ثمرات التوحيد - الصفحة 56
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


صفحة 56 من 83 الأولىالأولى ... 6464748495051525354555657585960616263646566 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1,101 إلى 1,120 من 1652
42اعجابات

الموضوع: ثمرات التوحيد

  1. #1101
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````

    من الأدلة على هذا الشرط :

    1- قول الله عز وجل:

    {وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْدَادًا
    يُحِبُّونَهُمْ كَحُبّ اللَّهِ
    وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ}

    [البقرة: من الآية165] ،

    وللمفسرين في أفعل التفضيل
    "أشد حبا لله" قولان:

    أحدهما:

    الذين آمنوا أشد حبا لله من حب المشركين لله؛
    لأن محبة المؤمنين خالصة،
    ومحبة المشركين مشتركة.

    وثانيهما:
    الذين آمنوا أشد حبا لله
    من محبة المشركين لأندادهم ( 1 ).


    ``````````````````````
    1- انظر الدين الخالص لصديق حسن خان 2/ 359.
    الحمد لله رب العالمين

  2. #1102
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    الحمد لله رب العالمين

  3. #1103
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````

    2- قول الله عز وجل:

    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ
    فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ
    يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ}

    [المائدة: من الآية54] ؛

    فالله يحبهم بسبب تمسكهم بدينه وشرعه،
    وهم يحبونه ، ويمتثلون أوامره،
    ويجتنبون نواهيه.
    الحمد لله رب العالمين

  4. #1104
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````

    3- قول الله عز وجل:

    {قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ
    فَاتَّبِعُونِي
    يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ
    وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ
    وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ}

    [آل عمران: 31] .

    يقول الحسن البصري رحمه الله عن هذه الآية:

    "قال أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم:
    يا رسول الله إنا نحب ربنا حبا شديدا،
    فأحب الله أن يجعل لحبه عَلَما،
    فأنزل الله تعالى هذه الآية" ( 1 ).


    ````````````````````
    1- ذكره السيوطي في الدر المنثور 2/ 177-178،
    وعزاه إلى ابن جرير، وابن المنذر عن الحسن البصري.
    الحمد لله رب العالمين

  5. #1105
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````


    4- قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    "ثلاث من كن فيه وجد بهن حلاوة الإيمان:
    أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما،
    وأن يحب المرء لا يحبه إلا الله،
    وأن يكره أن يعود في الكفر
    بعد إذ أنقذه الله منه
    كما يكره أن يقذف في النار"
    ( 1 ).

    واجتماع هذه الشروط يحقق حلاوة الإيمان؛
    فيستلذ العبد الطاعات، ويحتمل المشاق،
    إذا كان ذلك في سبيل
    رضا الله عز وجل،
    ورضا رسوله صلى الله عليه وسلم.



    ````````````````````
    1- صحيح البخاري، كتاب الإيمان، باب حلاوة الإيمان.
    وصحيح مسلم، كتاب الإيمان،
    باب بيان خصال من اتصف بهن وجد حلاوة الإيمان.
    الحمد لله رب العالمين

  6. #1106
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````


    الوقفة الثامنة:
    مع الشرط الثامن:
    الكفر بما يُعبد من دون الله

    المراد بهذا الشرط:

    أن يعتقد بطلان عبادة من سوى الله عز وجل،

    وأن كل المعبودات سوى الله باطلة،
    وجدت نتيجة جهل المشركين وضلالهم؛

    فمن أقرهم على شركهم،
    أو شك في بطلان ما هم عليه؛
    فليس بموحد،
    ولو قال لا إله إلا الله،
    ولو لم يعبد غير الله ( 1 ).



    ````````````````````
    1- انظر الشهادتان: معناهما، وما تستلزمه كل منهما
    للشيخ ابن جبرين ص78.

    الحمد لله رب العالمين

  7. #1107
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````


    يقول شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب
    رحـمه الله
    عن الكفر بما يعبد من دون الله:

    "وهذا من أعظم ما يبين معنى لا إله إلا الله؛
    فإنه لم يجعل التلفظ بها عاصما للدم والمال؛
    بل ولا معرفة معناها مع لفظها،
    بل ولا الإقرار بذلك،
    بل ولا كونه لا يدعو إلا الله وحده لا شريك له،
    بل لا
    يحرم ماله ودمه
    حتى يضيف إلى ذلك
    الكفر بما يعبد من دون الله.

    فإن شك أو توقف
    لم يحرم ماله ولا دمه"
    ( 1 ).



    ````````````````````
    1-كتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب ص33.
    الحمد لله رب العالمين

  8. #1108
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````


    من الأدلة على هذا الشرط:

    1- قول الله عز وجل:

    {لا إِكْرَاهَ فِي الدّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيّ
    فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ
    وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ
    فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لا انْفِصَامَ لَهَا
    وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ}

    [البقرة: 256] .

    2- قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    "من قال لا إله إلا الله
    وكفر بما يُعبد من دون الله،
    حرم ماله ودمه، وحسابه على الله"
    ( 1 ) .

    وبعد:
    فهذه هي شروط "لا إله إلا الله
    ولا بد من اجتماعها،
    والمداومة عليها كي يختم للعبد بخاتمة حسنة؛
    لأن الأعمال بالخواتيم.

    فمتى حقق المسلم هذه الشروط ،
    كان من أهل "لا إله إلا الله"
    القائمين بها علما وعملا
    واستحق محبة الله وثوابه ،
    والتنعم في جنات النعيم
    ( 2 ).


    ````````````````````
    1- صحيح مسلم، كتاب الإيمان،
    باب الأمر بقتال الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله محمد رسول الله.

    2 - انظر للاستزادة عن هذه الشروط:
    تيسير الإله بشرح أدلة شروط لا إله إلا الله لعبيد الجبري.

    الحمد لله رب العالمين

  9. #1109
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````


    المطلب الرابع:
    نواقض "لا إله إلا الله"

    النواقض لغة:
    النواقض جمع، مفرده ناقض.
    يقال: نقض الشيء نقضا:
    أفسده بعد إحكامه.

    ونقض ما أبرمه فلان: أبطله؛
    فالنقض ضد الإبرام،
    ومنه نقض العهد أو اليمين: نكثه،
    ونقض الحبل أو الغزل: حل طاقاته،
    ونقض البناء: هدمه
    ( 1 ).

    المراد بنواقض "لا إله إلا الله":

    يراد بنواقض "لا إله إلا الله" مفسداتها؛
    أي الأمور التي إذا فعلها الشخص،
    فسد توحيده وانتقض
    ( 2 )؛

    فإذا وجد في العبد ناقض
    من نواقض "لا إله إلا الله
    فإنه لا يكون من المسلمين،
    ولا يكتسب أحكامهم،
    بل يعُطى أحكام أهل الشرك والكفر.
    ( 2 ).


    ````````````````````
    1- انظر: أساس البلاغة للزمخشري ص651.
    والقاموس المحيط للفيروز أبادي ص846.
    ولسان العرب لابن منظور 7/ 242.
    والمعجم الوسيط لجماعة من المؤلفين ص947.

    2 - انظر شرح نواقض التوحيد لحسن بن علي عواجي ص9.

    الحمد لله رب العالمين

  10. #1110
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    الحمد لله رب العالمين

  11. #1111
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````


    ذكر نواقض "لا إله إلا الله":
    تنوعت طرائق العلماء في ذكر هذه النواقض،
    وتقسيماتها، وتفريعاتها.
    وثمة تقسيمات متعددة، وكلها صحيحة.

    ولكني سأكتفي بالنواقض التي ذكرها
    شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب رحـمه الله
    في رسالته الموسومة بـ "نواقض الإسلام"
    ( 1 ).

    وهذه النواقض عشرة،
    والحديث عنها سيكون في الوقفات التالية:



    ````````````````````
    1- هذه الرسالة مطبوعة ضمن مؤلفات الشيخ محمد بن عبد الوهاب،
    قسم العقيدة والآداب، ص385-387.

    الحمد لله رب العالمين

  12. #1112
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````

    الوقفة الأولى:
    مع الناقض الأول:
    الإشراك بالله ( 1 )

    المراد بهذا الناقض:

    يقع هذا الناقض إذا صرف الإنسان شيئا من العبادة
    لغير الله عز وجل؛
    من صلاة، أو زكاة، أو ذبح، أو نذر،
    أو نحو ذلك.

    يقول سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز
    -رحمه الله-:

    " الشرك هو
    تشريك غير الله
    مع الله في العبادة ؛
    كأن يدعو الأصنام أو غيرها،
    أو يستغيث بها،
    أو ينذر لها،
    أو يصلي لها،
    أو يصوم لها،
    أو يذبح لها" ( 2 ).


    ````````````````````
    1-
    سيأتي الحديث عن هذا الناقض مفصلا في الباب الثاني من هذا الكتاب.

    2 - مجموع فتاوى ومقالات متنوعة للشيخ ابن باز 4/ 32.
    الحمد لله رب العالمين

  13. #1113
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    الحمد لله رب العالمين

  14. #1114
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````


    ومن العبادة: النذر؛
    فمن صرفه لغير الله فقد أشرك.

    يقول الشيخ سليمان بن عبد الله -رحمه الله:

    إن الله تعالى مدح الموفين بالنذر،
    والله تعالى لا يمدح إلا على فعل واجب أو مستحب،
    أو ترك محرم،
    لا يمدح على فعل المباح المجرد،
    وذلك هو العبادة.

    فمن فعل ذلك
    لغير الله متقربا إليه
    ،
    فقد أشرك
    ( 1 ).


    ````````````````````
    1-تيسير العزيز الحميد للشيخ سليمان بن عبد الله ص203.
    الحمد لله رب العالمين

  15. #1115
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````


    من الأدلة على هذا الناقض:

    1- قول الله عز وجل:

    {إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ
    فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ
    وَمَأْوَاهُ النَّارُ
    وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ}

    [المائدة: من الآية72] ؛

    فالله عز وجل
    قد حرَّم الجنة على كل مشرك،
    وجعل النار مأواه الدائم
    لأنه ترك القيام بعبوديته
    عز وجل
    ( 1 ).


    ````````````````````
    1- انظر الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي
    لابن القيم ص191.

    الحمد لله رب العالمين

  16. #1116
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````

    2- قول الله عز وجل:

    { إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ
    وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ
    وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ
    فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا}

    [النساء: 116] ؛

    فـ "من لقي الله
    لا يشرك به شيئا دخل الجنة،

    ومن لقيه يشرك به
    دخل النار" ( 1 )،

    كما قال الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم.


    ````````````````````
    1- صحيح مسلم، كتاب الإيمان،
    باب من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة
    ومن مات مشركا دخل النار.
    الحمد لله رب العالمين

  17. #1117
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````


    الوقفة الثانية:
    مع الناقض الثاني:

    من جعل وسائط وشفعاء بينه وبين الله،
    يدعوهم مع الله،
    أو من دون الله،
    أو يسألهم الشفاعة،
    أو يتوكل عليهم
    ( 1 ).


    المراد بهذا الناقض:

    أن يجعل العبد لنفسه واسطة بينه وبين الله عز وجل،
    فيما لا يقدر إلا الله ،

    أو فيما لا يشرع ولا يجوز
    للعبد أن يجعله واسطة؛
    كطلب الرحمة والمغفرة،
    و دخول الجنة،
    و طلب الشفاء،
    و الرزق من غير الله سبحانه وتعالى؛
    فهذا من الشرك الأكبر
    ( 2 ).

    يقول شيخ الإسلام ابن تيمية
    رحـمه الله
    عن هذا الناقض:

    فمن جعل الملائكة والأنبياء وسائط يدعوهم،
    ويتوكل عليهم،
    ويسألهم جلب المنافع ودفع المضار؛
    مثل أن يسالهم غفران الذنوب،
    و هداية القلوب،
    و تفريج الكروب،
    و سد الفاقات؛
    فهو كافر بإجـماع المسلمين
    ( 3 ).

    لأن الثمرة التي يريد أن يصل إليها
    من يجيز جعل الوسائط بين العبد وربه،
    هو إثبات الاستغاثة والاستعانة بغير الله
    فيما لا يقدر عليه إلا الله.
    وهذا هو الشرك بعينه ( 4 ).



    ````````````````````
    1- سيأتي الحديث عن هذا الناقض مفصلا في الباب الثاني من هذا الكتاب إن شاء الله تعالى.

    2 - انظر تيسير ذي الجلال والإكرام بشرح نواقض الإسلام
    لسعد بن محمد القحطاني ص44.

    3 - مجموع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية 1/ 124.

    4 - انظر شرح نواقض التوحيد لحسن بن علي عواجي ص37.

    الحمد لله رب العالمين

  18. #1118
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء


    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````


    من الأدلة على هذا الناقض:

    1-
    قول الله عز وجل:

    { وَمَنْ أَضَلُّ
    مِمَّنْ يَدْعُو
    مِنْ دُونِ اللَّهِ
    مَنْ لا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ
    وَهُمْ عَنْ دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ}

    [الأحقاف: 5] .

    الحمد لله رب العالمين

  19. #1119
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````


    2- قول الله عز وجل:

    {لَهُ دَعْوَةُ الْحَقّ
    وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ
    لا يَسْتَجِيبُونَ لَهُمْ بِشَيْءٍ

    إِلَّا كَبَاسِطِ كَفَّيْهِ إِلَى الْمَاءِ لِيَبْلُغَ فَاهُ
    وَمَا هُوَ بِبَالِغِهِ
    وَمَا دُعَاءُ الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلالٍ}

    3- قول الله عز وجل:

    {قُلْ أَرَأَيْتُمْ شُرَكَاءَكُمُ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ
    أَرُونِي مَاذَا خَلَقُوا مِنَ الْأَرْضِ
    أَمْ لَهُمْ شِرْكٌ فِي السَّمَاوَاتِ
    أَمْ آتَيْنَاهُمْ كِتَابًا فَهُمْ عَلَى بَيِّنَتٍ مِنْهُ
    بَلْ إِنْ يَعِدُ الظَّالِمُونَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا إِلَّا غُرُورًا}

    [فاطر: 40] .

    الحمد لله رب العالمين

  20. #1120
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````


    الوقفة الثالثة:
    مع الناقض الثالث:
    عدم تكفير المشركين،
    أو الشك في كفرهم.
    أو تصحيح مذهبهم ( 1 )

    المراد بهذا الناقض:

    أمر الله عز وجل رسوله صلى الله عليه وسلم
    في آيات كثيرة
    بالبعد عن الكفار والمشركين،
    والمخالفة لهم،
    والبراءة منهم.

    قال تعالى:

    {وَإِنْ كَذَّبُوكَ فَقُلْ لِي عَمَلِي وَلَكُمْ عَمَلُكُمْ
    أَنْتُمْ بَرِيئُونَ مِمَّا أَعْمَلُ
    وَأَنَا بَرِيءٌ مِمَّا تَعْمَلُونَ}

    [يونس: 41] ،

    وقال عز وجل:

    {قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ،
    لا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ،
    وَلا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ،
    وَلا أَنَا عَابِدٌ مَا عَبَدْتُمْ،
    وَلا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ،
    لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ} .


    `````````````````````
    1 - سيأتي الحديث عن هذا الناقض مفصلا
    في الباب الثالث من هذا الكتاب إن شاء الله تعالى.
    الحمد لله رب العالمين

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •