بسم الله الرحمان الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن تبع هداه

حديث (ما ينظر أحدكم إلا غنى مطغيا ، أو فقرا منسيا،أو هرما مفندا،أو مرضا مفسدا أو

موتا مجهزا، أو الدجال ،فشر غائب ، أو الساعة ، والساعة أدهى و أمر)).

ضعيف جدا

أخرجه العقيلي في (الضعفاء)0 ((4/230/رق 1822)
وأحمد ابن عدي في (الكامل) ((6/2434))
والمزي في (تهذيب الكمال)،((27/274))
والبيهقي في (شعب الايمان)،((7/357)) من طريق أبي مصعب الزهري.

وأخرجه ابن أبي الدنيا في الأموال رقم (1) وفي قصر الأمل رقم (109) والبيهقي في شعب الايمان (7:357) عن

الكديمي عن محرر بن هارون عن عبد الرحمان الأعرج

عن أبي هريرة مرفوعا ولفظ أوله ( بادروا بالأعمال سبعا ...) .

قال الترمذي (( هذا حديث حسن غريب لا نعرفه من حديث الأعرج عن أبي

إلا من حديث محرر بن هارون, وقد روى بشر بن عمر وغيره عن محرر

بن هارون هذا. وقد روى معمر هذا الحديث عمن سمع سعيدا المقبري

عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه وقال تنتظرون.)



قلت محرر بن هارون متروك الحديث , يراجع لذلك :

الجرح والتعديل (1/345) وعليه فهذا الإسناد ضعيف جدا .



والترمذي رحمه الله تعالى يشير إلى ما أخرجه الحاكم في المستدرك

(4/320) والبغوي في شرح السنة (14/224) والبيهقي في شعب



الإيمان (7/357) وابن المبارك في الزهد رقم (6) وهناد بن السري



في الزهد رقم (514) وابن أبي الدنيا في قصر الأمل رقم (110)



عن معمر عمن سمع سعيدا المقبري عن أبي هريرة به.



قال الحاكم (إن كان معمر بن راشد سمع من المقبري فالحديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه.)



قلت معمر روى الحديث بالواسطة.



وأخرجه عبد الوهاب الكلابي في جزئه عن شيوخه رقم (17) عن ابن المبارك عن يحي بن عبيد الله عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( ما ينتظر أحدكم إلا غنا مطغيا أو فقرا منسيا..)الخ


قال ابن عدي في الكامل (16/266) ثنا محمد بن علي ثناعثمان بن سعيد سألت يحي عن يحي بن عبيد الله عن أبيه عن ابي هريرة ماحالهم ?


فقال ليس بشئ .



قال ابن حبان في المجروحين (2/121) كان من خيار عباد الله يروي عن أبيه مالاأصل له وأبوه ثقة , فلما كثر في في روايته عن أبيه ما ليس من حديثه سقط عن حد الاحتجاج به ,وكان سئ الصلاة ,وكان ابن عيينة شديد الحمل عليه)0
قال أحمد منكر,وتركه يحي بن سعيد القطان