إلى 1,520 من 1652
42اعجابات

الموضوع: ثمرات التوحيد

  1. #1501
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````
    ويقول العلامة ابن القيم رحمه الله ( 1 ) :

    أتحب أعداء الحبيب وتدعي ...
    حبا له ما ذاك في الإمكان

    وكذا تعادي جاهدا أحبابه ...
    أين المحبة يا أخا الشيطان

    شرط المحبة أن توافق من تحـ ... ـب على محبته بلا نقصان

    فإذا ادعيت له المحبة مع خلافـ ... ـك ما يحب فأنت ذو بهتان

    لو كان حبهم لأجل الله ما ...
    عادوا أحبته على الإيمان



    والمؤمن له أعداء يبغضهم في الله،
    وأولياء يحبهم في الله؛

    لأن الأرض لا تخلو من أعداء الله
    وأعداء الإسلام والمسلمين؛
    فما خلت منهم زمن الرسل والأنبياء
    -عليهم الصلاة والسلام-
    فكيف بأوقات الفتنة في آخر الزمان.

    يقول عز وجل:

    {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلّ نَبِيّ عَدُوًّا
    شَيَاطِينَ الْأِنْسِ وَالْجِنّ
    يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا
    وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ
    فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ}

    [الأنعام: 112] ،

    ويقول سبحانه وتعالى:

    {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلّ نَبِيّ
    عَدُوًّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ
    وَكَفَى بِرَبّكَ هَادِيًا وَنَصِيرًا}

    [الفرقان: 31] .


    تنبيه:

    لا تعني البراءة من الكفار والمشركين
    أن نسيء إلى أهل الملة الذين يعيشون في كنف الدولة الإسلامية،
    وتحت حمايتها؛
    بل لهم من المسلمين حسن المعاملة،
    والتسامح معهم،
    وعدم إكراههم على الدخول في دين الإسلام،
    ووصلهم بقسط من المال على وجه البر والصلة،

    كما قال مولانا عز وجل:

    {لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ
    وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ
    أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ
    إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ
    }

    [الممتحنة: 8] ؛

    فهذا إحسان وبر ظاهري يُندب إليه،
    شريطة أن لا يصل إلى المودة الباطنية التي نهينا عنها؛
    من محبتهم، ونصرتهم،
    وإعانتهم على المسلمين.

    `````````````````````
    1 - انظر النونية لابن القيم /بشرح الهراس- 2/ 125.
    الحمد لله رب العالمين

  2. #1502
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````
    والمسلم المؤمن بالله ربا
    وبمحمد صلى الله عليه وسلم رسولا،
    يستطيع أن يجمع بين ما أمر به، وما نهي عنه؛

    فإن برهم والإحسان إليهم مأمور به.
    وودهم وتوليهم منهي عنه؛

    فهما قاعدتان:
    إحداهما محرمة،
    والأخرى مأمور بها ( 1 ).

    يقول الشيخ سليمان بن عبد الله رحمه الله:

    إن الله لا ينهى المؤمنين عن بر من لم يقاتلهم
    وأما موالاتهم ومحبتهم وإكرامهم،
    فلم يرخص الله تعالى في ذلك
    ( 2 ).

    نسأل الله أن يعصمنا بالتقوى،
    وأن يجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه،
    إنه قريب مجيب.
    وصلى الله وسلم على نبينا محمد،
    وعلى آله وأصحابه أفضل صلاة وأتم تسليم،
    والحمد لله رب العالمين.
    تم بحمد الله


    ```````````````````
    1 - مدخل لدراسة العقيدة الإسلامية لعثمان جمعة ضميرية ص374.

    2 - أوثق عرى الإيمان للشيخ سليمان بن عبد الله ص64-65.
    الحمد لله رب العالمين

  3. #1503
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء


    http://shamela.ws/index.php/author/1987

    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html


    * فهرس المصادر والمراجع:


    http://shamela.ws/browse.php/book-86...e-155#page-186



    * فهرس المحتويات:

    http://shamela.ws/browse.php/book-86...e-155#page-195



    الحمد لله رب العالمين

  4. #1504
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي


    الحمد لله رب العالمين

  5. #1505
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي


    الحمد لله رب العالمين

  6. #1506
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي

    قال الله تعالى:

    { يَآ أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ
    فَاسْتَمِعُواْ لَهُ
    إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ

    لَن يَخْلُقُواْ ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُواْ لَهُ

    وَإِن يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا
    لا يَسْتَنقِذُوهُ مِنْهُ

    ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ،

    مَا قَدَرُواْ اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ

    إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ
    } [1]
    .



    ``````````````````````````````
    ([1]) سورة الحج، الآيتان: 73-74.
    الحمد لله رب العالمين

  7. #1507
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي

    الحمد لله رب العالمين

  8. #1508
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي

    "اللهم إني أسألك صدق التوكل عليك

    ‏وحسن الظن بك"


    ‏كان سعيد بن جبير يدعو بها

    كما في الحلية274/4


    فضيلة الشيخ عبد العزيز آل عبد اللطيف

    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    الحمد لله رب العالمين

  9. #1509
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي


    الحمد لله رب العالمين

  10. #1510
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي

    قال سبحانه وتعالى:

    { قُلِ ادْعُواْ الَّذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِ اللَّهِ

    لا يَمْلِكُونَ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ
    فِي السَّمَاوَاتِ وَلا فِي الأَرْضِ

    وَمَا لَهُمْ فِيهِمَا مِن شِرْكٍ

    وَمَا لَهُ مِنْهُم مِّن ظَهِيرٍ،


    وَلا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ عِندَهُ
    إِلا لِمَنْ أَذِنَ لَهُ


    حَتَّى إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ
    قَالُواْ مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ
    قَالُواْ الْحَقَّ

    وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ } [1].


    ``````````````````````````````
    ([1]) سورة سبأ، الآيتان: 22، 23.
    الحمد لله رب العالمين

  11. #1511
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي

    الحمد لله رب العالمين

  12. #1512
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي

    الحمد لله رب العالمين

  13. #1513
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي

    الحمد لله رب العالمين

  14. #1514
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي

    الحمد لله رب العالمين

  15. #1515
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي






    الحمد لله رب العالمين

  16. #1516
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي

    قال عز وجل:

    { ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ
    لَهُ الْمُلْكُ


    وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِهِ
    مَا يَمْلِكُونَ مِن قِطْمِيرٍ،


    إِن تَدْعُوهُمْ
    لا يَسْمَعُواْ دُعَاءَكُمْ


    وَلَوْ سَمِعُواْ
    مَا اسْتَجَابُواْ لَكُمْ


    وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ

    وَلا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ } [1].



    ``````````````````````````````
    ([1]) سورة فاطر، الآيتان: 13، 14.
    الحمد لله رب العالمين

  17. #1517
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي

    الحمد لله رب العالمين

  18. #1518
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي

    الحمد لله رب العالمين

  19. #1519
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي


    @iosakran:

    قال حمدون القصار:

    ( استغاثة المخلوق بالمخلوق

    كاستغاثة المسجون بالمسجون )

    طبقات السلمي111


    وقال ابن تيمية :

    ( وهذا تقريب،

    وإلا فهو كاستغاثة العدم بالعدم )

    فتاوى14/29
    الحمد لله رب العالمين

  20. #1520
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي

    قال العلامة السعدي رحمه الله
    في تعليقه على كتاب التوحيد:

    باب من تبرك بشجرة أو حجرة أو نحوهما:

    "أي فإن ذلك من الشرك ومن أعمال المشركين،

    فإن العلماء اتفقوا

    على أنه لا يُشرع التبرك

    بشيء من الأشجار،

    والأحجار، والبقع، والمشاهد وغيرها؛

    فإن هذا التبرك غلوٌّ فيها،

    وذلك يتدرج به إلى دعائها وعبادتها

    وهذا هو الشرك الأكبر

    كما تقدم انطباق الحديث عليه،

    وهذا عام في كل شيء

    حتى مقام إبراهيم،

    وحجرة النبي صلّى الله عليه وسلّم

    وصخرة بيت المقدس،

    وغيرها من البقع الفاضلة.


    وأما استلام الحجر الأسود وتقبيله،

    واستلام الركن اليماني من الكعبة المشرفة


    فهذا عبودية لله وتعظيم لله،

    وخضوع لعظمته،

    فهو روح التّعبُّد.

    فهذا تعظيم للخالق وتَعبُّدٌ له،

    وذلك تعظيم للمخلوق، وتألُّه له.


    والفرق بين الأمرين

    كالفرق بين الدعاء لله
    الذي هو إخلاصٌ وتوحيدٌ،

    والدعاء للمخلوق
    الذي هو شرك وتنديد" [1].


    ~~~~~~~~~~~~~~
    ([1]) القول السديد في مقاصد التوحيد، ص51.
    الحمد لله رب العالمين

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •