ثمرات التوحيد - الصفحة 67
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


صفحة 67 من 83 الأولىالأولى ... 17575859606162636465666768697071727374757677 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1,321 إلى 1,340 من 1652
42اعجابات

الموضوع: ثمرات التوحيد

  1. #1321
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````


    الوقفة الثانية:
    مع الرقى البدعية:
    وتدخل فيها الشركية؛
    لأن من البدع ما يكون شركا.

    فالرقية الشركية هي كل رقية اشتملت على شرك؛
    كالقسم بالمخلوقات من شمس، أو قمر،
    أوملائكة، أو جن، أو غير ذلك؛

    أو الاستغاثة بالمخلوقات
    فيما لا يقدر عليه إلا
    الخالق سبحانه وتعالى
    ؛

    أو المشتملة على
    دعاء المخلوق من دون الله
    ،
    ليكشف أمرا لا يكشفه إلا الله عز وجل،
    هذا كله شرك،
    لا يجوز لمن يؤمن بالله واليوم الآخر
    أن يتعاطاه
    ( 1 ).


    ``````````````````````
    1 - انظر الرقى على ضوء عقيدة أهل السنة والجماعة
    للدكتور علي العلياني ص
    59-61.
    الحمد لله رب العالمين

  2. #1322
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````


    ويدخل في الرقى البدعية :
    ما فقد شرطا من شروط الرقية الشرعية
    ( 1 )،
    ومن ذلك
    ( 2 ):

    1- إذا كانت الرقية سحرية؛
    لأن الله حرم السحر، وبين أنه كفر،
    وأن الساحر لا يفلح أبدا

    قال تعالى:
    {وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُوا الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ
    وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا
    يُعَلّمُونَ النَّاسَ السّحْرَ
    وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ
    وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا
    إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ
    فَيَتَعَلَّمُون َ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ
    وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ
    وَيَتَعَلَّمُون َ مَا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنْفَعُهُمْ
    وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ
    مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلاقٍ
    وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ

    لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ}

    [البقرة: 102] .



    ``````````````````````
    1 - التي تقدم ذكرها في ص137 من هذا الكتاب.

    2 - انظر في ذلك:
    الرقى على ضوء عقيدة أهل السنة والجماعة للعلياني ص59-73.
    الحمد لله رب العالمين

  3. #1323
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````


    2- إذا كانت الرقية بعبارات غير واضحة،
    ومعنى غير مفهوم،
    فهي رقية بدعية؛

    فإن ما لا يعقل معناه،
    وما لا يفهم مبناه،
    لا يؤمن أن يكون منه شرك،
    وما كان مظنة الشرك،
    فلا يجوز تعاطيه أبدا
    -من باب سد الذرائع ( 1 ).



    ``````````````````````
    1 - فتح المجيد شرح كتاب التوحيد للشيخ عبد الرحمن بن حسن ص168-169.
    وتيسير العزيز الحميد للشيخ سليمان بن عبد الله ص166-167.

    الحمد لله رب العالمين

  4. #1324
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````


    3- ويدخل في هذا:

    ما كان بعبارات محرمة؛ كالسب، والشتم، واللعن؛
    فإن الله لم يجعل دواء أمة محمد صلى الله عليه وسلم
    فيما حرمه عليها،

    يقول صلى الله عليه وسلم:

    "إن الله أنزل الداء والدواء،
    وجعل لكم داء دواء،
    فتداووا
    ولا تداووا بحرام"
    ( 1 )،

    ونهى صلى الله عليه وسلم عن الدواء الخبيث
    ( 2 ).


    ``````````````````````
    1 - سنن أبي داود، كتاب الطب، باب في الأدوية المكروهة.

    2 - مسند أحمد 2/ 305.
    وسنن أبي داود، كتاب الطب، باب في الأدوية المكروهة.
    وجامع الترمذي، كتاب الطب، باب من قتل نفسه بسم أو غيره.
    وسنن ابن ماجه، كتاب الطب، باب النهي عن الدواء الخبيث.
    وصححه الألباني "انظر صحيح سنن أبي داود 2/ 733.
    وصحيح سنن ابن ماجه 2/ 255".
    الحمد لله رب العالمين

  5. #1325
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء


    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````



    4- ألا تكون الرقية على هيئة محرم؛
    كأن يتقصد فعلها حال كونه جنبا،
    أو في مقبرة، أو حمام،
    أو وهو كاشف لعورته،
    أو غير ذلك.

    5- ألا يظن الراقي،
    أو المرقي أن الرقية تستقل بالشفاء،
    أو دفع المكروه وحدها.

    فإذا اعتقد أنها تؤثر بذاتها،
    فهذا هو الشرك الأكبر
    ؛
    لأن الشافي هو الله وحده.

    الحمد لله رب العالمين

  6. #1326
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````


    ثامنا:
    التمائم من أنواع الشرك الأصغر

    أولا:
    تعريف التمائم

    التمائم لغة جمع تميمة،
    وهي خرزات كان الأعراب يعلقونها على أولادهم
    لدفع العين بزعمهم.

    أو قطعة من الجلد أو الورق،
    يكتب عليها أدعية وأوراد،

    يعلقها بعض الناس على مرضاهم،
    بغرض دفع شر متوقع،
    أو الشفاء من مرض حاصل وقع ( 1 ).


    ``````````````````````
    1 - انظر: فتح الباري لابن حجر 10/ 196.
    ولسان العرب لابن منظور 12/ 69-70.
    الحمد لله رب العالمين

  7. #1327
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````

    ويتضح من تعريف التميمة
    أنها كانت تتخذ لغرضين:

    1- دفع الشر المتوقع؛
    من مرض أو عين، قبل أن يحصل
    "كالذي يعلق على الصبيان، أو الفرس،
    أو المساكن، أو السيارات".

    2- دفع الشر الذي وقع بالفعل
    "وهذا الذي يعلق على المريض".

    ثانيا:
    حكم تعليق التمائم

    تعليق التمائم من باب شرك الأسباب،
    وهذا قد يكون أكبر،
    وقد يكون أصغر،
    حسب حال صاحبه،

    ولذلك ينظر في حال المتعلق،
    وفي حال المعلق.


    الحمد لله رب العالمين

  8. #1328
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````

    يقول سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز
    رحـمه الله تعالى

    عن التمائم:

    قد تكون شركا أكبر
    إذا اعتقد معلق التميمة أنها تحفظه،
    أو تكشف عنه المرض،
    أو تدفع عنه الضرر،
    دون إذن الله ومشيئته ( 1 )،

    ويقول رحـمه الله في موضع آخر:

    والصواب أن تعليق التمائم ليس من الاستهزاء بالدين،
    بل من الشرك الأصغر،
    ومن التشبه بالجاهلية،

    وقد يكون شركا أكبر
    على حسب ما يقوم بقلب صاحب التعليق
    من اعتقاد النفع فيها،
    وأنها تنفع وتضر دون الله عز وجل،
    وما أشبه هذا الاعتقاد،

    أما إذا اعتقد أنها سبب للسلامة من العين
    أو الجن ونحو ذلك،
    فهذا من الشرك الأصغر؛

    لأن الله سبحانه
    لم يجعلها سببا،
    بل نهى عنها وحذر،
    وبيّن أنها شرك على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم،
    وما ذاك إلا لما يقوم بقلب صاحبها
    من الالتفات إليها،
    والتعلق بها
    ( 2 ).

    ``````````````````````
    1 - مجموع فتاوى الشيخ ابن باز 2/ 384.

    2 - قاله رحمه الله معلقا على حواشي الشيخ حامد الفقي
    على كتاب "فتح المجيد" حاشية رقم 133.
    الحمد لله رب العالمين

  9. #1329
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````


    فتعليق التمائم مع اعتقاد أنها سبب للسلامة
    من الشر الواقع أو المتوقع:

    شرك أصغر
    .

    وتعليق التمائم مع اعتقاد أنها تنفع وتضر
    دون إذن الله ومشيئته:

    شرك أكبر.

    الحمد لله رب العالمين

  10. #1330
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````

    ثالثا:

    التمائم نوعان؛
    محرمة، ومختلف فيها.

    النوع الأول:
    التمائم المحرمة

    وهي التي جمعت أحد هذه الأمور
    "واحد يكفي كي تكون محرمة":

    1- ليست من الكتاب، ولا من السنة،
    بل هي من طلاسم اليهود، أو المشركين،
    أو مستخدمي الجن، ونحوهم.

    2- إذا كانت من الخرز، أو الأوتار،
    أو الحلق من الحديد وغيره كالأساور؛
    فإن تعليقها محرم بلا ريب؛
    إذ ليست من الأسباب المباحة،
    ولا الأدوية المعروفة ( 1 ).

    3- إذا كان فيها شرك؛
    كالاستغاثة بأحد غير الله عز وجل.

    4- إذا كان صاحبها أو حاملها
    يعتقد أنها تنفع بذاتها،
    وأنه إن رفعها بقي المرض
    ( 2 ).

    ````````````````````
    1- انظر تيسير العزيز الحميد للشيخ سليمان بن عبد الله
    ص152، 154، 156-162.

    2 - انظر: معارج القبول للشيخ حافظ الحكمي 1/ 384
    والتمائم في ميزان العقيدة للدكتور علي العلياني ص33.
    الحمد لله رب العالمين

  11. #1331
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````

    أدلة التمائم المحرمة:

    جاءت أدلة كثيرة بتحريم التمائم
    التي فيها أحد هذه الأمور السابقة،
    ومن هذه الأدلة:

    1- قول الله عز وجل:
    {قُلْ أَفَرَأَيْتُمْ مَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ
    إِنْ أَرَادَنِيَ اللَّهُ بِضُرّ
    هَلْ هُنَّ كَاشِفَاتُ ضُرّهِ
    أَوْ أَرَادَنِي بِرَحْمَةٍ
    هَلْ هُنَّ مُمْسِكَاتُ رَحْمَتِهِ
    قُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ
    عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكّلُون َ}

    [الزمر: 38] .

    2- قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    "من تعلق تميمة فقد أشرك"
    ( 1 ).

    ````````````````````
    1- أخرجه أحمد في المسند 4/ 156،
    والحاكم في المستدرك 4/ 219.
    ورواة أحمد ثقات، كما قال الهيثمي في مجمع الزوائد 5/ 103،
    وصححه الألباني "السلسلة الصحيحة رقم 492".
    الحمد لله رب العالمين

  12. #1332
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````

    3- قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    " إن الرقى والتمائم والتولة
    ( 1 ) شرك " ( 2 ).

    4- قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    " من تعلق شيئا وُكل إليه "
    ( 3 ).

    ````````````````````
    1- التولة: شيء تصنعه المرأة، تجلب به محبة زوجها، وهو ضرب من السحر.
    "الدين الخالص 2/ 238".

    2 - أخرجه أحمد في المسند 1/ 381.
    والحاكم في المستدرك 4/ 217، وقال: صحيح الإسناد ولم يخرجاه،
    ووافقه الذهبي.
    وأبو داود وابن ماجه في السنن، كلاهما في كتاب الطب، باب في تعليق التمائم.
    وصححه الألباني "السلسلة الصحيحة رقم331".

    3- أخرجه أحمد في المسند 4/ 310-311.
    والترمذي في الجامع الصحيح، كتاب الطب،
    باب ما جاء في كراهية التعليق.
    وحسنه الألباني في صحيح سنن الترمذي 2/ 208.
    الحمد لله رب العالمين

  13. #1333
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````

    النوع الثاني:

    التمائم المختلف فيها
    وهي التي جمعت الشروط التالية
    ( 1 )

    1- أن تكون بشيء من القرآن الكريم،
    أو بالأدعية الصحيحة.

    2- أن تكون بلغة عربية مفهومة،
    أو بلغة أخرى يفهم معناها.

    3- أن تكون خالية من الطلاسم، والشركيات.

    4- أن يكون صاحبها على عقيدة صافية؛
    بأنه لا يجلب النفع
    ولا يدفع الضر إلا الله
    .


    ````````````````````
    1- انظر أحكام الرقى والتمائم
    للدكتور فهد السحيمي ص243، 253.

    الحمد لله رب العالمين

  14. #1334
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````

    حكم هذا النوع من التمائم:

    هذا النوع من التمائم قد اختلف العلماء في حكمه،
    فرأى بعضهم جوازه،
    وبعضهم تحريمه.

    يقول الإمام أحمد:
    " التعليق كله يكره،
    والرُقى ما كان من القرآن، فلا بأس به "
    ( 1 ).



    ````````````````````
    1- مسائل الإمام أحمد برواية الكوسج 2/ 169.

    الحمد لله رب العالمين

  15. #1335
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````

    أدلة من قال بتحريم هذا النوع ( 1 ):

    1- عموم النهي الوارد في التمائم،
    دون تخصيص نوع منها؛
    فقد جاء المنع من تعليق التمائم دون تفصيل.
    ولو كان تعليق التمائم مشروعا،
    لبينه رسول الله صلى الله عليه وسلم
    كما بين الرقية وأذن فيها بقوله:
    " لا بأس بالرقى
    ما لم يكن فيه شرك
    "
    ( 1 ).

    2- إن القول بجواز تعليق التمائم المختلف فيها
    قد يعطل سنة الرقية المتفق عليها.



    ````````````````````
    1- انظر التمائم في ميزان العقيدة للدكتور علي العلياني ص46-50.

    2 - تقدم تخريج هذا الحديث ص138، ح"1".

    الحمد لله رب العالمين

  16. #1336
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````

    3- إن القول بتعليق التمائم متردد بين الجواز والتحريم.
    وما كان كذلك فالأولى اجتنابه درءا للمفاسد،
    واتقاء للشبهات.

    4- تعليق التمائم وسيلة مفضية إلى الشرك؛
    فقد يعتقد معلقها أنه لولا التمائم لحصل له كذا وكذا
    فيحصل فيها تعلق القلب،
    فيفضي إلى اعتقاد أنها مؤثرة بذاتها.
    وهذا شرك.
    وسد الذرائع واجب،
    ودفع المفاسد مقدم على جلب المصالح ( 1 ).



    ````````````````````
    1- انظر معارج القبول للشيخ حافظ الحكمي 1/ 382.
    الحمد لله رب العالمين

  17. #1337
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````


    5- يؤدي تعليقها إلى حمل القرآن ممن لا يفقه معناه،
    ولا يعرف منزلته، فلا يوقره،
    وقد يعرض آيات القرآن للامتهان؛
    سيما إذا دخل إلى دورات المياه،
    أو الأماكن القذرة.

    وقد تبقى عليه وهو جنب،
    كما أنها قد تعلق على الأطفال مع تلبسهم بالنجاسة.

    6- إن غالب من يتعاطاها صناعة واستعمالا
    لا يُعرفون بصحة الإيمان،
    ولا بصلاح العمل.

    7- إن عمل التمائم قد صار نوعا من أنواع الاتجار
    بكتاب الله ودينه القويم؛
    ففي القول بجوازها فتح الباب
    أمام الدجالين والمشعوذين
    لعمل التمائم الشركية،
    والاتجار بها بحجة أنها من القرآن الكريم.



    الحمد لله رب العالمين

  18. #1338
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````

    والقول بالمنع من تعليق التمائم هو الراجح
    والله أعلم، لما تقدم ( 1 ).

    وعلى هذا القول عدد كبير
    من الصحابة والتابعين وعلماء المسلمين.

    قال إبراهيم بن يزيد النخعي الكوفي
    "ت96هـ":

    كانوا يكرهون التمائم كلها،
    من القرآن وغير القرآن
    ( 2 ).

    ومراده من قوله "كانوا":
    أي أصحاب عبد الله بن مسعود رضي الله عنه
    وهم من سادات التابعين
    ( 3 ).


    ````````````````````
    1 - انظر المجموع الثمين من فتاوى الشيخ ابن عثيمين 1/ 58.

    2 - المصنف لابن أبي شيبة 7/ 374.

    3 - انظر: فتح المجيد للشيخ عبد الرحمن بن حسن ص176-177.
    وتيسير العزيز الحميد للشيخ سليمان بن عبد الله ص174.
    الحمد لله رب العالمين

  19. #1339
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````

    تاسعا:
    التطير من أنواع الشرك الأصغر

    أولا: تعريف التطير

    التطير والطيرة: هي التشاؤم،
    وهو مصدر من تطير يتطير تطيرا وطيرة.

    يقول الحافظ ابن حجر رحـمه الله:

    وأصل التطير أنهم كانوا في الجاهلية
    يعتمدون على الطير،
    فإذا خرج أحدهم لأمر،
    فإن رأى الطير طار يمنة تيمن به واستمر،
    وإن رآه طار يسرة تشاءم به ورجع،
    وربما كان أحدهم يهيج الطير ليطير،
    فيعتمدها؛
    فجاء الشرع بالنهي عن ذلك
    ( 1 ).


    ````````````````````
    1 - انظر: فتح الباري لابن حجر 10/ 212.
    وفتح المجيد للشيخ عبد الرحمن بن حسن ص424.
    الحمد لله رب العالمين

  20. #1340
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````

    وكانوا يسمونه السانح، والبارح؛
    فالسانح ما ولاك ميامنه،
    بأن يمر عن يسارك إلى يمينك.
    والبارح بالعكس.

    وكانوا يتيمنون بالسانح،
    ويتشاءمون بالبارح؛
    لأنه لا يمكن رميه إلا بأن ينحرف إليه.
    وليس في شيء من سنوح الطير وبروحها
    ما يقتضي ما اعتقدوه.

    وإنما هو تكلف بتعاطي ما لا أصل له؛
    إذ لا نطق للطير ولا تمييز
    فيستدل بفعله على مضمون معنى فيه،

    وطلب العلم من غير مظانه
    جهل من فاعله
    ( 1 ).


    ````````````````````
    1 - فتح الباري لابن حجر 10/ 212-213.
    وانظر: الدين الخالص لصديق حسن خان 2/ 142-143.
    الحمد لله رب العالمين

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •