فوائد فقهية متجدد - الصفحة 41
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 41 من 43 الأولىالأولى ... 31323334353637383940414243 الأخيرةالأخيرة
النتائج 801 إلى 820 من 849
65اعجابات

الموضوع: فوائد فقهية متجدد

  1. #801
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي رد: فوائد فقهية متجدد

    ضابط الغرر المؤثر في البيوع

    يقول د. الصديق الضرير:
    الغرر المؤثر هو الغرر الكثير في عقود المعاوضات المالية، إذا كان في المعقود عليه أصالة، ولم تدع للعقد حاجة.

    هذا هو الضابط - أو النظرية - الذي استطعت استخلاصه من النصوص الواردة في الغرر، ومن أقوال الفقهاء، و من الفروع الكثيرة المتعلقة بأحكام الغرر.

    وواضح من هذا الضابط أن الغرر المؤثر لابد أن تتوافر فيه الشروط التالية:
    1- أن يكون كثيراً.
    2- أن يكون في عقد من عقود المعاوضات المالية.
    3- أن يكون في المعقود عليه أصالة.
    4- ألا تدعو للعقد حاجة.

    وإذا تخلف شرط من هذه الشروط الأربعة، فإن الغرر لا يكون له تأثير في صحة العقد. (الغرر في العقود وآثاره في التطبيقات المعاصرة ص39).

    وللفائدة، فبحثه هذا ألفه بعد رسالته الدكتوراه: "الغرر وأثره في العقود"، وكأنه لخصها فيه.

    خدمة "فوائد فقهية" للاشتراك عبر التلقرام
    http://cutt.us/Fn5J8

  2. #802
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي رد: فوائد فقهية متجدد

    الإمام ضامن، وعليه تحقيق كمال الطمأنينة في صلاته، فالمأموم تبع له.

    والبعض يستدل بأمر النبي صلى الله عليه وسلم معاذا بالتخفيف ويخل تبعاً لذلك بالطمأنينة.

    قال ابن القيم عن الاستدلال بحديث معاذ:

    التخفيف أمر نسبي يرجع إلى ما فعله النبي صلى الله عليه وسلم وواظب عليه، لا إلى شهوة المأمومين، فإنه لم يكن يأمرهم بأمر ثم يخالفه .. وهديه الذي كان واظب عليه هو الحاكم على كل ما تنازع فيه المتنازعون.

    ويدل عليه ما رواه النسائي وغيره عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرنا بالتخفيف، ويؤمنا ب (الصافات)» فالقراءة ب (الصافات) من التخفيف الذي كان يأمر به.

    وأنكر على معاذ قراءته ب (البقرة) ولهذا قال له: (أفتان أنت يا معاذ) فتعلق النقارون بهذه الكلمة، ولم يلتفتوا إلى ما قبلها ولا ما بعدها. (زاد المعاد 207/1)

    خدمة "فوائد فقهية" للاشتراك عبر الواتساب
    00966576830389
    وعبر التلقرام
    http://cutt.us/Fn5J8

  3. #803
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي رد: فوائد فقهية متجدد

    مختصر أحكام المسح على الخفين


  4. #804
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي رد: فوائد فقهية متجدد

    من أحكام الشتاء

    في صحيح مسلم: (ألا أدلُكم على ما يمحو اللهُ بهِ الخطايا ويرفعُ بهِ الدرجاتِ؟ قالوا: بلى يا رسولَ اللهِ، قال إسباغُ الوضوءِ على المكارهِ، وكثرةُ الخطا إلى المساجِدِ، وانتظارُ الصلاةِ بعدَ الصلاةِ، فذلكمْ الرباطُ)

    قال الزركشي: الإسباغ تعميم العضو بالماء بحيث يجري عليه، ولا يكون مسحا. (شرح الزركشي 318/1)

    تنشيف الأعضاء بعد الوضوء قال عنه النووي بعد أن ذكر الأقوال فيه: (مباح يستوي فعله وتركه، وهذا الذي نختاره، فإن المنع أو الاستحباب يحتاج إلى دليل ظاهر). (شرح مسلم 556/1)

    قال الأُبّي: تسخين الماء لدفع برده ليتقوى على العبادة لا يمنع من حصول الثواب المذكور. (إكمال إكمال المعلم 54/2)

    قال الشيخ ابن باز:
    أسباب التيمم هي أسباب الوضوء، فإذا عجز عن الماء لمرضه وجب عليه التيمم للصلاة، لمس المصحف، للطواف، والمقصود أن التيمم يقوم مقام الوضوء، فإذا وجد أسباب الوضوء ولم يوجد الماء فإنه يتيمم بالصعيد؛ يضرب التراب بيديه ضربة واحدة يمسح بهما وجهه وكفيه، وهكذا المريض الذي لا يستطيع، يضره الماء يفعل التيمم، والصحيح أنه يقوم مقام الطهارة، يرفع الحدث إلى وجود الماء، فإذا تيمم للظهر صلى به العصر إذا كان على طهارة وهكذا.

    وقال أيضاً: كثير ممن يذهب إلى النزهة يستعملون التيمم والماء عندهم كثير، والوصول إليه ميسر، وهذا بلا شك تساهل قبيح، وعمل منكر لا يجوز فعله، وإنما يعذر المسلم في استعمال التيمم إذا بعد عنه الماء، أو لم يبق عنده منه إلا اليسير الذي يحفظه لإنقاذ حياته وأهله وبهائمه مع بعد الماء عنه.

    وقال أيضاً:
    إذا وقع البرد وأنت في مكان لا حيلة لك في ماء دافئ، كالذي في الصحراء وليس عنده ما يسخن به الماء، ويخشى المضرة عليه من استعمال الماء، فإنه يتيمم، والحمد لله، مثلما تيمم عمرو بن العاص في عهد النبي - صلى الله عليه وسلم -
    (من موقع الشيخ)


    خدمة "فوائد فقهية" للاشتراك عبر الواتساب
    00966576830389
    وعبر التلقرام
    http://cutt.us/Fn5J8

  5. #805
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي رد: فوائد فقهية متجدد

    كيفية زكاة عروض التجارة



  6. #806
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي رد: فوائد فقهية متجدد

    أحكام الشتاء

    محاضرة مفيدة فيها مسائل مهمة



  7. #807
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي رد: فوائد فقهية متجدد

    أدعية للاختبارات

    تنتشر كل فترة اختبارات بعض الأدعية والسور القرآنية ويزعم من ينشرها أنها خاصة للاختبار، ويضع مواضع لقولها أثناء الدراسة وعند الاختبار أو تسليم الورقة، وكل هذا لم يثبت فيه نص، فلا يحدد دعاء معين لوقت مخصص إلا بدليل.

    لكن يدعى بالأدعية العامة ويسأل الله التيسير، فالدعاء مشروع في كل حال، ومن الأدعية العامة المناسبة:

    (اللهمَّ لا سهلَ إلا ما جعلتَه سهلًا، و أنت تجعلُ الحَزْنَ إذا شئتَ سهلًا)، صححه ابن حجر.

    (يا حيُّ يا قيُّومُ برحمتِكَ أستغيثُ، أصلِح لي شأني كلَّهُ، ولا تَكلني إلى نفسي طرفةَ عينٍ) حسنه الألباني.

    (دعوة ذي النون إذ دعا ربه وهو في بطن الحوت: لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، لم يدع بها رجل مسلم في شيء قط إلا استجاب له)، حسنه ابن حجر.

    (وَاذْكُرْ رَبَّكَ إِذَا نَسِيتَ)، إذا وقع منك النسيان لشيء فاذكر الله؛ لأن النسيان من الشيطان، كما قال تعالى عن فتى موسى: (وَمَآ أَنْسَانِيهُ إِلاَّ الشيطان أَنْ أَذْكُرَهُ). (أضواء البيان للشنقيطي 61/4)

    قال ابن القيم: وكان شيخنا [ابن تيمية] إذا أشكلت عليه المسائل يقول: "يا معلم إبراهيم علمني"، ويكثر الاستغاثة بذلك .. وكان مكحول يقول عند الإفتاء: "لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم"، وكان مالك يقول: "ما شاء الله لا قوة إلا بالله العلي العظيم"، وكان بعضهم يقول: {رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي، وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي، وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِّن لِّسَانِي، يَفْقَهُوا قَوْلِيً}، وكان بعضهم يقول: "اللهم وفقني واهدني وسددني واجمع لي بين الصواب والثواب واعذني من الخطأ والحرمان". (إعلام الموقعين 197/6)


    خدمة "فوائد فقهية" للاشتراك عبر الواتساب أرسل "اشتراك" للرقم
    00966576830389
    وعبر التلقرام
    http://cutt.us/Fn5J8

  8. #808
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي رد: فوائد فقهية متجدد

    تفصيل الكلام في الميت مدحاً أو ذماً

    قال النووي: ويستحب الثناء على الميت وذكر محاسنه، وفي الصحيحين عن أنس رضي الله عنه قال: مروا بجنازة فأثنوا عليها خيراً، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «وجبت» ثم مروا بأخرى فأثنوا عليها شراً، فقال: «وجبت».

    فقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: ما وجبت؟ قال: «هذا أثنيتم عليه خيراً، فوجبت له الجنة، وهذا أثنيتم عليه شراً، فوجبت له النار، أنتم شهداء الله في الأرض».

    فإن قيل: كيف مكنوا بالثناء بالشر مع الحديث الصحيح في البخاري وغيره في النهي عن سب الأموات؟

    فالجواب: أن النهي عن سب الأموات هو في غير المنافق وسائر الكفار، وفي غير المتظاهر بفسق أو بدعة، فأما هؤلاء فلا يحرم ذكرهم بشر، للتحذير من طريقتهم، ومن الاقتداء بآثارهم.

    وهذا الحديث محمول على أن الذي أثنوا عليه شرّاًً كان مشهوراً بنفاق أو نحوه مما ذكرنا، هذا هو الصواب. (شرح مسلم 20/7، وفصل المسألة في كتاب الأذكار 167/1)

    خدمة "فوائد فقهية" للاشتراك عبر التلقرام
    http://cutt.us/Fn5J8

  9. #809
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي رد: فوائد فقهية متجدد

    تهنئة الكفار بأعيادهم

    قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: اجتنبوا أعداء الله في عيدهم. (التاريخ الكبير للبخاري رقم 659)

    (والذين لا يشهدون الزور)، قال ابن عباس والضحاك: الزور عيد المشركين. (أحكام أهل الذمة 1244/3)

    قال الإمام الذهبي: فإن قال قائل: أنا لا أقصد التشبه بهم؟

    فيقال له: نفس الموافقة والمشاركة في أعيادهم ومواسمهم حرام، بدليل ما ثبت في الحديث الصحيح أنه (نهى عن الصلاة وقت طلوع الشمس ووقت غروبها)، وقال: (إنها تطلع بين قرني شيطان، وحينئذ يسجد لها الكفار )، والمصلي لا يقصد ذلك، إذ لو قصده كفر، لكن نفس الموافقة والمشاركة لهم في ذلك حرام. (تشبُّه الخسيس بأهل الخميس ص37)

    قال الشيخ ابن عثيمين: تهنئة الكفار بعيد الكريسماس أو غيره من أعيادهم الدينية حــرام بالاتفاق، كما نقل ذلك ابن القيم في كتابه (أحكام أهـل الذمـة)، ثم قال: (فهذا إن سلم قائله من الكفر فهو من المحرمات، وهو بمنـزلة أن يهنئه بسجوده للصليب .. فمن هنأ عبداً بمعصية أو بدعة أو كفر فقد تعرض لمقت الله وسخطه).

    - وإنما كانت تهنئة الكفار بأعيادهم الدينية حرامًا وبهذه المثابة التي ذكرها ابن القيم، لأن فيها إقراراً لما هم عليه من شعـائر الكفر، ورضىً به لهم، وإن كان هو لا يرضى بهذا الكفر لنفسه، لكن يحـرم على المسلم أن يرضى بشعائر الكفر أو يهنئ بها غيره.

    - وإذا هنؤونا بأعيادهم فإننا لا نجيبهم على ذلك، لأنها ليست بأعياد لنا، ولأنهـا أعياد لا يرضاها الله تعالى، لأنهـا إما مبتدعة في دينهم، وإما مشروعة، لكن نسخت بدين الإسلام.

    - وإجابة المسلم دعوتهم بهذه المناسبة حرام، لأن هذا أعظم من تهنئتهم بها لما في ذلك من مشاركتهم فيها .. وكذلك يحـرم على المسلمين التشبه بالكفار بإقامة الحفلات بهـذه المناسبة. (مجموع فتاويه 44/3)

    وإذا وجد حرجاً في عدم الرد عليهم إذا ابتدؤوه بالتهنئة فليرد برد عام، كأن يقولوا له: "عيد سعيد" فيرد عليهم: "وأنتم بخير، أو: وأنتم في سعادة" ونحو ذلك مما يكون ردا عاما لا تهنئة بعيدهم المحرم.


    خدمة "فوائد فقهية" للاشتراك عبر الواتساب أرسل "اشتراك" للرقم
    00966576830389
    وعبر التلقرام
    http://cutt.us/Fn5J8

  10. #810
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي رد: فوائد فقهية متجدد

    من المتوقع والله أعلم حدوث كسوف للشمس يوم الخميس 29 ربيع الثاني 1441 هـ

    يظهر الكسوف بعد طلوع الشمس

    والصلاة عند رؤيته سنة للرجال والنساء

    وهذا شرح مختصر لصفة صلاة الكسوف وبعض المسائل المتعلقة بها






    خدمة فوائد فقهية للاشتراك عبر التلقرام
    https://t.me/fiiqh

  11. #811
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي رد: فوائد فقهية متجدد

    تفصيل الكلام في الميت مدحاً أو ذماً

    قال النووي: ويستحب الثناء على الميت وذكر محاسنه، وفي الصحيحين عن أنس رضي الله عنه قال: مروا بجنازة فأثنوا عليها خيراً، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «وجبت» ثم مروا بأخرى فأثنوا عليها شراً، فقال: «وجبت».

    فقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: ما وجبت؟ قال: «هذا أثنيتم عليه خيراً، فوجبت له الجنة، وهذا أثنيتم عليه شراً، فوجبت له النار، أنتم شهداء الله في الأرض».

    فإن قيل: كيف مكنوا بالثناء بالشر مع الحديث الصحيح في البخاري وغيره في النهي عن سب الأموات؟

    فالجواب: أن النهي عن سب الأموات هو في غير المنافق وسائر الكفار، وفي غير المتظاهر بفسق أو بدعة، فأما هؤلاء فلا يحرم ذكرهم بشر، للتحذير من طريقتهم، ومن الاقتداء بآثارهم.

    وهذا الحديث محمول على أن الذي أثنوا عليه شرّاًً كان مشهوراً بنفاق أو نحوه مما ذكرنا، هذا هو الصواب. (شرح مسلم 20/7، وفصل المسألة في كتاب الأذكار 167/1)

    خدمة "فوائد فقهية" للاشتراك عبر التلقرام
    http://cutt.us/Fn5J8

  12. #812
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي رد: فوائد فقهية متجدد

    قال ابن رجب:

    *وإذا اشتد الكرب، وعظم الخطب، كان الفرج حينئذٍ قريبًا في الغالب*

    قال تعالى: ﴿حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جاءَهُمْ نَصْرُنَا﴾

    ومن لطائف أسرار اقتراب الفرج باشتداد الكرب:

    أن الكرب إذا اشتد وعظم وتناهى وُجِد الإياس من كشفه من جهة المخلوق، ووقع التعلق بالخالق وحده، *ومن انقطع عن التعلق بالخلائق وتعلق بالخالق استجاب الله له وكشف عنه*

    (نور الاقتباس في مشكاة وصية النبي ﷺ لابن عباس ص ١٢٣)

    خدمة "فوائد فقهية" للاشتراك عبر الواتساب
    00966576830389
    وعبر التلقرام
    http://cutt.us/Fn5J8

  13. #813
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي رد: فوائد فقهية متجدد

    وهذه بعض أحكام صلاة الاستسقاء

    قال ابن عباس رضي الله عنهما:
    خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم للاستسقاء متبذلا متواضعا متضرعا، حتى أتى المصلى، ولم يزل في الدعاء والتضرع والتكبير، وصلى ركعتين كما كان يصلي في العيد. (رواه الترمذي وصححه)

    قال الشيخ ابن عثيمين: إذا فاتت الإنسان صلاة الاستسقاء، فأنا لا أعلم في هذا سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم، لكن لو صلى ودعا فلا بأس .

    وأما بالنسبة للتكبيرات التي بعد تكبيرة الإحرام فإنك إذا دخلت مع الإمام بعد انتهاء التكبيرات، فإنك لا تعيد التكبيرات؛ لأنها سنة فات محلها، فإذا فات محلها سقطت. (مجموع فتاويه 355/16)

    وقال أيضاً: خالفت صلاة الاستسقاء صلاة العيد في أمور منها:

    أولاً : أنه يخطب في العيد خطبتين على المذهب، وأما الاستسقاء فيخطب لها خطبة واحدة.

    ثانياً : أنه في صلاة الاستسقاء تجوز الخطبة قبل الصلاة وبعدها، وأما في صلاة العيد فتكون بعد الصلاة .

    ثالثاً : أنه في صلاة العيد تُبَيّن أحكام العيدين، وفي الاستسقاء يكثر من الاستغفار، والدعاء بطلب الغيث. (الشرح الممتع 12/5)

    قال ابن قدامة:
    يستحب تحويل الرداء للإمام والمأموم في قول أكثر أهل العلم. (المغني 151/2)

    قال الشيخ ابن باز:
    السنة أن يحول الرداء في أثناء الخطبة عندما يستقبل القبلة، يحول رداءه، فيجعل الأيمن على الأيسر إذا كان رداءً أو بشتًا أي: عباءة، إن كان بشتًا يقلبه، وإن كان ما عليه شيء سوى غترة يقلبها، قال العلماء: تفاؤلا بأن الله يحول القحط إلى الخصب.

    خدمة "فوائد فقهية" للاشتراك عبر التلقرام
    http://cutt.us/Fn5J8

  14. #814
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي رد: فوائد فقهية متجدد

    قناة برنامج مهمّات العلم على التلقرام

    لفضيلة الشيخ: صالح بن عبد الله العصيمي عضو هيئة كبار العلماء والمقام بالمسجد النبوي

    https://t.me/MohemmatAlelm

  15. #815
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي رد: فوائد فقهية متجدد

    من أحكام الرحلات

    يترخص برخص السفر من كان سيقطع مسافة 80 كم تقريباً، ولو كان في رحلة برية. (ينظر: فتاوى نور على الدرب لابن باز 30/13)

    في صحيح مسلم: (مَنْ نَزَلَ مَنْزِلًا ثُمَّ قَالَ: أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّاتِ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ، لَمْ يَضُرَّهُ شَيْءٌ حَتَّى يَرْتَحِلَ مِنْ مَنْزِلِهِ ذَلِكَ).
    قال المناوي: إذا قال ذاك مع قوة يقين وكمال إذعان لما أخبر به الشارع لا يضره شيء من الهوام والمخلوقات (حتى يرتحل عنه) أي: عن ذلك المنزل.
    *
    قال القرطبي: خبرٌ صحيحٌ وقولٌ صادقٌ، فإني منذ سمعته عملت به فلم يضرني شيء، فتركته ليلة فلدغنتي عقرب. (فيض القدير 446/1)

    المحافظة على الأذان (فإنه لا يسمع مدى صوت المؤذن جن ولا إنس ولا شيء إلا شهد له يوم القيامة)، رواه البخاري.

    متى يقال دعاء الخلاء (اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث)؟

    قال ابن حجر: في الأمكنة المعدة لذلك يقوله قبيل دخولها، وأما في غيرها [كما في الصحراء] فيقوله في أول الشروع كتشمير ثيابه مثلاً، وهذا مذهب الجمهور، وقالوا فيمن نسي: يستعيذ بقلبه لا بلسانه. (فتح الباري 244/1)

    يجوز الاستجمار بكل طاهر ما لم يكن نعمة أو فيه ذكر لله، من مناديل أو حجر أو رمل ولو كان الماء موجوداً.

    قال ابن قدامة:
    وإن أراد الاقتصار على أحدهما فالماء أفضل، لأنه يطهر المحل، وهو أبلغ في التنظيف.

    وإن اقتصر على الحجر أجزأه بغير خلاف بين أهل العلم. (المغني 1/206)

    يكره التبول في ثقب أو جحر، وهذا باتفاق المذاهب الأربعة، لأنه صلى الله عليه وسلم (نهى أن يبال في الجحر)، ولأنه ربما خرج عليه من الجحر ما يلسعه، قال النووي: هذا متفق عليه، وهي كراهة تنزيه.
    ويكره التبول والتغوط في مهب الريح؛ لئلا يصيبه رشاش النجاسة. (ينظر: الموسوعة الفقهية 34/17)

    في الصحيحين: (لا يمسكن أحدكم ذكره بيمينه وهو يبول، ولا يتمسح من الخلاء بيمينه)، (ذكره بيمينه) أي: بيده اليمنى حال قضاء الحاجة، ولا تمس المرأة فرجها بيمينها فيكره، (ولا يتمسح بيمينه) أي: لا يستنجي بها. (فيض القدير 386/1)

    في الصحيحين: (إذا أتيتم الغائط فلا تستقبلوا القبلة ولا تستدبروها ببول ولا غائط).

    خدمة "فوائد فقهية" للاشتراك عبر الواتساب
    00966576830389
    وعبر التلقرام
    http://cutt.us/Fn5J8

  16. #816
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي رد: فوائد فقهية متجدد

    من أحكام السفر

    يترخص المسافر برخص السفر من حين خروجه من حد بيوت بلده الذي سافر منه، وهو مذهب جماهير أهل العلم. (ينظر: الاستذكار 77/6)، فإذا كان المطار خارج حدود البنيان فله الترخص فيه.

    إذا أذن وهو في بلده ثم سافر فله القصر والجمع عند جمهور العلماء. (ينظر: المغني 143/3)

    من نسي صلاة في الحضر حتى خرج وقتها ثم ذكرها بعدما سافر، فقد قال الإمام أحمد: (بالإجماع يصليها أربعاً، وإذا نسيها في السفر فذكرها في الحضر صلى أربعاً بالاحتياط). (المغني 141/3)

    قال الشيخ ابن عثيمين: من كان يعرف أنه سيصل إلى البلد قبل وقت العشاء فله أن يجمع العشاء إلى المغرب؛ لأنه في سفر، لكن نقول: الأولى لك ألا تجمع.

    ولو أخر المغرب حتى يصل إلى البلد فلا بأس، لكنه إذا وصل ووقت المغرب باق فإنه لا يجوز له أن يؤخره، بل يجب عليه أن يصليها في وقتها؛ لأن سبب الجمع هو السفر وقد انتهى، والقصر سببه السفر، فمتى انتهى السفر انتهى القصر. (لقاء الباب المفتوح 100/21).

    من صلى خلف مقيم أو من يغلب على ظنه أنه مقيم لزمه الإتمام سواء أدرك جميع الصلاة أو ركعة أو أقل. (ينظر: المغني 145/3)

    إذا أم المسافر مسافرين فنسي فصلاها تامة صحت صلاتهم وليس لذلك سجود سهو. (المغني 147/3)

    قال الشيخ ابن باز: إن كان سفره بعد دخول الوقت [الأفضل أن] يصلي قبل أن يسافر في المطار أو في غيره، أما إن كان السفر طويلاً فإنه يصلي في الطائرة أو فوق القطار والحمد لله، ولا يترك الصلاة حتى يخرج الوقت، يصليها على حسب طاقته إلى القبلة، ويصلي قائماً إن استطاع، فإن لم يستطع صلى جالساً. (فتاوى نور على الدرب 79/13)


    خدمة "فوائد فقهية" للاشتراك عبر الواتساب
    00966576830389
    وعبر التلقرام
    http://cutt.us/Fn5J8

  17. #817
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي رد: فوائد فقهية متجدد

    أطلقت منصة المجلات العلمية لجامعة الإمام، وبالإمكان تحميل البحوث المحكمة فيها

    https://imamjournals.org
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي

  18. #818
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي رد: فوائد فقهية متجدد

    قال الله تعالى: (فويل للمصلين (4) الذين هم عن صلاتهم ساهون)

    قال ابن كثير:
    أي: الذين هم من أهل الصلاة وقد التزموا بها، ثم هم عنها ساهون، إما عن فعلها في الوقت المقدر لها شرعا، فيخرجها عن وقتها بالكلية، كما قاله مسروق.

    وإما عن أدائها بأركانها وشروطها على الوجه المأمور به، وإما عن الخشوع فيها والتدبر لمعانيها.

    فاللفظ يشمل هذا كله، ولكل من اتصف بشيء من ذلك قسط من هذه الآية.

    ومن اتصف بجميع ذلك، فقد تم نصيبه منها، وكمل له النفاق العملي. كما ثبت في الصحيحين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "تلك صلاة المنافق، تلك صلاة المنافق، تلك صلاة المنافق، يجلس يرقب الشمس، حتى إذا كانت بين قرني الشيطان قام فنقر أربعا لا يذكر الله فيها إلا قليلا" (تفسير ابن كثير 493/8)

    خدمة "فوائد فقهية" للاشتراك عبر الواتساب
    00966576830389
    وعبر التلقرام
    http://cutt.us/Fn5J8
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي

  19. #819
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي رد: فوائد فقهية متجدد

    قناة صوى وكوى

    فيها فوائد ولطائف منتقاة، ومصممة في تصاميم مميزة، تستحق النشر والمتابعة

    تجدونها على هذا الرابط

    https://t.me/joinchat/AAAAAE-6KZcuBqhPhGnPbw

  20. #820
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي رد: فوائد فقهية متجدد

    قال السعدي:
    في قصة أصحاب الكهف دليل على أن من فرَّ بدينه من الفتن سلمه الله منها، وأن من حرص على العافية عافاه الله، ومن أوى إلى الله آواه الله وجعله هداية لغيره، ومن تحمل الذل في سبيله وابتغاء مرضاته كان آخر أمره وعاقبته العز العظيم من حيث لا يحتسب.

    خدمة "فوائد فقهية" للاشتراك عبر التلقرام
    http://cutt.us/Fn5J8

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •