" لا بأس من الصلاة أمام النار وآلات التدفئة ، وفي البخاري ما يدل على ذلك "
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4
1اعجابات
  • 1 Post By خالد الشافعي

الموضوع: " لا بأس من الصلاة أمام النار وآلات التدفئة ، وفي البخاري ما يدل على ذلك "

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي " لا بأس من الصلاة أمام النار وآلات التدفئة ، وفي البخاري ما يدل على ذلك "

    " لا بأس من الصلاة أمام النار وآلات التدفئة ، وفي البخاري ما يدل على ذلك "
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي

    " لا بأس من الصلاة أمام النار وآلات التدفئة ، وفي البخاري ما يدل على ذلك "

    قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه :

    بَابُ مَنْ صَلَّى وَقُدَّامَهُ تَنُّورٌ أَوْ نَارٌ أَوْ شَيْءٌ مِمَّا يُعْبَدُ فَأَرَادَ بِهِ اللَّهَ

    وَقَالَ الزُّهْرِيُّ ، أَخْبَرَنِي أَنَسُ بْنُ مَالِكٍ ، قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : «عُرِضَتْ عَلَيَّ النَّارُ وَأَنَا أُصَلِّي» .

    431 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَسْلَمَةَ، عَنْ مَالِكٍ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ يَسَارٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: انْخَسَفَتِ الشَّمْسُ، فَصَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، ثُمَّ قَالَ: «أُرِيتُ النَّارَ فَلَمْ أَرَ مَنْظَرًا كَاليَوْمِ قَطُّ أَفْظَعَ» .

    والشاهد من الحديث : صلاته صلى الله عليه وسلم أمام النار عندما عرضت عليه .

    ومقصود البخاري بهذا الباب : أن من صلى لله عز وجل ، وكان بين يديه شيء من جنس ما عبد من دون الله كنار وتنور وغير ذلك ، فإن صلاته صحيحة ، وظاهر كلامه أنه لا يكره ذلك كما قال الإمام ابن رجب الحنلبي رحمه الله تعالى في فتح الباري .

    نعم الأولى عدم الصلاة خروجا من الخلاف ، لأن بعض العلماء قال بذلك ، والقاعدة الفقهية تقول : الخروج من الخلاف مستحب .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,221

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الشافعي مشاهدة المشاركة
    والقاعدة الفقهية تقول : الخروج من الخلاف مستحب .
    بارك الله فيك شيخ خالد.
    وأصول الشريعة كلها مستقرة على أن الاحتياط ليس بواجب ولا محرم. قاله ابن تيمية في مواضع من كتبه.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    443

    افتراضي

    بارك الله فيكما.
    لا شك في انسحاب قاعدة الاحتياط واستحباب الخروج من الخلاف ما أمكن على المسألة المشار إليها، إلا أن لها عمليا شروطا وضوابط، وهي ترتبط بقاعدة مثيلة لها يعبر عنها العلماء بـــ: (مراعاة الخلاف) وقد ذكر الإمام الزركشي في كتابه المنثور ثلاثة شروط ليصح بها العمل: أن يكون الخلاف معتبرا ومأخذه قويا، وأن لا يكون ذلك مؤديا إلى خرق الإجماع، وأن يكون الجمع ممكنا وإلا فلا يجوز للمجتهد أن يفتي بالمرجوح مع اعتقاده الراجح.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •