عيد أضحى مبارك
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 51 من 80 الأولىالأولى ... 414243444546474849505152535455565758596061 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1,001 إلى 1,020 من 1591

الموضوع: ثمرات التوحيد

  1. #1001

    افتراضي

    الحمد لله رب العالمين

  2. #1002

    افتراضي

    الحمد لله رب العالمين

  3. #1003

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````
    وتوسط أهل السنة بين هؤلاء وهؤلاء؛
    فأحبوا الصحابة رضي الله عنهم،
    وترضوا عنهم، واعتقدوا عدالتهم،
    وأنهم أفضل هذه الأمة بعد نبيها
    صلى الله عليه وسلم،

    وأن الله قد حفظ بهم دينه،
    وأقام بهم عقيدة الإيمان صافية نقية
    . ( 1 ).

    ````````````````````
    1- انظر: عقيدة السلف أصحاب الحديث للصابوني ص86، 90، 93.
    وأعلام السنة المنشورة للشيخ حافظ الحكمي ص177-179.
    الحمد لله رب العالمين

  4. #1004

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````
    ومنها قوله -صلى الله عليه وسلم:

    " لا تسبوا أصحابي,
    فلو أن أحدكم أنفق مثل أحد ذهبا
    ما بلغ مُدَّ أحدهم ولا نصيفه" ( 1 ).

    ````````````````````
    1- صحيح البخاري، كتاب فضائل الصحابة،
    باب فضل أبي بكر بعد النبي صلى الله عليه وسلم.
    وصحيح مسلم، كتاب فضائل الصحابة،
    باب تحريم سب الصحابة رضي الله عنهم.
    الحمد لله رب العالمين

  5. #1005

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````
    الفرع الأول:
    التوحيد هو الأصل في البشر تاريخا

    ثمة شبهة أثيرت،
    مفادها أن الأصل في الإنسان أنه مشرك،
    وأن التوحيد طارئ عليه.

    وقد زعم أصحاب هذه المقولة
    أن الإنسان عرف الشرك وتعدد الآلهة أولا،
    ولم يعرف عقيدة التوحيد
    إلا بعد أن تطورت ومرت بعدة مراحل.

    ويرد عليهم
    بأن التوحيد هو الأصل في البشر تاريخا
    للأدلة التالية:

    1- إن الغاية من خلق آدم عليه السلام وذريته
    هي عبادة الله وحده،

    كما قال تعالى:

    {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ
    إِلَّا لِيَعْبُدُونِ}

    [الذاريات: 56] .

    الحمد لله رب العالمين

  6. #1006

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````

    3- إن الله اصطفى آدم عليه السلام، وشرّفه بذلك،

    قال تعالى:
    {إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحًا
    وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ
    }

    [آل عمران: 33] ،

    ولا يكون الاصطفاء لمشرك.

    وقد أمر ملائكته بالسجود له،

    يقول عز وجل:

    {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ
    فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ
    وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ
    }

    [البقرة: 34] .

    الحمد لله رب العالمين

  7. #1007

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````

    4- إن الله عز وجل قد أخذ العهد والميثاق
    على بني آدم،
    وهم في صلب أبيهم آدم عليه السلام أنه ربهم،
    وأشهدهم على أنفسهم،

    كما قال مولانا عز وجل:

    {وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ
    وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنْفُسِهِمْ
    أَلَسْتُ بِرَبّكُمْ
    قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا
    أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ،
    أَوْ تَقُولُوا إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِنْ قَبْلُ
    وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِنْ بَعْدِهِمْ
    أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ}

    [الأعراف: 172-173] .

    5- إن ذرية آدم عليه السلام من بعده
    كانوا يدينون بالتوحيد الخالص
    طيلة عشرة قرون؛

    حتى حدث الشرك في قوم نوح عليه السلام،
    كما سيأتي ( 1 )؛

    فبعث الله تعالى إليهم نوحا عليه السلام
    يدعوهم إلى عبادة الله وحده ؛

    يقول تعالى:

    {لَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ
    فَقَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ
    مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ
    إِنّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ
    }

    [الأعراف: 59] .



    ````````````````````
    1- في الفرع الثالث: الشرك طارئ، ص52 من هذا الكتاب.


    الحمد لله رب العالمين

  8. #1008

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````
    6- كلما انحرفت البشرية عن التوحيد،
    أرسل الله الرسل تدعو
    إلى عبادته وحده،
    ونبذ ما يُعبد من دونه،

    كما قال تعالى مخاطبا رسوله
    -صلى الله عليه وسلم:


    { وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ
    إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ
    أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا أَنَا
    فَاعْبُدُونِ
    }

    [الأنبياء: 25] .

    الحمد لله رب العالمين

  9. #1009

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````
    الفرع الثاني:
    التوحيد هو الأصل في البشر فطرة

    الفطرة على وزن فعلة،
    وهي مشتقة من فطر.
    يقال: انفطر الشيء، إذا انشق.

    وفطر الأمر، إذا ابتدأه واخترعه وأنشأه.
    وفطر الله العالم، أوجده ابتداء.
    وفطر الخلق، خلقهم وبرأهم ( 1 ).

    والمراد بها ههنا:
    أصل الخلقة،
    وهي ما أوجد الله عليه الناس ابتداء
    من الإيمان به عز وجل وتوحيده.

    وكما كان التوحيد هو الأصل في البشر تاريخا،
    فهو الأصل في البشر فطرة،
    للأدلة التالية:

    1- إن الله عز وجل منذ أوجد البشر
    فطرهم على التوحيد
    والإيمان به سبحانه وتعالى خالقا ومعبودا،

    وأخذ عليهم العهد والميثاق
    منذ كانوا في أصلاب آبائهم ( 2 ).

    يقول تعالى:

    {وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ
    وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنْفُسِهِمْ
    أَلَسْتُ بِرَبّكُمْ
    قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا
    أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ،
    أَوْ تَقُولُوا إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِنْ قَبْلُ
    وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِنْ بَعْدِهِمْ
    أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ}

    [الأعراف: 172-173] .


    `````````````````````
    1- انظر: القاموس المحيط للفيروزآبادي ص587،

    والمعجم الوسيط لجماعة من المؤلفين ص694.


    2- انظر مدخل لدراسة العقيدة الإسلامية لعثمان جمعة ضميرية ص16.
    الحمد لله رب العالمين

  10. #1010

    افتراضي

    الحمد لله رب العالمين

  11. #1011

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````
    2- إن الله عز وجل قد أمر رسوله صلى الله عليه وسلم
    -وأمته داخلة في الخطاب-
    أن يقيموا وجوههم،
    ويخلصوا دينهم له؛

    لأن ذلك هو مقتضى الفطرة التي فطرهم عليها،

    قال تعالى:

    {فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدّينِ حَنِيفًا
    فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا
    لا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ
    ذَلِكَ الدّينُ الْقَيّمُ
    وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ}

    [الروم: 30] .




    3- قد أخبر مولانا عز وجل
    أنه خلق عباده حنفاء كلهم،
    موحدين، مسلمين، مستقيمين،
    منيبين لقبول الحق؛

    لأن ذلك هو مقتضى الفطرة التي فطرهم عليها،
    حين أخذ عليهم العهد في الذر ( 1 ).

    يقول الله عز وجل في الحديث القدسي:

    "وإني خلقت
    عبادي حنفاء كلهم،

    وإنهم أتتهم الشياطين فاجتالتهم عن دينهم،
    وحرمت عليهم ما أحللت لهم،
    وأمرتهم أن يشركوا بي
    ما لم أنزل به سلطانا
    "
    ( 2 )؛

    فالعباد كلهم مفطورون على الإسلام،
    والإيمان الصحيح،

    ولكن للشياطين دور في مسخ الفطرة، وتشويهها،
    وجعلها تنحرف عن المسار السوي.

    فإذا طرأ على الفطرة ما يصرفها عن الصواب والحق،
    فإنها تحتاج إلى ما يصحح لها مسارها،
    ويردها عن الانحراف،
    وهذه مهمة الرسل
    عليهم الصلاة والسلام
    .


    `````````````````````
    1 - انظر شرح النووي على صحيح مسلم 1/ 197.

    2 - صحيح مسلم، كتاب الجنة وصفة نعيمها وأهلها،
    باب الصفات التي يعرف بها في الدنيا أهل الجنة وأهل النار.
    الحمد لله رب العالمين

  12. #1012

    افتراضي

    الحمد لله رب العالمين

  13. #1013

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء

    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````

    والفطرة التي يولد الإنسان عليها
    كما
    قال الإمام المازري:

    "هي ما أخذ عليهم في أصلاب آبائهم،
    وأن الولادة تقع عليها،
    حتى يحصل التغيير بالأبوين
    "( 1 )؛

    فالإنسان لو ترك على أصل خلقته
    التي خلقه الله عليها؛ "الفطرة"،
    دون أن تتدخل المؤثرات الأخرى،
    لكان من المؤمنين المسلمين
    ( 2 ).

    والتحول عن الفطرة أساسا،
    إنما هو من فعل الشيطان،
    ووسوسته، وإغوائه.

    `````````````````````
    1 -نقله عنه الإمام النووي في شرحه على صحيح مسلم 16/ 208.

    2 - انظر تفسير البغوي 6/ 270.
    الحمد لله رب العالمين

  14. #1014

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````
    فالإنسان إذا آمن بأن الله عز وجل
    هو الخالق، الرازق، المحيي، المميت،
    المعطي، المانع، الضار، النافع،
    بيده الأمر كله،
    وإليه يرجع الأمر كله،
    فلا بد أن ينتهي به الأمر إلى أنه
    المعبود بحق وحده،
    لا شريك له؛

    فيخضع قلبه له محبة، وإنابة،
    وذلا، وخوفا، وخشية، وتوكلا؛

    إذ كيف يعبد، أو يخاف،
    أو يحب محبة عبادة،
    أو يتوكل على مخلوق
    لا يملك لنفسه نفعا ولا ضرا.

    الحمد لله رب العالمين

  15. #1015

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````
    2- يقول ابن عباس -رضي الله عنهما-
    في تفسير قوله الله سبحانه وتعالى:
    { كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَة }
    [البقرة: من الآية 213]

    : " كان بين آدم ونوح عشرة قرون،
    كلهم على الإسلام " ( 1 ).

    فالتوحيد هو أصل البشرية،
    منذ خلق الله آدم عليه السلام،
    حتى وقع الشرك في قوم نوح عليه السلام.
    ````````````````````
    1 - أخرجه الطبري في تفسيره 2/ 334,
    والحاكم في المستدرك 2/ 442،
    وقال: هذا حديث صحيح على شرط البخاري، ولم يخرجاه،
    ووافقه الذهبي.
    الحمد لله رب العالمين

  16. #1016

    افتراضي

    الحمد لله رب العالمين

  17. #1017

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````
    3- أول شرك وقع في الخليقة
    هو شرك قوم نوح عليه السلام،
    وسبب كفرهم وتركهم دينهم
    هو غلوهم في الصالحين؛
    فمعبوداتهم التي عكفوا عليها وتعصبوا لها،

    وقالوا عنها:

    { لا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ
    وَلا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلا سُوَاعًا
    وَلا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا}

    [نوح: 23] ،

    هي "أسماء رجال صالحين من قوم نوح.
    فلما هلكوا أوحى الشيطان إلى قومهم
    أن انصبوا إلى مجالسهم التي كانوا يجلسون أنصابا
    وسموها بأسمائهم، ففعلوا. فلم تعبد،
    حتى إذا هلك أولئك
    وتنسخ العلم، عُبدت" ( 1 )،
    كما قال الحبر ابن عباس رضي الله عنهما.

    فالشرك طارئ على البشرية،
    وأول ما وقع في قوم نوح عليه السلام،
    بعد ألف سنة من آدم عليه السلام.


    4- بعث الله عز وجل الرسل تترى؛
    كلما ضلت أمة وانحرفت عن التوحيد،
    بعث إليها رسولا يعيدها إلى الجادة
    ويبصرها بضلالها،
    كي ترعوي، وتعود إلى الحق.

    قال تعالى:

    {وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا
    أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ
    وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ}

    [النحل: من الآية 36] .


    ````````````````````
    1 - صحيح البخاري، كتاب التفسير،
    باب: {وَدًّا وَلا سُوَاعًا وَلا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا} .




    الحمد لله رب العالمين

  18. #1018

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````
    الفصل الأول:
    أنواع التوحيد
    تمهيد:

    اعلم أن التوحيد ينقسم إلى ثلاثة أنواع ( 1 ).
    وهذه القسمة استقرائية،
    قد دلت عليها النصوص.

    يقول الشيخ محمد الأمين الشنقيطي رحمه الله:

    "دل استقراء القرآن العظيم
    على أن التوحيد ينقسم إلى ثلاثة أقسام:

    الأول:
    توحيده في ربوبيته،
    وهذا النوع جبلت عليه فِطر العقلاء.

    الثاني:
    توحيده جل وعلا في عبادته،

    وضابط هذا النوع من التوحيد هو:

    تحقيق معنى لا إله إلا الله،
    وهي متركبة من نفي وإثبات.

    الثالث:
    توحيده جل وعلا
    في أسمائه وصفاته " ( 2 ).
    `````````````````````
    1 - انظر الدين الخالص لصديق حسن خان 1/ 56.

    2- أضواء البيان للشنقيطي 3/ 410-411.
    الحمد لله رب العالمين

  19. #1019

    افتراضي

    الحمد لله رب العالمين

  20. #1020

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````
    فأنواع التوحيد إذًا ثلاثة.
    وقد اجتمعت هذه الأنواع الثلاثة في آية واحدة
    من كتاب الله عز وجل؛
    في قوله تعالى:
    {رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا
    فَاعْبُدْهُ وَاصْطَبِرْ لِعِبَادَتِهِ
    هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيًّا}

    [مريم: 66] .

    يقول الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله
    موضحا ذلك:

    "فقوله:
    {رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا}
    هذا توحيد الربوبية.

    وقوله:
    {فَاعْبُدْهُ وَاصْطَبِرْ لِعِبَادَتِهِ}
    هذا توحيد الألوهية.

    وقوله: {هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيًّا}
    هذا توحيد الأسماء والصفات؛

    أي: لا تعلم له سميا؛
    أي: مساميا يضاهيه ويماثله عز وجل" ( 1 ).


    `````````````````````
    1 - الجواب المفيد في بيان أقسام التوحيد لابن عثيمين ص9.
    الحمد لله رب العالمين

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •