فوائد فقهية متجدد - الصفحة 17
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 17 من 39 الأولىالأولى ... 789101112131415161718192021222324252627 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 321 إلى 340 من 778
44اعجابات

الموضوع: فوائد فقهية متجدد

  1. #321
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,125

    افتراضي

    حكم حجز المكان في المسجد


    قال ابن تيمية:
    وأما ما يفعله كثير من الناس من تقديم مفارش إلى المسجد يوم الجمعة أو غيرها قبل ذهابهم إلى المسجد فهذا منهي عنه باتفاق المسلمين؛ بل محرم.
    والمأمور به أن يسبق الرجل بنفسه إلى المسجد فإذا قدم المفروش وتأخر هو فقد خالف الشريعة من وجهين: من جهة تأخره وهو مأمور بالتقدم.
    ومن جهة غصبه لطائفة من المسجد ومنعه السابقين إلى المسجد أن يصلوا فيه.


    ثم إذا فرش هذا فهل لمن سبق إلى المسجد أن يرفع ذلك ويصلي موضعه؟ فيه قولان:


    الثاني: وهو الصحيح أن لغيره رفعه والصلاة مكانه؛ لأن هذا السابق يستحق الصلاة في ذلك الصف المقدم، وهو مأمور بذلك أيضاً، وهو لا يتمكن من فعل هذا المأمور واستيفاء هذا الحق إلا برفع ذلك المفروش. (مجموع الفتاوى 189/22)


    قال الشيخ السعدي بعد أن عد مفاسد ذلك: وأما مَن يتقدم إلى المسجد وفي نيته انتظار الصلاة، ثم يعرض له عارض، مثل حاجته إلى وضوء أو نحوه، ثم يعود، فلا حرج عليه، وهو أحق بمكانه، ولا يلحقه ذم.


    وكذلك مَن كان في المسجد، ووضع عصاه ونحوه ليصلي أو يقرأ في محل آخر في المسجد، فلا حرج عليه، بشرط أنْ لا يتخطى رقاب الناس، ولا يؤذيهم. (فتاويه ص186)
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  2. #322
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,125

    افتراضي سيدة الفقيهات

    يهدي للتي هي أقوم

    من جميل تعليق الشيخ محمد الأمين الشنقيطي على قول الله تعالى: (إنّ هذاالقرآن يهدي للتي هي أقوم) قوله:

    ومن هدي القرآن للتي هي أقوم: هديه إلى أن التقدم لا ينافي التمسك بالدين، فما خيله أعداء الدين لضعاف العقول ممن ينتمي إلى الإسلام من أن التقدم لا يمكن إلا بالانسلاخ من دين الإسلام باطل لا أساس له.

    والقرآن الكريم يدعو إلى التقدم في جميع الميادين التي لها أهمية في دنيا أو دين، ولكن ذلك التقدم في حدود الدين، والتحلي بآدابه الكريمة، وتعاليمه السماوية. (أضواء البيان 38/3)
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  3. #323
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,125

    افتراضي اليقين لا يزول بالشك

    خلوف فم الصائم هل هو في الدنيا أو في الآخرة؟


    قال ابن بطال:
    وقد اختلف الشيخ تقي الدين ابن الصلاح والشيخ عز الدين بن عبد السلام في طيب رائحة الخلوف، هل هي في الدنيا أو في الآخرة؟ فذهب ابن عبد السلام إلى أن ذلك في الآخرة، كما في دم الشهيد، واستدل بما رواه مسلم: (أطيب عند الله يوم القيامة).


    وذهب ابن الصلاح إلى أن ذلك في الدنيا، فاستدل بما رواه ابن حبان: (فم الصائم حين يخلف من الطعام)، وبما رواه البيهقي في (الشعب) من حديث جابر في فضل هذه الأمة: (فإن خلوف أفواههم حين يمسون أطيب عند الله من ريح المسك).
    وقال المنذري: إسناده مقارب.

    ولا مانع من أن يكون ذلك في الدنيا والآخرة. (عمدة القاري 259/10)
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  4. #324
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,125

    افتراضي

    يظهر في "الفضائيات" بين الفينة والأخرى مَن يتحدث في بعض القضايا الشرعية، وربما زعم أنه مجدد في طرحه، وهو إنما يقدح زناد الشبهات، وقد يُبهر غير المتخصصين في علوم الشريعة بطلاقة حديثه، وعرض حجته، فيفتتن به أناس، ويضلون بعد هدى.
    وهذا النوع من المتحدثين لا يخفون على العاقل البصير، فضلا عن أهل العلم، إذْ حقيقتهم أنهم من أهل الأهواء، الذين يتبعون المتشابه، ويُضلون الناس بما يذكرونه من أدلة مشتبهة؛ ليمرّروا ضلالهم وباطلهم، وهذا النوع من المتحدثين حذّر منهم النبي ﷺ كما في الصحيحين من حديث عائشة رضي الله عنها قالت: تلا رسول الله ﷺ: ﴿هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات، فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله...الآية﴾ قالت: قال رسول الله ﷺ: «إذا رأيتم الذين يتبعون ما تشابه منه، فأولئك الذين سمى الله فاحذروهم».

    ومن علامات أولئك: أنهم يُكثرون من طرق الموضوعات التي تُشكك في الثوابت والمحكمات، ويناقشون الموضوعات التي تتعلق بحشمة المجتمع ومحافظته، كالأغاني والموسيقى، والاختلاط، والحجاب، وغيرها من الموضوعات ذات العلاقة.

    ومن علاماتهم: ثقتهم المفرطة بطرحهم، واعتدادهم بأنفسهم، وإسقاطهم وتهجمهم على كل من خالفهم.

    فوصيتي لكل أخٍ وأخت، أن لا يأخذ دينه إلا عمن عُرف بالعلم والورع، وإياك أن يكون هدفك "متابعة" شخص يلبي ما تهواه نفسك، فإن الهوى لا يجتمع مع الهدى، كما قال تعالى: ﴿فَإِن لَم يَستَجيبوا لَكَ فَاعلَم أَنَّما يَتَّبِعونَ أَهواءَهُم وَمَن أَضَلُّ مِمَّنِ اتَّبَعَ هَواهُ بِغَيرِ هُدًى مِنَ اللَّهِ﴾ [القصص: ٥٠]، ولن ينجيك يوم القيامة أن تقول: يا رب أفتاني فلان (لأن رأيه وافق هواك)، واستعد لهذا السؤال العظيم: ﴿وَيَومَ يُناديهِم فَيَقولُ ماذا أَجَبتُمُ المُرسَلينَ﴾ [القصص: ٦٥]، ثم انظر كيف ستجيب الجواب الذي ينجيك؟ فيوم القيامة لن ينجو إلا الصادقون، كما قال تعالى: ﴿قالَ اللَّهُ هذا يَومُ يَنفَعُ الصّادِقينَ صِدقُهُم﴾ [المائدة: ١١٩].

    أخوكم/ عمر بن عبدالله المقبل
    فجر الخميس ٢٥/ رمضان/ ١٤٣٧هـ

    قناة د.عمر المقبل http://cutt.us/Nnw4
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  5. #325
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,125

    افتراضي

    قال أبو حامد الغزالي:
    أين مظنة الرجاء وموضعه المحمود؟


    اعلم أنه محمود في موضعين:
    أحدهما: في حق العاصي المنهمك إذا خطرت له التوبة فقال له الشيطان: وأنى تقبل توبتك؟

    فيقنطه من رحمة الله تعالى، فيجب عند هذا أن يقمع القنوط بالرجاء، ويتذكر أن الله يغفر الذنوب جميعا.


    الثاني: أن تفتر نفسه عن فضائل الأعمال، ويقتصر على الفرائض، فيرجي نفسه نعيم الله تعالى، وما وعد به الصالحين حتى ينبعث من الرجاء نشاط العبادة.

    فكل توقع حث على توبة أو على تشمر في العبادة فهو رجاء، وكل رجاء أوجب فتورا في العبادة وركونا إلى البطالة فهو غرة، كما إذا خطر له أن يترك الذنب ويشتغل بالعمل فيقول له الشيطان: مالك ولإيذاء نفسك وتعذيبها! ولك رب كريم غفور رحيم، فيفتر بذلك عن التوبة والعبادة فهو غرة.

    وعند هذا واجب على العبد أن يستعمل الخوف، فيخوف نفسه بغضب الله وعظيم عقابه. (الإحياء 386/3)
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  6. #326
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,125

    افتراضي

    الجنة تدعو لك بدخولها


    قال صلى الله عليه وسلم: (من سأل الله الجنة ثلاث مرات قالت الجنة: اللهم أدخله الجنة، ومن استجار من النار ثلاث مرات قالت النار: اللهم أجره من النار)، رواه الترمذي وحسنه الذهبي في (السير 284/6)

    قال المُناوي: (من سأل الله الجنة) أي دخولها بصدق وإيقان وحسن نية. (فيض القدير 144/6)

    قال المباركفوري: (ثلاث مرات) أي: كرره في مجالس أو مجلس بطريق الإلحاح، على ما ثبت أنه من آداب الدعاء (قالت الجنة) ببيان الحال أو بلسان القال، لقدرته تعالى على إنطاق الجمادات وهو الظاهر.

    (اللهم أدخله الجنة) أي: دخولا أوليا، أو لحوقا آخريا.

    (ومن استجار) أي استحفظ (من النار) بأن قال: اللهم أجرني من النار. (تحفة الأحوذي 243/7)

    ❎ تنبيه: هناك حديث ضعيف منتشر ونصه: (إذا كان يوم حار، ألقى الله تعالى سمعه وبصره إلى أهل السماء وأهل الأرض، فإذا قال العبد: (لا إله إلا الله) ، ما أشد حر هذا اليوم! اللهم! أجرني من حر جهنم، قال الله: إن عبدا من عبادي استجارني منك، وإني أشهدك أني قد أجرته)، وقد جاء بألفاظ أخرى كلها ضعيفة، وقد ضعفه السخاوي والألباني.
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  7. #327
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,125

    افتراضي

    طبيعة الحفظ في البدايات
    قال الحافظ الزهري: إن الرجل ليطلب العلم وقلبه شعب من الشعاب، ثم لا يلبث أن يصير واديا لا يوضع فيه شيء إلا التهمه.

    و‏من أسباب نسيان العلم:
    قال ابن مسعود رضي الله عنه: إني لأحسب أن الرجل ينسى العلم قد علمه بالذنب يعمله. (جامع بيان العلم 1/675‏)
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  8. #328
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,125

    افتراضي

    ضابط التخفيف في الصلاة

    قال ابن رجب: واعلم أن التخفيف أمر نسبي، فقد تكون الصلاة خفيفة بالنسبة إلى ما هو أخف منها.

    فالتخفيف المأمور به الأئمة هو الذي كان النبي صلى الله عليه وسلم يفعله إذا أم، فالنقص منه ليس بتخفيف مشروع، والزيادة عليه إن كان مما فعله الخلفاء الراشدون كتطويل القراءة في صلاة الصبح، على ما كان يفعله أحياناً أبو بكر وعمر فليس بمكروه، نص عليه الإمام أحمد غيره.
    (فتح الباري 221/6)
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  9. #329
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,125

    افتراضي

    وفي صحيح مسلم: (باب تخفيف الصلاة في تمام)

    وأورد حديث أنس رضي الله عنه: (أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يوجز في الصلاة ويتم)

    قال ابن عبد البر: ومن التمام ما جاء عنه صلى الله عليه وسلم أنه (نهى عن نقر الغراب)، ونظر إلى رجل لم يتم ركوعه ولا سجوده فقال له: (ارجع فصل فإنك لم تصل)

    وقال: (لا ينظر الله عز وجل إلى من لا يقيم صلبه في ركوعه وسجوده)
    (الاستذكار 163/2)
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  10. #330
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,125

    افتراضي

    كثير من البيوت يوجد بها نخيل وفيها ثمر قد يصل إلى حد النصاب فهل تجب فيها الزكاة؟

    قال الشيخ ابن عثيمين:
    النخيل التي في البيوت تجب الزكاة في ثمرها إذا بلغت نصابا، لقول الله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا أنفقوا من طيبات ما كسبتم ومما أخرجنا لكم من الأرض)،

    فتجب فيها الزكاة، سواء كانت تهدى بعد خرفها، أو تؤكل، أو تباع.

    وإذا لم تبلغ النصاب فلا زكاة فيها، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (ليس فيما دون خمسة أوسق من التمر صدقة)

    والوسق الواحد ستون صاعاً بصاع النبي صلى الله عليه وسلم، ومقدار الصاع كيلوان اثنان وأربعون غراما، فيكون النصاب ستمائة واثني عشر كيلو (612)

    ومقدار الزكاة نصف العشر، لأنها تسقى بالماء المستخرج من الآبار أو من البحر، لكن بمؤونة إخراج وتحلية وتصفية، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: (فيما سقت السماء والعيون، أو كان عثريا العشر، وفيما سقي بالنضح نصف العشر) رواه البخاري.

    وليس في الفسائل زكاة، ولكن إذا بيعت بالدراهم وحال على ثمنها الحول وجبت زكاته.

    وليس في النخيل التي تغرس لبيع الفسائل زكاة.

    وما بيع من ثمر النخل التي في البيوت تخرج زكاته من قيمته، وما أكل رطبا تخرج زكاته رطبا من النوع الوسط إذا كان كثيرا في النخل،وما بقي حتى يتمر تخرج زكاته تمرا. (مجموع فتاويه 57/18)
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  11. #331
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,125

    افتراضي

    وقفات مع الأشهر الحرم :


    1⃣ تعيين الأشهر الحرم واختيارها هو مظهر من مظاهر كمال حكمة الله وعلمه: ﴿وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ﴾[القصص: 68] ، وهذه الأشهر هي: ذو القَعدة، وذو الحِجة، ومحرم، ورجب.

    وقد ورد ذكرها في القرآن مجملاً، ونص النبي ﷺ في الحديث المتفق عليه عن أبي بكرة رضي الله عنه. قال تعالى:
    ﴿إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ﴾[التوبة: 36].
    وقوله تعالى: ﴿فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ﴾ أي لا تظلموها بالمعاصي ولا القتال ،وذلك تعظيماً لأمرها ،وتغليظاً للذنب فيها.
    وقوله تعالى: ﴿ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ﴾ أي أن تحريم هذه الأشهر الأربعة الحرم هو الدين المستقيم: دينُ إبراهيم وإسماعيل وقد كانت العرب تعظم هذه الأشهر فغيّر بعضهم وبدّل بتأخيرها عن موعدها فيؤخرون تحريم محرم إلى صفر،وهكذا تحايلاً على حرمات الله.

    2⃣ ومن تعظيم المؤمن لربه أن يعظم ما عظمه سبحانه، بل هو من أمارات خيريته وتقواه: ﴿وَمَنْ يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ عِنْدَ رَبِّهِ﴾[الحج: 30]، ﴿وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ﴾[الحج: 32] وإذا كان أهل الجاهلية يعظمون هذه الأشهر بترك القتال فيها، وعدم التعرض لمن قاتلهم؛ فإن المؤمن بالله ورسوله أولى بتعظيمها -لا تقليدا، بل- تعبداً واتباعاً.

    3⃣ ومن أعظم دلالات تحريم هذه الأشهر عند المسلم: الكف فيها عن المعاصي كلها، فإن ارتكاب المعاصي لا ريب أنه ظلم للنفس، وقد قال الله عن هذه الأشهر بخصوصها: ﴿فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ﴾. قال قتادة: الظلم في الأشهر الحرم أعظم خطيئة ووزرا فيما سواها، وإن كان الظلم على كل حال عظيما، لكن الله يعظم من أمره ما يشاء.

    4⃣ ومما تُعظّم به الأشهر الحرم: الازدياد من العمل الصالح، فللزمان الفاضل ميزة على غيره، لذا كان بعض السلف يكثرون من صومها،كما ذكره ابن رجب. - ومن قصرت همّته عن الازدياد من العمل الصالح في الأشهر الحرم؛ فليرحم نفسه بالكف عن المعاصي.

    ** تنبيه: السيئات لا تضاعف كمية لا في الأشهر الحرم ولا غيرها، لكنها تعظم من حيث الكيفية.
    رزقنا الله جميعا تعظيم أمره ونهيه، والله الموفق.


    قناة د.عمر المقبل http://cutt.us/Nnw4
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  12. #332
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,125

    افتراضي

    فقه الخوف والرجاء
    في الصحيحين في قصة رجل
    (لم يعمل حسنة أوصى بنيه أن يحرقوه ويذروه في البحر والبر وقال: فوالله لئن قدر علي ربي ليعذبني عذابا ما عذبه أحدا، ثم قال الله له: لم فعلت هذا؟ قال: من خشيتك يا رب وأنت أعلم، فغفر له)

    قال الزهري بعد هذا الحديث: وحدثني حميد، عن أبي هريرة، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: (دخلت امرأة النار في هرة ربطتها، فلا هي أطعمتها، ولا هي أرسلتها تأكل من خشاش الأرض).

    ثم قال الزهري: ذلك لئلا يتكل رجل، ولا ييأس رجل.

    قال النووي: معناه: أنه لما ذكر الحديث الأول خاف أن سامعه يتكل على ما فيه من سعة الرحمة وعظم الرجاء فضم إليه حديث الهرة الذي فيه من التخويف ضد ذلك، ليجتمع الخوف والرجاء، وهذا معنى قوله: (لئلا يتكل ولا ييأس).

    وهكذا معظم آيات القرآن العزيز يجتمع فيها الخوف والرجاء، وكذا قال العلماء: يستحب للواعظ أن يجمع في موعظته بين الخوف والرجاء، لئلا يقنط أحد ولا يتكل، قالوا: وليكن التخويف أكثر، لأن النفوس إليه أحوج، لميلها إلى الرجاء والراحة والاتكال، وإهمال بعض الأعمال. (شرح مسلم 72/17)
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  13. #333
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,125

    افتراضي

    أدب وتربية واتباع

    في صحيح مسلم: (باب استحباب السلام على الصبيان)
    عن سيار قال: كنت أمشي مع ثابت البناني، فمر بصبيان فسلم عليهم، وحدث ثابت أنه كان يمشي مع أنس، فمر بصبيان فسلم عليهم، وحدث أنس أنه كان يمشي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم (فمر بصبيان فسلم عليهم)

    قال النووي:
    فيه استحباب السلام على الصبيان المميزين، والندب إلى التواضع وبذل السلام للناس كلهم، وبيان تواضعه صلى الله عليه وسلم وكمال شفقته على العالمين.

    واتفق العلماء على استحباب السلام على الصبيان، ولو سلم على رجال وصبيان فرد السلام صبي منهم هل يسقط فرض الرد عن الرجال؟ فيه وجهان لأصحابنا: أصحهما يسقط.
    (شرح مسلم 149/14)

    وفيه تربية لهم على السنن الشرعية.

    فائدة: هذا الإسناد يسمى في مصطلح الحديث: (المسلسل) وهو: الحديث الذي اتفق رجاله وتتابعوا على صفة واحدة، أو حال واحدة، سواء أكانت قولية أو كانت فعلية.

    __________________
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  14. #334
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,125

    افتراضي

    موقف لطيف فيه شحذ للهمة
    https://telegram.me/fiiqh/476
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  15. #335
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,125

    افتراضي

    قاعدة في النفي

    قال الشيخ ابن عثيمين:
    النفي يكون أولا لنفي الوجود، ثم لنفي الصحة، ثم لنفي الكمال.

    فإذا جاء نص في الكتاب أو السنة فيه نفي لشيء؛ فالأصل أن هذا النفي لنفي وجود ذلك الشيء،
    فإن كان موجودا فهو نفي الصحة، ونفي الصحة نفي للوجود الشرعي،
    فإن لم يمكن ذلك بأن صحت العبادة مع وجود ذلك الشيء، صار النفي لنفي الكمال لا لنفي الصحة.

    -مثال نفي الوجود: «لا خالق للكون إلا الله».
    -مثال نفي الصحة: «لا صلاة لمن لم يقرأ بأم الكتاب».
    -ومثال نفي الكمال: «لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه». (الشرح الممتع 158/1)
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  16. #336
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,125

    افتراضي

    مغفرة بعمل يسير


    في الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (بينما رجل يمشي بطريق، وجد غصن شوك على الطريق فأخره، فشكر الله له فغفر له).

    قال ابن عبد البر:
    في هذا الحديث من الفقه أن نزع الأذى من الطرق من أعمال البر، وأن أعمال البر تكفر السيئات، وتوجب الغفران والحسنات.

    ولا ينبغي للعاقل المؤمن أن يحتقر شيئا من أعمال البر، فربما غفر له بأقلها.

    ألا ترى إلى ما في هذا الحديث، من أن الله شكر له إذ نزع غصن الشوك عن الطريق فغفر له ذنوبه؟!


    وقال الحكيم:
    ومتى تفعل الكثير من الخير
    إذا كنت تاركا لأقله

    (التمهيد 22/12)

    وفي مقابل ذلك فليحذر من أذية المسلمين برمي المخلفات في أماكن تنزههم.
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  17. #337
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,125

    افتراضي

    متى يستفتي الشخص قلبه؟

    *من المفاهيم الخاطئة حول حديث: (استفت قلبك)، نشر ذلك على أن مرد الأحكام الشرعية لاستفتاء القلب، فما عده صحيحاً عمل به وإلا رده، من غير نظر في الأدلة!

    ولو كان الأمر كذلك لعطلت نصوص الوحي، فلا يحتاج الشخص إلا ليستفتي قلبه لينظر هل هو حرام أو مباح!

    * بينما نصوص العلماء في شرح الحديث على خلاف ما يروم هؤلاء من فتح الباب لأذواقهم ترد وتقبل ما شاءت.

    * قال ابن رجب:
    وقوله في حديث وابصة وأبي ثعلبة: «وإن أفتاك المفتون» يعني: أن ما حاك في صدر الإنسان فهو إثم، وإن أفتاه غيره بأنه ليس بإثم فهذه مرتبة ثانية، وهو أن يكون الشيء مستنكرا عند فاعله دون غيره، وقد جعله أيضاً إثماً.

    وهذا إنما يكون إذا كان صاحبه ممن شرح صدره بالإيمان، وكان المفتي يفتي له بمجرد ظن أو ميل إلى هوى من غير دليل شرعي، فأما ما كان مع المفتي به دليل شرعي، فالواجب على المستفتي الرجوع إليه، وإن لم ينشرح له صدره، وهذا كالرخصة الشرعية. (جامع العلوم والحكم 2/ 102)

    * وقال القرطبي:
    (استفت قلبك وإن أفتوك) هذا إنما يصح ممن نوَّر الله قلبه بالعلم، وزين جوارحه بالورع، بحيث يجد للشبهة أثرًا في قلبه.

    كما يحكى عن كثير من سلف هذه الأمَّة، كما نقل عنهم في "الحلية" و"صفة الصفوة"، وغيرهما من كتب ذلك الشأن. (المفهم 14/ 112)

    *قال ابن القيم: ولا تخلصه فتوى المفتي من الله إذا كان يعلم أن الأمر في الباطن بخلاف ما أفتاه، كما لا ينفعه قضاء القاضي له بذلك.

    والمفتي والقاضي في هذا سواء، ولا يظن المستفتي أن مجرد فتوى الفقيه تبيح له ما سأل عنه إذا كان يعلم أن الأمر بخلافه في الباطن، سواء تردد أو حاك في صدره، لعلمه بالحال في الباطن، أو لشكه فيه، أو لجهله به، أو لعلمه جهل المفتي أو محاباته في فتواه أو عدم تقييده بالكتاب والسنة أو لأنه معروف بالفتوى بالحيل والرخص المخالفة للسنة وغير ذلك من الأسباب المانعة من الثقة بفتواه. (أعلام الموقعين 4/ 195)
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  18. #338
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,125

    افتراضي

    تشبيه شديد من النبي لحال هؤلاء
    * بعض الرجال والنساء يتحدثون عند أصحابهم بأمورهمالخاصة حتى في الفراش.

    وقد زجر النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك وشبهه بقوله: (إن مثل من فعل ذلك مثل شيطان وشيطانة لقي أحدهما صاحبه بالسكة [الطريق] فقضى حاجته منها والناس ينظرون إليه)، حسنه الألباني.

    * قال المُناوي: فهذا مثل هذا في القبح والتحريم، والقصد بالحديث التحذير من ذلك، وبيان أنه من أمهات المحرمات الدالة على الدناءة وسفساف الأخلاق. (فيض القدير 315/4)
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  19. #339
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,125

    افتراضي

    طرفة ولطيفة فقهية

    * لو ماتت امرأة وجنينها يضطرب في بطنها فإن أمكن إخراجه من محله فعل اتفاقاً،
    وإن لم يمكن فلا تدفن ما دام حياً،
    واختلف هل تبقر بطنها لإخراجه حيث رجي خروجه حياً وهو قول سحنون، وعزي لأشهب أيضاً،
    وقيل: لا تبقر، وهو قول ابن القاسم.

    ووقعت في زمنهما وسئلا عنها فأفتى أشهب بالبقر، وأفتى ابن القاسم بعدمه،

    فعملوا فيها بكلام أشهب،
    فخرج الجنين حياً، وكبر وصار عالماً يعلم العلم، ويتبع قول أشهب ويدع قول ابن القاسم. (الفواكه الدواني ص302)
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

  20. #340
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    1,125

    افتراضي

    حمّل -على جوالك- كتاب:

    "انتشار الأحاديث الضعيفة عبر وسائل الاتصال الحديثة: الأسباب. المظاهر، العلاج"

    http://almuqbil.com/web/?action=books_inner&show_id=255
    الواتساب
    00966576975885
    وعبر التلقرام
    https://telegram.me/Fiiqh

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •