فوائد فقهية متجدد - الصفحة 22
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 22 من 43 الأولىالأولى ... 121314151617181920212223242526272829303132 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 421 إلى 440 من 849
65اعجابات

الموضوع: فوائد فقهية متجدد

  1. #421
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    ما يستحب من القراءة في الصلاة
    - قال ابن رجب:
    في حديث أبي هريرة قال: ما صليت وراء أحد أشبه صلاة برسول الله - صلى الله عليه وسلم - من فلان.
    قال سليمان: يطيل الركعتين الأوليين من الظهر، ويخفف العصر، ويقرأ في المغرب بقصار المفصل، ويقرأ في العشاء بوسط المفصل، ويقرأ في الصبح بطوال المفصل، خرجه الإمام أحمد والنسائي.

    فهذا حديث صحيح عن أبي هريرة وأنس، ويدل على أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان يقرأ في المغرب بقصار المفصل.

    ويشهد له - أيضا -: ما خرجه أبو داود من حديث عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جده، قال: ما من المفصل سورة صغيرة ولا كبيرة إلا قد سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يؤم بها الناس في الصلاة المكتوبة.
    فهذا يدل على إكثار النبي - صلى الله عليه وسلم - من قراءة سور المفصل في الصلوات الجهريات الثلاث، قصارها، وطوالها، ومتوسطها.

    فإنه كان يقرأ في الصبح بطوال المفصل، وفي المغرب بقصاره، وفي العشاء بأوساطه، فهو موافق لحديث أبي هريرة وأنس، وهذا هو الظاهر.

    وذكر الترمذي: أن العمل عند أهل العلم على القراءة في المغرب بقصار المفصل. وهذا يشعر بحكاية الإجماع عليه. (فتح الباري 28/7)

    - وكان صلى الله عليه وسلم يقرأ أحياناً بطوال المفصل في المغرب، كما ثبت أنه قرأ بالطور، وأحياناً بأواسطه كما قرأ بالمرسلات. (ينظر: التمهيد 146/9)

    - سورة "ق" أول الحزب المفصل على الصحيح كما قال ابن كثير في تفسيره (392/7)

    -وقال السيوطي: للمفصل طوال وأوساط وقصار، قال ابن معن: فطواله إلى عم، وأوساطه منها إلى الضحى، ومنها إلى آخر القرآن قصاره، هذا أقرب ما قيل فيه. (الإتقان ص226)
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  2. #422
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    تغريدات كتبها نايف اليحيى
    Naif_ALYahya

    * ‏لقيت شاباً منهمكاً في القراءة قبل سنين، فذكرت له كتب الرقائق والتزكية فقال مستنقصاً لها:
    ليس فيها علم ولا معلومات!

    أخبرت الآن أنه غارق في مستنقع الشبهات!

    * ‏العلم الذي لا يكون مقصده الأكبر "إصلاح القلب" عرضة لكثير من الآفات، من: الهوى والعُجب والكِبر، وترك العمل الذي هو ثمرة العلم.

    * ‏إذا لم تركب قارب "الإخلاص" وتجدف بمجاديف "التزكية" وترفع شراع "العمل" فلن تصل إلى ساحل النجاة!

    * قال ‏ابن الجوزي:
    الله الله في العمل بالعلم، فالمسكين من ضاع عمره في علم لم يعمل به، ففاتته لذات الدنيا وخيرات الآخرة، فقدم مفلسًا على قوة الحجة عليه.

    * ثم ذكر ‏ابن الجوزي لفتة جميلة في هذا الباب فقال:

    (الصواب العكوف على العلم، مع تلذيع النفس بأسباب المرققات تلذيعًا لا يقدح في كمال التشاغل بالعلم).

    * ذكر في مجلس الإمام أحمد، معروف الكرخي، وكان صاحب صلاح وعبادة، فقال بعض من حضر: (هو قصير العلم) فقال الإمام أحمد: (أمسك عافاك الله، وهل يراد من العلم إلا ما وصل إليه معروف!).

    * عن محمد بن عبادة المعافري، قال: كنا عند أبي شريح -رحمه الله- فكثرت المسائل، فقال: قد درنت قلوبكم، فقوموا إلى خالد بن حميد المهري، استقلوا قلوبكم، وتعلموا هذه الرغائب والرقائق، فإنها تجدد العبادة، وتورث الزهادة، وتجر الصداقة، وأقلوا المسائل، فإنها في غير ما نزل تقسي القلب.

    قال الذهبي معلقاً: صدق -والله- فما الظن إذا كانت لوازم الكلام في معارضة النص؟ فكيف إذا كانت من تشكيكات المنطق، وقواعد الحكمة، ودين الأوائل؟!

    * ويؤكد ابن تيمية على العناية بتزكية النفس فيقول:
    (لا بد للعبد من أوقات ينفرد بها بنفسه، في دعائه وذكره وصلاته، وتفكره ومحاسبة نفسه وإصلاح قلبه، وما يختص به من الأمور التي لا يشركه فيها غيره)

    * ومن أعظم أسباب صلاح القلب العيش مع كلام الله تأملا وتلاوة، وقراءة بعض كتب الرقائق التي تلين القلب وتهذب النفس، وهذه بعض الكتب المفيدة في هذا الباب:

    - التحفة العراقية لابن تيمية، وكذلك الوصية الصغرى له مع شرحها للشيخ د. محمد الحمد

    - الفوائد & الداء والدواء، كلاهما لابن القيم
    - ذوق الصلاة عند ابن القيم

    - لطائف المعارف & جامع العلوم والحكم كلاهما لابن رجب، وقد اختصرهما الشيخ: محمد المهنا، فيمكن قراءة المختصر لمن لم يستطع قراءة الأصل.

    - المهذب من إحياء علوم الدين لصالح الشامي

    - تعطير الأنفاس & ترطيب الأفواه كلاهما لسيد العفاني

    - حياة السلف بين القول والعمل للطيار
    - أعمال القلوب وآفاتها للشيخ: محمد المنجد
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  3. #423
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    نور البصيرة والقلب وبرامج التواصل!

    - مع تقليب المشاهد باليوتيوب وبرامج التواصل أصبح البعض يعتاد النظر إلى مُحرماتٍ بتساهل أورث قسوة للقلب، وذنوباً متكررة من غير ندم أو توبة!

    حتى ربما غلب الران على القلب من غير أن يشعر.

    - قال ابن كثير:
    النظر داعية إلى فساد القلب، كما قال بعض السلف: "النظر سهام سم إلى القلب"؛ ولذلك أمر الله بحفظ الفروج كما أمر بحفظ الأبصار التي هي بواعث إلى ذلك، فقال:{قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم}.

    وقيل: "من حفظ بصره، أورثه الله نوراً في بصيرته". (تفسير ابن كثير 42/6)

    - قال ابن تيمية:
    ذكر الله آية النور بعد غض البصر وحفظ الفرج، وقال أبو الحسين الوراق: من غض بصره عن محرم أورثه الله بذلك حكمة على لسانه يهتدي بها، ويهدي بها إلى طريق مرضاته.

    وهذا لأن الجزاء من جنس العمل؛ فإذا كان النظر إلى محبوب فتركه لله عوضه الله ما هو أحب إليه منه، وإذا كان النظر بنور العين مكروهاً أو إلى مكروه فتركه لله أعطاه الله نوراً في قلبه، وبصراً يبصر به الحق. (مجموع الفتاوى 396/16)


    - تأمل هذه الآية كلما سوغت لك نفسك مبررات النظر لمحرم أو سماع موسيقى بأنه (مشهد مضحك أو غريب) أو نحو ذلك من المبررات:

    ﴿ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَٰئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا

    وفي الصحيحين: (زنا العين النظر)

    وهذا في حق الرجال والنساء، فقد جاء الأمر لهن بغض البصر كما أمر الرجال.

    وإن بليت فلا تعن غيرك على معصية ربك بنشر مثل ذلك.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  4. #424
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  5. #425
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    أحسن الله إليكم وجزاكم خيرا على هذه الفوائد النافعة.

  6. #426
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    دورة مفيدة جدا
    الصور المرفقة الصور المرفقة
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  7. #427
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    أحسن الله إليكم وجزاكم خيرا على هذه الفوائد النافعة.
    وإياكم،
    نفع الله بكم وبارك فيكم
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  8. #428
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    من أسباب البركة في الوقت

    - قال الضياء المقدسي: أوصاني العماد المقدسي فقال: أكثر من قراءة القرآن ولا تتركه، فإنه يتيسر لك الذي تطلبه على قدر ما تقرأ.

    قال: فرأيت ذلك وجربته كثيراً، فكنت إذا قرأت كثيراً تيسر لي من سماع الحديث وكتابته الكثير، وإذا لم أقرأ لم يتيسر لي. (ذيل طبقات الحنابلة 205/3)

    - وقال الشيخ الأمين الشنقيطي:

    هذا الكتاب مبارك، أي: كثير البركات والخيرات، فمن تعلمه وعمل به غمرته الخيرات في الدنيا والآخرة؛ لأن ما سماه الله مباركاً فهو كثير البركات والخيرات قطعا.

    وكان بعض علماء التفسير يقول: اشتغلنا بالقرآن فغمرتنا البركات والخيرات في الدنيا، تصديقا لقوله: {كتاب أنزلناه مبارك}. (العذب النمير 7/1)
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  9. #429
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    قناة د.عمر المقبل على اليوتيوب، فيها أكثر من 900 مادة ما بين خطب ودروس ومحاضرات، أسأل الله تعالى أن ينفع بها، وشكر الله لكل من أسهم في الدلالة عليها:

    https://www.youtube.com/user/almoqbel1
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  10. #430
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    تطبيق مميز، فيه آلاف الساعات الصوتية للتلاوات القرآنية والدروس العلمية في شتى الفنون الشرعية واللغوية، والكتب الناطقة المسموعة.


    وفتاوى منوعة، وخطب ومحاضرات، لمجموعة من العلماء والدعاة، مفهرسة ومرتبة على الفنون.


    مع خاصية السماع المباشر أو التحميل أو المشاركة


    للأندرويد:


    https://play.google.com/store/apps/d...apps.app.aldrs


    للآيفون


    https://appsto.re/sa/ddzg7.i
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  11. #431
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    ما القدر الذي تكون به من المكثرين من الذكر؟


    * ورد الثناء في القرآن على الذاكرين مقروناً بالإكثار منه في عدة آيات منها قوله تعالى: (
    والذاكرين الله كثيرا والذاكرات، أعد الله لهم مغفرة وأجرا عظيما)

    -قال النووي: اعلم أن هذه الآية الكريمة مما ينبغي أن يهتم بمعرفتها.

    وقد اختلف في ذلك، فقال الإمام أبو الحسن الواحدي: قال ابن عباس:
    المراد يذكرون الله في أدبار الصلوات، وغدواً وعشياً، وفي المضاجع، وكلما استيقظ من نومه، وكلما غدا أو راح من منزله ذكر الله تعالى.

    وقال مجاهد:
    لا يكون من الذاكرين الله كثيراً والذاكرات حتى يذكر الله قائماً وقاعداً ومضطجعاً.

    وسئل الشيخ أبو عمر بن الصلاح عن القدر الذي يصير به من الذاكرين الله كثيراً والذاكرات، فقال:

    إذا واظب على الأذكار المأثورة المثبتة صباحاً ومساءً، في الأوقات والأحوال المختلفة ليلاً ونهاراً - وهي مبينة في كتاب عمل اليوم والليلة - كان من الذاكرين الله كثيراً والذاكرات. (الأذكار ص10)
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  12. #432
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    وصية نفيسة ورؤيا مؤثرة

    * قال الشيخ السعدي:
    وأي معروف أعظم من معروف العلم، وكل معروف ينقطع إلا معروف العلم والنصح والإرشاد.

    فكل مسألة استفيدت عن الإنسان فما فوقها حصل بها نفع لمتعلمها وغيره، فإنه معروف وحسنات تجري لصاحبها.


    وقد أخبرني صاحب لي كان قد أفتى في مسألة في الفرائض، وكان شيخه قد توفي، أنه رآه في المنام يقرأ في قبره فقال: "المسألة الفلانية التي أفتيت فيها وصلني أجرها".

    وهذا أمر معروف في الشرع: (من سن سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها إلى يوم القيامة)

    وإذا انقطعت الأعمال بالموت، فأهل العلم حسناتهم تتزايد كلما انتفع بإرشادهم. (الفتاوى السعدية ص73)

    __________________
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  13. #433
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    من أسباب البركة لطالب العلم

    * قال ابن القيم:
    بركة الرجل تعليمه للخير حيث حل، ونصحه لكل من اجتمع به، قال الله تعالى إخباراً عن المسيح: {وجعلني مباركاً أين ما كنت}

    أي: معلماً للخير، داعياً إلى الله، مرغباً في طاعته، فهذا من بركة الرجل، ومن خلا من هذا فقد خلا من البركة، ومحقت بركة لقائه والاجتماع به، بل تمحق بركة من لقيه واجتمع به.

    فإنه يضيع الوقت في الماجَريات، ويفسد القلب، وكل آفة تدخل على العبد فسببها ضياع الوقت، وفساد القلب، وتعود بضياع حظه من الله، ونقصان درجته ومنزلته عنده.

    ولهذا وصى بعض الشيوخ فقال: احذروا مخالطة من تضيع مخالطته الوقت، وتفسد القلب، فإنه متى ضاع الوقت وفسد القلب انفرطت على العبد أموره كلها، وكان ممن قال الله فيه: {ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فرطا}. (رسالة ابن القيم إلى أحد إخوانه ص 5)
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  14. #434
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    تفصيل صلاة المريض
    قال الشيخ ابن باز:
    أجمع أهل العلم على أن من لا يستطيع القيام، له أن يصلي جالساً، فإن عجز عن الصلاة جالساً فإنه يصلي على جنبه مستقبل القبلة بوجهه، والمستحب أن يكون على جنبه الأيمن.

    فإن عجز عن الصلاة على جنبه صلى مستلقياً، لقوله صلى الله عليه وسلم لعمران بن حصين: (صل قائماً فإن لم تستطع فقاعداً، فإن لم تستطع فعلى جنب)، رواه البخاري وزاد النسائي: (فإن لم تستطع فمستلقياً)

    ومن قدر على القيام وعجز عن الركوع أو السجود لم يسقط عنه القيام، بل يصلي قائماً، فيومئ بالركوع ثم يجلس ويومئ بالسجود، لقوله تعالى: (وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ)، ولعموم قوله تعالى: (فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ)

    وإن كان بعينه مرض فقال ثقات من علماء الطب: إن صليت مستلقياً أمكن مداواتك وإلا فلا، فله أن يصلي مستلقياً.

    ومن عجز عن الركوع والسجود أومأ بهما، ويجعل السجود أخفض من الركوع، وإن عجز عن السجود وحده ركع وأومأ بالسجود، وإن لم يمكنه أن يحني ظهره حنى رقبته إن كان ظهره متقوساً فصار كأنه راكع فمتى أراد الركوع زاد في انحنائه قليلاً، ويقرب وجهه إلى الأرض في السجود أكثر من الركوع ما أمكنه ذلك.

    وإن لم يقدر على الإيماء برأسه كفاه النية والقول.

    ولا تسقط عنه الصلاة ما دام عقله ثابتاً بأي حال من الأحوال للأدلة السابقة .

    ومتى قدر المريض في أثناء الصلاة على ما كان عاجزاً عنه من قيام أو قعود أو ركوع أو سجود أو إيماء انتقل إليه وبنى على ما مضى من صلاته. (من موقعه الرسمي)
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  15. #435
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    سنة يومية تتكرر

    - يشرب الشخص كل يوم عدة مرات، وفي الشرب خمس سنن، فلو عمل بها في كل شرب لحصّل سنناً كثيرة.

    - قال ابن القيم:
    في صحيح مسلم من حديث أنس بن مالك قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتنفس في الشراب ثلاثاً،ويقول: (إنه أروى وأمرأ وأبرأ)

    ومعنى تنفسه في الشراب: إبانته القدح عن فيه، وتنفسه خارجه، ثم يعود إلى الشراب، كما جاء مصرحاً به في الحديث الآخر: (إذا شرب أحدكم فلا يتنفس في القدح، ولكن ليبن الإناء عن فيه)

    وفي هذا الشرب حكم جمة، وفوائد مهمة، وقد نبه - صلى الله عليه وسلم - على مجامعها بقوله: (إنه أروى وأمرأ وأبرأ)

    وكان من هديه الشرب قاعداً، هذا كان هديه المعتاد.

    وللتسمية في أول الطعام والشراب، وحمد الله في آخره تأثير عجيب في نفعه واستمرائه، ودفع مضرته. (زاد المعاد 210/4 وما بعده)

    - ومن السنن الشرب باليمين وعدم الشرب بالشمال، وأن يشرب من غير امتلاء، ليبقي ثلثاً لنفَسه، وثلثاً لطعامه.
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  16. #436
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    فعل كان يُعجب رسول الله صلى الله عليه وسلم

    - في صحيح مسلم عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها:

    (كان صلى الله عليه وسلم يحب التيمن في طهوره إذا تطهر، وفي ترجله إذا ترجل، وفي انتعاله إذا انتعل)

    وفي صحيح البخاري: (كان يعجبه التيمن في تنعله، وترجله، وطهوره، وفي شأنه كله)

    - قال النووي: هذه قاعدة مستمرة في الشرع، وهي فيما كان من باب التكريم والتشريف، كلبس الثوب والسراويل والخف، ودخول المسجد والسواك والاكتحال، وتقليم الأظفار، وقص الشارب، وترجيل الشعر وهو مشطه، ونتف الإبط، وحلق الرأس، والسلام من الصلاة، وغسل أعضاء الطهارة، والخروج من الخلاء، والأكل والشرب والمصافحة.

    وغير ذلك مما هو في معناه، يستحب التيامن فيه.

    وأما ما كان بضده: كدخول الخلاء، والخروج من المسجد، والامتخاط والاستنجاء، وخلع الثوب والسراويل والخف، وما أشبه ذلك، فيستحب التياسر فيه.

    وذلك كله بكرامة اليمين وشرفها والله أعلم.

    وأجمع العلماء على أن تقديم اليمين على اليسار من اليدين والرجلين في الوضوء سنة، لو خالفها فاته الفضل وصح وضوءه.(شرح مسلم 160/3)
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  17. #437
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    نبي ومع ذلك يطلب العلم!

    - بوب البخاري على قصة موسى عليه السلام مع الخضر: (باب ما ذكر في ذهاب موسى في البحر إلى الخضر)

    - قال ابن حجر: هذا الباب معقود للترغيب في احتمال المشقة في طلب العلم، لأن ما يغتبط به تحتمل المشقة فيه، ولأن موسى عليه الصلاة والسلام لم يمنعه بلوغه من السيادة المحل الأعلى من طلب العلم، وركوب البر والبحر لأجله.

    وفي الحديث طلب الاستكثار من العلم، ومشروعية حمل الزاد في السفر، ولزوم التواضع في كل حال، ولهذا حرص موسى على الالتقاء بالخضر عليهما السلام، وطلب التعلم منه تعليماً لقومه أن يتأدبوا بأدبه، وتنبيهاً لمن زكى نفسه أن يسلك مسلك التواضع. (فتح الباري 168/1)
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  18. #438
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    من قرارات مجمع الفقه الإسلامي في أحكام التذكية:
    التذكية الشرعية تتم بإحدى الطرق التالية:

    ١- الذبح: ويتحقق بقطع الحلقوم والمريء والودجين. وهي الطريقة المفضلة شرعاً في تذكية الغنم والبقر والطيور ونحوها، وتجوز في غيرها.

    ٢- النحر: ويتحقق بالطعن في اللبة، وهي الوهدة (الحفرة) التي في أسفل العنق، وهي الطريقة المفضلة شرعاً في تذكية الإبل وأمثالها، وتجوز في البقر.

    ٣- العقر: ويتحقق بجرح الحيوان غير المقدور عليه في أي جزء من بدنه، سواء الوحشي المباح صيده، والمتوحش من الحيوانات المستأنسة.
    فإن أدركه الصائد حياً وجب عليه ذبحه أو نحره.

    يشترط لصحة التذكية:

    ١- أن يكون المذكي بالغاً أو مميزاً، مسلماً أو كتابياً (يهودياً أو نصرانياً)، فلا تؤكل ذبائح الوثنيين، واللادينيين، والملحدين، والمجوس، والمرتدين، وسائر الكفار من غير الكتابيين.

    ٢- أن يكون الذبح بآلة حادة تقطع وتفري بحدها، سواء كانت من الحديد أم من غيره مما ينهر الدم، ما عدا السن والظفر.

    ٣- أن يذكر المذكي اسم الله تعالى عند التذكية، ولا يكتفي باستعمال آلة تسجيل لذكر التسمية، إلا أن من ترك التسمية ناسيا فذبيحته حلال.

    ثالثاً : للتذكية آداب نبهت إليها الشريعة الإسلامية للرفق والرحمة بالحيوان قبل ذبحه، وفي أثناء ذبحه، وبعد ذبحه:
    فلا تُحـد آلة الذبح أمام الحيوان المراد ذبحه، ولا يذبح حيوان بمشهد حيوان آخر.

    ولا يُذَّكي بآلة غير حادة، ولا تعذب الذبيحة، ولا يقطع أي جزء من أجزائها، ولا تسلخ، ولا تغطس في الماء الحار، ولا ينتف الريش إلا بعد التأكد من زهوق الروح.

    يجوز للمسلمين الزائرين لبلاد غير إسلامية أو المقيمين فيها، أن يأكلوا من ذبائح أهل الكتاب ما هو مباح شرعاً، بعد التأكد من خلوها مما يخالطها من المحرمات، إلا إذا ثبت لديهم أنها لم تُذك تذكية شرعية.
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  19. #439
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    هكذا يفعل العلم
    - كان الإمام مالك أحسن الناس خُلقاً مع أهله وولده، ويقول:
    في ذلك مرضاة لربك،
    ومثراة في مالك،
    ومنسأة في أجلك.
    (ترتيب المدارك 1/118)

    - وطالب العلم أولى الناس بالتأسي بهدي رسول الله صلى الله عليه وسلم في حسن خلقه ومعاملته مع أهله وأسرته.


    ففي صحيح البخاري عن الأسود قال: سألت عائشة رضي الله عنها: ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يصنع في أهله؟ قالت: "كان في مهنة أهله، فإذا حضرت الصلاة قام إلى الصلاة"

    قال ابن حجر: وقد وقع في حديث آخر لعائشة أخرجه أحمد وصححه ابن حبان، من رواية هشام بن عروة عن أبيه، قلت لعائشة: ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصنع في بيته؟ قالت: "يخيط ثوبه، ويخصف نعله، ويعمل ما يعمل الرجال في بيوتهم". (فتح الباري 461/10)
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  20. #440
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    مختصر أحكام المسح على الخفين في دقيقتين

    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •