هل هذا الموقف من الصحابي سلمان الفارسي تجاه الساب هو الحق ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 15 من 15
2اعجابات
  • 1 Post By محمد طه شعبان
  • 1 Post By أبو المجد الفراتي

الموضوع: هل هذا الموقف من الصحابي سلمان الفارسي تجاه الساب هو الحق ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,088

    افتراضي هل هذا الموقف من الصحابي سلمان الفارسي تجاه الساب هو الحق ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ماتعليق الأخوة طلبة العلم على هذا الأثر ؟!
    عن أبي نهيك وعبدالله بن حنظلة قالا: كنا مع سلمان في جيش، فقرأ رجل سورة مريم، فسبّها رجل وابنها، قال: فضربناه حتى أدميناه، فأتى سلمانَ فاشتكى، فأتانا سلمان فقال: لم ضربتم هذا الرجل؟ فأخبرناه، فقال: ولم تُسمعونهم ذلك؟ ألم تسمعوا قول الله (ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدواً بغير علم)؟ ثم قال: يا معشر العرب، ألم تكونوا شر الناس ديناً، وشر الناس دارا، وشر الناس عيشا، فأعزّكم الله وأعطاكم؟ أتريدون أن تأخذوا الناس بعزة الله؟ والله لتنتهنّ أو ليأخذنّ الله عز وجل ما في أيديكم فليعطينّه غيركم.
    رواه أبو نعيم في الحلية 1/201واسناده صحيح.

    وراجع هذا الرابط ...
    http://www.nusrah.com/ar/articles/8945.article.htm

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,554

    افتراضي

    قد تكون هذه حالة خاصة. والله أعلم.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,717

    افتراضي

    من الواضح أن الذي قرأ سورة مريم قرأها على سبيل إغاظتهم؛ لذا لامهم سلمان رضي الله عنهم، وإنما يجوز هذا على سبيل الدعوة أو المجادلة بالحسنة كما فعل جعفر مع النجاشي رضي الله عنهم، والله أعلم.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,717

    افتراضي

    من باب الفائدة: إغاظة الكفار من الأعمال الصالحة؛ لكن بما ظهر منا من الأعمال الصالحة، كما قال تعالى: (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ (119) مَا كَانَ لِأَهْلِ الْمَدِينَةِ وَمَنْ حَوْلَهُمْ مِنَ الْأَعْرَابِ أَنْ يَتَخَلَّفُوا عَنْ رَسُولِ اللَّهِ وَلَا يَرْغَبُوا بِأَنْفُسِهِمْ عَنْ نَفْسِهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ لَا يُصِيبُهُمْ ظَمَأٌ وَلَا نَصَبٌ وَلَا مَخْمَصَةٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَطَئُونَ مَوْطِئًا يَغِيظُ الْكُفَّارَ وَلَا يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَيْلًا إِلَّا كُتِبَ لَهُمْ بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ إِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ) التوبة: 119

    وقال تعالى: (مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا (29) محمد: 28 - 29
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,717

    افتراضي

    روى أبو داود: (1749)، وحسنه الألباني، عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (أَهْدَى عَامَ الْحُدَيْبِيَةِ فِي هَدَايَا رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جَمَلًا كَانَ لِأَبِي جَهْلٍ، فِي رَأْسِهِ بُرَةُ فِضَّةٍ). قَالَ ابْنُ مِنْهَالٍ، بُرَةٌ مِنْ ذَهَبٍ، زَادَ النُّفَيْلِيُّ: (يَغِيظُ بِذَلِكَ الْمُشْرِكِينَ).

    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,088

    افتراضي

    جزاك الله خيرا

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,717

    افتراضي

    وجزاك مثله
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابراهيم العليوي مشاهدة المشاركة
    [CENTER]
    رواه أبو نعيم في الحلية 1/201واسناده صحيح.
    لكن شيخ أبي نعيم إبراهيم بن عبد الله المعروف بالقصار ، لم أجد فيه جرحا أو تعديلا ، إنما غايته أنه زاهد عابد صاحب سنة ، وقد أكثر عنه الحافظ أبو نعيم .
    وترجم له الخطيب في تاريخه :
    إبراهيم بن عبد الله بن إسحاق بن جعفر بن إسحاق أبو إسحاق الأصبهاني ويعرف 4=ع74القصار سمع بأصبهان من الوليد بن أبان، والحسن بن محمد الداركي، وأقرانهما، وسافر إلى الشام فكتب عن جماعة من شيوخها، ثم عاد إلى خراسان فسمع من عبد الله بن محمد بن شيرويه، ومحمد بن إسحاق السراج، ونحوهما، وسكن نيسابور إلى أن توفي بها.
    وورد بغداد حاجا وحدث بها، فذكر ابن الثلاج أنه سمع منه، وحدثنا عنه أبو نعيم الحافظ، وأحمد بن علي بن محمد اليزدي، وكان سماعهما منه بنيسابور.
    (1985) -[7: 45] أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ أَحْمَدَ الْمُعَدَّلُ، قَالَ: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ النَّيْسَابُورِ يُّ الْحَافِظُ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا إِسْحَاقَ إِبْرَاهِيمَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ الْعَدْلَ الأَصْبَهَانِيّ َ، بِبَغْدَادَ سَنَةَ إِحْدَى وَأَرْبَعِينَ وَثَلاثِ مِائَةٍ، يَقُولُ: سَمِعْتُ عُمَرَ بْنَ مُدْرِكٍ الرَّسْعَنِيَّ، بِرَأْسِ الْعَيْنِ، يَقُولُ: سَمِعْتُ جَعْفَرَ بْنَ مُحَمَّدِ بْنِ الْفُضَيْلِ، يَقُولُ: سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بْنَ يَزِيدَ بْنِ سِنَانٍ، يَقُولُ: سَمِعْتُ أَبِي يَزِيدَ بْنِ سِنَانٍ، يَقُولُ: سَمِعْتُ عَطَاءً، يَقُولُ: سَمِعْتُ مُجَاهِدًا، يَقُولُ: سَمِعْتُ سَعِيدَ بْنَ الْمُسَيِّبِ، يَقُولُ: سَمِعْتُ صُهَيْبًا، يَقُولُ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: " مَا آمَنَ بِالْقُرْآنِ مَنِ اسْتَحَلَّ مَحَارِمَهُ ".
    قَالَ أبو عبد الله: إبراهيم بن عبد الله معروف بالقصار، وإنما لقب به، لأنه كان يغسل الموتى لورعه وزهده واجتهاده في العبادة، ومتابعته السنة، حج معنا أبو إسحاق ومعه ابنه أبو سعيد، وحدثا جميعا ببغداد، ثم انصرفا، وتوفي أبو سعيد وبقي أبو إسحاق يحدث ويشهد ويغسل الموتى إلى أن توفي سنة ثلاث وسبعين وثلاث مائة، وهو ابن مائة سنة وثلاث سنين.اهــ

    وفي تاريخ الإسلام للذهبي :
    إبراهيم بن عبد الله بن إسحاق بن جعفر، أبو إسحاق الأصبهاني، المعدّل، المعروف بالقصّار. [المتوفى: 373 هـ]
    سَمِعَ: الوليد بن أبان، والحسن بن محمد الداركي بأصبهان، وعبد الله بن شيرَوَيْه، ومحمد بن إسحاق السّرّاج، واستوطن نَيْسَابُور.
    رَوَى عَنْهُ: الحاكم، وأبو نُعَيم، وأحمد بن علي اليزدي.
    ولُقُب بالقصّار لأنّه كان يغسل الموتى تزهُّدًا ومتابعةً للسُّنّة. وعاش مائة وثلاث سنين، وإنّما سمع وقد كبر، كف بصرُه قبل موته بستّ سنين.
    أكثر عنه أبو نُعَيم.اهــ

    وفي الثقات ممن لم يقع في الكتب الستة لابن قُطْلُوْبَغَا :
    إبراهيم بن عبد الله بن إسحاق، المعروف بالقَصَّار.
    عن الوليد بن أبان وغيره. وعنه أبو نعيم، وابن الثَّلَّاج. أثنى عليه الخطيب .اهــ

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    لكن ألا تلحظون قوله :
    فسبّها رجل وابنها،

    فقد سب مريم وابنها عيسى - عليهما السلام - ولم يسب الله تعالى !
    إلا أن يقال : سب هذين - وقد ورد أمرهما في سورة مريم - هو سب - أو تعريض - لله ولكلامه ، لذا فقد أنكر سلمان - إن صح الخبر - عليهما صنيعها ؛ لئلا يكون سببا في سب الله تعالى صراحة بعد ذلك ؟
    والعلم عند الله .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,717

    افتراضي

    جزاك الله خيرًا
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    وجزاك مثله أبا البراء .

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,554

    افتراضي

    بارك الله فيكم شيخنا أبا مالك.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا حبيبنا أبا يوسف .

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2016
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    166

    افتراضي

    بارك الله فيكم
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,717

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو المجد الفراتي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم

    وفيك بارك الله.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •