شبهة للقاديانية عن حديث ثوبين ( ممصرين ) المتعلق بنزول عيسى عليه السلام
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4
2اعجابات
  • 1 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 1 Post By دحية الكلبي

الموضوع: شبهة للقاديانية عن حديث ثوبين ( ممصرين ) المتعلق بنزول عيسى عليه السلام

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    966

    Question شبهة للقاديانية عن حديث ثوبين ( ممصرين ) المتعلق بنزول عيسى عليه السلام

    من المعروف أن القادينيين - عليهم من الله مايستحقون - فئة مرقت عن دين الإسلام .
    ومنهجهم منهج شيطاني . فهم دائماً يحرفون الكلام عن مواضعه .
    فهم مثلاً يقولون أن جميع أحاديث نزول عيسى عليه السلام والدجال هي
    أحاديث ( مجازية ) ولا يُراد بها الحقيقة .

    شدني قولهم أن حديث نزول عيسى عليه السلام في مهرودتين كما في الصحيحين
    أو ثوبين ممصّرين كما عند أبي داوود يُراد به المجاز .

    وقالوا أن الثوب الممصر أو المهرود هو الثوب ( المعصفر بالزعفران ) .
    والرسول صلى الله عليه وسلم نهى عن لبس الثياب المعصفرة ، وفيما معناه أيضا :أنها من لباس أهل الكفر كما في صحيح مسلم . فكيف لمثل عيسى عليه السلام أن يلبسها ؟

    ماهو قولكم يا إخوة في الرد على هذه الفئة الشيطانية ؟
    ✽✽✽من عامة المسلمين أسأل الله الحي القيوم التوفيق السداد
    وأن يعلمني ، وأن يستر علي ذنوبي ويغفرها
    ✽✽✽

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,928

    افتراضي

    بارك الله فيك، عودًا حميدًا

    أولًا: الأصل حمل الكلام على حقيقته ولا يحمل على المجاز إلا بقرينة كما هو مقرر في أصول اللغة وأصول الفقه، فهم مطالبون بالقرينة الصارفة لتلك الأحاديث للمجاز.

    ثانيًا: معنى الثوب المعصفر: أي المصبوغ بالعُصْفر ويكون لونه مائل للحُمرة، قال الشنقيطي: (والمعصفر نوعٌ من الثياب يُصبَغ بالعُصْفر، وهذا النوع يكون أقرب إلى لون البرتقال إذا اشتدت حمرته، فيكون الصفار داخلاً في الحمار الغامق، فهذا لون العُصْفُر، وتصبغ به الثياب، فنهى النبي صلى الله عليه وسلم عنه. أهـ

    وقال الشوكاني في السيل الجرار: (وصبغ العصفر يكون أحمر على نوع خاص من أنواع الحمرة فلا يعارض هذا ما ثبت من لبسه صلى الله عليه وسلم للحلة الحمراء). أهـ
    وقد اتفق العلماء على عدم جواز لبس المعصفر للمحرم، واختلفوا في لبسه لغير المحرم على أقوال تدور بين الحرمة والكراهة والجواز، والإباحة قول الجمهور.

    أما ثياب عيسى عليه السلام:
    (بَين مهرودتين) الثَّوْب المهرود: الْمَصْبُوغ بالصفرة، وَيُقَال: إِنَّه يصْبغ أَولًا بالورس ثمَّ بالزعفران فيسمى مهرودًا.
    والجواب:
    أن النهي ليس للتحريم، وأن نزول عيسى عليه السلام بتلك الثياب دليل على الجواز، وعليه فلا إشكال.
    أو أن هذا خاص بعيسى عليه السلام.


    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة دحية الكلبي
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    966

    افتراضي

    بارك الله فيك وأحسن الله إليك .
    وجدت هذا الجواب في موقع الإسلام سؤال وجواب :
    http://islamqa.info/ar/72878
    وشاهده
    (( المصبوغ بالزعفران : ( وهو نبات يعطي لونا أصفر ) ، وأما المصبوغ بالأصفر من غير الزعفران فقد اتفق أهل العلم على جوازه .))
    =================
    وفي لسان العرب تحت باب ( هرد )
    وفي التهذيب : ينزل عيسى - عليه السلام - وعليه ثوبان مهرودان ; قال الفراء : الهرد الشق . وفي رواية أخرى : ينزل عيسى في مهرودتين ، أي في شقتين أو حلتين . قال الأزهري : قرأت بخط شمر لأبي عدنان : أخبرني العالم من أعراب باهلة : أن الثوب المهرود الذي يصبغ بالورس ثم بالزعفران فيجيء لونه مثل لون زهرة الحوذانة ، فذلك الثوب المهرود . ويروى : في ممصرتين ، ومعنى الممصرتين والمهرودتين واحد ، وهي المصبوغة بالصفرة من زعفران أو غيره .
    ==============
    فلعل أقرب جواب : أنه لا يوجد سبب في قولنا أن سبب صفرة ثيابه عليه السلام
    هو ( الزعفران ) ولا يدل عليه الحديث . والله أعلم .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة
    ✽✽✽من عامة المسلمين أسأل الله الحي القيوم التوفيق السداد
    وأن يعلمني ، وأن يستر علي ذنوبي ويغفرها
    ✽✽✽

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,928

    افتراضي

    أحسن الله إليك.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •